L'actualité où vous êtes

Author

Tunisie Telegraph - page 6

Tunisie Telegraph has 3550 articles published.

الاتحاد الأوروبي يقدم مساعدة مالية لتونس بقيمة 800 مليون دينار

in A La Une/Tunisie by

أعلن سفير الإتحاد الأوروبي في تونس، باتريس بيرغاميني، اليوم السبت، عبر تدوينة نشرها على حسابه الرسمي على « فايسبوك »، أن الإتحاد الأوروبي قرر تقديم مساعدة مالية لفائدة تونس بقيمة 250 مليون يورو (800 مليون دينار) في شكل هبة، من أجل دعم البلاد في مجابهة فيروس كورونا وتداعياته الإقتصادية والإجتماعية.

وأوضح بيرغاميني أن لقاءً هاتفياً جمع وزير الشؤون الخارجية التونسي نور الدين الري بالمفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع « أوليفر فاريلي »، حيث أكد  أن الإتحاد الأوروبي سيواصل دعمه لبرنامج  » الصحة عزيزة »، من خلال مضاعفة المساعدات المرصودة من 20 مليون يورو لفائدة كل 13 ولاية، إلى 60 مليون يورو لكل الولايات. 

الهايكا إيقاف برنامج ‘لكلنا تونس’ على قناة التاسعة لـ 3 أشهر

in A La Une/Tunisie by

قرر رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري استعجاليا، اليوم السبت 28 مارس 2020، إيقاف برنامج “لكلنا تونس” الذي يتم بثّه على القناة التلفزية الخاصة “التاسعة” لمدة ثلاثة أشهر وعرض المــلف على مجلس الهيئة للنظر فيه.

وتم اتخاذ هذا القرار لما تضمنته « حلقة 27 مارس من البرنامج من عدم احترام لكرامة الانسان والحياة الخاصة ومخالفة لأخلاقيات المهنة الصحفية وقواعدها من خلال الاعتداء على حق المواطنين في عدم تصويرهم دون اذن منهم ومن خلال ما ورد على لسان المراسلة الصحفية من عبارات شتم تجاه المواطنين الحاضرين ».

كما قرر سحب حلقة البرنامج موضوع المخالفة من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن جميع الصفحات التابعة لها على شبكات التواصل الاجتماعي وعدم إعادة نشرها أو استغلال جزء منها. 

من بينها 8 أسرة عناية مركزة و انعاش « مؤسسة هادي بوشماوي الخيرية » تتبرع بمجموعة هامة من التجهيزات الصحية

in A La Une/Tunisie by

في ظل تفشي الأزمة الصحية التي طالت  تونس وجل دول العالم جراء انتشار فيروس « كورونا » ، تجندت « مؤسسة هادي بوشماوي الخيرية » للإسراع بمساندة القطاع الصحي والبحث العلمي، فبادرت منذ الأيام الأولى للأزمة بعرض مساعداتها لتوفير ما يمكن توفيره من حاجيات ضرورية عاجلة وفورية لمختلف المؤسسات الصحية خصوصا تلك المتواجدة بولاية قابس.

فقد سارعت « مؤسسة هادي بوشماوي الخيرية « بالمساهمة في المجهود المجتمعي لمقاومة فيروس كوفيد- 19 عن طريق تقديم مساعدات للمستشفى الجهوي بقابس في شكل هبات شملت :

–      سيارة إسعاف مجهزة (فئة أ).

–       » وحدة نظام للموجات فوق الصوتية المرتكز على الذكاء الاصطناعي »،مخصصة لقسمي الإنعاش و الأشعة . وهذه المنظومة المصنعة من طرف » شركة جنرال الكتريك »  مجهزة بتقنيات التصوير فوق الصوتي المؤهل للاستكشافات الباطنية كالمعدة والأمعاء و الأوعية الدموية وكل ما يتعلق بإمراض النساء و التوليد والأطفال والمسالك البولية والأنسجة عبر الجمجمة والقلب والأعضاء الرخوة.

–      ثمانية (8) أسرة عناية مركزة  و الإنعاش.

–      آلتين (2) لتطهير مختلف الأدوات الطبية مع مواد التطهير، مخصصة لمستوصفات ولاية  قابس وقد تسلمتها إدارة الصحة الوقائية.

–      علاوة على العديد من المستلزمات الأخرى المتعلقة بحماية الطاقم الطبي وشبه الطبي.

من جهة أخرى ، التحقت « مؤسسة هادي بوشماوي الخيرية  » ببادرة المدرسة الوطنية للمهندسين بسوسة وكلية الطب بسوسة والمعنونة « نعم ، نحن نتنفس » والتي تهدف إلى صنع معدات تنفس وإنعاش مخصصة  للمرضى الأكثر تأثرا بهذه الجائحة، خاصة في ظل النقص  الذي تشهده  مثل هذه المعدات على المستوى العالمي.

