L'actualité où vous êtes

Category archive

Élections 2019 - page 2

الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية تستنفر محمد الناصر

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

بعد لقائه برئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون في قصر قرطاج حول الإجراءات والاحتياطات المتعلقة بتنظيم المسار الانتخابي والإشكالية المطروحة حول توفّر شروط نجاح الانتخابات في ظل وجود المترشح الثاني في السجن.

يشرع رئيس الجمهورية المؤقت محمد الناصر بداية من اليوم الإربعاء في مشاورات مع الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ورئيس منظمة الأعراف ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري.

وتتمحور هذه المشاورات حول مستجدات العملية الانتخابية والسبل الكفيلة بتوفير المناخ الملائم لحماية المسار الانتخابي من المخاطر المحدقة به وضمان عدم المساس من مصداقية العملية الانتخابية بعد رفض الإفراج عن المترشح الثاني للدورة الرئاسية الثانية نبيل القروي في السجن.

وزير الداخلية السابق يتعرض الى حادث مرور بمنزل بورقيبة

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

تعرض رئيس قائمة حزب التيار الديموقراطي المترشحة للانتخابات التشريعية عن دائرة بنزرت الانتخابية، وزير الداخلية السابق فرحات الراجحي، صباح اليوم الاربعاء، الى حادث مرور بمنطقة الحتحات من معتمدية منزل بورقيبة، وقد وصفت حالته ب »العادية »، في حين تم نقل اثنين من مرافقيه للمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة وقد وصفت حالتهما ب »المستقرة، وفق ما افاد به مصدر محلي مسؤول (وات).

واوضح المصدر ذاته ان اسباب حادث المرور تعود لاصطدام سيارة بسيارة الراجحي ومرافقيه من الخلف على مستوى منطقة الحتحات، وقد كان الراجحي متوجها الى منطقة منزل بورقيبة وذلك في اطار حملته الانتخابية.

نموذج ورقة الاقتراع للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

نشرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الأربعاء ،02 أكتوبر 2019، نموذج ورقة الاقتراع للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية 2019.

وكانت الهيئة قد أعلنت أنّ تاريخ 13 أكتوبر سيكون موعد للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية، على أن تنطلق الحملة يوم الخميس 3 أكتوبر.

الايزي تعلن اليوم عن موقفها النهائي من وضعية نبيل القروي

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

أعلن عضو الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات محمد التليلي المنصري، أن مجلس الهيئة سيجتمع صباح اليوم الإربعاء 2 أكتوبر 2019 لإصدار موقف موحّد من وضعية المترشح نبيل القروي الذي رُفض مطلب الإفراج عنه مساء اليوم.

وأكد المنصري أن هيئة الإنتخابات سوف تتخذ قرارا جماعيا وتعلنه اليوم، وتابع أن نبيل القروي مترشح مثل البقية تم قبول ترشحه وأعلن عن ترشحه للدور الثاني وسوف تعلن الهيئة فوزه في حال إنتصر في الدور الثاني.

القروي يبعث برسالة نارية من زنزانته الى راشد الغنوشي ومن معه

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

في رسالة بعث بها من داخل زنزانته بسجن المرناقية أعلن نبيل القروي المرشح للانتخابات الرئاسية التي ستجري دورتها الثانية يوم 13 أكتوبر الجاري عن رفض قاطع وصريح لاي تحالف مع حركة النهضة التي وصف رئيسها بكل النعوت الممكنة

وكتب القروي متوجها الى راشد الغنوشي ومن تحالف معه  » لقد أوهمكم وجودي في زنزانتي بأنّي في موقف ضعف ففاجأتمونا بتصريحات لمهاجمتنا شخصيّا ومن خلالي مهاجمة أكثر من نصف مليون تونسي، ومهاجمة حزب قلب تونس بتسلّط وتجنّ وإعلان مساندتكم للسيّد قيس سعيّد وأنّه لا يمكنكم التّحالف مع حزب قلب تونس بسبب وجود شبهة فساد.

