L'actualité où vous êtes

Category archive

Exclusif

Ne ratez pas les scoops de Tunisie Telegraph : Déclarations officielles, informations en primeur et actualités en exclusivité.

رئيس المجلس الأعلى للقبائل الليبية يلتقي صباح اليوم رئيس الجمهورية قيس سعيد

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

أكد السيد خالد الغويل المحامي الليبي في تصريح لتونيزي تيليغراف أن وفدا عن القبائل الليبية سيلتقي في حدود الساعة ال11 من صباح اليوم رئيس الجمهورية قيس سعيد

وقال الغويل ان وفدا عن القبائل الليبية التقى مساء امس مستشارين عن رئاسة الجمهورية على مأدبة عشاء بقندق لايكو بالعاصمة التونسية وقد ضم الوفد كل من عبدالرؤوف بالطبيب الوزير المستشار للرئيس قيس سعيد و طارق بالطيب مدير الديوان الرئاسي إضافة إلى مدير التشريفات السيد طارق الحناشي ، فيما لم يتأكد بعد ان كان رضا بلحاج القيادي في حزب التحرير حاضرا خلال هذه المأدبة .

وقاد الوفد الليبي في هذا اللقاء الى جانب خالد الغويل وهو احد محامي سيف الاسلام القذافي نجل الراحل معمر القذافي مجموعة من زعماء قبائل و فصائل و تشكيلات و على رأسهم رئيس المجلس الأعلى للقبائل الليبية علي مصباح أبو سبيحة

هل يستقر سعيد بقصر قرطاج بعد عطلة الشتاء

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان قيس سعيد رئيس الجمهورية سينتقل بالاقامة في قصر قرطاج وذلك خلال العطلة المدرسية القادمة بعد ان قام بتسجيل ابنته بمعهد قرطاج بيرصة التي ستلتحق بمقاعده مباشرة بعد عطلة الشتاء

علما بأن هذا المعهد سبق له وان استقبل في السابق حليمة الأبنة الصغرى للرئيس الراحل زين العابدين بن علي التي فرض عليها انذاك وعلى المعهد حراسة مشددة .

ورغم مرور خمسة أسابيع على توليه الرئاسة، لا يزال الرئيس يرفض الإقامة في قصر قرطاج ويتمسك بالعودة إلى منزله الخاص الواقع بأحد الأحياء الشعبية بمنطقة المنيهلة

ولكن يبدو أن رئيس الجمهورية قرر التراجع عن قراره السابق بعد اطلاعه على تقارير تتعلق بتنقلاته وما تسببه من تذمر لعدد من المتساكنين و حالة الازدحام وتعطل حركة المرور خلال مرور ركبه وذهابه إلى مقر عمله بقصر قرطاج أو عودته منه إلى مسكنه الخاص، الذي يبعد عن القصر الرئاسي حوالي 30 كلم، والتي تتزامن مع أوقات ذهاب الموظفين والعمال إلى مراكز أعمالهم والتلاميذ إلى مدارسهم، وعودتهم منها.

وفي أعقاب الدور الثاني للرئاسيات، صرّح أنّه لن يقيم في قصر قرطاج لأنّه مقرّ عمل، وسيعود يوميا إلى منزله الخاصّ في منطقة المنيهلة، بينما ترتفع الأصوات التي تطالبه بالعدول عن قراره والانتقال للإقامة في قصر قرطاج، تجنباً لتعطل مصالح العباد والبلاد واستنزاف إمكانيات الدولة البشرية واللوجستية لتنفيذ رغبته.

هل ينسحب نبيل القروي من السباق الرئاسي

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان النية تتجه اليوم داخل حزب قلب تونس الى الاعلان عن انسحاب رئيس الحزب نبيل القروي من السباق الرئاسي وذلك بعد فشل كل محاولات تمكينه من المشاركة في الحملة الانتخابية التي انطلقت قبل يومين

وقد علمنا ان فريق دفاع القروي قد يلجأ الى القضاء الدولي بما ذلك المقرر الخاص للامم المتحدة المعني بحقوق الانسان لعرض قضية القروي الذي يعتبره حزبه سجينا سياسيا وستطال الدعوة شخصيات سياسية وحزبية اضافة الى قاضيين اثنين كما علمنا ان نص الدعوة سيوجه الى الرباعي الراعي للحوار .

