L'actualité où vous êtes

Category archive

Culture

Actualités : Culture - Cinéma, théâtre, littérature, musique,… - Suivez toute l'actualité culturelle sur Tunisie Telegraph.

كورونا غفران حسايني يكتب عن الفيروس وقلق الحضارة *

in A La Une/Analyses/Culture by

لم يتأخّر فيروس كورونا كثيرا ، ليضع الهوس المعاصر  بالتطور العلمي للإنسانيّة في زاوية الإرتباك والعجز حدّ اللحظة . وقد تحوّل العلم منذ القرن الماضي إلى معبد للإلحاد المعاصر لقصف كل الإيمانيات بوجود إله واستبدال ذلك بوهم قدرة الإنسان على السيطرة على الطبيعة والمخلوقات والكون والتسيّد على العالم.

لقد اعادنا الفيروس إلى أسئلتنا الاولى فوق ركام من الإكتشافات والتطور العلمي نعم، ولكن هذا التطوّر لم يقدّم لنا إيجابات حاسمة كانت تطرحها الفلسفة والدين منذ القديم حول حقيقة الحياة والوجود والموت والغيب ضمن الأسئلة الثلاث الكبرى القديمة: من أين ؟ وإلى أين ؟ وكيف ؟ والذي حولته الفلسفة الإسلاميّة إلى ثلاث مباحث أساسيّة في قضية المبدأ والمعاد والطريق …

فما يحصل اليوم في العالم أعاد الإنسان إلى سلوكه الغرائزي الأوّل، الى عصر ما قبل الحداثة وصرخة الفيلسوف الالماني نيتشه  » لقد مات الله » إلى عصر ما قبل العولمة وأننا » قرية صغيرة وقريبة من بعضها البعض  » إلى عصر ما قبل « فتوحات العلم التقنيّة » وأننا قادرون على ترويض الكون، لقد عدنا إلى سلوك الهروب من فيروس قاتل وهاجس الإنسان من الموت ، عدنا إلى اختباء فطري من الطبيعة وهرب الإنسان من الأعاصير إلى مغارة ، عدنا إلى أنانيّة مفرطة في حبّ البقاء في تجلياتها البدائيّة الاولى وهي الاستحواذ على الغذاء …

فيروس لا متناهي في الصغر، دخل على البشرية المتعالية في أحلامها ومشاريعها العلميّة بغزو الفضاء وإعمار عالم ما فوق القمر,واعادها إلى تحت بكثير بكل تواضع …إلى عوالم أصغر بكثير من أن ترى بالعين المجرّدة … كأنه يسألنا: لماذا تنظرون إلى فوق بتعال وتنتظرون كوكبا او مذنبا للقضاء عليكم ؟ ها أنا تحت أهاجمكم وأوقف كل غروركم .. طائراتاكم وسفنكم ، وجوازات سفركم وقصوركم وعساكركم واستكباركم .. انا أحاصركم ..فماذا انتم فاعلون ؟

ما يحصل يغيّر وجهة العالم المعاصر فلسفيا ومعرفيا وربما « كرورنا » قد يخرجنا من حقبة معرفيّة راهنة، حقبة إنسان الجروح الأربعة الغائرة في الذات البشرية ما بعد ( الثورة الكوبرنيكية وما بعد اكتشاف اللاوعي الفرويدي وما بعد المعطي الطبقي الاجتماعي الماركسي وما بعد موت الله عند نيتشه) ..إلى حقبة ما بعد الحداثة من أوسع أبوابها، دون تردد حقبة يزداد فيها الإنسان تواضعا أمام الكون .. أو امام الله إن صحّ التعبير ..