موقفكم هذا يندرج في سياستكم المبنيّة على المغالطة والتّضليل.

كل ما في الأمر هو أنّني أرفض التحالف معكم ومع حزبكم وأكبر دليل على هذا أنّني لا أزال سجينا ولأسباب معلومة.

أرفض التحالف معكم ومع حزبكم حركة النهضة لما تعلّقت بكم من شبهات قويّة معزّزة بملفّات جديّة يعلمها العام والخاص بسبب جرائم خطيرة في حق الوطن والشّعب التّونسي جراء الاغتيالات وذهب ضحيّتها الشهيد شكري بلعيد والشهيد محمد البراهمي والشهيد لطفي نقض وخيرة شباب تونس من أمنيّين وجنود ومدنيّين عزّل.

أرفض التّحالف معكم ومع حزبكم بعد أن تواطأتم في التغرير بشباب تونس وتسفيرهم إلى محرقة سوريا وجعلتم منهم حطبا لحرب إرهابيّة ضدّ شعب أعزل وبلد شقيق.وأصبحت تونس جرّاء ذلك تصنّف ضمن البلدان المصدّرة للإرهاب.

أرفض التحالف معكم ومع شركائكم في الحكومة لأنّكم استغلّيتم الديمقراطيّة ومؤسّسات الدّولة وحاولتم تمرير قانونا إقصائيّا مخالفا للدستور بهدف السّطو على إرادة الشّعب التّونسي والانفراد بالحكم للبقاء فيه ومنع التّداول السلمي على السلطة، لكن وضع الرئيس الأستاذ محمد الباجي قايد السبسي رحمه الله، حدّا لمشروعكم ورفض ختم قانونكم الإقصائي، قانون العار.

أرفض التحالف معكم لأنّكم لجأتم مع حلفائكم في الحكومة إلى الجناح القضائي لتنظيمكم السرّي لإيقافي ثمّ إبقائي في السجن وإقصائي وتغييبي من الساحة السياسيّة. لكن هذه المرّة اصطدمتم بإرادة شعب تونس العظيم والواعي والذي رفض ظلمكم وافسد برنامجكم وانتخبني لأكون في الدّور الثاني للرئاسيّة. كما أفشلت الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات والمحكمة الإداريّة مشروعكم وتصدّت كلّ القوى الحيّة لضغوطاتكم ولسعيكم لإسقاط كلمة الشعب والنيل من إرادته الحرّة وتنفيذ هدفكم الرّئيسي الرّامي إلى الانقلاب على المسار الانتخابي والاستيلاء على السّلطة عبر مخطّطات ترمي إلى الإلقاء بتونس في المجهول.

أرفض التحالف معكم لأنّكم حكمتم عليّ وعلى حزبي واتّهمتمونا بالفساد، مستعينين في ذلك بالجناح القضائي لجهازكم السريّ الذّي يمكّنكم من الحكم على أيّ شخص في تونس ويمنع الوصول إلى الحقيقة مثلما هو الحال في ملفّ اغتيال الشهداء شكري بلعيد ومحمّد البراهمي، رحمهم الله، لحجبها عن عائلاتهم وعن الشعب التونسي لسنوات طويلة.

أرفض التحالف معكم ومع حزبكم لأنّ إنّ حصيلة حكمكم مدّة ثمان سنوات، وخاصّة الثلاثة الأخيرة منها، وتسبّبتم أنتم وحلفائكم في الحكومة، في أفضع ثلاث سنوات في تاريخ تونس أضرّت بالشعب وأتت على الأخضر واليابس.

أرفض التحالف معكم ومع حزبكم لأنّكم تتملّصون من المسؤوليّة وتنكرون أنّكم تتحكّمون وتحكمون في الدولة ودواليبها منذ ثمان سنوات في محاولة بائسة ويائسة لتحميل المسؤولية لكلّ طرف منحكم ثقته لبناء شراكة سياسيّة تؤمّن الانتقال الديمقراطي في تونس وتخرج بالبلاد من الصّراعات وتعطي للتّونسيين والتّونسيات استقرارا وأملا في المستقبل.