ويقبع نبيل القروي منذ 23 أوت الماضي في سجن المرناقية بسبب اتهامات يقول محاموه انها اتهامات ذات بعد سياسي تهدف الى حرمانه من حقه في ممارسة العمل السياسي الذي يكفله الدستور

وخلافا لكل الانتظارات قررت دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس المجتمعة يوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 رفض مطلب الإفراج عن المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها نبيل القروي .

وقد نظرت دائرة الاتهام بمحكمة الاسئناف اليوم في الطعن في قرار إيقاف المترشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروى الذي قدمته هيئة الدفاع بعد أن كان مقررا النظر في هذا المطلب يوم 9 أكتوبر .

وتعود أطوار القضية إلى مارس 2016، حيث قدّمت منظّمة أنا يقظ شكاية ضد نبيل القروي وشقيقه غازي حول شبهات فساد وتهرب ضريبي وتبييض أموال.  

وفي 8 جويلية 2019 وبعد الإستماع إلى القروي في القطب القضائي المالي قرّر قاضي التحقيق تحجير السفر عليه وتجميد أمواله و في 23 أوت 2019، رفضت دائرة الإتهام بمحكمة الإستئناف مطلب رفع تجميد الأموال وتحجير السفر الذي كانت تنظر فيه وأصدرت اضافة إلى ذلك بطاقة إيداع بالسجن في حق نبيل القروي تمّ تنفيذها في اليوم ذاته بمجاز الباب من ولاية باجة لدى عودة نبيل القروي من نشاط حزبي بالشمال الغربي.

ومنذ ايقافه تقدّمت هيئة الدفاع  بثلاث مطالب للإفراج تمّ رفضها كلها.

وهكذا لم يتمكّن نبيل القروي من القيام بحملته الإنتخابية، وقد تولّت زوجته وفريق حملته الإنتخابية ذلك بدلا عنه. كما رفضت السلطات القضائية مطالب مشاركته في المناظرة التلفزية رغم موافقة الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات والهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري. 

 

وأثار عدم الإفراج عن نبيل القروي انتقادات وجدلا واسعا حول امكانية وجود قرار سياسي وراء ذلك. وقد تمّ توجيه اتهامات مباشرة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد وهو أحد مرشحي الرئاسية، بإزاحة القروي والتخلّص من أحد المنافسين الجديين خاصة وأنّ نتائج سبر الأراء حول نوايا التصويت كانت تضعه في الصدارة.

ودعت منظّمات دولية ومنظمات وطنية وعلى رأسها إتحاد الشغل ومنظمة الأعراف وللهيئة الوطنية للمحامين إلى الإفراج عن نبيل القروي احتراما لمبادئ الديمقراطية وتكافؤ الفرص بين المترشحين. 

كما دعت العديد من الأحزاب والشخصيات السياسية في تونس إلى الإفراج عنه من بينهم  عديد المرشحين للدور الأول للإنتخابات. 

وذهب نبيل بفون رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات إلى حدّ التحذير من أنّ عدم الإفراج عن نبيل القروي قد ينسف المسار الإنتخابي برمّته إذ يفتح ذلك الباب أمام إمكانية الطعن في النتائج  أمام المحكمة الإدارية لعدم تكافؤ الفرص وتساوي الحظوظ بين المتنافسين.   

وللتذكير فإن نبيل القروي تأهّل للدورة الثانية من الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها بعد حصوله على المرتبة الثانية، فيما حلّ أستاذ القانون الدستوري قيس سعيّد في المرتبة الأولى.

ويتنافس كلّ من سعيّد الذي تحصّل على  18.40 بالمائة من الأصوات ونبيل القروي (15.85 بالمائة) في الدور الثاني الذي من المقرّر  مبدئيا في 13 أكتوبر 2019.

خاص – الأسبوع القادم رئيس الجمهورية يوقع على مرسوم الدعوة للانتخابات الرئاسية والتشريعية

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يتجه الى التوقيع على مرسوم الدعوة للانتخابات الرئاسية والتشريعية وذلك الأسبوع القادم

وقالت مصادرنا ان رئيس الجمهورية بهذه الخطوة يريد انهاء الجدل الحاصل حول تأجيل الانتخابات من عدمها

وسوف لن ينتظر الرئيس ما ستقرره الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين التي تلقت أول أمس طعنا موقعا من قبل 51 نائبا الذين اعتبروا التنقيحات الاخيرة المدخلة على المجلة الانتخابية التي اعتبروها تنقيحات اقصائية

