L'actualité où vous êtes

Author

Jamel Arfaoui

Jamel Arfaoui has 3183 articles published.

رسميا.. ألمانيا ترد على « لقاح كورونا والطبيب التونسي »

in A La Une/Tunisie by

ردت وزارة الخارجية الألمانية على منشور متداول على شبكات التواصل الاجتماعي، بشأن حديث المستشارة أنغيلا ميركل عن لقاح مضاد لفيروس كورونا يطوره طبيب تونسي.

وكتبت الوزارة في على حساب المركز الألماني للإعلام التابع لها بموقع « تويتر »، ليل الجمعة، إن هذه المعلومات « خاطئة ».

Germany @ Arab World@almaniadiplo

يتم تداول مقاطع فيديو للمستشارة #ميركل على وسائل التواصل الاجتماعي تحتوي على تصريحات مزعومة حول #لقاح جديد ضد #فيروس_كورونا تم تطويره من قِبل طبيب تونسي. إنها معلومات خاطئة. ترجمة مقاطع الفيديو الموزعة غير صحيحة. 1/2 #COVID19 #StayHome

عرض الصورة على تويتر

وأضافت الوزارة أن التصريح المنسوب لميركل ما هو إلا ترجمة غير صحيحة لمقاطع فيديو تتحدث فيها.

وأوضحت الخارجية الألمانية أن المستشارة كانت تتحدث في التسجيل المصور عن محادثاتها مع رؤساء وزراء الولايات الألمانية الاتحادية، حول مكافحة فيروس كورونا، خاصة من خلال تقييد اللقاءات الاجتماعية.

زعماء مجموعة ال20 واثقون من التغلب على أرزمة كورونا

in A La Une/International by

قال زعماء مجموعة العشرين، الخميس، إنهم واثقون من التغلب سويا على أزمة جائجة فيروس كورونا، وجاهزون للرد بشكل فوري واتخاذ أي إجراء إضافي تقتضيه الظروف، بما في ذلك الانعقاد مجددا إذا كانت هناك حاجة.

وأشاد زعماء مجموعة العشرين، في بيانهم الختامي، بتأجيل أحداث عامة كبرى، بما في ذلك أولمبياد 2020. وأكدوا أن الإجراءات الطارئة الهادفة لحماية الصحة ستكون محددة الأهداف ومتناسبة وشفافة ومؤقتة

كما أعلنوا تكليفهم وزراء التجارة بتقييم آثار جائحة كورونا على التجارة، والالتزام بالأسواق المفتوحة.

وأضاف الزعماء، في البيان « نعرب عن قلقنا البالغ حيال المخاطر الجسيمة التي تواجه كافة الدول، لا سيما الدول النامية والدول الأقل نموا، وتحديدا في إفريقيا والدول الجزرية الصغيرة »، مضيفين أن اللاجئين والمشردين يواجهون « مخاطر بشكل خاص ».

واجتمع عن بعد زعماء مجموعة العشرين، الخميس، في قمة افتراضية ترأستها السعودية، وشارك فيها الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتن.

وتركزت المحادثات على كيفية حماية أهم اقتصادات العالم من تبعات الإجراءات المتخذة لمنع انتشار الفيروس، بينما يلوح في الأفق شبح ركود اقتصادي عالمي.

وتسبب الفيروس بوفاة أكثر من 21 ألف شخص، وأجبر أكثر من ثلاثة مليارات شخص على ملازمة بيوتهم.

وفي كلمته، حث العاهل السعودي الملك سلمان أكبر الاقتصادات في العالم على اتخاذ تدابير « حازمة ومنسقة » على مختلف الأصعدة لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد العاهل السعودي الدعم الكامل لمنظمة الصحة العالمية في تنسيقها لجهود مكافحة الفيروس، مضيفا أن على مجموعة العشرين أن تأخذ على عاتقها « مسؤولية تعزيز التعاون في تمويل أعمال البحث والتطوير سعيا للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا ».

الادارة العامة للحرس الوطني بداية من الغد حجز جميع السيارات المخالفة للحجر الصحي العام

in A La Une/Tunisie by

أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني في بلاغ الخميس 26 مارس 2020  أنه في إطار بسط القانون وتطبيق مقتضيات الحجز الصحي الشامل سيتم انطلاقا من الساعة السادسة من صباح يوم غد الجمعة 27 مارس 2020 حجز جميع وسائل النقل الخاصة بكامل تراب الجمهورية والتي يتم استعمالها دون وجود مبرر لجولانها.