واعتزازا من المؤسسة بمثل هذه المبادرة الرائدة وهذا المجهود العلمي المحلي وتشجيعا منها للباحثين الشبان في هذا المجال ستمنح المؤسسة مساعدة لهذه المبادرة للتعجيل بتحقيق أهدافها في اقصر الآجال.

إن « مؤسسة هادي بوشماوي الخيرية » التي أنشئت سنة 2016 بمبادرة من أبناء المرحوم هادي بوشماوي تسعى لتحقيق الالتزام الاجتماعي والمجتمعي لمجمع « هادي بوشماوي »، وقد اختارت ضمن أهدافها  أن تراهن على  التعليم والثقافة كأولوية و لم تتوان في المساهمة في القطاعات الهامة والمؤثرة والتي لمست عدة أعمال خيرية شملت التعليم والثقافة والصحة والمجتمع …

نقابة الصحافيين بلاتو علاء الشابي انتهك خصوصية المصابين

in A La Une/Tunisie by

نبهت لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، في بيان أصدرته اليوم السبت، مسؤولي القناة الخاصة « التاسعة »، من خطورة استعمال قناة تلفزية في خدمة الأجندات السياسية والمالية للممولين، وتصفية الحساب مع الخصوم السياسيين.
ولاحظت اللجنة، أن البلاتو الذي أداره علاء الشابي ليلة أمس لا يرتقي إلى مستوى حصة تلفزية، حيث تم اختيار الضيوف من غير المختصين وباتجاه واحد، الأمر الذي جعل الحوار منصبا على انتقاد وزارة الصحة والاطارات الطبية وشبه الطبية إلى حد التجنّي، معتبرة أن اصرار المنشّط على بقاء المراسلة في مسرح الحدث، « يعد سلوكا غير مهني »، إذ كان من المفروض حسن إدارة التشنج على الهواء وإنهاء الرسالة بطريقة سلسة ومهنية.

وانتقدت قيام هيئة التحرير وإدارة القناة، بإرسال مراسل ميداني في مثل تلك الظروف التي قد تعرضه والفريق المرافق إلى الخطر، فضلا عن انتهاكه حق الأشخاص الذين تم تصويرهم دون موافقتهم، رغم حصول القناة على تصريح، بما يمس من سرية معطياتهم الشخصية، مذكرة بأنها كانت دعت إلى عدم الذهاب إلى أماكن الاحتجاز والمستشفيات احتراما لخصوصيات المصابين ومعطياتهم الشخصية، وحماية للطواقم الصحفية من العدوى.
وأكدت أن ما قامت بها مراسلة قناة « التاسعة » لم يكن له المبرر الإخباري الحارق، فالمباشر كان أقرب ما يمكن إلى خلق الإثارة أكثر من الإخبار ووضع المشاهد في إطار إخباري، داعية الصحفيين إلى الالتزام حرفيا بأخلاقيات المهنة الصحفية ورفض العمل بالتعليمات والتوجيهات، والالتزام بقواعد السلامة المهنية، والعودة إلى الوثيقة التي نشرتها نقابة الصحفيين في ما يتعلق بالسلامة المهنية في التغطيات المتعلقة بتفشي فايروس كورونا في تونس.كما لفتت انتباه الصحفيين إلى أن الالتزام بأخلاقيات المهنة وصحافة الجودة، وحدهما القادران على قطع الطريق أمام المتربصين بحرية الصحافة تحت تعلّة « حماية الأمن القومي ».
وذكرت اللجنة في بيانها، أن القناة التلفزية الخاصة « التاسعة » بثت ليلة أمس الجمعة، حصة تلفزية خاصة بموضوع فيروس « الكورونا » المستجد، شابها العديد من الأخطاء المهنية والأخلاقية الجسيمة، لا سيما عدم الالتزام بالمعايير المهنية المعروفة من موضوعية وتوازن، وعدم احترام حرمة المريض.
وكانت الصحفية لبنى بن عبد الله بقناة « التاسعة »، قد تلفظت في البرنامج المباشر  » لكلنا تونس » بعبارات مسيئة لكرامة مجموعة من الأشخاص يخضعون للحجر الصحي في فندق بشط مريم، بعد أن قام منشط البرنامج علاء الشابي بالضغط عليها لإلزامها بمواصلة الاستجوابات، وفي المقابل دافع الخاضعون للحجر الصحي عن حقهم في عدم تصويرهم وتمريرهم دون موافقتهم.

وات

تحاليل سلبية لأكثر من 80 اطارا طبيا بمستشفى شارل نيكول

in A La Une/Tunisie by

قال المدير الجهوي للصحة عادل الحدادي في نابل ان الإطار الطبي وشبه الطبي بشارل نيكول الخاضعين للعزل الذاتي في نزل بالحمامات الجنوبية ويفوق عددهم الـ 80 ، قد وردت نتيجة التحاليل سلبية وسيغادرون الآن نحو عملهم. ويأتي ذلك خلال اجتماع ينعقد الآن بولاية نابل بحضورالصحفيين.