 » الباتيندة  » وراء فشل جلسة تعديل القانون الانتخابي

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف أن حالة الارتباك التي شهدتها الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب اليوم تعود أساسا الى تراجع كتلة نداء تونس شق الحمامات عن تعهدات قطعها سفيان طوبال رئيس اللجنة المركزية للحركة خلال اجتماع انعقد ليلة أمس بحضور كل من سليم العزابي الأمين العام لتحيا تونس وراشد الغنوشي رئيس حركة النهضة بالتصويت لمشروع تعديل القانون الانتخابي المثير للجدل لكن شريطة الاعتراف بشقه كممثل شرعي لنداء تونس وبالتالي منحه رسميا  » باتيندة الحزب  » ويبدو انه تلقى وعدا في ذلك من محادثيه لكنه أصر بانه لن يكتفي بهذه الوعود ويريد ان يرى ذلك على أرض الواقع قبل انطلاق الجلسة العامة ولكن بعد ان طال انتظاره دون الوصول الى ما طالب به أصدر أواره بالتراجع عن كل التوافقات .

وشهدت الجلسة العامة المخصّصة للتصويت على تعديل القانون الانتخابي لعدم اكتمال النصاب في ظل حضور 63 نائبا فقط، ثمّ رفعها للمرة الخامسة للتشاور بين الكتل البرلمانية.

وشهدت الجلسة العامة احتجاجات من قبل عدد من النواب وانتقدوا ما اعتبروه تعطيل الجلسة العامة و تكرر مطالب رفع الجلسة.

وقال رئيس كتلة الحرة لحركة مشروع تونس حسونة الناصفي الذي طالب برفع الجلسة لمدة 5 دقائق إن” التوافقات التي تمت منذ ما يزيد عن 4 أو 5 أشهر بين الكتل لم تحظ بالقبول في اقتراحات التعديل التي قُدمت اليوم”.

وأعلم الناصفي الرئيسة الثانية لمجلس نواب الشعب فوزية بن فضة أنه لم يتم التوصل إلى شيء بعد التشاور بين رؤساء الكتل ، وترك حرية اتخاذ القرار لرئيسة الجلسة.

و اتهم نور الدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة في مداخلة له اطرافا لم يسمها بالتراجع عن توافقات قال إنه تم الاتفاق عليها سابقا داعيا إلى ضرورة رفع الجلسة العامة ل5 دقائق للتشاور مع رؤساء الكتل.

وقد استجاب مورو لذلك.

متهمان بالتخابر مع جهات أجنبية من هو منصف قرطاس وأيسر بن عيسى

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

فجأة خفتت الأصوات المنادية باطلاق سراح الخبير الأممي المنصف قرطاس بحجة تمتعه بالحصانة الديبلوماسية التي منحته اياها الأمم المتحدة  حتى ان الامين العام للمنتظم الأممي الذي التقى رئيس الحكومة يوسف الشاهد على هامش انعقاد القمة العربية يوم 31 مارس الماضي أبدى تفهما للقرار التونسي بعد ان تلقى عرضا موجزا عن أسباب ايقاف قرطاس  ما حمله على الاكتفاء بالنصح بالاسراع في اجراءات محاكمته

وفي الأثناء أعلن يوم الخميس حسن الغضباني في تدوينة له على صفحته بالفايس بوك قبل ان يسحبها لاحقا الانسحاب من هذه القضية  واكتفى بالقول انه ليس من فئة المحامين الذين يخضعون للضغوطات حتى وان كان ذلك من قبل منوبه  دون ان يفصح عن طبيعة هذه الضغوطات أو الجهات التي تقوم بها

لقد اصدر الخميس الماضي  أحد قضاة التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب، ، بطاقتي إيداع بالسجن في حق كل من المنصف قرطاس، الخبير الأمني لدى الأمم المتحدة، وشخص آخر تونسي الجنسية » يدعى أيسر بن عيسى « ، وذلك في قضية تتعلق بــ » تعمد الحصول على معلومات ومعطيات أمنية متعلقة بمجال مكافحة الإرهاب وإفشائها في غير الأحوال المسموح بها قانونا ».