سامية عبو الغنوشي يرفض تفعيل الفصل 70 من الدستور خوفا على كرسيه

in A La Une/Tunisie by
سيغما كونساي

انتقدت النائبة سامية عبو طريقة عمل مكتب مجلس نواب الشعب مشددة على انها ستفتح هذا الملف بعد انتهاء الازمة الحالية قبل ان تقوم بتمزيق وثيقة اقتراج اقرار تدابير استثنائية لابقاء البرلمان منعقدا خلال فترة تفشي وباء كورونا معتبرة ان النواب تلقوا اقتراحا للتصويت دون ان تكون لهم فكرة عن محتواه

عبو أشارت الى وجود خلل اجرائي ومضموني وشكلي معتبرة ان لا علاقة بالتدابير المقترحة بمواجهة كورونا.

ودخلت عبو في مشادة مع عدد من زملائها النواب ، وتمسكت بمواصلة مداخلتها بعد ان قام رئيس البرلمان راشد الغنوشي بمقاطعتها ليمكنها من مواصلتها فيما بعد وترد عليه عبو بـ” صحيت” في اجابة زادت من غضب نواب خاصة من كتلة النهضة.

واتهمت عبو الغنوشي بالخوف من خسارة السلطة بتفعيل  الفصل 70 وان “ذلك محور التدابير الخاصة المقترحة” ، ووقفت موجهة حديثها لزملائها محذرة بان رئيس البرلمان سيضعهم في خطر متهمة النواب بمجاراته ونعتت بعضهم بـ”المرضى”ثم غادرت الجلسة وسط فوضى وملاسنات.

واشنطن تستجدي العالم نريد كل شيئ

in A La Une/International by

ناشدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب دولا عدة حول العالم، لمنحها أو بيعها مستلزمات طبية، مثل مطهر اليدين وأجهزة التنفس، لمكافحة جائحة فيروس كورونا المتسارعة.

وفي قائمة حصلت عليها شبكة « سي إن إن » الإخبارية الأميركية، حددت وزارة الخارجية 25 مستلزما، وطلبت من الدبلوماسيين أن يطلبوا من دولهم المضيفة الحصول على هذه الإمدادات.

وارتفع عدد الوفيات من جراء الفيروس في الولايات المتحدة إلى 1041 حتى الأربعاء، مع ما يقترب من 70 ألف مصاب.

وذكرت الشبكة أن الولايات المتحدة طلبت من الدول التي ناشدتها « كل شيء »، بداية من المطهر اليدوي إلى أجهزة التنفس، للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا.

وليس من الواضح عدد الدول التي ناشدتها الولايات المتحدة، لكن هذه القائمة تأتي في الوقت الذي يشيد فيه ترامب باستجابته المحلية لمحاربة فيروس كورونا، وتفعيله قانون الإنتاج الدفاعي.

وتشمل القائمة مجموعة من المعدات التي تسعى المستشفيات الأميركية المثقلة بالأعباء للحصول عليها، ومنها أكياس النفايات الطبية، وأقنعة N-95، والقفازات، والأثواب الطبية، وقبعات الجراحة، وأغطية الأحذية، والحاويات، والنظارات الواقية، ومعقم اليدين، وسترات الحماية.

كما تضم القائمة أجهزة الاستنشاق المخصصة لمرضى الربو، وأجهزة التنفس الصناعي.

والجمعة قال ترامب إنه وضع قانون الإنتاج الدفاعي موضع التنفيذ، بعد تصريح سابق له أكد فيه أنه سيلجأ إلى هذا الإجراء، لكنه أرجأه لحين الحاجة إليه.

ويهدف هذا الإجراء إلى السماح للحكومة الأميركية بتسريع وتيرة إنتاج الكمامات وأجهزة التنفس الصناعي وغيرها من المعدات اللازمة لمكافحة تفشي فيروس كورونا، وقال ترامب إنه وضع القانون موضع التنفيذ الخميس الماضي.

