L'actualité où vous êtes

Author

Tunisie Telegraph - page 48

Tunisie Telegraph has 2308 articles published.

مبروك كرشيد تجربتنا مع حركة النهضة علمتنا أنه لا وجود لمستقلين

in A La Une/Tunisie by
كرشيد

قال القيادي في حزب تحيا تونس والوزير السابق مبروك كرشيد ان حكومة السيد الحبيب الجملي المقترحة ستكون حكومة حركة النهضة ويجب التعامل معها علي هذا الاساس للاسباب التالية :
اولا :ان الحبيب الجملي هو مرشح هياكل النهضة ، ولم يقع اختياره بالتوافق بين احزاب الائتلاف المقترح ،بل تم فرضه فرضا علي الساحة السياسية من مجلس شوري النهضة .
وبذلك فان حكومته هي حكومة النهضة مهما فعلوا وفعل للقول بانه مستقل .
ثانيا : ان التمشي الذي يعتمده يقوم علي « المخاتلة السياسية » وذلك باعتماد محاصصة حزبية في جزء(المقترح 4 النهضة 2_2_2البقية ) ، وللمستقلين الجزء الاهم والاكثر عددا والذي سيتم تمكينهم من وزارات الخدمات المرتبطة بمشاغل الناس . فلاحة ،بيئة ،تجهيز ،نقل ،املاك دولة ،صناعة ،سياحة ..
يعرف الجميع انه لا وجود لمستقلين وهو ما اثبتته التجربة خاصة مع النهضة (السيد نذير بن عمو ،الذي قدم كمستقل ثم ادرج ضمن قوائمها الانتخابية ،الوزير الحالي للتجهيز نور الدين السالمي الذي قدم مستقلا وهو نهضاوي معروف منذ الصغر ) .
بالنتيجة فان الحكومة القادمة التي يريد تشكيلها الحبيب الجملي هي حكومة نهضة بامتياز سواءا من خلال شخصه صاحب الصلوحيات الواسعة او من خلال الوزراء » المستقلين  » الذين سيجلبونهم له وجلهم ان لم يكن كلهم وزراء النهضة المستترين .
أي مصلحة في دخول حكمومة كهذه؟
لا مصلحةوطنية .
ذر الرماد لا يفيد ،والمنظرة الفارغة لا تفى بالحلول الناجعة .
علي القوي الوطنية ان تتجند وتنسي خلافاتها المفتعلة من اجل المناصب وان لا تصوت لهكذا حكومة مهما كانت الظروف .

تحيا تونس يتجه بقوة نحو عدم المشاركة في حكومة الجملي

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مسؤولة بحزب تحيا تونس ان الاتجاه السائد داخل الحزب الذي ينعقد الان مجلسه الوطني يتجه بقوة نحو رفض المشاركة في الحكومة

وقد عمانا من جهة أخرى ان الجملي اقترح على تحيا تونس كما حركة الشعب والتيار الديموقراطي لكل واحد منها ثلاث حقائب وزارية في حين تؤول 5 حقائب لحركة النهضة والبقية من الوزراء المستقلين ويبدو ان قائمة هؤلاء المستقلين حامت حولهم العديد من الشكوك حول مدى استقلاليتهم عن حركة النهضة

محمد عبو لن نشارك في الحكومة

in A La Une/Tunisie by

أكد السيد محمد عبو أمين عام التيار الديموقراطي في تصريح لتونيزي تيليغراف أن حزبه لن يشارك في حكومة الجملي لأسباب تتعلق بالصلاحيات التي ستمنح للوزراء الذين سيمسكون بحقيبتي العدل والاصلاح الاداري

ومن المنتظر حسب عبو ان بيانا سيصدر عن الحزب ضهر اليوم ليوضح الموقف النهائي للتيار وأسباب عدم مشاركته في الحكومة

قلب تونس يحذر من مناورات تشكيل الحكومة ويحمل المسؤولية لحركة النهضة

in A La Une/Tunisie by

نبه بيان صادر عن المكتب السياسي لحزب قلب تونس على اثر اجتماعه اليوم من « خطورة الأوضاع السياسيّة والاجتماعية والاقتصادية وحالة الفراغ المؤسساتيّة التي تمرّ بها البلاد والمخاطر التي يمكن أن تنجرّ عنها . »

كما دعا الحزب  ـكلّ الأطراف السياسيّة والمنظّمات الوطنيّة وكلّ الفاعلين السياسيين إلى تغليب المصلحة الوطنيّة وتحمّل المسؤولية الكاملة تجاه الوطن والشعب بعيدا عن منطق المزايدات والمناورات .

