L'actualité où vous êtes

Category archive

A La Une - page 2089

Tunisie Telegraph : l'actualité tunisienne, politique, économie, culture, internationale et communiqués

التعليم الأساسي يتمسك بالاضراب والعباسي يلتقي الصيد

in A La Une/Tunisie by

من المنتظر ان يلتقي اليومالاثنين  رئيس الحكومة الحبيب الصيد بالامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي لإستكمال مفاوضات الزيادة في الأجور في القطاع العام والوظيفة العمومية .

وكان  تعذر الى حدود يوم السبت التوصل إلى حل الاشكاليات العالقة التي تهم بعض القطاعات ومنها التعليم الأساسي والصحة حسب ما أفاد به الأمين العام المساعد بالاتحاد بوعلي المباركي

وسيكون موضوع التعليم الاساسي هو الابرز في هذا اللقاء بعدما تمسكت النقابة العامة باضراب يومي 17 و18 سبتمبر الماضي و أكد الكاتب العام النقابة العامة للتعليم الأساسي محمد حليم في تصريح اذاعي اليوم الاثنين 14 سبتمبر 2015 أن إضراب المعلمين المقرر يومي 17 و18 من الشهر الجاري مازال قائما.

كما شدد محمد حليم على رفض النقابة لجداول العمل التي تتضمّن ساعات إضافيّة، واصفا العودة المدرسية الجديدة بالمرتبكة. مشيرا الى  أن السنة الدراسية الجديدة ستسجل نقصا في الإطار التربوي قد يصل عدده إلى 5 آلاف.

 مؤكدا تمسك الاطار التربوي بمطالبهم وداعيا كافة المدرسين إلى رفض الساعات الإضافية.

عاجل – مقتل مجموعة من السياح المكسيكيين والمصريين في قصف للجيش المصري

in A La Une/International by

قال بيان صادر عن السلطات المصرية إنه أثناء ملاحقة السلطات لمسلحين بمنطقة الواحات بالصحراء الغربية، قصفت بطريق الخطأ مجموعة من السيارات تبين انها تخص فوجا سياحيا مكسيكي الجنسية.

وأضاف البيان أن الواقعة أسفرت عن وفاة12 واصابة 10 أشخاص من المكسيكيين والمصريين من الفوج السياحي.

قابس سبعة سلفيين يتوجهون الى درنة وينظمون الى داعش

in A La Une/Tunisie by

 

أكد شهود عيان ان سبعة تونسيين غادروا مدينة قابس أول امس في اتجاه مدينة درنة الليبية والتحقوا بتنظيم داعش أحدهم كان سائق تاكسي و الاخر موظف بالمجمع الكيميائي  و يدعى مبروك القاندي أخوه رقيب بالجيش الوطني و هو « خريج » جامع عين زريق و تلميذ الامام السلفي مفتن العش و هذا المسجد توجه منه اكثر من 9 شباب الى سوريا قتل منهم ثلاثة

المجموعة بعد وصولها الى ليبيا اتصلوا بعوائلهم  في ساعة متاخرة من يوم أمس

واخبروهم بانهم في درنة

والدة احدهم اصيبت بجلطة حال سماعها الخبر وينتظر ان يتم الاستماع الى امام المسجد الذي انطلقت منه المجموعة في اتجاه ليبيا

وكان المصلون وقعوا على عريضة تحتوي على اكثر من   امضاء تطالب بعزل هذا الامام المتشدد

ولم يتسن الاتصال بالجهات الامنية المختصة لتأكيد أو نفي الخبر

 

الجزائر لماذا أبعد صانع الرؤساء

in A La Une/International/La Revue Medias by

بعد 25 سنة كاملة عن توليه زمام أقوى جهاز أمني في الجزائر، وضع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حدًا لمهام قائد جهاز المخابرات العسكرية الفريق محمد أمين مدين الملقب بالجنرال توفيق أو كما يسميه الجزائريون « صانع الرؤساء » محيلا إياه على التقاعد، في حملة وصفت بالإصلاحات العسكرية التي يجريها بوتفليقة على أعلى جهاز الأمن في البلاد بعد أن أحال في الساعات الماضية قائد الدرك الوطني محمد بوسطيلة على التقاعد هو الآخر.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية الأحد أن بوتفليقة أنهى مهام رئيس قسم الاستخبارات والأمن توفيق « محمد مدين » صاحب 76 سنة، محيلا إياه على التقاعد، معيّنًا مكانه عثمان طرطاق اللواء المتقاعد الذي كان يشغل منصب مستشار لدى رئيس الجمهورية رئيسا لقسم الاستخبارات والأمن، فيما ذكرت تقارير إعلامية أن الجنرال توفيق قدم استقالته قبل أيام وقبلها منه بوتفليقة قبل أن يعلن عنها رسميًا الأحد.