ولدى سؤاله عن سبب تفعيل القانون الآن، قال الرئيس للصحفيين إنه سيتم استخدامه لضمان حصول الولايات المتحدة على كمامات ومعدات أخرى ضرورية لمكافحة الفيروس.

ويمنح القانون، الذي يعود إلى الحرب الكورية في الخمسينيات، الرئيس سلطة واسعة « لتسريع وتوسيع إمدادات الموارد من القاعدة الصناعية الأميركية لدعم برامج الجيش والطاقة والفضاء والأمن الداخلي »، حسبما أفاد تقرير على موقع الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ على الإنترنت.

وكانت صحيفة « غارديان » البريطانية ذكرت أن ترامب تحدث هاتفيا، الثلاثاء، مع نظيره الكوري الجنوبي مون جايين، متسائلا عما إذا كانت بلاده يمكنها توفير المعدات الطبية.

وفيما لم يشر الحساب الرسمي للبيت الأبيض إلى الطلب، فإنه وفقا لرئاسة كوريا الجنوبية (البيت الأزرق)، تم إجراء المكالمة بناء على « طلب عاجل » لترامب.

وأشاد الرئيس الأميركي ببرنامج الاختبارات الكوري الجنوبي، الذي ساعد في احتواء تفشي المرض هناك، حسبما ذكرت « غارديان ».

وأبلغ الرئيس الكوري الجنوبي ترامب بأنه سيدعم صادرات كوريا الجنوبية من الإمدادات الحيوية إلى الولايات المتحدة « إذا كان هناك فائض محلي ».

وفاة مصاب بكورونا في الكاف

in A La Une/A La Une/Tunisie by

أكد المدير الجهوي للصحة بالكاف طارق الراجحي اليوم الاربعاء 25 مارس 2020، أنه تم تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا بالجهة لشخص أصيل معتمدية تاجروين توفي إثر خضوعه لعملية جراحية بالمستشفى الجهوي بالكاف.

وأضاف المدير الجهوي أن نتائج التحاليل سلبية بالنسبة لأربعة أشخاص من معتمدية الطويرف.

ما بعد كورونا

in A La Une/Edito/Tunisie by
الشاهد

خلص تقرير لاذاعة البي بي سي الذي تعرض الى المواجهة المفتوحة بين الولايات المتحدة والصين على وقع فيروس كورونا الى ان العالم اليوم « سيحكم على القادة السياسيين بالطريقة التي تعاملوا بها مع الأزمة والسرعة التي تحركوا بها للتصدي للوباء والوضوح الذي تحلوا به مع شعوبهم والكفاءة التي أبدوها في توجيه موارد بلدانهم للرد على انتشار الوباء. « 

ويتفق العديد من الباحثين على ان الوضع في العالم سيكون مختلفا بعد رحيل الوباء الذي مازال يفتك بأكبر الاقتصاديات في العالم والأكثر تطورا في مجال الرعاية الصحية والقادة الذين سيستخلصون عبر اليوم من الفيروس سيكونوا مختلفين يوم الغد في رسم سياساتهم وخياراتهم وتحالفاتهم

فايطاليا تركت لوحدها تواجه الوحش ولم تجد المواساة سوى في عدد من دول خارج الاتحاد الأوروبي كالصين وتركيا وكوبا

اما اسبانيا العضو الاخر في الاتحاد الاوروبي فقد أطلقت صرخة في اتجاه الحلف الأطلسي ولكن الى حد الساعة لا من مجيب

ففي تونس اكتشفنا اليوم الكثير من الحقائق وعلينا رصدها ووضعها في رف الى حين رحيل  » الغول  »

ولعل البداية ستنطلق بفتح ملف نظامنا الصحي على مصراعيه واعطاء الكلمة الفصل فيه لاهل المهنة والاختصاص ورجال ونساء العلم لا الى دراويش السياسة من المتحزبين او الى المحتكرين من صنف اكلي لحوم البشر

اما المسالة الاهم فهي تنظيم العلاقة داخل المجتمع والعودة الى الأبجديات الاساسية للنظافة والانضباط واحترام القانون علينا ان نتعلم من جديد فما نشاهده اليوم يكشف اننا اطلقنا كذبة وصدقناها رغم الالاف من الاحداث التي نعيش على وقعها منذ عقود والتي تفند مقولة الشعب الذي أبهر العالم