كما حذر قلب تونس من خطورة ما أقدمت عليه بعض الأطراف من مناورات لتعطيل مسار تشكيل الحكومة ممّا زاد في تأزيم الأوضاع وتدنّي منسوب ثقة المواطنين ودرجة تفاؤلهم .

البيان حمل أيضا حركة النهضة مسؤولياتها الدستورية والسياسيّة ودعوتها للإسراع في تشكيل الحكومة .

كما ذكر الحزب بموقفه الدّاعي إلى تشكيل حكومة كفاءات قادرة على مواجهة التحدّيات الاقتصادية والاجتماعية والنأي بها عن منطق المحاصصة الحزبية وتحييد وزارات السيادة.

حزب قلب تونس اعلن عن التزامه بحماية مكتسبات الدّولة الوطنيّة والمحافظة على استقرار الإدارة وإطاراتها.مع تأكيده على عدم ترشيح أيّ من قياداته السياسيّة أو نوّابه لأيّ مسؤولية في الحكومة القادمة وعدم منح ثقته لأية حكومة قائمة على المحاصصة الحزبيّة تعيد إنتاج منظومة الفشل وتلتفّ على إرادة النّاخبين 

لم يحصل سوى على وزارتين التيار الديموقراطي يقرر عدم المشاركة في حكومة الجملي

in A La Une/Tunisie by

قرر حزب التيار الديمقراطي عدم المشاركة في حكومة الحبيب الجملي، وفق ما ورد في موقع حقائق أونلاين.

وجاء هذا القرار بعد اجتماع المكتب السياسي لحزب التيار الديمقراطي مساء السبت 21 ديسمبر 2019 والتصويت على المشاركة في الحكومة الجديدة من عدمها.  
ووفق نفس المصدر، رفض التيار منحه وزارتين مقابل 4 وزارات لحركة النهضة.

ندوة الجمعية التونسية لمساندة الأقليات تحذر من تداخل السياسي بالديني

in A La Une/Tunisie by

نظمت الجمعية التونسية لمساندة الأقليات تحت إشراف وزارة الشؤون الدينية ندوة في إطار برنامجها الحوار بين الأديان تحت عنوان « دور الأديان في إرساء ثقافة التعايش السلمي وبث السلام  » إستهلت الندوة السيدة يمينة ثابت رئيسة الجمعية بالرجوع لمختلف الحلقات التي نظمتها الجمعية في هذا الإطار « معنى الصوم في مختلف الديانات » و »معنى الحج في مختلف الديانات » على أن الجمعية أولت إهتماما كبيرا لأهمية التركيز على فتح حوارات بين مختلف الأديان لتقليص الهوة الفاصلة بين المنتمن لهذه الديانات .

