النهضة تتراجع عن المطالبة بمشاركة قلب تونس في حكومة الفخفاخ

in A La Une/Tunisie by

أكــد االيوم الإربعاء 19 فيفري 2020 رئيس مجلس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني بأن مشاركة قلب تونس في حكومة الياس الفخفاخ ليس شرطًا بالنسبة للنهضــة .
وقال الهاروني في حوار لشمس أف أم « بأن قلب تونس عُرضت عليه اقتراحات بتقديم شخصيات قريبة منه للمشاركة في حكومة الفحفاخ  لكنه رفض ذلك ».

وأضاف الهاروني قائلا « .. ونحن سوف نتقدم في اتجاه الوحدة وادماج مختلف القوى السياسية وليس الإقصاء ،وتابع قائلا « الوحدة الوطنية ليست قلب تونس فقط  وإنما باقي الأحزاب وفق تعبيره .

وشــدد الهاروني على أن مشاركة قلب تونس في حكومة الياس الفخفاخ ليس شرطاً ..لأن البلاد في حاجة لحكومة خاصة وأن النهضة تريد أن تجنب البلاد انتخابات سابقة لأوانها, مشددا على أن الفشل في تشكيل الحكومة ليس مسموحاً ».

وأضح الهاروني بأنه في الساعات المتبقية قبل انتهاء الآجال الدستورية سيتم البحث عن حل يرضي جميع الأطراف ويهدي لتونس حكومة أفضل بكثير مما تم الاعلان عنه سابقا .

الهاروني أكد بأن النهضة تعتبر أن التشكيلة الحكومية الحالية لا ترتقي الى حكومة وحدة وطنية لا تقصي أحد .
وقال الهاروني خلال ندوة صحفية « لقد حصل تعهدا ووعدا بأن يتجه رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ نحو الانفتاح وادماج أطراف جديدة في التركيبة الحكومية .
وشدد الهاروني على أن البلاد في حاجة الى مختلف جهود أبنائها وهو ما يرسخ دفاع حركة النهضة عن حكومة وحدة وطنية .
وأضاف الهاروني بأنهم مازالوا ينتظرون رد رئيس الحكومة حول بعض المستقلين والتفاوض مع الفخفاخ متواصلا .
وأشار رئيس مجلس الشورى الى أن النهضة ستكون صارمة ولن تقبل التفاوض في صورة مشاركتها في هذه الحكومة بدخول أي شخصية تحوم حولها شبهات فساد أو عدم الكفاءة أو النزاهة أو التطبيع,مشددا على أن هذا أمر غير قابل للتفاوض ولا تسامح معه وفق تعبيره.