أرفض التحالف معكم ومع حزبكم لأنّكم مسؤولون عن تفقير وتجويع الشعب التّونسي فيما تمتّعتم أنتم بالتعويضات وبالمناصب وتمعّشتم من الدولة وإمكانياتها.

أرفض التحالف معكم ومع حزبكم لأنّكم لا تروا حرجا ولا حياء في الحديث عن الثّورة وعن مقاومة الفساد رغم كلّ ما تعلّق بكم وبحزبكم من تهم وشبهات بشهادة أقرب مستشاريكم وأغلب الشرفاء من قيادات حزبك وقواعده.

أرفض التحالف معكم ومع حزبكم لأنّ الشّعب التّونسي يحتاج إلى « المقرونة » والصحّة والتعليم والتغذية والحريّة والتشغيل.تريدون أن يعيد الشعب انتخابكم رغم أنكم خلقتم أكبر ماكينة تفقير وحقرة وتهميش في تاريخ البلاد، ولأنّكم نجحتم في إضعاف وتفكيك الدولة وهي خبرة يشهد لكم بها كل العالم.

أرفض التحالف معكم ومع حزبكم ،لأنّ مشروعكم يتعارض مع مشروعنا ومع مصلحة الشعب التونسي، فمشروعنا هو ميثاق وطني ضدّ الفقر ودستور اقتصادي وتحسين وتحصين للقدرة الشرائيّة وتحرير للطاقات الشبابية والنهوض بالاقتصاد ومقاومة البطالة بينما مشروعكم هو الاصطفاف وراء جهات تموّلكم وتربطكم بها إيديولوجيات تقدّمون خدمتها ومصالحها على خدمة ومصالح الشعب التونسي العزيز.

إنّ كلّ من يرى حصيلة حكمكم مع حلفائكم في الحكومة، وخيانتكم للشعب الذي أكرمكم وبجّلكم يدرك أنّه لا يمكن التحالف معكم ونحن متمسّكون بتطبيق مشروعنا لإنقاذ البلاد وإصلاح ما أفسدتموه وهدّمتموه.

نعم نرفض التحالف معكم ونضرب معكم موعدا يومي 6 و13 أكتوبر عندما سيقول الشعب كلمته ويسلّمكم فاتورة حكمكم لثمان سنوات

عاش شعب تونس العظيم

عاشت تونس حرّة مستقلّة

زياد الهاني لقد حسم أمر نبيل القروي حتى لو حقق المعجزة وانتصر على سعيد

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by
زياد الهاني

قال الصحفي زياد الهاني في تدوينة له مساء اليوم تعليقا على قرار دائرة الاستئنافبرفض مطلب الافراج عن نبيل القروي المرشح للسباق الرئاسي ان مصير هذا الاخير حسم اليوم وانه لن يكون رئيسا للجمهورية

وكتب الهاني  » في تقديري أن قرار دائرة الاتهام الأول بإيداع نبيل القروي في السجن كان ظالما، وقد وصفه عدد من كبار القضاة بأنه «فضيحة قضائية». لهذا أستغرب قول لجنة التحقيق التي شكلتها تفقدية وزارة العدل بأن القرار المطعون فيه، احترم القانون «إجمالا»، ،ولا أرى أين محل «إجمالا» هذه في الإعراب!!؟
خلاف ذلك، أعتقد أن باقي القرارات حول هذه المسألة احترمت القانون. سواء تعلق الأمر بحاكم التحقيق الذي رفض مراجعة قرار اتخذته هيئة قضائية أعلى منه درجة، أو دائرة الاتهام التي أيدت قرار حاكم التحقيق ورفضت الإفراج عن نبيل القروي.
ورغم أني طالبت بإطلاق سراح نبيل القروي ورفع المظلمة التي تسلطت عليه، إلا أن القضاء انتصر للقانون هذه المرة رغم كل الضغوطات التي تسلطت عليه، وهذا يحسب له..
وطز في كل القوى الدولية التي لن يعجبها هذا القرار، فبلدنا سيّد ولن نقبل توجيها ولا دروسا من أحد، كائنا من يكون.
تم حسم أمر نبيل القروي ولن يكون رئيسا للجمهورية، حتى ولو حقق معجزة وربح الدور الثاني للانتخابات الرئاسية. »

