L'actualité où vous êtes

Category archive

A La Une - page 2

بيل غيتس يقدم وصفته « السحرية » لمكافحة كورونا في أمريكا والعالم!

in A La Une/International by

قدم مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، وصفته لمكافحة وباء كورونا في الولايات المتحدة والعالم، وكتب اليوم أفكاره حول كيفية تحسين الوضع في مواجهة هذا الوباء في مقال لصحيفة واشنطن بوست.

وقال في مقاله: « بلا شك، أضاعت الولايات المتحدة فرصتها للانتصار على الفيروس التاجي الجديد. لكن نافذة القرارات المهمة لم تغلق. الخيار الذي نتخذه الآن.. سيحدد متى ستنخفض أعداد المرضى، ومتى يعاد فتح الشركات، وكم من الأمريكيين يجب عليهم دفن الأقارب بسبب الوباء ».

وأضاف: »النقطة الأولى المهمة هي اتباع نهج وطني متسق للحجر والعزلة، لأنه على الرغم من نداءات علماء الأوبئة، فإن بعض المناطق لم يتم عزلها: المطاعم مفتوحة في بعض الولايات، والشواطئ مفتوحة ».

وقال رجل الأعمال الذي تربع طويلا على رأس قائمة أغنى الأغنياء في العالم:اولا « ينبغي أن تعلن قيادة البلاد بوضوح تام: يجب أن تكون العزلة واسعة الانتشار، وأي لبس في هذا الأمر سيزيد فقط من الضرر الاقتصادي ويزيد من خطر الانتكاس ويرفع عدد الوفيات ».

وثانيا، إجراء اختبارات وفحوص الإصابة بفيروس كورونا للجميع بأسعار معقولة على المستوى الأمريكي الفدرالي.

وشدد غيتس على أن « الموظفين الرئيسيين يجب أن يكونوا الأوائل في قائمة الخاضعين للفحص والاختبار: الأطباء وخدمات الطوارئ، وبعدهم المرضى الذين يعانون من أعراض قوية وخطر الإصابة بالمرض، وكذلك أولئك الذين اتصلوا بهم ».

ثالثا: « مقاربة علمية لتطوير طرق العلاج واللقاحات. وفي الوقت نفسه، بمجرد اختراع دواء فعال وآمن، يجب أن يحصل عليه أولئك الذين يحتاجون إليه لأسباب صحية أكثر من أي شيء آخر ».

وختم قائلا: »يمكن للقادة المساعدة فى تحقيق ذلك إذا لم ينشروا الشائعات ويحرضوا على تسويق الذعر ».

المصدر:نوفوستي »

قرار رسمي في أمريكا بسحب دواء لقرحة المعدة فورا

in A La Une/International by

أوصت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، الأربعاء، بسحب دواء حرقة المعدة الشهير « زانتاك » نهائيا من الأسواق ومنع تداوله أو تصنيعه.

وقالت إدارة الغذاء والدواء على صفحتها الرسمية في تويتر إن المطلب جاء بعد التحقيقات التي أجريت وتوصلت إلى أن أدوية الرانيتادين التي غالبا ما تباع باسم « زانتاك » تحتوي على مادة مسببة للسرطان.

وتابعت « هذا يعني أن زانتاك لن يعود متاحا للاستخدام في الولايات المتحدة ».

وذكرت على موقعها الرسمي « المادة المسببة للسرطان ليست ناتجة عن التصنيع، لكنها تظهر إما مع مرور الوقت أو بارتفاع درجة الحرارة ».

رئيس الموساد يدخل العزل الصحي

in A La Une/International by

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، بأن رئيس الموساد يوسي كوهين دخل في عزلة صحية.

وأوضحت صحيفة « يديعوت أحرونوت » أن رئيس جهاز المخابرات خالط وزير الصحة الذي تم إعلان إصابته بفيروس كورونا.