وحسب المعطيات التي تمكن موقع تونيزي تيليغراف من التوصل اليها فان الأجهزة الأمنية المختصة  كانت تراقب عن كثب أنشطة وتحركات قرطاس و صديقه أيسر بن عيسى  وبعد جمع المعطيات الكافية تم ايقافها في نفس الوقت  وبتفتيش منزلي قرطاس بالضاحية الشمالية بالعاصمة وبمدينة سوسة مسقط رأسه تم الكشف عن أجهزة متطورة للتنصت والتشويش  مداها يصل ال150 كلم  وهي في حالة تشغيل  كما تم حجز جهاز كمبيوتر على ملك قرطاس وبعد الالتجاء لخبراء في مجال المعلوماتية تبين ان الجهة التي تتلقى جميع ما يرسله تقع منطقنها في السويد

وتضمنت المعلومات مواقع تواجد الارهابيين على الحدود التونسية اضافة الى قائمة في العمليات  التي هي قيد الانجاز من قبل وحدات مقاومة الارهاب  كما تم اكتشاف قائمة اسمية لقيادات أمنية وعسكرية من الدرجة الأولى  يبدو ان قرطاس تمكن من الاتصال بعدد منهم  اضافة الى عدد اخر من السياسيين والمسؤولين المدنيين احدهم تلقى هدية في شكل سيارة من النوع الفخم

مع العلم ان الشريك الأمريكي لقرطاس الذي أقام معه شركة وهمية في تونس تمكن من مغادرة الأراضي التونسية مباشرة بعد ايقاف قرطاس وبن عيسى

أيسر بن عيسى

اما رفيقه ايسر بن عيسى  فانه يعتقد انه العقل المدبر  نظرا لشبكة علاقاته محليا ودوليا  وقربه من العديد من القيادات السياسية والأمنية من مختلف التوجهات السياسية  كما انه لم يتون عن الادعاء بعلاقاته الواسعة مع الادارة الأمريكية حتى انه سلم عدد من شهائد الشكر باسم الادارة الامريكية وهي شهائد مزيفة مكنته من فرض سطوته على عدد من المسؤولين ورجال الأعمال حتى انه يعمد في الكثير من الاحيان  الى تركيب عناوين الكترونية لوزراء ومسؤولين  يدعي انه على اتصال بهم ويردون على طلباته ووساطاته  والحال انه هو من يكتب هذه الرسائل ويرد عليها بنفسه ثم يستظهر بها أمام ضحاياه

من هو منصف قرطاس

  • متحصل على دكتوراه في العلاقات الدولية من المعهد العالي للدراسات الدولية  والتنمية بجينيف
  • ماجستير علوم سياسية وقانون دولي بألمانيا
  • تابع دراسته بمعهد ماسوشتس بالولايات المتحدة اين درس المرونة والحضارة والعنف المزمن
  • اشتغل بالمنظمة الثقافية الدولية ببرلين
  • عمل الى حدود سنة 2016 باحثا رئيسيا في تقييم تأثير السلام والصراع بمدغشقر بتفويض من المنسق العام للأمم المتحدة عمل باحثا في المعهد العالي للدراسات الدولية والتنمية بجينيف
  • كما عمل أستاذا جامعيا في جامعة بيت لحم ما بين 2010 و2014 اين درس منهجيات العلوم الاجتماعية

 

واخيرا … جسمان للطيران تقلع في الربيع القادم

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان شركة  جسمان للنقل الجوي تحصلت على جميع الرخص اللازمة للانطلاق في العمل انطلاقا من مطار النفيضة في اتجاه كل من ايطاليا وفرنسا وألمانيا  وسويسرا  وذلك ضمن الرحلات غير المنتظمة  » شارتار »  وقد علمنا ان المولود الجديد في عالم الطيران في تونس قام باكتراء طائرتين  سي أر جي ذات ال70 مقعدا من الخطوط المصرية وينتظر ان تنطلق في العمل خلال الربيع القادم اي أفريل أو ماي

وتعود ملكية شركة جسمان ايروايز الىالسيد علي بن عمارة وهو صاحب مؤسسة رائدة في مجال التدريب على الطيران .

عبدالكريم الزبيدي يرافع على لطفي براهم في مجلس الوزراء

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

حذر اليوم وزير الدفاع الوطني عبدالكريم الزبيدي الوزراء المجتمعين اليوم برئاسة يوسف الشاهد من مصير لطفي براهم الذي يواجه مصيره لوحده في خضم حملة مسعورة تتهمه بالتخطيط لانقلاب مزعوم

وقال الزبيدي وفق مصادر موثوقة تحدثت لموقع تونيزي تيليغراف شريطة عدم الكشف عن هويته لماذا اضطر براهم لتقديم قضية شخصية ولم تتحمل الحكومة مسؤوليتها وتدافع عن رجل عمل باخلاص لاكثر من ثلاثة عقود ونصف

متسائلا هل هكذا نكافؤ رجالات الدولة ان ماحصل للطفي براهم الذي كان جالسا معنا قبل أسبوع مهدد به كل وزير  يجلس معنا اليوم

براهم قال كفانا من هذه اللغة لغة الانقلابات التي بتنا نعيش على وقعها تقريبا كل عام  » اللي خانها ذراعها تقول مسحورة  »

كما اكد الزبيدي على ضرورة ان تتضامن الحكومة مع لطفي براهم في معركته القضائية .