وكان الجنرال يعدّ الرجل القوي في البلاد ويعتبره الكثيرون أنه « معين الرؤساء في قصر المرادية » ولكنه لم يظهر ولا مرة إعلاميًا أو أدلى بتصريح بل الأكثر من ذلك هو الجنرال توفيق لم ترد أي صورة شخصية له إلا مرتين فقط كانت أولها في تسعينيات القرن الماضي والمرة الأخيرة بصور نقلتها قناة « النهار » الخاصة.

وبدت المعارضة في الجزائر غامضة الموقف حيث صرح الأمين العام لحركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري لـموقع سي أن أنبالعربية أن التغيير ليس مفاجئًا والجميع كان ينتظره، مضيفًا : »الجميع يعلم بالصراع القائم في دواليب السلطة لكنها تبقى قضية غامضة لأن أسبابها تبقى مجهولة التفاصيل، لهذا فما علينا إلا الانتظار وترقب ما سيحدث لاحقا لنفهم بحق ما الذي يجري، لأن هذه التغييرات لا تهم الطبقة السياسية والمجتمع بل هي أخبار منحصرة في دواليب الحكم ينتظر أن تعود بالخير على البلاد مستقبلا ».

في حين علق رئيس حزب « جيل جديد » سفيان جيلالي أن التغيير يدخل في إطار جملة من الإصلاحات التي تمس كل المؤسسات وخص بالذكر المؤسسة العسكرية ومصلحة الاستخبارات، والأيام القادمة كفيلة لتكشف لنا الأسباب الرئيسية لهذه التغييرات التي يقوم بها النظام ».

ومن جانبه ثمن عمر بن جانة، الخبير الأمني، قرارات التغيير التي قام بها بوتفليقة وقال في هذا الشأن : » أعتقد أن التغييرات تدخل في صلاحيات الرئيس بوتفليقة بحكم أنه رئيس البلاد ووزير الدفاع وقد مست التغييرات إطارات تقدمت بها السن قد تكون بطلب من هذه الإطارات للطلب بالتقاعد، وقد تكون لخلفيات سياسية أجهل تفاصيلها، وما يمكنني قوله هو أن التغييرات من صلاحيات الرئيس ومن دون شك ستكون في الاتجاه الإيجابي نحو تشبيب مؤسسات الدولة ».

وفي السياق نفسه أوضح الأستاذ عمر خبابة محامي وناشط سياسي أن التغيير على جهاز الأمن العسكري « يندرج ضمن سياق منطقي لوقائع وإجراءات شاهدناها منذ شهور، وعلى سبيل المثال ما مس المؤسسة العسكرية من تغيير قيادات الأمن الداخلي والخارجي، وحل المصلحة المركزية لأمن الشرطة والتغيير الذي مس الأمن الرئاسي والجمهوري وكذا مجموعات التدخل الخاص والوقاية الإقتصادية وأخيرا التغير الذي مس الدرك الوطني كلها إصلاحات عسكرية ».

وبالنسبة لتحليله ونظرته لهذه المتغيرات في الجزائر خاصة على هرم الجناح العسكري أضاف : »سبق وأن قلت إنه لا يمكننا تحليل موقف ما أو إجراء إلا بعد اكتمال السلسلة، فقد شارفنا اليوم على اكتمالها وهذا ما يوضح فعلا أن النظام برمج لإعادة هيكلة مصلحة الاستعلام ومصلحة الجيش ».

وتابع خباية: » هناك عملية ممنهجة ودقيقة لمصالح الجيش تمكننا بالتكهن بمردودية واسعة، لكن عندما تكون هناك مصالح تعمل تحت إطار القانون ولا نرى تدخلًا في شؤون الأحزاب والجمعيات ولا تضييق على النشطاء الحقوقيين وتزول المضايقات والرخص يمكننا وقتها أن نقول إن التغييرات هي مكاسب للجزائر »

« الظواهري يدعو مسلمي أمريكا والغرب إلى شن هجمات « الذئاب المنفردة

in A La Une/International by

دعا زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من دول الغرب، إلى انتهاج أسلوب « الذئاب المنفردة »، في شن هجمات داخل الدول التي يعيشون بها.