ما بعد « كورونا » قد يكون منعطفا ابستمولوجيا شديدا في الحضارة الإنسانيّة وقد أثخنت بالأنانيّة والهيمنة والماديّة المجحفة ، بدأت تجليات منعطف تتشكل في محنة الأزمةوتلوح في اللأفق.. لقد خفتت أصوات الغوغاء في المحطات التلفزيّة، ونسي العالم كرة القدم التي لم تعد لعبة الفقراء، احترقت كل النجوم الزائفة وتهاوى المشاهير في بورصة الإهتمام الإنساني .. وارتبكت منظومة المؤسسات التي اختلقها الإنسان ما بعد العقد الاجتماعي لجون جاك روسو والهوس بالدولة عند هوبز, ارتبكت جميعها بتواضع الحكومات والدول العظمى أمام كائن أصغر من أن يرى بالعين المجرّدة … انهارت السياجات المغلقة للإثنيات بتضامن إنساني غير مسبوق يكسر جدران الحدود الإثنيّة والدينيّة والجندريّة وأصبحت الصور المتناقلة للمرضى والأطباء يواجهون الوباء أقوى من اللغات .. وتحوّلت علامات الفايسبوك التي يضعها البشر على تلك الصور تضامنا وتعاطفا وحزنا أو فرحا إلى لغة إنسانيّة واحدة تعبّر عن وحدة الإنسان ومصيره المشترك.

لقد أعاد الفيروس حضارة الإنسان المعاصر إلى الخوف الأوّل ، إلى سلوكنا البدائي وولعنا بالحياة .. أعادنا إلى الحزن والدموع واعادنا إلى الدعاء لكائن مفارق متعال أعتقد أسلافنا الغابرون منذ القديم أنّه الإله، فترى أقوى دولة في العالم تضرب موعدا وطنيا مع الدعاء ، أسأل فقط كيف أمكن لهذا الفيروس أن يحجّ بنا مرتين ؟ مرة إلى حقيقة الإنسان بدون مساحيق العولمة وتكبّر العلم على العالم وحجّ بنا مرّة أخرى إلى السؤال الأوّل لأسلافنا الحكماء الغابرين   » من أين ؟ وإلى أين ؟ وكيف ؟

* غفران حسايني إعلامي وباحث دكتوراه في الحضارة

بسبب تواصل انحباس الامطار الصوناد تدعو الى ترشيد الاستهلاك

in A La Une/Culture/Tunisie by

دعت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه جميع المؤسسات الحيوية إلى تفقد وصيانة المنشآت المائية الذاتية من خزانات وشبكات ومعدات مائية، كما دعت حرفائها إلى العمل على ترشيد الإستهلاك وتجنب تبذير المياه , و ذلك بسبب تواصل انحباس الامطار و بهدف التحكم في التزود بالمياه

الاقتصاد في الماء

تنامي ظاهرة العنصرية والتمييز ضد المسلمين بفرنسا

in A La Une/Culture/International by

قال أكثر من أربعين بالمئة من المسلمين في فرنسا إنهم كانوا ضحايا سلوك عنصري، وتحدث واحد من كل ثلاثة منهم تقريبا عن تمييز بسبب ديانته خلال السنوات الخمس الأخيرة، بحسب استطلاع نشرت نتائجه أمس الأربعاء.

ووفق هذا الاستطلاع لمعهد إيفوب، فإن « 42 بالمئة من المسلمين الذين يعيشون في فرنسا يؤكدون أنهم تعرضوا على الأقل لشكل واحد من التمييز المرتبط بديانتهم، وذلك لمرة واحدة على الأقل خلال حياتهم ». وقال 32 بالمئة إن ذلك حدث في السنوات الخمس الأخيرة.

وقال المستطلعة آراؤهم إن تعرضهم للتمييز تم خصوصا « أثناء عملية مراقبة » أمنية (13 بالمئة) أو « أثناء البحث عن عمل » (17 بالمئة) أو البحث عن سكن (14 بالمئة) أو من مدرسين في مؤسسة تربوية (14 بالمئة).

وكشف الاستطلاع أيضا أن حالات التمييز تمس أكثر الأشخاص في العمر بين ثلاثين وأربعين سنة، والنساء (46 بالمئة مقابل 38 بالمئة بين الرجال)، خصوصا إذا كن يرتدين حجابا.

وبحسب الاستطلاع، تعرضت ستون بالمئة من النساء المحجبات لتمييز مرة واحدة على الأقل في حياتهن، مقابل 44 بالمئة بحق مسلمات غير محجبات.