وخلال هذه الندوة تقدم السيد المستشار لدى وزير الشؤون الدينية السيد الصحبي المنصوري الذي ركز في مداخلته على أن وزارة الشؤون الدينية هي وزارة مختلف الديانات بتونس أغلبية كانت أو اقلية وعرج على مختلف المحطات الداعمة لدعم الحوار بين الاديان المختلفة . أعطيت الكلمة للربي دانيال كوهان الذي ركٌز على مبدأ التسامح والمحبة ونشر السلم بين كل الناس كما ركز على أهمية العلاقات الإنسانية التي تكون مبنية على المحبة والتسامح بغض الطرف عن دياناتهم كما ركز في مداخلته على الدور السلبي الذي تلعبه السياسة حين تتداخل مع الدين فتفسد كل جانب للمحبة والرحمة وتقضي على العلاقات الإنسانية . أحيلت بعدها الكلمة لمداخلة رئيس أساقفة أبرشية تونس مونسينيور إيلاريو أنطونيازيو أكد من خلالها على أهمية نشر الحب والتآخي بين الناس بقوله « الله هو الحب » ولا يحق لمن آختلفت ديانته عن الآخر بكرهه أو تكفيره أو بث البغضاء فالإنسانية يجمعها حب الله والله ينبذ العنف والعداء والكراهية . أما مفتي الجمهورية الشيخ عثمان بطيخ فقد عرج عن جانب التعايش بين كل التونسيين منذ أكثر من قرن فقد كانوا يتعاملون مع بعضهم كتونسيين لا كإنتماءات دينية …وأن الدين الإسلامي دين تسامح ومحبة يحترم كل الديانات ويقرٌ بوجودها فالقراءات المختلفة لبعض المتعصبين دينيا خلقت الفتنة بين الناس وأفرزت متطرفين يدعون للكراهية والعداء لكن الدين الإسلامي الحقيقي المتجذٌر في قلوب التونسيين سيظلٌ جامعا ومؤلفا بين القلوب وبين الإنسانية جمعاء . ختم اللقاء بمداخلة الباستور فريدي نزامباي عن الكنيسة البروتستانية فوجه رسالة محبة عمادها إحترام الإنسانية وأخلاق التعايش السلمي هي الأهم لبناء مجتمع تسوده المحبة . على إثر مداخلات ممثلي الأديان المختلفة دار نقاش بين الحضور والمحاضرين الذين وجهوا أيضا بعض الأسئلة التي أثرت النقاش

تجارة السجائر الألكترونية في تونس الفوضى القاتلة

in A La Une/Tunisie by

لا يزال المجتمع المدني ، ولا سيما رابطة السجائر الإلكترونية للإقلاع عن التدخين ، تدعو لتنظيم قطاع توزيع واستهلاك السجائر الألكترونية و قدمت الرابطة عدة مقترحات و من ناحية أخرى، يبدو أنه قد تم إنشاء لجنة تدار من قبل وكالة التبغ والوقيد  ووزارة الصحة، ولكن لم تتم ملاحظة أي أدنى تقدم إلى حد هذا اليوم.

تتعرض صحة 70،000 مستهلك تونسي للسيجارة الالكترونية  أو المدخنين البالغين الذين يرغبون في التحول إلى بدائل أقل ضرراً.

وتعتبر هذه الحالة  مشكلة يجب معالجتها بشكل عاجل و يجب وضع قوانين صارمة  لتجنب منح هذه المنتجات من قبل الأسواق الموازية لمراقبة جميع محاولات التزوير مع حماية القاصرين من خلال وضع معايير الجودة والتصرف الصحي الفعال.

هناك العديد من الخبراء والمنظمات الصحية الذين درسوا الموضوع بجدية، ولكن المواقف والاستنتاجات مازالت غير حاسمة رغم ميل الأغلبية الى أن السيجارة الإلكترونية تظل أقل ضرراً بكثير من السيجارة القابلة للاحتراق… بشرط أن يتم تنظيمها وتسويقها بشكل قانوني و عن طريق مسالك رسمية.

كشفت أحدث الدراسات التي نشرت هذه السنة من قبل « الكلية الأمريكية لأمراض القلب » حول أثار السجائر الالكترونية  مقارنة بآثار السجائر التقليدية، أن السجائر الإلكترونية تمثل أقل ضررا وبصفة كبيرة.

ويؤكد العديد من الأطباء والخبراء التونسيين أن السجائر الالكترونية تساهم في الإقلاع عن التدخين و من بينهم الدكتور فارس ميلي ، رئيس الجمعية التونسية للتبغ و السلوكيات  وذلك  في العديد من المقابلات التي أجراها هذه السنة مع وسائل الإعلام في تونس والمغرب.