واليوم ولدى افتتاحه معرض إحياء الذكرى 62 لإنبعاث الجيش, نفى الزبيدي ما تم ترويجه من أخبار حول وجود مخطط للإنقلاب على نظام الحكم يقف وراءه وزير الداخلية السابق لطفي براهم.

وقال الزبيدي, في تصريح إعلامي, إنه لا مجال للإنقلابات في تونس, نافيا بشكل قطعي رواية المقال الأخير لموقع « لموند أفريك » الذي اتهم وزير الداخلية المقال بتدبير انقلاب بالتعاون مع جهات أجنبية.  وشدّد الزبيدي على التنسيق المتواصل بين وزارتي الداخلية و الدفاع.

وفي الإطار ذاته, من المنتظر أن يمثل الناطق الرسمي بإسم الحكومة إياد الدهماني ووزيرا الداخلية بالنيابة غازي الجريبي والسابق لطفي براهم, يوم الإثنين المقبل الموافق ل 25 جوان الجاري, أمام لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان.

وتتمحور جلسة الإستماع إلى كل من الدهماني والجريبي وبراهم حول التطوّرات الأخيرة المتعلّقة بوزارة الداخلية, وعلى رأسها ملفّ إقالة لطفي براهم وحركة التعيينات والإعفاءات الأمنية الشاملة التي تلت الإقالة.

كما من المنتظر أن تتطرّق الجلسة إلى التصريحات الإعلامية لوزير الداخلية السابق لطفي براهم إثر إعفائه من مهامه, والتي تحدّث فيها عن وجود قرارات بفرض الإقامة الجبرية على عدد من الموقوفين في إطار الحرب على الفساد دون تهم أو ملفات.

كما من المرجّح أن تتطرّق الجلسة إلى ما تمّ ترويجه مؤخرا عن تخطيط وزير الداخلية السابق للإنقلاب على الحكم, وهو ما نفاه براهم في تصريحات صحفية, وكذلك نفاه رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال إجتماع بقيادات حزبه, نداء تونس.

يشار إلى أن وزير الداخلية المقال قد رفع قضية عدلية ضد الصحفي الفرنسي نيكولا بو صاحب المقال المنشور بموقع « لموند أفريك » ومكتب قناة الجزيرة بتونس وكل من عسى أن يكشف عنه البحث لوقوف هذه الجهات وراء ما أشيع حول تخطيطه الإنقلاب على نظام الحكم.

صور خاصة لولي العهد السعودي في متحف اللوفر

in A La Une/Exclusif by

وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (32 عاما) الأحد إلى فرنسا في زيارة تستمر ثلاثة أيام لتعزيز العلاقات المتوترة بين الرياض وباريس جراء الأزمات الإقليمية، من سوريا إلى الاتفاق النووي الإيراني واليمن والوضع في لبنان.

وتحول ظهر اليوم الرئيس الفرنسي رفقة ولي العد السعودي الى متحف اللوفر في زيارة خاصة

وفي تغريدة له على تويتر قام الرئيس الفرنسي بنشر صورة للملك سلمان  بمفرده متحاشيا نشر صورته الى جانبه

 

تعرض الى محاولة اغتيال نقل مدير مكتب القذافي من جوهانسبورغ الى دبي

in A La Une/Exclusif/International by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر ليبية مسؤولة أن  بشير صالح مدير مكتب العقيد الراحل معمر القذافي انتقل الى دولة الامارات العربية المتحدة لمواصلة العلاج هناك تحت حراسة أمنية مشددة

وكان بشير صالح تعرض الى محاولة اغتيال بعد قيام مجهولين يوم 24 فيفري الماضي بتوقيف سيارته  والرماية عليه، حيث أصيب برصاصتين الأولى في الصدر والثانية في الحوض  نقل  على اثرها إلى المستشفى وادخل إلى غرفة العمليات.