ومن نتائج الاستطلاع أيضا تعرض مسلم من أربعة (24 بالمئة) لاعتداء لفظي خلال حياته، مقابل تسعة بالمئة لغير المسلمين. كما تعرض سبعة بالمئة من المسلمين لاعتداء جسدي، مقابل ثلاثة بالمئة لباقي المواطنين. وتعرضت 37 بالمئة من النساء المحجبات لإهانات وشتائم تدخل في إطار التلب.

وإذا احتسبنا السنوات الخمس الأخيرة فقط، فإن أربعين بالمئة من المسلمين يقولون إنهم تعرضوا لتمييز عنصري، مقابل 17 بالمئة بين غير المسلمين.

وبين هؤلاء، قال 16 بالمئة إن ذلك حدث بسبب ديانتهم، في حين قال 15 بالمئة إنه بسبب لون البشرة.

وأجري الاستطلاع بالهاتف بين 26 غشت و18 سبتمبر على عينة من 1007 أشخاص، يمثلون مسلمي فرنسا الذين تفوق أعمارهم 15 عاما، وفق منهج الحصص.

وفاة المخرج التونسي شوقي الماجري

in A La Une/Culture/Tunisie by

توفي المخرج التونسي شوقي الماجري، صباح اليوم الخميس، إثر تعرضه لأزمة صحية مفاجئة أودت بحياته، بحسب ما أكدت وسائل إعلامية تونسية.والفقيد من مواليد 1 نوفمبر 1961، أخرج العديد من الأعمال التلفيزيونية والسينمائية السورية والعربية والعالمية، ونال عدة جوائز على أعماله، على غرار جائزة أدونيا 2008 كأفضل مخرج عن مسلسل أسمهان، وجائزة أدونيا 2009 كأفضل مخرج عن مسلسل هدوء نسبي.

وكان مسلسل “دقيقة صمت” آخر أعمال الماجري الذي عرض في رمضان الماضي.

جلسة عمل لبحث آخر الاستعدادات لتنظيم الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية

in A La Une/Culture/Tunisie by

شدد وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين على ضرورة أن تنفتح أيام قرطاج المسرحية في دورتها الحادية والعشرين، التي من المقرر أن تنعقد من 7 إلى 15 ديسمبر 2019، على كل الفنون والتعبيرات الأدبية والفكرية الأخرى بمختلف الجهات الداخلية سعيا إلى تكريس ثقافة القرب وإرساء مبدأ الحق في الثقافة لكل مواطن مشيرا إلى أهمية فسح المجال أمام التجارب الشبابية المسرحية المحترفة والهاوية التونسية والعربية والإفريقية باختلاف توجهاتها.
جاء ذلك لدى إشرافه على جلسة عمل يوم الإثنين، بحضور أعضاء الهيئة المديرة وعدد من إطارات الوزارة، خصصت لمتابعة آخر التحضيرات التنظيمية والفنية لهذه الدورة وللاطلاع على أبرز المحطات المسرحية التي يتضمنها البرنامج.
وشدد الوزير على أهمية دعم كل التظاهرات الفنية المسرحية بما من شأنه أن يخدم صورة تونس في الخارج من خلال الاعتراف بقيمة الإبداع المسرحي وبدور المسرحيين في الارتقاء بالمشهد الوطني الثقافي.
وأشار إلى أهمية أن يؤرخ المعرض المزمع تنظيمه خلال الأيام، للذاكرة المسرحية من خلال تجميع أبرز اللحظات التي شهدتها الدورات السابقة ليكون خطوة متميزة لتفعيل مشروع متحف المسرح.
وأوضح أعضاء الهيئة المديرة أن هذه الدورة ستشهد لأول مرة انفتاحا على الخمس قارات بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الدورات والورشات التكوينية والندوات العلمية.