منع التجول في مكة والمدينة على مدار الساعة

in A La Une/International by

أعلنت السلطات السعودية منع التجول في أرجاء مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة كافة، على مدار 24 ساعة يوميا اعتبارا من الخميس وحتى إشعار آخر، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، قوله إن « الإجراء يأتي في إطار الجهود التي تقوم بها المملكة في مواجهة جائحة فيروس كورونا، وتنفيذا لتوصيات الجهات الصحية المختصة برفع درجة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية بمدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة ».

وأشار إلى أن القرار يشمل استمرار منع الدخول إلى المدينتين أو الخروج منهما، وذلك اعتبارا من تاريخه وحتى إشعار آخر.

ولا يشمل القرار منع الدخول والخروج الفئات المستثناة من منسوبي القطاعات الحيوية في القطاعين العام والخاص، الذين تتطلب أعمالهم الاستمرار في أدائها أثناء فترة المنع.

ويسمح، في أضيق نطاق، لسكان أحياء مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة بالخروج من منازلهم لقضاء الاحتياجات الضرورية فقط، مثل الرعاية الصحية والتموين، وذلك داخل نطاق الحي السكني الذي يقيمون فيه، خلال الفترة من الساعة السادسة صباحا وحتى الثالثة عصرا يوميا.

كما يسمح للراغبين في استخدام الخدمات المصرفية وأجهزة الصراف الآلي، وفق آلية تحددها مؤسسة النقد العربي السعودي بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والصحة.

وأهابت وزارة الداخلية بالجميع أن يكون الخروج للكبار وفي الحالات الضرورية فقط، حرصا على عدم تعريض الأطفال لأسباب انتقال العدوى.

وشددت الوزارة على منع ممارسة العمل بأي أنشطة تجارية داخل الأحياء السكنية في مكة والمدينة، عدا عمل الصيدليات ومحال بيع المواد التموينية ومحطات الوقود والخدمات البنكية.

ويقتصر التنقل بالسيارات داخل الأحياء السكنية بالمدينتين للمشار إليهم أعلاه، على شخص واحد فقط بالإضافة إلى قائد المركبة، لتقليل المخالطة إلى الحد الأدنى.

وأهابت الداخلية السعودية بجميع المواطنين والمقيمين استخدام خدمات التوصيل السريعة، عن طريق تطبيقات الأجهزة الذكية، لطلب الاحتياجات الغذائية والدوائية وغيرها من السلع والخدمات المستثناة وتوصيلها إلى المنازل.

يوروستات ايطاليا معقل المعمرين في أوروبا

in A La Une/International by

أفادت إحصاءات نشرتها اليوم (يوروستات) تعود لبيانات عام 2019، بأن الايطاليين هم أطول الشعوب عمرا  على المستوى الاوروبي، حيث تصل نسبة المواطنين الذين تجاوزت أعمارهم الـ  65 عامًا نسبة 22.8% من تعداد السكان.

وتعتبر  هذه الفئة العمرية الأكثر تعرضًا لأعراض خطيرة في حالة الإصابة بفيروس كورونا المستجد وهو أحد العوامل التي سجلت بموجبها ايطاليا الرقم الاكبر على المستوى العالمي من حيث عدد الوفيات جراء هذه الجائحة.

وتأتي اليونان في المرتبة الثانية حيث تبلغ نسبة مواطنيها فوق الـ65 عاما  22%،  وهي نسبة أعلى قليلاً من البرتغال وفنلندا  (21.8% لكل منهما)

وقد سجلت أدنى معدلات لهذه الفئة العمرية بالنسبة لتعداد السكان في أيرلندا حيث بلغت 14.1%، وبعدها ولوكسمبورغ  14.4%

أئمة خرقوا قرار الحجر الصحي العام

in A La Une/Tunisie by

أنهت وزارة الشؤون الدينية اليوم الخميس 2 أفريل 2020،  بصفة وقتية تكليف ثلاثة إطارات مسجدية ثبتت مبدئيا مخالفتهم لقراري الحجر الصحي الشامل وتعليق صلاة الجماعة .

وجدّدت وزارة الشؤون الدينية في بلاغ لها حرصها الشديد على تطبيق القرارات ذات الصلة واتخاذها كافة الإجراءات المتطلبة فورا حال بلوغ العلم  بحصول أي تجاوز .