كما كشف الدكتور زهير سوسي ، أخصائي أمراض الرئة وعضو الجمعية التونسية للأمراض التنفسية والحساسية ، في تدخل على راديو 6 و جوهرة أف إم أن « السيجارة الإلكترونية هي بديل للنيكوتين بالسيجارة التقليدية وأنها فعالة بشكل خاص للمدخنين بصفة كبيرة. كما يبين أن مكوناتها تمثل أقل ضرراً من التبغ وأكثر فاعلية من منتجات النيكوتين البديلة (بقع ، وأقراص النيكوتين الماصة ، إلخ) « 

احذر من السوائل المعروضة للبيع في السوق الموازية!

إن استهلاك سوائل السيجارة الالكترونية  غير الموافق عليها والتي يتم شراؤها في الشبكات الموازية يمكن أن يكون خطيرًا للغاية على صحة « مدخنين السيجارة الالكترونية »: هناك المئات من المرضى ضحايا هذه السوائل ، بما في ذلك عشرات الأشخاص التي كانت سبباً في موتهم  في الولايات المتحدة الأمريكية  وحالة وفاة واحدة فقط تم الإبلاغ عنها في بلجيكا وذلك بعد سوء استخدام السيجارة الإلكترونية.

وقد أكدت السلطات الصحية الأمريكية ، ولا سيما إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) ، أن حالات الأمراض والوفيات هذه ترجع بشكل رئيسي إلى استخدام الزيوت التي تحتوي على THC (مادة نشطة من القنب) والفيتامين E.

وقد أبلغت هيئة الصحة العامة في إنجلترا في هذا الصدد في سبتمبر الماضي: « تبقى نصيحتنا بشأن السجائر الإلكترونية دون تغيير – تدخين السجائر الالكترونية غير آمن تمامًا ولكنه أقل ضررًا من التدخين. ولا يوجد أي وضع يكون فيه من الأفضل لصحتك أن تستمر في تدخين السجائر القابلة للاحتراق بدلاً من التحول إلى السجائر الالكترونية « (4)

  » Publichealthengland »   تؤكد أيضاً مواقف خبراء من « الأكاديمية الفرنسية للطب » وكذلك وزارة الصحة البلجيكية ، على الرغم من هذه الحوادث ، فإن السيجارة الإلكترونية تظل أقل ضررًا بكثير من السجائر القابلة للاحتراق. (5)

إطار تنظيمي: حيز التنفيذ بأوروبا، تتبعها المغرب ، وتونس لا تزال متأخرة …

اعتمد النواب المغاربة مؤخرًا تعديلًا بالنص الأول الذي يحكم هذا النوع من المنتجات في المغرب والذي يفرض ضريبة الاستهلاك الداخلي على السجائر الإلكترونية، مع فرض تعريفات ومعايير « واضحة وصريحة بما فيه الكفاية ».

يقترح التعديل تطبيق ضريبة 3DH / مل على السوائل التي لا تحتوي على النيكوتين و 5 DH على السوائل التي تحتوي على أقل من 10 غرام من النيكوتين. ويعتبر هذا التعديل في حد ذاته خطوة كبيرة إلى الأمام لقطاع التبغ في البلاد.

للتذكير فإن هذه المستويات الضريبية أقل عمومًا من تلك الخاصة بالسجائر القابلة للاحتراق:  استراتيجية تبدو مناسبة، تقدم نموذجًا اقتصاديًا مستدامًا من خلال أسعار منافسة مع تلك الموجودة في السوق الموازية ، وتمنح المدخنين إمكانية الوصول والتحويل إلى هذه البدائل الجديدة للنيكوتين.

مقابل ذلك كشفت اختبارات متخصصة عن وجود سبب آخر للأمراض الخطيرة التي تسببها السجائر الإلكترونية، المعروفة، غير المادة التي حددتها السلطات الأميركية، باعتبارها مسؤولة عن عشرات الوفيات ذات العلاقة بهذا النوع من السجائر.

وجاءت هذه الاختبارات في أعقاب تعرض شاب كندي لضرر كبير، كاد أن يفقده رئتيه، بعد 5 أشهر من استخدامه المكثف للسجائر الإلكترونية.