ومساء اليوم قرّرت دائرة الإتهام بمحكمة الاستئناف، رفض مطلب الإفراج عن المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي.

وكان من المقرر أن تنظر دائرة الإتهام بمحكمة الإستئناف في مطلب الإفراج عن القروي وإبطال مفعول بطاقة الإيداع الصادرة ضده يوم 25 سبتمبر 2019، غير أنّ تزامن الموعد مع تنفيذ قرار بالإضراب في سلك القضاء، حال دون ذلك، ليتم تأجيل النظر فيها إلى يوم 2 أكتوبر الجاري، ليتم في نهاية المطاف تقديم الجلسة لليوم الثلاثاء، بعد الإستجابة لطلب هيئة الدفاع عن نبيل القروي، في تقديمها.


وأفاد الأستاذ كمال بن مسعود عضو هيئة الدفاع عن نبيل القروي بأنّ دائرة الإتهام قبلت الطعن شكلا في قرار حاكم التحقيق القاضي برفض النظر في مطلب الإفراج لعدم الاختصاص، ورفضته في الأصل.

وأكّد كمال بن مسعود أنه لم يتم اليوم ذكر أسباب رفض مطلب الإفراج، لافتا إلى أن هيئة الدفاع ستجتمع لاحقا لوضع حد لهذه الوضعية غير القانونية للأخوين نبيل وغازي القروي.

ايناس بن نصر الغنوشي تغير بنسبة 180 درجة

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

قالت ايناس قارة بن نصر القيادية في حركة نداء تونس والمرشحة للانتخابات التشريعية بعن دائرة بن عروس انه لا يوجد حزب اليوم سيتمكن من تحقيق ما حققه حزبنا سنة 2014 وقالت ان اغلبية الاحزاب الاخرى تتدعى انها مع تجميع العائلة الوسطية وتفعل العكس

وقالت بن نصر ان حافظ قايد السبسي لا يستطيع العودة الى تونس للمشاركة في الحملة الانتخابية للحزب بسبب التهديدات التي تلاحقه مؤكدة بانه تلقى تهديدات مباشرة لكنها اكدت انها لا تعرف من يقف وراءها

من جهة اخرى اكدت ان نداء تونس اخطأ في تحالفه مع حركة النهضة وان التوافق الذي عملنا من اجله تفصى منه رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الذي تغير ب180 درجة

وفي وقت سابق أكد اليوم عيسى الحيدوسي عضو المكتب السياسي لحركة نداء تونس أن النداء لن يتعامل مجددا مع حركة النهضة مهما كانت نتائج الانتخابات، وذلك إثر اجتماع المكتب السياسي لنداء تونس اليوم.

من جهة أخرى صرح المدير التنفيذي لنداء تونس خالد شوكات أن الحزب اثر الانتخابات سيسعى إلى توحيد أحزاب العائلة الوسطية.

جوهر بن مبارك يتطلع الى التلذذ بهزيمة نبيل القروي !!!