وذكّرت بأنّ قراري الحظر والمنع اتخذا في إطار ضمان الأمن القومي وحفظ النفس البشرية الواجب شرعا وقانونا، دون إغفال الإشارة إلى الجهد الكبير الذي يبذله الواعظات والوعاظ وكافة الإطارات المسجدية لضمان الالتزام بتنفيذ قرارات الدولة تحقيقا للغاية السامية من ورائها مقابل تأمين الأمن الروحي عبر رفع الأذان وبث القرآن الكريم بما يكفل تجاوز هذا الظرف الصعب في أسرع وقت وبأقل الأضرار وتستعيد بعده بيوت الله ألقها واشعاعها  باذنه تعالى .

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر من فيروس خطير

in A La Une/Tunisie by
ونس

حذرت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية، من برمجية خبيثة جديدة ransomware بصدد الإنتشار تحمل إسم »  Pysa  » وتستهدف النظم المعلوماتية للمؤسسات الهامة والحساسة.

وللإشارة، فإنه تم رصد هجمات واختراقات سيبرنية شنها قراصنة مستغلين هذه البرمجية الخبيثة.

وللتذكير، فإن البرمجيات الخبيثة من نوع ransomware يقوم عبرها القرصان في مرحلة أولى بسرقة وتشفير معطيات صاحب الجهاز، ثم يقوم في مرحلة ثانية بطلب فدية وهي عادة ما تتمثل في مبلغ مالي كبير بالعملة الإفتراضية Bitcoin أو بالدولار ويدعى أنها ستكون مقابل موافاته برمز التشفير.

وفي هذا الإطار، تدعو الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية إلى عدم الوثوق في القرصان وعدم الدخول معه في أي  تفاوض.

كما دعت الوكالة  إلى ضرورة الحرص على القيام بالتخزين الدوري والمنتظم للمعطيات وخاصة منها الهامة والحساسة على أقراص صلبة خارجية وعلى موزعات تخزين محمية وغير مرتبطة بالأنترنات ، إضافة إلى أهمية القيام بالتحيين الدوري لأنظمة الإستغلال ولمتصفحات الواب ولحلول السلامة المستعملة.

وذكرت الوكالة بضرورة التأكد في كل مرة من صحة ومصداقية  باعث البريد الإلكتروني أو المضمون الرقمي على مواقع التواصل الإجتماعي وذلك قبل فتح كل ملف مصاحب أو فيديو أو صورة لإمكانية إحتواىءهم على برمجيات خبيثة وفيروسات.

وتبقى الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية على ذمة جميع مستعملي الشبكات المعلوماتية والأنترنات في كل ما يتصل بالسلامة المعلوماتية وذلك سواء عبر  موقع الواب www.ansi.tn أو العنوان الإلكتروني المخصص للإحاطة والمساندة [email protected] أو الصفحة الرسمية للوكالة على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك أو عبر مركز النداء: 71843200

بعد استقالة الجنرال الحامدي هل الرئيس تحت الحصار

in A La Une/Tunisie by

أنهت استقالة الجنرال محمد الحامدي  مستشار الأمن القومي لدى رئيس الجمهورية  كل التخمينات حول وجود أزمة  حقيقية بين رئيس الجمهورية قيس سعيد  ومجموعة المستشارين الذين تداولوا على مؤسسة الرئاسة  وهو ما يحملنا وفق ماجاء في نص استقالة الحامدي الذي اضطر  الى كشفها  للعموم  ان رئيس الجمهورية  يعيش تحت ما يشبه الحصار

فالحامدي الذي لم يعمر في منصبه سوى 4 أشهر وبضعة أيام من تاريخ تعيينه يوم 30 أكتوبر الماضي اشتكى   من  جدار سميك  فصل بينه وبين  رئيس الجمهورية  الذي لم يتمكن من مقابلته أو استشارته في وقت  تعيش البلاد على وقع فيروس قاتل يهدد الأمن القومي  بما تعنيه الكلمة من معاني اضافة الى حالة  اللاستقرار في لبيا التي  أصبحت على مرمى من حدودنا البرية  والجوية