جاءت دعوة الظواهري ضمن كلمة مسجلة بعنوان « الحلقة الثانية من الربيع الإسلامي »، نشرتها عدة مواقع تتبنى بيانات الجماعات المتشددة الأحد، وتم نشر الحلقة الأولى منها في التاسع من الشهر الجاري، تزامناُ مع ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001.

وفي رسالته الأحد، قال زعيم تنظيم القاعدة: « أدعو كل مسلم يستطيع أن يستهدف دول التحالف الصليبي أن لا يتردد في ذلك »، وتابع بقوله: « أرى أننا يجب أن نركز الآن على نقل الحرب لعقر دار مدن ومرافق الغرب.. وعلى رأسه أمريكا. »

وليس من المعروف  متى تم تسجيل كلمة الظواهري تحديداً، وهذه ليست المرة الأولى التي يدعو فيها إلى مثل هذه الهجمات، حيث سبق وأطلق دعوة مشابهة في سبتمبر 2013، تزامنت أيضاً مع ذكرى الهجمات على الولايات المتحدة.

وبينما جدد الظواهري تأكيده على عدم اعترافه بـ »شرعية » تنظيم « الدولة الإسلامية »، المعروف باسم « داعش »، فقد دعا الشباب المسلمين إلى انتهاج هجوم « ماراثون بوسطن »، وكذلك الهجوم على صحيفة « تشارلي إيبدو » بالعاصمة الفرنسية باريس

القنصل الفخري لفرنسا مورطة في تهريب المهاجرين بتركيا

in A La Une/International by

كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، رومان نادال، على حسابه “تويتر” أن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أمر بتعليق مهام القنصل الفخري الفرنسية، فرانسواز أولسن، بمدينة بودروم التركية التابعة لولاية موغلا شمال غربي تركيا، وذلك على خلفية امتلاكها متجرا لبيع زوارق الموت المطاطية وسترات النجاة ولوازم الترفيه البحرية بالمنطقة للمهاجرين غير الشرعيين، وكذلك لعلاقتها بتهريب اللاجئين.

كما يجري حاليا تحقيق معمق في الحادثة من قبل الوزارة françoise من أجل التأكد من المعلومات الواردة لديها ومدى تورط القنصل في عمليات تهريب اللاجئين من بودروم التركية إلى أوروبا، وإذا ما ثبت ضلوع هذه الأخيرة في هذه النشاطات، فإن وزارة الشؤون الخارجية عازمة على فصلها وطردها بشكل نهائي من السلك الدبلوماسي بطلب من السفير الفرنسي بتركيا واستنادا إلى قرار لوران فابيوس.

الفضيحة الدبلوماسية فجرتها القناة التلفزيونية “فرانس 2” لدى بثها ربورتاجا، نهار الجمعة الماضي، أظهر صورا مسجلة للقنصل الفخري الفرنسية، فرانسواز أولسن، بمدينة بودروم التركية باستخدام كاميرا خفية تعترف من خلالها القنصل بامتلاكها متجرا لبيع قوارب الموت المطاطية للمهاجرين غير الشرعيين الراغبين في الالتحاق بالجزر اليونانية، وعندما سئلت هذه الأخيرة لماذا لا تتوقف عن هذا النشاط، أجابت بكل برودة “إذا توقفت عن البيع، فسيبيعها المتجر المجاور لنا، والمتجر الذي خلفنا، ولن يغير ذلك من الأمر شيئا”، تقول القنصل عند تصويرها خلسة، مشيرة إلى تورط السلطات التركية أيضا في تهريب المهاجرين غير شرعيين نحو أوروبا.