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

عبر استاذ القانون الدستوري جوهر بن مبارك في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك ل عن رغبته في هزيمة نبيل القروي وهو خارج السجن ليتلذذ بها

وكتب بن مبارك في صفحته الرسمية على الفايسبوك التدوينة التالية « لا يوجد قانونيا ما يبرر إلغاء نتائج الانتخابات لو لم يطلق سراح المنحرف. ما يبرر إلغاءها فعلا هو ما قام به المنحرف ذاته من تجاوزات للقانون. ففي الأخير هو الذي غامر بالترشح و هو ملاحق في قضايا فساد و كان على علم بالمخاطر. هو الذي أراد التحصّن بالترشّح لمراوغة الإجراءات القضائية. »المشعوذون القانونيين » من أنصار المنحرف « الحاشمين » لا تعيروهم اهمّية تذكر هم فقط في حالة هستيريا لانّهم يتحسّسون النتيجة و يحضّرون نفسياتهم المرهقة « اللطخة » الثانية. ومع ذلك سياسيا هزيمته و هو طليق ستكون ألذّ و أطعم.

تقرير التفقدية يقرّ بسلامة إجراءات إيقاف الأخوين القروي

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

أكد مصدر مسؤول بوزارة العدل اليوم الاثنين لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن التفقدية العامة أحالت تقريرها الأولي المتعلق بإجراءات إصدار بطاقتي إيداع في حق كل من نبيل وغازي القروي على أنظار مجلس القضاء العدلي.
وقد رفض المصدر المذكور التطرق لجزئيات التقرير حفاظا على المعطيات الشخصية المضمنة به، وفق تعبيره، مكتفيا بالقول بأن التفقدية أقرت إجمالا بسلامة الاجراءات القانونية المتبعة.

وكان وزير العدل محمد كريم الجموسي قد أذن بتعهيد التفقدية العامة بوزارة العدل للبحث في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق كل من نبيل وغازي القروي والتثبت من سلامة الإجراءات القانونية المتبعة.

وكانت الوكالة العامة بمحكمة الاستئناف قد أكدت أن إلقاء القبض على نبيل القروى يوم 23 اوت 2019 ، تم بعد النظر في القضية التحقيقية المتهم فيها الأخوين القروي من أجل ارتكاب جرائم غسل الأموال والتهرب الضريبي والتحيل بناء على شكاية مقدّمة من قبل منظمة  »أنا يقظ ».
وأوضحت أنّ الشكاية المقدمة للنيابة العمومية بالقطب القضائي المالي والاقتصادي منذ شهر سبتمبر 2016 والمعروضة على دائرة الاتهام بهذه المحكمة تمّ النظر فيها أمس الجمعة، إثر استئناف المتهمين غازي ونبيل القروي قرار تجميد أموالهما وتحجير السفر عليهما.

وقد قررت الدائرة تأييد قراري قاضي التحقيق بالقطب المتعلق بالتحجير والتجميد وإصدار بطاقتي إيداع بالسجن في شأنهما وذلك تطبيقا للفصل 117 من مجلة الإجراءات الجزائية الذي ينص صراحة على أنه « يجوز دائما لدائرة الاتهام أن تصدر بطاقة إيداع ضد المضنون فيه ».
ومن المنتظر ان تنظر دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف يوم 2 اكتوبر القادم فى مطلب افراج عن نبيل القروى، الذي مر الى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها التى ستجرى يوم 13 اكتوبر القادم ، بعد حصوله على المرتبة الثانية في الدور الأول.

البرينصي الانتخابات الرئاسية ستجري في موعدها رغم الأزمة الأخلاقية

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عادل البرينصي إن الهيئة عاقدة العزم على تنظيم الانتخابات الرئاسية في أجلها المحدد وهو يوم 13 أكتوبر القادم، رغم وعيها بوجود أزمة أخلاقية وسياسية وقانونية ودستورية بالنظر إلى عدم الافراج إلى حدّ الأن على أحد المترشحين للدور الثاني للرئاسية.

وأوضح أنه لا يجب أن تفهم تصريحات رئيس الهيئة وبعض أعضائها بشأن إمكانية الطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية على أن هناك نية لإلغاء الانتخابات أو تأجيلها لا سيما وأن الهيئة مؤتمنة على إنجاح المسار الانتخابي.

Go to Top