نحن لم نبهر سوى نرجسيتنا الزائفة ونفاقنا الاجتماعي الذي تحول الى رياضتنا الاولى

وبالتالي فاننا مطالبون حكاما ومحكومين ان نضع ثوابت جديدة لعلاقاتنا المستقبلية   وتحديد قائمة في أخطائنا السابقة وتحديد الأولويات لمواجهتها لانه لا يمكن ان نرسم المستقبل ونحن معصوبي الأعين »

علماء ايسلنديون يكتشفون بصمات فيروس كورونا

in A La Une/Tunisie by

زعم علماء في أيسلندا أنهم وجدوا 40 طفرة في فيروس كورونا الجديد، الذي بات يثير الذعر في أوروبا، وأرجعوا حالات لأشخاص كانوا قد ذهبوا لحضور مباراة كرة قدم في إنجلترا.

ووفقا للعلماء الأيسلنديين، فقد تم اكتشاف الطفرات عن طريق تحليل مسحات من مرضى أصيبوا بمرض « كوفيد-19 » في أيسلندا، حيث تم الإبلاغ عن حوالي 600 حالة حتى الآن.

وباستخدام التسلسل الجيني، حدد الباحثون في أيسلندا عدد الطفرات التي تراكمت في الفيروس، التي يمكنها أيضا أن تكون بمثابة بصمات الفيروس للإشارة إلى مكان نشأته في العالم.

ونتيجة لذلك، تمكن العلماء الأيسلنديون من تتبع فيروس كورونا وتوصلوا إلى أن مصادره الأساسية في 3 دول أوروبية، هي النمسا وإيطاليا، التي تعد مركز تفشي الوباء في القارة العجوز، وإنجلترا.

وأشار العلماء إلى أن من بين المرضى الذين تم تحديد مصدر الفيروس لديهم، 7 أشخاص ذهبوا لحضور مباراة كرة القدم في إنجلترا.

والتحور في الفيروسات عبارة عن عملية بيولوجية من شأنها أن تسمح للفيروس بمهاجمة جسم الإنسان في المقام الأول، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وتساعد دراسة الفيروسات باستخدام علم الجينوم في فهم كيفية تصرفها، مما سيساعد العلماء على مكافحة الوباء الذي ينتشر بسرعة كبيرة.

وبحسب تقارير أجرت السلطات الصحية الأيسلندية، إلى جانب شركة علم الوراثة « دي كود جينيتكس »، اختبارات على 9788 شخصا بحثا عن فيروس كورونا الجديد، بمن فيهم أي شخص تم تشخيصه، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من الأعراض أو أولئك الذين هم في مجموعات عالية الخطورة لفيروس كورونا.

وبالإضافة إلى ذلك، تقدم نحو 5000 متطوع لم تظهر عليهم أي أعراض للانضمام إلى الدراسة، وجاءت نتائج 48 منهم « إيجابية » بالفعل.

وتحقق العلماء الأيسلنديون من التسلسل الجينومي الكامل، الذي كشف عن أدلة حول كيفية تطور الفيروس وسلسلة انتقاله.

وقال مدير شركة « دي كود جينيتكس » وخبير علم الجينات البشرية، كاري ستيفانسون « يمكننا أن نرى كيف تتحول الفيروسات.. لقد وجدنا 40 طفرة فيروسية خاصة بالجزيرة (أيسلندا). ووجدنا شخصا يحتوي على مزيج من الفيروسات. كان لدى بعض المصابين فيروسات قبل وبعد الطفرات ».

وأضاف أن « العدوى الوحيدة التي يمكن تتبعها لأحد المصابين هي الفيروس المتحور »، مشيرا إلى أنه كان يحمل نوعين متحورين من فيروس كورونا الجديد.

من جانبه قال أخصائي الأمراض المعدية في جامعة لانكستر بإنجلترا، الدكتور ديريك جاتسر، إنه لم يفاجأ بالنتائج، مضيفا أنه أمر متوقع « إذ تراكم جميع الفيروسات الطفرات، ولكن القليل منها له عواقب طبية كبيرة ».

وأشار إلى أن الدراسة « ذات قيمة في تتبع أصول سلاسل العدوى. ويبدو أن أيسلندا استوردت عددا قليلا من الإصابات من دول أوروبية أخرى ».