يشار إلى أن صالح يقيم بمدينة جوهنسبرغ بصفة لاجئ منذ مغادرته فرنسا خلال فترة ما بين دورتي الانتخابات الرّئاسيّة الفرنسيّة عام 2012

بعد أشهر من اندلاع الثورة، سلّم بشير صالح نفسه للثوار في العاصمة طرابلس، قبل أن يغادرها بتدّخل فرنسي وتدّخل من رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما إلى تونس، ثم إلى باريس، لينتقل بعدها إلى جنوب إفريقيا التي منحته الإقامة الدائمة.

وبعد سنوات من الاختفاء، استمرت ما بين 2011 إلى نهاية 2016، بدأ صالح يظهر منذ العام الماضي في وسائل الإعلام، سواء للرد على الاتهامات التي وجهت إليه بالضلوع في عملية تمويل الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ونفيه علاقته بذلك، أو للحديث عن الأزمة الليبية، كما أعلن عن دعمه لسيف الإسلام القذافي من أجل الترشح للانتخابات الرئاسية، وقال إنه « قادر على إدارة ليبيا وإيجاد حلول لأزمتها الحالية، لأنه كانت له محاولات سابقة موفقّة ».

وبسببه الاشتباه في علاقته بتمويل حملة ساركوزي، أدرج القضاء الفرنسي اسم بشير صالح في التحقيق الذي يجريه منذ 2013، كما أنه مطلوب في فرنسا بخصوص عملية بيع مشبوهة وقعت سنة 2009 لفيلا تقع في موجان، في الريفييرا الفرنسية بحوالي 10 ملايين يورو، والتي اشترتها محفظة ليبيا إفريقيا للاستثمار التي كان صالح يتولى إدارتها.

وأول أمس شنّ الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، هجومًا عنيفًا، على بعض الأطراف متعهدًا بـ«سحق» من اتهموه ومن بينهم من وصفهم بـ««عصابة القذافي».

يأتي هذا فيما قرر ساركوزي الطعن على أمر حظر يمنعه من الاجتماع مع حلفائه أو مع من اتهموه أو السفر إلى بلدان مثل ليبيا لحين الانتهاء من تحقيق قضائي في اتهامات بأن معمر القذافي موّل حملته الانتخابية في عام 2007.

وقال محامي ساركوزي إنه سيقدم طعنًا على أمر المنع، حيث كان يتحدث المحامي علنًا لأول مرة منذ أن احتجزت الشرطة ساركوزي الأسبوع الحالي وأبلغته بأنه مشتبه به رسميًا في قضية فساد.

وقاد ساركوزي، الذي تولى الرئاسة بين عامي 2007 و2012، هجومًا مضادًا في وقت ذروة مشاهدة في التلفزيون مساء الأمس، حيث تعهد بـ«سحق» من اتهموه ومن بينهم حسب قوله «عصابة القذافي .. عصابة القتلة»، حسب قوله.

وكان أحمد قذاف الدم أحد مساعدي العقيد معمر القذافي، قال في وقت سابق، إن ليبيا قدمت الدعم المالي للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، مؤكدًا أنه «علم من القذافي، ومسؤولين ليبيين آخرين بدعم الرئيس الفرنسي بالأموال»، مضيفًا: «هذا أمر مؤكد».

وأشار الرئيس السابق، البالغ من العمر 63 عامًا والذي يخضع لتحقيقات قضائية أخرى تتعلق بتمويل سياسي، إلى أنّ القضاة ليس لديهم أي أدلة ملموسة وأن الاتهامات الموجهة له «مروعة».

وأضاف ساركوزي في أحد برامج الأخبار المسائية الرئيسية في فرنسا والذي يشاهده نحو 6.9 مليون شخص: «لا يمكن أن تتخيلوا مدى الجدية التي أتعامل بها مع الأمر. لو استغرق الأمر عامًا أو عامين أو ثلاثة سأسحق هذه العصابة. شرفي سينتصر. لن أتزحزح قيد أنملة عن ذلك».

واستخدم محاميه تيري هيرتزوج نفس النبرة عندما تحدث في الإذاعة الجمعة للدفاع عن موكله، حيث قال لإذاعة آر.تي.إل «سأثبت براءة الرئيس (السابق) ساركوزي. سأقدم الدليل على براءته ثم ستعلمون من هم الأشرار ومن هم العصابة ومن هم القتلة ومن هم اللصوص».

1 2 3 17
Go to Top