بعد انهاء مهام مندوب تونس الدائم بالأمم المتحدة فوضى في مجلس الأمن

in A La Une/Tunisie by

يبدو أن القرار الذي اتخذته وزارة الخارجية وبقرار من رئاسة الجمهورية أدخل الفوضى في مجلس الأمن الدولي بعد سحب رئيس بعثة تونس التي تسلمت مقعدها غير الدائم منذ غرة جانفي الماضي

ويقول ديبلوماسيون على صلة بما يدور في مجلس الأمن الدولي ان تونس التي اتخذت هذا القرار المتسرع دون تقديم بديل لرئيس بعثتها من شأنها ان يحرم تونس من التنسيق والتشاور بين رئيس بعثتها وبين وزارة الخارجية من جهة وممثلي الدول العربية والاسلامية بالمنتظم الاممي اضافة الى الدول الصديقة فابعاد رئيس البعثة له تأثير كبير على سير العمل اليومي للبعثة ويتركها بلا قرار

واليوم قال مصدر من رئاسة الجمهورية اليوم الجمعة انه تم انهاء مهام مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة ومجلس الامن المنصف البعتي .

واضاف المصدر ان اسباب انهاء مهام البعتي تعود الى « غياب التنسيق والتشاور بينه وبين وزارة الخارجية من جهة وممثلي الدول العربية والاسلامية بالمنتظم الاممي من جهة ثانية » وذلك في المسائل المطروحة على جدول اعمال مجلس الامن ومن بينها اعداد مشروع قرار يتعلق بمخطط السلام بالشرق الاوسط المقترحة في 28 جانفي الجاري من قبل الرئيس الامريكي (صفقة القرن).

وبين ذات المصدر ان التنسيق مع وزارة الخارجية والتفاعل معها مطلوب ومهم جدا باعتبار تونس عضوا غير دائم في مجلس الامن وهو ما يقتضي تشاورا متواصلا مع وزارة الاشراف لتحقيق الانسجام مع مواقف تونس المبدئية وحفظ مصالحها الديبلوماسية.