الوفد الحكومي يشارك في جلسة برلمانية عن بعد

in A La Une/Tunisie by

حضر الوفد الحكومي عبر تقنية التواصل عن بعد اليوم السبت 28 مارس من مقر رئاسة الحكومة بالقصبة أشغال جلسة لجنة النظام الداخلي والحصانة المنعقدة بمقر مجلس نواب الشعب لتقديم مشروع القانون عدد 30 المتعلق بالتفويض إلى رئيس الحكومة في إصدار المراسيم طبقا للفقرة الثانية من الفصل 70 من الدستور والذي أحالته الحكومة على البرلمان في إطار تسهيل اجراءات مجابهة أزمة الكورونا وتسريع تنفيذ القرارات الرامية إلى الحد من تداعياتها الاجتماعية والاقتصادية.

هذا وضمّ الوفد الحكومي وزراء العدل والصحة و المالية والشؤون الاجتماعية وأملاك الدولة والشؤون العقارية ووزارة المرأة والأسرة والطفولة ووزارة التنمية والإستثمار والتعاون الدولي ووزارة العلاقة مع البرلمان.

مسؤول صحي إيطالي يدعو لعدم ترويع الناس بالأقاويل

in A La Une/International by

دعا مسؤول صحي إيطالي الى عدم ترويع الناس بالأخبار التي تدور عن حالة طوارئ تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس المجلس الأعلى للصحة (Css)، فرانكو لوكاتيللي، في معرض تقديمه تحليلاً لتوجه الوباء والتحديثات التقنية والعلمية المتعلقة للمعهد العالي للصحة حول وباء كوفيد 19، “أكرر بكل وضوح: دعونا ألا نمارس إرهاباً من نوع الخيال العلمي”.

وتابع لوكاتيللي “لدينا أدلة تشير بوضوح إلى أنه لم يكن هناك أي احتمال لتحضير مختبري لـ(Sars-Cov2)”، وهو الإسم العلمي لفيروس كورونا، “وقد تم نشر دراسة في واحدة من أهم المجلات العلمية”، بهذا الشأن.

وخلص رئيس المجلس الأعلى للصحة الى القول، “لنتجنب تغذية هذه التفسيرات التي تفتقر الى الاتساق العلمي”

عبر الارساليات وزارة الصحة تنطلق في عملية تقصي واسعة لفيروس كورونا

in A La Une/Tunisie by

من المنتظر ان تنطلق وزارة الصحة بداية الأسبوع المقبل في توجيه ارساليات للمواطنين تتضمن استجوابا يتعلق باستقصاء فيروس كورونا المستجد وذلك بهدف تحديد الفئات الذين يستوجب خضوعهم للتحيل .

ومن المنتظر أيضا ان تشرع وزارة الصحة في استخدام جهازجديد لتقصي الفيروس بسرعة

« الحرب العالمية » ضد كورونا.. 5 اكتشافات علمية هذا الأسبوع

in A La Une/International by

تتسارع وتيرة انتشار فيروس كورونا الجديد حول العالم، ومعه تتسارع وتيرة الأبحاث الطبية والعلمية، التي أتاحت اكتشافات جديدة الأسبوع الماضي في خضم حرب عالمية ضد هذا الفيروس القاتل.

وتوصلت الأبحاث العلمية لخمسة اكتشافات رئيسية هذا الأسبوع، ضمن الجهود العالمية لمحاربة « كوفيد-19 ».

اختبارات الإصابة المنزلية

تعتبر « اختبارات الأجسام المضادة »، الموثوقة والتي لا تكلف كثيرا، والتي تكشف ما إذا كان شخص ما قد أصيب بكورونا سابقا، أمرا حاسما لإدارة المرحلة التالية من الوباء.

يمكن للفحص على مستوى السكان أن يقيس المستوى العام للحصانة، ويمكن أن يسمح للناس بالعودة التدريجية إلى العمل، خاصة للأشخاص الذين يثبت الاختبار إصابتهم بكورونا بالسابق، وتجاوزهم الفيروس بمناعة عالية.

وتستخدم جهات صحية مختلفة حول العالم « اختبار الأجسام المضادة » في المختبرات، ولكنها لا تطبقها على نطاق واسع، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن الاختبارات يجب إجراؤها بعد أسابيع قليلة من الإصابة.

ومن ناحيتها، تعمل شركات الأدوية الآن على إنتاج أجهزة فحص « سريعة »، يستخدمها الأشخاص في المنزل، وتشابه اختبارات الحمل السريعة.

