L'actualité où vous êtes

Category archive

A La Une - page 3

المصحة العسكرية بمفتاح سعد الله تستعيد نشاطها يوم الاثنين

in A La Une/Tunisie by

أثبتت التحاليل التي أجريت لكامل الإطار الطبي وشبه الطبي والأشخاص الذين توافدوا على المصحة العسكرية بمفتاح سعد  الله بالعاصمة كانت سلبية، وبالتالي  ستستأنف المصحة نشاطها بداية من يوم  الاثنين 30 مارس 2020 .

كورونا تفرض مبدأ القبول بالاخر

in A La Une/International by

أثارت صورة على إنستغرام، التقطت في إسرائيل، إعجاب آلاف من المتابعين، وقال عنها معلقون إنها « تلخص الحاجة إلى الاتحاد ونبذ الفرقة لمواجهة فيروس كورونا ».

وتظهر الصورة موظفين في سلك الإسعاف في مدينة بئر السبع جنوبي إسرائيل: الأول مسلم، والثاني يهودي، وهما يصليان جنبا إلى جنب، خلال فترة راحة قصيرة أعقبت يوما مضنيا من العمل.

الصورة التي التقطها زميل لهما، في خدمة الاستجابة للطوارئ في إسرائيل (MDA) تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة، بينما رأى الاثنان أنه « أمر طبيعي أن يصليا جنبا إلى جنب في هذه الأوقات العصيبة التي تمر بها الإنسانية.

أصبحت نقطة ساخنة للوباء العالمي أخطاء اسبانيا القاتلة

in A La Une/International by

تعيش إسبانيا واحدة من أحلك اللحظات وأكثرها دراماتيكية في تاريخها الحديث بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، لكن ذلك حدث بسبب أخطاء تراكمت، وفق تقرير لصحيفة « الغارديان » البريطانية.

وقال التقرير إن إسبانيا تجاوزت إيطاليا في عدد من يموتون يوميا بسبب الفيروس في كارثة كان يمكن تجنبها لو استفادت مدريد مما وقع في بلدان مثل الصين، وإيران وحتى جارتها إيطاليا.

وتقول الصحيفة إن البلاد تحولت إلى نقطة ساخنة للوباء العالمي، وهو « لقب » تنقل من بلد إلى بلد خلال الأربعة الأشهر الأخيرة.

لا يمكن للإسبان أن يلقوا باللوم على إيطاليا، تشير الصحيفة إلى أن إسبانيا ليس لديها حدود برية مع إيطاليا، في حين أن بلدان أخرى مثل النمسا وسويسرا وفرنسا لديهم حدود برية ولكنهم حتى الآن يبلون بلاء حسنا.

وقد يكون هذا في الواقع أحد أسباب تأخر البلد في الرد،  إسبانيا ظنت أنها بعيدة بما فيه الكفاية وقال الدكتور فرناندو سيمون، رئيس قسم الطوارئ الطبية في مدريد، في 9 فيفري: « لن يكون لدى إسبانيا سوى عدد قليل من الحالات. وبعد ستة أسابيع، بدأ يعطي أرقاما يومية عن مئات الوفيات. 

في 19 فيفري، اختلط 2500 مشجع لفريق فالنسيا الإسباني مع 40,000 من أنصار أتالانتا لمباراة في دوري أبطال أوروبا في بيرغامو ثم عادوا إلى إسبانيا، ووصف جورجيو غوري، عمدة المدينة الإيطالية، هذه المباراة بأنها « قنبلة كورونا » التي انفجرت في لومبارديا.

وفي إسبانيا، كان لاعبو فالنسيا ومشجعوه وصحفيو الرياضة من بين أول من أصيب بالمرض.

وتشير الصحيفة، إن المقاهي وحانات الرصيف في مدريد ظلت من أواخر فبراير حتى بداية مارس ممتلئة بالناس، يعانقون ويقبلون بعضهم، ويثرثون على بعد بوصات فقط من وجوه بعضهم البعض. 

وفي 8 مارس، أي قبل أسبوع واحد فقط من إغلاق البلد، نُظمت أحداث رياضية ومؤتمرات للحفلات السياسية ومظاهرات حاشدة للاحتفال باليوم الدولي للمرأة. وبعد ثلاثة أيام، طار حوالي 3000 من مشجعي أتلتيكو مدريد معًا في مباراة أخرى في دوري أبطال أوروبا في ليفربول. 