Wecode Land lance une deuxième session de la « Formation Technique des Jeunes dans les Métiers Numériques de l’Image ».

in A La Une/Culture/Tunisie by

Wecode land a lancé aujourd’hui la deuxième session de la « Formation Technique des Jeunes dans les Métiers Numériques de l’Image ». 150 jeunes tunisiens, entre 18 et 35 ans, bénéficient d’une bourse complète pour accéder à une formation de qualité, couvrant les métiers de l’image : Prise de Vue – Photographie – Montage – Game Development – Web Design – UX Design – Réalité Augmentée. Ce programme, mis en place par le Bureau International du Travail (BIT) est financé par le Royaume du Norvège, dans le cadre du projet « Des emplois décents pour les jeunes et les femmes (une approche au développement de l’emploi local) ». Le Gouvernement Tunisien fait face aujourd’hui à des défis d’emplois multidimensionnels à savoir le niveau élevé de chômage des jeunes notamment des diplômés de l’enseignent supérieur, le faible taux d’activité, la disparité régionale ainsi que l’inadéquation entre les qualifications offertes par le système éducatif et les exigences des opérateurs économiques. Cette situation est aggravée par les évènements sociaux et politiques survenus suite à la résolution du 14 janvier 2011. En effet, la transition tant politique qu’économique en Tunisie, montrent que les déficits d’emplois demeurent la principale menace à la paix sociale et au développement équitable. Et c’est dans ce cadre que ce projet, apporte sa contribution en essayant d’apporter des changements visibles à court et à moyen terme dans les résultats sur le marché du travail des jeunes et des femmes dans les zones défavorisées de la Tunisie.

الفيلم التونسي (في عينيا) يفتتح مهرجان مالمو للسينما العربية

in A La Une/Culture/Tunisie by

(رويترز) – افتتح الفيلم التونسي (في عينيا) للمخرج نجيب بلقاضي الدورة التاسعة من مهرجان مالمو للسينما العربية مساء الجمعة والذي يعد أكبر حدث فني سنوي يروج للسينما العربية في الدول الاسكندنافية.

وقال مؤسس ورئيس مهرجان مالمو للسينما العربية محمد قبلاوي في كلمة الافتتاح ”اللافت أن المهرجان أصبح يشار إليه دوليا باسم مالمو، ما يعني أننا أصبحنا جزءا أصيلا من المعالم الأساسية لهذه المدينة الجميلة، التي أصبحت اليوم نقطة حوار ثري، يناقش فيها جمهور المهرجان الموضوعات الفنية والحياتية من خلال السينما“.

ويعرض المهرجان الذي يستمر حتى الثامن من أكتوبر تشرين الأول 47 فيلما بين طويل وقصير من مصر ولبنان وسوريا والمغرب والجزائر وتونس والأردن وفلسطين والسودان.

حضر الافتتاح بعض من نجوم وصناع السينما العرب منهم الممثل المصري آسر ياسين والمخرجة الفلسطينية مي مصري والممثلة المصرية شيرين رضا.

جاء عرض الفيلم في إطار اختيار السينما التونسية ”ضيف شرف“ المهرجان الذي يقام في مالمو، ثالث أكبر مدن السويد، من حيث المساحة.

كما كرم المهرجان في الافتتاح اسم الناقد والمنتج التونسي الراحل نجيب عياد الرئيس السابق لمهرجان أيام قرطاج السينمائية.

الفيلم بطولة سوسن معالج وعزيز جبالي ونضال لطفي وإدريس خروبي ومنى نور الدين وتدور أحداثه حول رجل تونسي يعيش في فرنسا لكنه يضطر إلى العودة لوطنه لرعاية ابنه المصاب بالتوحد.

« ابني نُقل للعناية الفائقة ».. أم تحذر من تقبيل الأطفال

in A La Une/Culture/International by

واقعة جديدة حدثت في ولاية نيوجيرزي تذكر بالأمراض التي يمكن أن تحدث للأطفال نتيجة الاحتكاك بهم، نظرا لضعف مناعتهم في هذه المرحلة العمرية.

أريانا ديغريغوريو، وهي أم لأربعة أطفال، نشرت مؤخرا صورة لابنها أنطونيو على موقع فيسبوك وهو يرقد في سرير المستشفى بعد إصابته بما يسمى « الفيروس المخلوي التنفسي » (RSV).