الحامدي قال في رسالته صراحة انه  المستشار الذي يستشار متهما أطرافا داخل القصر الرئيسي بالوقوف وراء هذه الوضعية الغريبة العجيبة  »  أقول مع مراعاة مقتضيات واحب التحفظ أنه حصلت لديٌ القناعة بأنني أصبحت المستشار الذي لا يُستشارربما وجودي كان مزعجا للبعض.
بدأ يحدث هذا مباشرة بعد التحويرات التي حصلت في تركيبة الديوان وخاصة في مستوى رئاسته في أواخر جانفي 2020 فمنذ تلك الفترة ،أصبحت الأنشطة التي هي من صميم مشمولاتي تُبرمج بدون إشراكي ولا أعلم بها إلا في اللحظات الأخيرة ويقع استدعائي لحضورها كبقية المدعوين وأحيانا أخرى لا أعلم بها إلا عبر وسائل الإعلام .
كيف يمكن تفسير عدم دعوتي للحضور على سبيل المثال لا الحصر عند استقبال السادة وزراء الدفاع والداخلية !!؟؟
بماذا يُبَرَّرُ عدم حضوري لما دُعيت السيدة وزيرة الصحة بالنيابة مع اندلاع أزمة « كورونا »!!؟؟
أليس الأمن والدفاع والأمن الصحي من عناصر الأمن القومي ؟؟!!
أنا لا يهمني إذا حضر غيري ولكن أعتبر عدم حضوري أمرا غير منطقي وغير مقبول .
هذا، كما أصبحت تُوضع أمامي كل العراقيل والتضييقيات والمضايقات و التعلاّت للحيلولة دون مقابلة السيد الرئيس بصفة مباشرة.
أعلمت سيادته بهذه الممارسات في عديد المناسبات وعبرت له عن عدم استعدادي للقبول بهذا الوضع ،لكن وبكل أسف لم يتغير شيء « 

والجنرال محمد الصالح الحامدي لم يكن الأول الذي يضطر للابتعاد عن فريق الرئيس فقد سبقه في فيفري الماضي  انتهت العلاقة بين الرئيس قيس سعيد وثلاثة من مستشاريه وهم المستشار السياسي عبد الرؤوف بالطبيب ومستشار البرتوكول والدبلوماسية طارق الحناشي، ومدير مكتبه طارق بالطيب.

ولئن  التزم  طارق بالطبيب بالصمت حول أسباب ابعاده او ابتعاده عن ديوان الرئيس الا ان عبد الرؤوف بالطيب خاض بعد مغادرته القصر معركة اعلامية شرسة مع المستشارة الاعلامية بالقصر الرئاسي رشيدة النيفر كان عنوانه في الظاهر التصريحات المتناقضة التي اعقبت الزيارة الفجئية للرئيس التركي رجب أردوغان الى تونس يوم 25 ديسمبر الماضي  .

اتهم عبد الرؤوف بالطبيّب في تصريحه لإذاعة موزييك، مباشرة رشيدة النيفر  في بث مغالطات حوله تعلقت بمواضيع عدة منها القول بأن اسباب استقالته «التقصير والأداء الضعيف الى جانب الادعاء بأنه وراء زيارة اردوغان وانه تسبب في عدم علم سعيد بوضعية جريح الثورة في الوقت المناسب (طارق الدزيري..) مهددا بانه سيخرج عن واجب التحفظ في المقابل قالت النيفر في تصاريح اعلامية امس ، انه لا خلاف لها مع الوزير المستشار لدى رئيس الجمهورية المستقيل عبد الرؤوف بالطبيب ولا أي طرف آخر وشددت على أن «أعضاء الديوان الرئاسي يعملون بإنسجام تام وهم فريق واحد»، لافتة النظر إلى أن وجودها في الديوان يعود إلى إيمانها بمشروع رئيس الجمهورية. وأفادت أن إستقالة بالطبيب «عادية جدا وهناك من يغادر وهناك من ينضم الى الدوان وفي الأخير كلها اختيارات رئيس الجمهورية».

