ما تطلبه النهضة وما يرفضه الفخفاخ

in A La Une/Analyses/Tunisie by

قبل ساعات قليلة من تحول السيد الياس الفخفاخ رئيس الحكومة المكلف الى قصر الرئاسة بقرطاج ليقدم لرئيس الجمهورية الحصيلة النهائية لتشكيل الحكومة وتحديدا الجمعة على الساعة السادسة مساء التقى رئيس البرلمان راشد الغنوشي اليوم الخميس 13 فيفري 2020 رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي.

ليلتقي بعد ذلك بالمكلف بتكوين الحكومة الياس الفخفاخ، وذلك في إطار المشاورات لتشكيل الحكومة.

ويبدو ان غالبية الاحزاب لم تحسم أمرها فيما يخص المشاركة في الحكومة او التصويت لها فحركة النهضة وعبر

الناطق الرسمي باسمها عماد الخميري اكد ت اليوم 2020 أن اجتماع المكتب التنفيذي للحركة يرى أن تمثيلية الحركة في حكومة الفخفاخ والمتمثلة في 5 وزارات لا يتناسب مع حجمها، مشددا على أهمية الحزام السياسي للتصويت لها.

وكشف بالمناسبة أن شورى النهضة سيقرر اليوم الموقف النهائي من التصويت للحكومة من عدمه.

وقد علمنا من مصادر مطلعة ان الحركة تتطلع الى المزيد من الوزارات حتى ان هناك حديث عن المطالبة ب10 وزارات تضم وزارة المالية كما ان طرح اسم لطفي زيتون ضمن قائمة الوزراء الذين رشحتهم النهضة لم يحض بموافقة الفخفاخ الذي اعلن صراحة انه لا يتفق في شيئ مع هذا الاخير مع العلم ان زيتون وقع ترشيحه لوزارة الوظيفة العمومية ومكافحة الفساد وهو الوزارة التي تحصل عليها حزب التيار الديموقراطي الى جانب وزارتي املاك الدولة والتربية

كما تطالب النهضة بوزارة التعاون الدولي التي منحها الفخفاخ الى سليم العزابي امين عام حزب تحيا تونس

كما علمنا ان اتفاقا حصل بين غالبية المشاركين في المفاوضات حول تشكيل الحكومة على استبعاد وزير السياحة الحالي روني الطرابلسي من الحكومة المقبلة لتعويضه بمرشح حزب البديل التونسي محمد علي التومي

اما حركة الشعب وحسب أمينها العام زهير المغزاوي فانها ستكون مشاركة بممثلين في حكومة الفخفاخ حيث تم إفرادها بوزارتي التجارة والتكوين والتشغيل، كما ستكون موجودة في قصر الحكومة بالقصبة، 

اما ائتلاف الكرامة فانه سيكون على ما يبدو خارج التشكيلة الحكومية

اذ كشف رئيس كتلته بمجلس نواب الشعب سيف الدين مخلوف مساء أمس الأربعاء لدى حضوره برنامج “RENDEZ VOUS 9″ “على قناة التاسعة أن حزبه ليس لديه أي  تواصل مع المكلف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ مضيفا أنه لم تصلهم التركيبة الأولية للحكومة مشددا أن موقف الائتلاف هو عدم  التصويت لهذه الحكومة وعدم   المشاركة فيها على حد تعبيره.

وأكد مخلوف أنّ الفخفاخ رفض الاستجابة لاقتراحات الائتلاف التي قدّمها في البرنامج الحكومي معتبرا ان الأخير” لم يكن جدّيا في نقاشاته مع الائتلاف” على حد تعبيره” ويطالب الائتلاف بمجموعة من الوزارات منبينها وزارة الداخلية

اما فيما يتعلق بحزب قلب تونس ووفقا لتصريحات رئيسه نبيل القروي فانه على ما يبدو طرحت عليه امكانية المشاركة في الحكومة ولكن بوجه مخفي وهو ما رفضه القروي صراحة  »

ففي تصريح له لجريدة الرأي العام في عددها الصادر اليوم الخميس 13 فيفري 2020 ،اكد القروي عدم حصول تطور منذ اللقاء الذي  جمعه يوم 6 فيفري 2020 بالمكلف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ في منزل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ، أين أعرب الفخفاخ عن نيته توسيع الحزام السياسي لحكومته ، لكن ذلك لم يحصل .

وأوضح القروي ، أن ما يهم حزبه هو برنامج محاربة الفقر الذي أصبح أساسيا في ضل الأوضاع التي تعيشها البلاد ، مضيفا  » الحكومة بدأت تتشكل وموقعنا في المعارضة لا يزعجنا ، إذا كانت الحكومة لا تتماشى وأهداف حزبنا  ».

كما شدد رئيس حزب قلب تونس ، أنه لا يقبل المشاركة خلسة في الحكومة بوزيرين أو ثلاثة من أجل الترضية فقط.