كان الرضيع حين تم تشخيص إصابته في وقت سابق هذا العام بعمر ثمانية أشهر، قد أصيب بالأنفلونزا، ثم تطورت الأمر إلى تعرضه لصعوبات في التنفس، قبل أن يتم وضعه في وحدة العناية الفائقة بالمركز الطبي في جامعة جيرزي شور.

الفيروس المخلوي التنفسي هو عدوى تصيب الرئتين ومسار التنفس وتحدث خصوصا خلال موسم الأنفلونزا من ديسمبر إلى مارس.

وتقول « مايو كلينيك » إن أعراضه تشبه نزلات البرد، لكن يمكن أن يتسبب في عدوى حادة لدى بعض الفئات من الناس، خاصة الرضع وكبار السن أو أي شخص يعاني من الضعف الشديد لجهاز المناعة.

الدكتورة سمية بوتاني قالت لبرنامج « صباح الخير أميركا » إن الإصابة معدية وتحدث للأطفال بسبب تعرضهم لـ « قطرات الجهاز التنفسي » التي تأتي من سعال شخص ما أو العطس، سواء كانت تلك القطرات تدخل مباشرة في فم الطفل أو عينيه أو أنفه أو أن يلامس الطفل الأسطح المصابة مثل الطاولات أو أسرة الأطفال أو الألعاب التي تحتوي على تلك القطيرات عليها ».

الأم رجحت إصابته بالعدوى من حضانة كان بها قبل شهرين من الواقعة، فقد أصيب بالأنفلونزا هناك خلال تواجده قبل نقله للمستشفى واكتشاف العدوى.

الأم اليت شعرت بالخوف الشديد على حياة ابنها، نشرت على حسابها في فيسبوك صورة لطفلها وشرحت المحنة التي تعرضت لها لتذكير الآخرين بالابتعاد عن الأطفال عندما يكونون مرضى، حتى لا يصيبونهم بعدوى كتلك التي تعرض لها وليدها:

RSV season. Adults- you are contagious up to 24 hours before you start showing symptoms! Please keep your mouths/breaths away from a baby’s face, hands, and feet. Don’t be the reason a baby is hospitalized (or dead) because the baby was « just so cute I had to kiss her! ». It’s super awkward as a parent to have to tell someone (especially a family member or friend) to step away from your baby. It’… Afficher la suite – avec Nicholas DiGrigorio Jr.

كتبت في المنشور :  » ابتعدوا بأنفاسكم بعيدا عن وجه الطفل ويديه وقدميه. لا تكون السبب وراء إدخال الطفل إلى المستشفى (أو موته) ».

ايطاليا تسترد لوحة سرقها النازيون

in A La Une/Culture/International by

التقى وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي نظيره الألماني هايكو ماس في فلورنسا (وسط) على هامش تسليم لوحة “أصيص الزهور” للرسام الهولندي يان فان هيسوم التي سرقها النازيون عام 1944.

وقالت الخارجية الإيطالية في بيان، إن “المحادثات بين الوزيرين، التي جرت في مقر محافظة فلورنسا، تمحورت حول القصة الدبلوماسية التي قادت إلى عودة اللوحة من ألمانيا إلى إيطاليا”. كما “تطرق موارفير وماس الى القضايا الدولية الرئيسية الراهنة”.

هذا وقد أعادت ألمانيا اللوحة التي سرقها النازيون إلى فلورنسا، بعد 75 عامًا وهي رائعة الرسام الهولندي يان فان هيسوم (أمستردام 1682-1749)، التي نفذّها عام 1731، وعادت إلى قصر پيتّي اليوم.

وذكرت الخارجية أن “حفلاً أقيم لإعادة اللوحة صباح الجمعة الى القاعة البيضاء لمتحف قصر پيتّي، بحضور وزير الموروث الثقافي ألبرتو بونيسولي ووزير الخارجية ميلانيزي. وقد سلّم اللوحة، وزير الخارجية الألماني ماس إلى إيكيه شميدت، مدير معرض لوحات أوفيتسي الدائم في القصر، والتي عادت لتعرض الآن مرة أخرى”.

1 2 3 9
Go to Top