وأشارت الاختبارات إلى أن المكون المشتبه في تسببه بالضرر للشاب الكندي، البالغ من العمر 17 عاما، هو مادة ثنائي الأسيتيل، كما ذكرت « فرانس برس ».

وتعتبر مادة ثنائي الأسيتيل آمنة إذا تم تناولها، غير أنها تصبح خطيرة إذا دخلت إلى الرئتين عن طريق الاستنشاق.

وبحسب تقرير نشرته مجلة الجمعية الطبية الكندية الخميس، تساهم هذه الحالة في زيادة الغموض الذي يحيط بـالسجائر الإلكترونية التي أصبحت شعبية لدرجة أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تراجع في وقت سابق من هذا الأسبوع عن الحظر المقترح على بعض النكهات.

ووفقا للتقرير، فقد كان الشاب الكندي بصحة جيدة ويستخدم السجائر الإلكترونية يوميا خصوصا بنكهة « التفاح الأخضر »، إضافة إلى نكهات أخرى تحتوي على مادة « تي إتش سي »، التي تعتبر العنصر الفاعل في الماريغوانا.

وحدد الأطباء أن رئة الشاب مصابة بمتلازمة « انسداد القصيبات الشعرية »، وهي التهاب يصيب الشعب الهوائية الصغيرة في الرئتين.

وكانت الإصابة التي أثرت على رئتي الشاب مختلفة عن تلك التي سجلت في الحالات المرضية المختلفة بسبب السيجارة الإلكترونية في الولايات المتحدة، والمقدرة بأكثر من 2000 حالة.

يشار إلى أن التدخين الإلكتروني ارتبط بأكثر من 40 حالة وفاة في الولايات المتحدة منذ الصيف الماضي، بينما أصيب 8 أشخاص بأمراض ذات علاقة بالسجائر الإلكترونية في كندا، دون أن تسجل وفيات بينهم.

وكان المحققون الأميركيون توصلوا مؤخرا إلى أن المسبب الرئيسي للحالات المرضية بين مدخني السجائر الإلكترونية هو « زيت فيتامين إي »، الذي  يضاف إلى عبوات السجائر الإلكترونية السائلة خصوصا تلك التي تحتوي على مادة « تي إتش سي ».

وفي نهاية التقرير، خلص الأطباء الكنديون إلى أن « زيت فيتامين إي » ليس مصدر الخطر الوحيد الذي تشكله السجائر الإلكترونية على مستخدميها، وأن هناك مواد أخرى ذات علاقة يمكن أن تلحق ضررا فادحا بالمدخنين لهذا النوع من السجائر.

كشفت اختبارات متخصصة عن وجود سبب آخر للأمراض الخطيرة التي تسببها السجائر الإلكترونية، المعروفة، غير المادة التي حددتها السلطات الأميركية، باعتبارها مسؤولة عن عشرات الوفيات ذات العلاقة بهذا النوع من السجائر.

وجاءت هذه الاختبارات في أعقاب تعرض شاب كندي لضرر كبير، كاد أن يفقده رئتيه، بعد 5 أشهر من استخدامه المكثف للسجائر الإلكترونية.

وأشارت الاختبارات إلى أن المكون المشتبه في تسببه بالضرر للشاب الكندي، البالغ من العمر 17 عاما، هو مادة ثنائي الأسيتيل، كما ذكرت « فرانس برس ».

وتعتبر مادة ثنائي الأسيتيل آمنة إذا تم تناولها، غير أنها تصبح خطيرة إذا دخلت إلى الرئتين عن طريق الاستنشاق.

وبحسب تقرير نشرته مجلة الجمعية الطبية الكندية الخميس، تساهم هذه الحالة في زيادة الغموض الذي يحيط بـالسجائر الإلكترونية التي أصبحت شعبية لدرجة أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تراجع في وقت سابق من هذا الأسبوع عن الحظر المقترح على بعض النكهات.