وأضافت «ما فمة حتى طنجرة تغلي في الديوان…يوما بعد يوم يدعم صرحه وتوجد كفاءات جديدة تنضم ويوجد تشبيب للديوان كما توجد 3 نساء في الديوان تثبتن جدارتهن وهذا اختيار رئيس الجمهورية».

ولئن اتضحت معالم الخلافات بين بالطبيب والنيفر الا أن الجنرال الحامدي كان واضحا وهو يتحدث عن التغييرات التي طرأت على علاقته برئيس الجمهورية بعد وصول مديرة الديوان الرئاسي الى قصر قرطاج   » بدأ يحدث هذا مباشرة بعد التحويرات التي حصلت في تركيبة الديوان وخاصة في مستوى رئاسته في أواخر جانفي 2020 فمنذ تلك الفترة ،أصبحت الأنشطة التي هي من صميم مشمولاتي تُبرمج بدون إشراكي ولا أعلم بها إلا في اللحظات الأخيرة ويقع استدعائي لحضورها كبقية المدعوين وأحيانا أخرى لا أعلم بها إلا عبر وسائل الإعلام » حسب الحامدي

اذعيّن رئيس الجمهورية قيس سعيد السيدة  نادية عكاشة مديرة للديوان الرّئاسي خلفا لطارق بالطّيب الذي إنتهى تكليفه يوم 24 جانفي 2020، وفق أمر تعيينه،.

وكانت نادية عكاشة قد عُينت في أكتوبر 2019 مستشارة للشؤون القانونية لرئيس الجمهورية، وهي وفق صفحتها بموقع جامعة تونس الدولية دكتورة في القانون العام وأستاذة مساعدة بكلية الحقوق والعلوم السياسية بالمنار  .

ومن المهام الرئيسية لمدير الديوان اضافة الى كونه حافظ أسرار الرئيس ومستشاره الأول في كل كبيرة وصغيرة وهو الذي تمر كل مواعيد رئيس الجمهورية عبر مكتبه  وبالتالي فانه يبدو واضحا ان من يقصده الجنرال محمد صالح الحامدي هي مديرة الديوان الرئاسي ولكن السؤال الأهم  هل تصرفت هذه الأخيرة من قرارة نفسها أم بتعليمات من الرئيس  وان كان الأمر غير كذلك فهل يمكن أن نعتبر أن الرئيس بات اليوم   » تحت الحصار »  

غازي الشواشي الحديث عن المصادرة محاولات لتشويه الحكومة

in A La Une/Tunisie by

قال اليوم الخميس 02 أفريل 2020 وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية غازي الشواشي بأن مشروع القانون الذي تقدم به رئيس الحكومة للبرلمان يتعلق بالتفويض إلى الياس الفخفاخ لإصدار مراسيم بغرض مجابهة تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وقال غازي الشواشي في حوار لاذاعة شمس أف أم , ان مشروع القانون ينص على آليات تسمح للفخفاخ بإصدار أوامـر أو مراسيم لمدة معينة من أجل مجابهة الكورونا تسقط بمرور المدة . وأشار غازي الشواشي الى أن النسخة التي تم تقديمها من طرف البرلمان لا تستجيب لمتطلبات المرحلة , وتتضمن في أحدى فصولها نص ينص على أن كل المراسيم التي ستصدرها الحكومة ملغاة في صورة عدم عرضها على مجاس النواب .

ووصف غازي الشواشي النسخة التي حررها البرلمان بالغير مسؤولة . وصرح غازي الشواشي بأنه ليس هناك نية للمصادرة وهي حملات تشويه يروجها البعض ضد الحكومة. وقال الوزير بأن الحكومة ستتخذ اجراءات ظرفية في علاقة بمواجهة الكورونا لا غير ,مشددا على أنه لن تكون هناك مصادرة أو افتعال شئ ضد مصلحة البلاد. ورجح غازي الشواشي امكانية سحب الفخفاخ لمشروع قانون التفويض اذا لم يتم التوصل الى اتفاق مع البرلمان قائلا , »وليتحمل مجلس النواب مسؤوليته ».

Go to Top