وأظهر الربورتاج صورة متجر القنصل الفخري الفرنسية فرانسواز أولسن، مرفوعا فوقه العلم الفرنسي، بالإضافة إلى لوحة مكتوب عليها أن هذا المتجر ملك للقنصل الفخري الفرنسي، لهذه البلاد بالإشارة إلى بودروم.ويذكر أن القنصل استلمت مهامها هناك شهر أكتوبر من سنة2014

حزب جزائري يدعو بتوفليقة الى الخروج من السلطة على طريقة زروال

in A La Une/International by

دعا رئيس حزب جديد، جيلالي سفيان، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الرحيل من على رأس السلطة “لأن الجزائر لا يمكنها الخروج من الأزمة مادام في الحكم”.
وأوضح جيلالي سفيان في ندوة صحفية نشطها بمقر حزبه، أمس، بالعاصمة، أن “بوتفليقة بإمكانه الخروج على طريق الرئيس السابق اليامين زروال والإعلان عن لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات من أجل اختيار رئيس جديد تبدأ معه الجزائر مرحلة جديدة”. وفي حال تعذر هذا الخيار، اقترح سفيان على “الرئيس بوتفليقة أن يضع الثقة في رجل بإمكانه قيادة حوار مع المعارضة من أجل التوافق وتجسيد انتقال ديمقراطي”.
وبخصوص المعارضة، اعترف جيلالي سفيان بأن تنسيقية الانتقال الديمقراطي وصلت إلى مرحلة أخرى تتطلب منها تجديد إطارها والعمل على أن لا تبقى منغلقة على نفسها لأن البلاد في منعرج خطير.
واعتبر سفيان أن الجزائر تعيش بداية انهيار النظام السياسي بسبب غياب قائد الجوق ومحاولة كل طرف خدمة مصالحه، وقال إن التخوف كله في أن تتحول أزمة النظام إلى أزمة دولة تهدد الأمن القومي.
وفي الشق الاقتصادي، قال جيلالي إن “الأزمة في الجزائر بدأت ولكنها تضاعفت لارتباط الجزائر بالمحروقات فتحولت إلى أزمة اقتصادية، ثم ستتحول إلى أزمة اجتماعية”.
وانتقد جيلالي بشدة قرار وزير المالية بخصوص “الامتثال الضريبي الطوعي” الذي يسمح لأصحاب الأموال بتسوية وضعيتهم مقابل رسم بـ7 بالمائة، وقال إن هذا القرار جاء لتبييض الأموال التي لا يعلم مصدرها. واقترح جيلالي على الحكومة “إن كانت جادة أن تقوم بتغيير كل الأوراق النقدية وبذلك يكون كل أصحاب الأموال مضطرين لاستبدال أوراقهم النقدية وإيداعها في البنوك”.

 

Algerie Bouteflika et Toufik dans le même sac

in A La Une/International/La Revue Medias by

Le départ d’un chef militaire qui a pesé de son poids sur le pays durant un quart de siècle, est de nature à soulager les Algériens. Mais cela reste insuffisant. L’Algérie a besoin, pour mieux respirer, que l’autre clan quitte lui aussi la scène. 

L’énigmatique patron du DRS, le général de corps d’armée, Mohamed Mediène dit Toufik, est « admis à la retraite ». Bouteflika a désigné le général Athmane Tartag chef du DRS, a annoncé la présidence, aujourd’hui dimanche.

Les analyses évoquant une guerre pour le pouvoir opposant le clan des Bouteflika à celui du DRS, semblent cohérentes. Ce limogeage vient couronner un long travail de démantèlement du DRS, le puissant appareil de renseignement que dirigeait Toufik depuis 25 années. Plusieurs de ses services avait été rattachés à l’état-major de l’armée et, récemment, l’une de ses figures de proue, le général Hassen, a été mis en prison.

Du côté des officiels, on récuse la thèse du conflit entre les « décideurs ».Ouyahia, directeur de cabinet de la présidence, a avancé, hier, que les changements opérés au sein du DRS et de l’institution militaire sont « naturels ». Une manière pour lui, peut-être, de préparer l’annonce du limogeage de Toufik, donné auparavant comme « fatigué » et « vieillissant ». Plus loin, certaines sources, ont avancé que le désormais ex-chef du DRS a demandé à être remplacé.

Seulement, il se trouve que ces raisons liées à l’âge et à l’état de santé, s’appliquent parfaitement sur le cas Abdelaziz Bouteflika, sérieusement affecté par un AVC en 2013. Depuis, il ne parle plus et se déplace sur un fauteuil roulant. Les images diffusées par la télévision de l’Etat ne laissent pas le moindre doute quant à sa capacité à diriger le pays.