أما عالم الفيروسات من قسم المناعة والأحياء الدقيقة في جامعة كوبنهاغن، ألان راندروب تومسن، فقال إن النتائج « منطقية »، مضيفا أن « الأمر المثير للاهتمام هو وجود 40 نوعا مختلفا تقع في 3 مجموعات يمكن إرجاعها إلى مصادر محددة للعدوى ».

وتابع قائلا: « بصفتك اختصاصيا في الفيروسات، من المثير جدا أن تبدأ في معرفة أي المسارات مصابة. وهو أيضا شيء سنراه كثيرا في أعقاب الوباء (هذه الأنواع من الدراسات) لأننا نريد أن نرى كيف تتطور الفيروسات ».

ويُعرف فيروس كورونا الجديد بأنه فيروس يمكن أن يتحور بعنف، وهو أمر أشارت إليه بالفعل تقارير ودراسات أخرى في الصين، ففي دراسة نُشرت في أوائل مارس، قال علماء صينيون أن الفيروس قد تحول إلى سلالتين منفصلتين على الأقل منذ بدء تفشي المرض في ديسمبر.

وأشارت دراسة جامعة بكين إلى أن الجينوم الفيروسي المأخوذ من 103 حالات كشفت عن طفرات شائعة في موقعين على الجينوم، أطلقوا عليهما اسم « إل » و »أس »، وزعموا أن حوالي 70 في المئة من المرضى أصيبوا بسلالة « إل »، وهي أكثر عدوانية وأسرع انتشارا من « أس »

الهند ورومانيا وروسيا وتركيا تمتنع عن بيع معدات طبية حيوية لايطاليا

in A La Une/International by

قال رئيس الجهاز المسؤول عن جمع بيانات فيروس كورونا في إيطاليا، الثلاثاء، إن عدد حالات الإصابة هناك قد يكون أعلى عشر مرات من الحصيلة الرسمية البالغة نحو 64 ألف حالة.

وكشفت أحدث البيانات وفاة 6077 شخصا بالفيروس خلال شهر تقريبا، مما يعني أن إيطاليا البلد الأكثر تضررا من المرض في العالم، حيث اقترب عدد المتوفين بها من جراء الإصابة بالفيروس من مثلي العدد في الصين التي ظهر بها المرض في نهاية العام الماضي.

لكن فحوص الكشف عن الإصابة تقتصر عادة على من يذهبون للمستشفيات طلبا للعلاج، مما يعني أن آلاف الحالات لا تكتشف.

وقال أنجيلو بوريلي، مدير وكالة الدفاع المدني، لصحيفة لاروبابليكا إن « معدل التحقق من واحدة من كل عشر حالات له مصداقيته »، وعبّر عن اعتقاده أن نحو 640 ألفا ربما كانوا مصابين بالمرض في إيطاليا.

وذكر أن أكبر صعوبة تواجه إيطاليا هي نقص الكمامات وأجهزة التنفس، وهي مشكلة تكبّل النظام الصحي منذ ظهور الفيروس في إقليم لومبارديا شمالي البلاد في 21 فيفري.

وتحاول إيطاليا استيراد الناقص لديها من الخارج، لكن بوريلي قال إن دولا مثل الهند ورومانيا وروسيا وتركيا أوقفت هذا النوع من المبيعات.

وختم بوريلي حديثه قائلا: « نتواصل مع السفارات، لكنني أخشى عدم وصول المزيد من الكمامات من الخارج ».

بنك تونس العالمي يتفوق على البنوك المحلية في التبرع

in A La Une/Tunisie by

رغم أنه بنك استثمار فضلا عن كونها بنكا أجنبيا الا انه تصدر قائمة البنوك المحلية التي ساهمت في المجهود الوطني لمواجهة التداعيات الصحية والاجتماعية والاقتصادية لفيروس كورونا

اذ أعلن بنك تونس العالمي (TIB) التابع لمجموعة كبكو (KIPCO) الكويتيّة، أمس السبت، أنه قرر التبرّع بمبلغ 4 مليون دينار تونسي، تضامنا مع الشعب التونسي في تصديه لجائحة فيروس الكورونا.

1 2 3 319
Go to Top