ووفقا للتقرير، فقد كان الشاب الكندي بصحة جيدة ويستخدم السجائر الإلكترونية يوميا خصوصا بنكهة « التفاح الأخضر »، إضافة إلى نكهات أخرى تحتوي على مادة « تي إتش سي »، التي تعتبر العنصر الفاعل في الماريغوانا.

وحدد الأطباء أن رئة الشاب مصابة بمتلازمة « انسداد القصيبات الشعرية »، وهي التهاب يصيب الشعب الهوائية الصغيرة في الرئتين.

وكانت الإصابة التي أثرت على رئتي الشاب مختلفة عن تلك التي سجلت في الحالات المرضية المختلفة بسبب السيجارة الإلكترونية في الولايات المتحدة، والمقدرة بأكثر من 2000 حالة.

يشار إلى أن التدخين الإلكتروني ارتبط بأكثر من 40 حالة وفاة في الولايات المتحدة منذ الصيف الماضي، بينما أصيب 8 أشخاص بأمراض ذات علاقة بالسجائر الإلكترونية في كندا، دون أن تسجل وفيات بينهم.

وكان المحققون الأميركيون توصلوا مؤخرا إلى أن المسبب الرئيسي للحالات المرضية بين مدخني السجائر الإلكترونية هو « زيت فيتامين إي »، الذي  يضاف إلى عبوات السجائر الإلكترونية السائلة خصوصا تلك التي تحتوي على مادة « تي إتش سي ».

وفي نهاية التقرير، خلص الأطباء الكنديون إلى أن « زيت فيتامين إي » ليس مصدر الخطر الوحيد الذي تشكله السجائر الإلكترونية على مستخدميها، وأن هناك مواد أخرى ذات علاقة يمكن أن تلحق ضررا فادحا بالمدخنين لهذا النوع من السجائر.

4قتلى و28 جريحا في انقلاب حافلة سياحية بالجزائر

in A La Une/International by

لقي 4 اشخاص حتفهم وأصيب  28 اخرين بجروح إثر حادث مرور وقع سهرة اليوم عند مخرج تيزي وزو في إتجاه العاصمة.الجزائرية

وحسب الحماية المدنية  فإن الحادث وقع بمنطقة ذراع بن خدة عند منعرج واد اوفالي وتمثل في انقلاب حافلة .

وكشف مدير الصحة عباس زيري أن هناك 4 قتلى و28 جريح من بينهم فتاة تبلغ من العمر 12 سنة.

وقد تم نقلهم من قبل أعوان الحماية المدنية لمستشفى محمد نذير بتيزي وزو.

وحسب مصالح الحماية المدنية فإن الجرحى يخضعون حاليا للعلاج وهم مصابين بكسور وإصابات في الوجه.

للإشارة، الحافلة كانت تقل عائلات عائدين من رحلة سياحية إلى منطقة آكفادو.

فرنسا على رأس قائمة النساء المعنفات في أوروبا

in A La Une/International by

تشكل النساء الغالبية العظمى من ضحايا الاغتصاب والعنف في الاتحاد الأوروبي، وتتصدر فرنسا وإنجلترا لائحة دول الاتحاد الأوروبي في عدد الحوادث من هذا النوع.

ومن بين دول الاتحاد الأوروبي، لم توقع كل من سلوفاكيا وليتوانيا ولاتفيا والمجر وتشيكيا، إلى جانب كل من بلغاريا وإنجلترا على اتفاقية منع ومحاربة العنف ضد المرأة والعنف الأسري.

ووفق مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات)، فإن فرنسا تأتي في مقدمة الدول التي شهدت جرائم عنف ضد المرأة عام 2017.

وبالعام المذكور، بلغ عدد ضحايا جرائم العنف ضد المرأة في فرنسا 601 امرأة، و380 في ألمانيا، و227 في إنجلترا، فيما بلغ العدد في إيطاليا 130، وفي إسبانيا 113 امرأة خلال الفترة نفسها.

وطبقاً لمعطيات رسمية إيطالية، فقد بلغ عدد ضحايا جرائم العنف ضد المرأة 142 سيدة عام 2018، منها 119 ضحايا العنف الأسري

1 46 47 48 49 50 231
Go to Top