Par conséquent, une partie de la société et de la classe politique algérienne est persuadée que Bouteflika ne gouverne pas et ne décide de rien. Cette hypothèse suggère que la guerre déclarée au DRS – depuis la fameuse charge du chef du FLN contre Toufik, en février 2014- est l’œuvre de l’entourage du président malade. Le frère cadet du président, Saïd, et le chef de l’état-major de l’armée, Ahmed Gaid Salah, seraient, dit-on, les principaux bénéficiaires de cette « guerre » qui n’a pas révélé tous se secrets.

Enfin, indépendamment du bien-fondé de telle ou telle version, le départ d’un chef militaire, qui a pesé de son poids sur le pays durant un quart de siècle, est de nature à soulager les Algériens. Mais cela reste insuffisant. L’autre clan, qui semble avoir gagné la bataille, doit aussi quitter la scène, avant qu’il ne soit trop tard.

source: El  WATAN

حركة النهضة تتهم وزير الشؤون الدينية بممارسة سياسة استقطاب تشجع على الارهاب

in A La Une/Tunisie by

في بيان أصدرته اليوم حذرت حركة النهضة مما أسمته بسياسة الانتقال التي يمارسها وزير الشؤون الدينية عثمان بطيخ

وجاءفي البيان الموقع من طرف رئيس الحركة  » تعبر الحركة عن رفضها لسياسة الانتقام والطرد العشوائي التي ينتهجها السيد وزير الشؤون الدينية وتلفت نظره أن هذه السياسة إذا تواصلت ستتحول أداة الاستقطاب الرئيسية للإرهاب ومغذيا لآلة الدعاية الإرهابية التي تعتمد على إقناع الشباب أنهم في مواجهة دولة معادية للإسلام والدين .. كما تتسبب هذه السياسة الموروثة عن الديكتاتورية في توتير الأجواء في أماكن العبادة وزرع العداوة بين المواطنين  »

وخلال تعرضها للاحتجاجات حول مشروع قانون المصالحة الوطنية أشارت الحركة الى  » ان القوانين في الديموقراطيات تناقش في البرلمان ويتم إسقاطها او الموافقة عليها هناك خاصة من قبل الأحزاب الممثلة برلمانيا. وان المبالغة في الالتجاء الى العمل المباشر في التعامل مع كل المسائل السياسية والقانونية من شانه أن يفرغ ديموقراطيتنا الناشئة من معناها ويحولها إلى حالة من الفوضوية تغري من يسعى لإسقاطها « 

البغوري يدافع عن احتضان نقابة الصحفيين لمؤتمر صحفي يعقده سمير بن عمر وحليمة حليمة معالج

in A La Une/Tunisie by

دافع ناجي البغوري نقيب الصحافيين التونسيين عن موقف النقابة التي ستحتضن يوم الاثنين 14 سبتمبر ندوة صحفية سيعقدها سمير بن عمر وحليمة معالج لتسليط الضوء على محاكمة المدون واستاذ الرياضيات عبدالفتاح بن سعيد

وقال البغوري في تصريح لموقع تونيزي تيليغراف لقد اتصل بنا احد المحامين من هيئة الدفاع عن  سعيد لتمكينهم من عقد ندوة صحفية بمقر النقابة وقد لم نر مانعا في ذلك خاصة وان النقابة كانت ولا زالت مفتوحة لكل مكونات المجتمع المدني لعقد ندوات صحفية او لقاءات بمقر النقابة التي ستظل مفتوحة للجميع بما في ذلك الشيطان على حد قوله

وكان عبدالفتاح سعيد شكك عبر فيديو سجله بنفسه شكك فيه في عملية سوسة واتهم الامن بارتكابها كما انه  اتهم   رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي و مستشاره السياسي محسن مرزوق بالتورط في تنفيذ أجندا أجنبية ترمي الى تسهيل احتلال ليبيا

وكان سمير بن عمر القيادي السابق في حزب المؤتمر اعلن يوم 30 جوان الماضي انابته لاحد المتهمين بقتلة زميله الشهيد شكري بلعيد

وفي جانفي 2013 نفت حليمة معالج عضو رابطة حماية الثورة في تصريح لوكالة « بناء نيوز » أن « يكون المعتدون على ناجي البغوري منتمون للرابطة »، داعية أن يثبت البغوري صحة ما قاله قبل أن يوجه أصابع الاتهام لأي طرف،

وكان البغوري اتهم صراحة المدعو ريكوبا عضو لجان حماية الثورة بالاعتداء عليه وتهديده بالقتل

Go to Top