وكان رد فعل حكومة بيدرو سانشيز التي يقودها الاشتراكيون « متأخراً وأخرق »، حسب الصحيفة.

وعندما أعلن سانشيز أنه سيتذرع بسلطات الطوارئ، استغرق أكثر من 24 ساعة لتنفيذ ذلك ــ وفي ذلك الوقت كان جزء من سكان مدريد ومدن أخرى قد تفرقوا في جميع أنحاء البلاد. 

ويعني ضعف التنسيق أن حكومة مدريد الإقليمية أغلقت الجامعات والمدارس في وقت سابق من ذلك الأسبوع، مما أثار أجواء عطلة امتلأت فيها الحانات والمتنزهات وغادرت العديد من الأسر إلى منازلها الشاطئية. 

وقد تم إنفاذ الإغلاق الذي بدأ في 14 مارس بكفاءة مع فرض غرامات من جانب الشرطة والضغط الشعبي، ونتيجة لهذا فإن منحنى الوفيات الفادح في أسبانيا سوف يبدأ في التسطح قريباً.

وسجلت إسبانيا إلى الآن أكثر من 46 ألف إصابة بفيروس كورونا، وراح ضحية المرض 4365 شخصا حسب أحدث الإحصائيات.

لمواجه كورونا مستشفيات نيويورك تستعد لاستخدام بلازما المتعافين

in A La Une/International by

تستعد المستشفيات في مدينة نيويورك لاستخدام بلازما دم المتعافين من فيروس كورونا (المتسبب في مرض كوفيد-19) كمضاد محتمل للمرض، حيث يأمل الباحثون في أن يتم الاستفادة من هذا النهج المتبع منذ قرن من الزمن، والقائم على مد المرضى بالدماء المحملة بالأجسام المضادة، التي يتبرع بها المتعافون من المرض، بحسب ما نشرته مجلة « Nature » الأميركية.

تأتي هذه الخطوة بعد دراسات أجريت في الصين لقياس مدى فاعلية البلازما التي تحتوي على أجسام مضادة، وتأثيرها على حالة من تم علاجهم واكتمل شفاؤهم من عدوى فيروس كورونا. وعلى الرغم من أن هذه الدراسات لا تزال نتائجها أولية فقط، إلا أن نهج بلازما النقاهة سبق أن شهد قدرًا متواضعًا من النجاح خلال تفشي متلازمة الجهاز التنفسي الحادة « سارس » وقبلها خلال تفشي إيبولا، ولكن يأمل الباحثون الأميركيون في زيادة جدوى العلاج عن طريق اختيار دم المتبرع المليء بالأجسام المضادة وإعطائه للمرضى الذين من المرجح أن يحققوا استجابة أكبر.

الداخلية تضرب بقوة للتصدي للمخالفين لحظر التجول

in A La Une/Tunisie by

حسب السيد خالد الحيوني الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية فقد  تم تسجيل 811 إحتفاظا و121 إحتفاظا لمخالفي الحجر الصحي ووضع 69 شخصا في الإقامة الجبرية منذ انطلاق حظر التجوّل

كما اكد الحيوني في مداخلة تليفونية لاذاعة موزاييك اليوم غلق 588 محلا لم يحترم قرار غلق المحلات وتحرير 1150 محضرا بين محاضر ومخالفات

وأول أمس تم سحب 2034 رخصة سياقة و762 بطاقة رمادية لأشخاص لم يلتزموا بالحجر الصحي

وأعلنت وزارة الداخلية أنه تقرر إنطلاقا من الساعة السادسة صباحاً من يوم الجمعة 27 مارس 2020 سيتم حجز جميع وسائل النقل الخاصة بكامل تراب الجمهورية والتي يتم إستعمالها دون وجود مبرر لجولانها.

ودعت الوزارة في بلاغ، كافة المواطنين إلى التقيد بإجراءات الحجر الصحي العام مؤكدة أنها لن تتوانى في تطبيق القانون على المخالفين له

خبير مناعة إيطالي النساء أكثر مقاومة لفيروس كورونا من الرجال

in A La Une/International by

قال خبير إيطالي بعلم المناعة إن النساء أكثر مقاومة لفيروس كورونا من الرجال، وتُثبت ذلك بنيتهن من الجينات الى الهرمونات.