وتعمل الجهات المختصة على توثيق هذه الأجهزة بسرعة كبيرة، والتأكد من دقتها.

وأعلنت شركة أبوت أميركية أنها ابتكرت جهازا « محمولا »، لديه القدرة على تحديد إصابة الأشخاص بفيروس كورونا المستجد في 5 دقائق فقط.

وأوضحت الشركة أن إدارة الأغذية والأدوية الأميركية، أعطتها الإذن للبدء في إنتاج هذه الأجهزة، التي ستتمكن من توفيرها للعاملين في مجال الرعاية الصحية في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، وفقما ذكرت « فرانس برس ».

تم نشر تقارير منذ أسابيع بأن الفيروس يمكن أن يتسبب في فقدان الناس لحاسة الشم، واكتسبت النظرية هذا الأسبوع مصداقية مع الجمعية البريطانية لطب الأنف والأذن والحنجرة، استنادا إلى تقارير من كوريا الجنوبية والصين وإيطاليا.

الخبر السار هو أنه حتى إذا قتل الفيروس بعض خلاياك الشمية، فإن بطانة الأنف تحتوي على خلايا جذعية لاستبدالها.

لا تميل فيروسات كورونا بشكل عام إلى التحور بسرعة، وقد قدم العلماء هذا الأسبوع مزيدا من الاطمئنان إلى أن هذا ينطبق كذلك على « كوفيد-19 ».

وقام فريق في جامعة جونز هوبكنز بتحليل ألف عينة، ووفقا لصحيفة واشنطن بوست، وجد 4 إلى 10 اختلافات جينية فقط بين السلالات المنتشرة في الولايات المتحدة، والفيروس الأصلي الذي تم عزله عن المرضى في ووهان.

هذا الأمر يعني أنه في حالة التوصل للقاح مضاد، فأنه سيكون فعالا لفترة طويلة من الزمن، لأن الفيروس لا يتحور.

الإغلاق يجب أن يستمر

تضاءلت الآمال بأن تعود الحياة إلى طبيعتها في وقت ما قريبا، هذا الأسبوع، مع ظهور دراسات تشير إلى أن تدابير الإغلاق حول العالم، يجب أن تبقى لأشهر، حتى تحقق التأثير المطلوب بخفض تفشي الفيروس.

وأشارت دراسة نشرت في مجلة « لانسيت » إلى أنه إذا  خففت الصين القيود في ووهان في أوائل مارس، عندما انخفضت أعداد الحالات بشكل كبير، فإنها كانت ستخاطر بمواجهة حالة تفشي كورونا جديدة في جوان.

وبسبب قرار الصين الإبقاء على إغلاقها حتى أوائل أفريل، فقد انخفض متوسط ​​عدد الإصابات المتوقع بحلول نهاية عام 2020 بنسبة 24 بالمئة.

تتزايد الأدلة على أن الرجال أكثر عرضة للوفاة بسبب كورونا أكثر من النساء.

وقد لوحظ هذا لأول مرة في الصين، حيث كان معدل الوفيات حوالي 2.8 بالمئة للرجال، و 1.7 بالمئة للنساء.

وأفادت إسبانيا هذا الأسبوع أن نحو ضعف عدد الوفيات كان من الرجال، مقارنة بالنساء.

وبدأ العلماء هذا الأسبوع بدراسة احتمال أسباب الوفاة المرتفع للرجال، بما في ذلك احتمالية أن أجهزة المناعة لدى النساء قد تكون أفضل قدرة على التغلب على الفيروس.

ويتوقع أن تكشف دراسات جديدة عن أسباب ارتفاع حالات الوفاة للرجال، في الأسبايع المقبلة.

رشيدة النيفر سكر البرنامج انها مسألة أمن قومي

in A La Une/Tunisie by

‘ الحجر على من خرق الحجر’ هذا ما طالبت به اليوم رشيدة النيفر المستشارة الاعلامية لرئيس الجمهورية وهي تعلق على ما حصل ليلة امس على قناة التاسعة التي اعتدت على كل أخلاقيات ومواثيق العمل الصحفي والدوس على خصوصية مواطنين في الحجر الصحي

النيفر ارفقت تدوينتها بهاشتاغ #سكر البرنامج #مسألة امن قومي،. وهذا الموقف سبقته مواقف عدة منددة بما اتته قناة التاسعة والمنشط علاء الشابي الذي اصر على زميلته بالقناة التي كانت على عين المكان بمنطقة شط مريم بسوسة على اقتحام المكان الذي يضم عددا من الخاضعين للحجر الصحي دون اي موجب مهني ومهما ما خلف ردة فعل من قبل احد المقيمين هناك وهو حق من حقوقه الا ان رد فعل الصحفية التي كانت تضن انها خارج التطية المباشرة خلف العديد من الانتقادات والاستياء .

1 4 5 6 7 8 355
Go to Top