بين النهضة والفخفاخ الخلاف مستمر حول وزارة الداخلية

in A La Une/Tunisie by

يبدو ان مفاوضات اللحظات الاخيرة لم ترض حركة النهضة الى حد الساعة وقد علمنا ان الفخفاخ اضاف حقيبيتين وزاريتين للحركة ليصبح نصيبها 7 حقائب كما تتطلع الحركة الى الحصول على حقيبة وزارة التعاون الدولي التي كانت من نصيب سليم العزابي أمين عام حركة تحيا تونس كما ان الخلاف مازال مستمرا حول وزير الداخلية اذ مازال رئيس الحكومة المكلف لم يستقر رأيه حول منير الكسيكسي امر الحرس الوطني السابق اويوسف الزواغي مدير عام الديوانة .

وأكد اليوم رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني  تمسك شورى الحركة بالدفاع عن حكومة وحدة وطنية لا تقصي أحدا.

وأضاف الهاروني في تصريح لموزاييك أنّ المجلس يعتبر أنّ  عرض رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ لا يرتقي إلى مستوى التجميع، وأنّ النهضة ستقدّر حسب النتائج إمّا منح الثقة أو لا لحكومة الفخفاخ .

وقال  »نحن نرى أنّه مازال هناك إقصاء وهي حكومة أقلية وليست حكومة أغلبية قوية… بهذه التركيبة هذه الحكومة لن تستطيع الاستمرار كثيرا »، متابعا  »ننصح الياس الفخفاخ بعدم التسرّع والحرص فيما تبقى من الوقت على تحسين تركيبة الحكومة وتوسيع المشاورات وعدم الاقصاء ».