وأضاف الاستاذ الفخري بجامعة (هيومانيتاس) للعلوم الطبية، ألبرتو مانتوفاني، في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الدولية الإيطالية، الخميس، أن “في مقاطعة لومبارديا (الأشد تأثرا بالفيروس)، 82٪ من المرضى في وحدات العناية المركزة المخصصة لـ(كوفيد 19) هم من الذكور”.

وذكر مانتوفاني أن “المعطيات بشكل عام تظهر أن هناك فرقاً يصل الى الضعف في الوفيات وعلى مستوى الحالات الخطرة أيضا، بين الرجال والنساء”. مبينا أن “لا شك أن الفلك الأنثوي أكثر قدرة على مقاومة هجمات الفيروس الجديد”.

وأوضح مانتوفاني أن “أسباب هذه الميزة لدى النساء، يمكن العثور عليها بين الجينات والهرمونات”. وقال إن “هناك ثلاثة تفسيرات ممكنة”، والتي “يمكنني تلخيص الأول بموضوع كتاب لأخصائي العلوم الإنسانية والأستاذ الجامعي كارلو ساليمي، الذي سيصدر في غضون أسابيع قليلة، يقول إن النساء بشكل عام وأجهزتهن المناعية تتمتع بقوة كبيرة للغاية”

المغرب بدأ يستخدم الكلوروكين لجميع المصابين بكورونا على نطاق واسع

in A La Une/International by

قال الطبيب المغربي عبد الفتاح شكيب، الاختصاصي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، إن الدراسات العلمية أثبتت فعالية الكلوروكين في علاج المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وكشف شكيب، في حوار مع وكالة المغرب العربي للأنباء، أن اللجنة التقنية والعلمية بوزارة الصحة قررت وصف الكلوروكين لجميع المصابين بـ »كورونا »، وليس فقط للحالات الخطيرة.

وأضاف الطبيب المغربي أن علاج فيروس « كورونا » قد يحتوي على الكلوروكين والأزيثروميسين، بالإضافة إلى دواء آخر مضاد للفيروسات يستخدم على نطاق واسع لعلاج فيروس نقص المناعة المكتسبة « السيدا ».

وبالنسبة للآثار الجانبية قال شكيب يمكننا ذكر ما يدعى « متلازمة كيو تي الطويلة »، وهو اضطراب في نظم القلب قد يحدث لدى بعض الأشخاص. وينصح الناس بعدم تناول هذا الدواء إلا إذا وصفه الطبيب؛ وقبل تناوله، ينبغي على الطبيب إجراء تخطيط كهربائي لقلب المريض.

لكن، مثل الأدوية الأخرى، من المحتمل أن تكون له آثار جانبية طفيفة، لاسيما عند تناوله لفترة قصيرة، مثل تأثيره على الجهاز الهضمي (غثيان، قيء، آلام البطن، ضعف عضلي عابر).

الولايات المتحدة تفتح أبواب الهجرة والعمل للأطباء الأجانب

in A La Une/International by

أعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، عن تقديم تسهيلات بشأن تأشيرات العمل والزيارة لأراضيها، للأجانب العاملين في القطاع الصحي.

ويأتي ذلك في وقت تبذل فيه السلطات الأميركية جهودا كبيرة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث أصبحت أميركا تحتل المرتبة الأولى بعدد الإصابات، متجاوزة الصين وإيطاليا.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية على موقعها، أن أميركا تشجع قدوم العاملين في المجال الصحي للحصول على تأشيرة عمل أو تأشيرة زيارة، لاسيما أولئك الراغبين في العمل على أرضيها.

وخصت السلطات الأميركية بالذكر أولئك الذين يعملون في مجال مكافحة جائحة « كوفيد-19 ».

وحثت الأطباء والممرضين وغيرهم من ذوي الاختصاص، في حال وجود رغبة لديهم في العمل بالولايات المتحدة، الاتصال بأقرب سفارة أو قنصلية أميركية لتحديد موعد للحصول على التأشيرة

ووفقا لخريطة تتبع فيروس كورونا التي تصدرها جامعة « جونز هوبكنز »، فإن الولايات المتحدة أصبحت الأولى عالميا في عدد حالات الإصابة المؤكدة بالوباء.

وارتفعت الحالات في الولايات المتحدة إلى 82 ألفا و 400 شخص، تليها الصين بأكثر من 81 ألفا و 700 حالة، فإيطاليا بأكثر من 80 ألفا و500.

تجدر الإشارة إلى أن هناك أكثر من 526 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا على مستوى العالم.

Go to Top