L'actualité où vous êtes

Category archive

International

Actualités : International – Suivez toute les informations internationales importantes : Diplomatie, conflits et enjeux pour la Tunisie.

الجزائر تطرد مدير عام أوريدو بسبب قضية تحويل أموال إلى الخارج وأشياء أخرى

in A La Une/International by

تناقلت وسائل إعلام خبر طرد نيكولاي بيكرز، المدير العام لمتعامل الهاتف النقال « أوريدو » بسبب « رسميا » رغبته في طرد 900 عامل رغم أن المؤسسة لا تعاني من تراجع نشاطها.

انتشر خبر طرد المدير العام لـ »أوريدو » كالنار في الهشيم بعد أن تداولته صباح اليوم عدة صفحات في فايسبوك اعتبره البعض في الوهلة الأولى خبر آخر من بين الأخبار الكاذبة.

غير أن عدة وسائل إعلام وقنوات تلفزيونية أكدت المعلومة مشيرة أن قرار الطرد صدر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون استجابة لعريضة عمال كانوا مهددين بالطرد رغم أن متعامل الهاتف النقال لم يسجل تراجع في أرباحه بل بالعكس فالمؤسسة تنشط في راحة مالية.

وأوعزت مصادر أخرى أن السبب الحقيقي أكثر تعقيدا من مجرد خلاف اجتماعي مع عمال بل مرتبط بقضية تحويل أموال إلى الخارج وأشياء أخرى ولحد الساعة لم تصدر الشركة أي بيان…قضية للمتابعة.

فيديو مرعب.. ما حقيقة آلاف الغربان التي تحلق فوق ووهان؟

in A La Une/International by

انتشر خلال الأيام الماضية مقطع فيديو، شوهد آلاف المرات على المواقع الاجتماعية، ويزعم ظهور عدد كبير من الغربان فوق سماء مدينة ووهان الصينية، التي كانت مصدر انتشار فيروس كورونا.

وظهر الفيديو يوم 11 فيفري على موقع فيسبوك، حيث قال ناشره: « انتشار عدد مقلق من الغربان في ووهان.. ما الذي يجذب هذا العدد الكبير؟ مئات الناس يموتون طوال الوقت ».

وبعدها، أعادت عدد من الصفحات نشر الفيديو على تويتر وفيسبوك ومختلف المنصات الاجتماعية، الأمر الذي أدى إلى جدل كبير.

ويعرف الغراب بأنه حيوان يتغذى على الكائنات الحية الميتة والحشرات، وهو الأمر الذي جعل المعلقين يربطون بين ظهوره في ووهان وضحايا فيروس كورونا.

وبعد القلق الذي خلفه الفيديو، سارعت وكالة فرنس برس إلى التأكد من صحة المعلومات الواردة، من خلال أداة « fact check » للتحقق من صدقية الأخبار المتداولة.

بوريس جونسون في عين العاصفة من دفع ثمن العطلة

in A La Une/International by

يخضع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لضغوط كثيفة، للاعتراف بهوية « من دفع » ثمن إجازته الفاخرة في منطقة البحر الكاريبي، التي بلغت تكلفتها حوالي 15 ألف جنيه إسترليني، بعد أن نفى أحد الموالين لحزب المحافظين البريطاني تمويل رحلة العام الجديد.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، وصديقته كاري سيموندز، قبلا قضاء عطلة خاصة في سانت فنسنت وجزر غرينادين، والإقامة فيها بعد فوز حزب المحافظين في الانتخابات الأخيرة.

وفي سجل مصالح الأعضاء بمجلس العموم البريطاني قال جونسون إن الرحلة كانت مدفوعة من قبل الشريك المؤسس لمؤسسة كارفون وايرهاوس، دافيد روس، إلا أن الأخير، وهو رجل أعمال مليونير، قال لصحيفة « ديلي ميل » إنه ساعد في تواصل زعيم حزب المحافظين مع الشركات التي توفر الإقامة في الرحلات، لكنه نفى تقديم الأموال أو الفيلا.

ودعا حزب العمال رئيس الوزراء إلى تقديم إجابات بشأن الرحلة وإلا سيواجه تحقيقا، إذ قال نائب رئيس الوزراء في حكومة الظل جون تريكيت: « يجب أن يكون بوريس جونسون صريحا بشأن من دفع ثمن رحلته الفاخرة ».

وأضاف: « إذا فشل في القيام بذلك، يجب على المفوض البرلماني للمعايير أن يتدخل ويحثه على ذلك. الشعب يستحق أن يعرف من يدفع ثمن رحلات الترفيه لرئيس وزرائه ».

وكان جونسون قد واجه بالفعل انتقادات في ذلك الوقت لعدم قطع إجازته الاحتفالية، إثر اندلاع التوترات الدولية بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في الثالث من يناير الماضي، بضربة جوية أميركية في بغداد.

واتهمت وزيرة خارجية حكومة الظل إميلي ثورنبيري رئيس الوزراء البريطاني بـ »الاسترخاء في أجواء مشمسة » أثناء مغادرته، تاركا المستشار الحكوم مارك سيدويل يترأس 3 اجتماعات طارئة في مكتب رئيس الوزراء حول قتل سليماني.

في إعلان نُشر، الأربعاء، أعلن جونسون في سجل مجلس النواب أنه قبل « الإقامة لعطلة خاصة لي ولشريكتي بقيمة 15 ألف جنيه إسترليني ».

واستمرت العطلة الخاصة من 26 ديسمبر حتى 5 جانفي ، وفقا للسجل، حيث ورد اسم روس بوصفه من قام بتغطية تكاليف الرحلة.

غير أن روس قال إن جونسون طلب منه المساعدة في العثور على سكن في جزيرة موستيك، ليقيم به هو وصديقته، مشددا على أنه لم لم يقدم له الفيلا أو يغطي تكاليف الإقامة فيها.

وتابع: « دافيد روس لم يدفع أي أموال على الإطلاق لهذا الغرض ».

بقايا تنظيم داعش صور مرعبة من الداخل

in A La Une/International by

خلف أسوار السجون وفي مخيمات الاحتجاز، يقبع آلاف الرجال والنساء والأطفال وقد طواهم النسيان بعد ما يقرب من عام على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية « داعش » الذي كانوا ينتمون إليه يوما.

وتخضع معظم المنطقة المحيطة بمدينة القامشلي لسيطرة المقاتلين الأكراد، الذين ساعدوا في إلحاق الهزيمة بالجماعة المتشددة؛ لكن المقاتلين الأكراد اضطروا للدخول في جيب صغير بشمال شرق سوريا، بعد أن أرغمتهم على ذلك قوات تقودها تركيا وتعتبرهم تهديدا أمنيا لها.

وتتحمل القوات الكردية العبء الأكبر في رعاية المعتقلين منذ انهيار تنظيم الدولة الإسلامية، بمن فيه من مئات الأجانب الذين كانوا يحاربون جنبا إلى جنب مع مقاتلين من داخل البلاد لإقامة دولة خلافة في الشرق الأوسط.

وتمثل مسألة التعامل مع فلول تنظيم الدولة الإسلامية، الذي قام مقاتلوه بتعذيب وإعدام الآلاف في أوج قوته عام 2014، قضية شائكة للبلدان التي سافر مواطنوها للقتال في صفوف التنظيم.

وعلى سبيل المثال، ترددت كثير من الدول الأوروبية في استعادة مواطنيها خوفا من رد الفعل العام. ويشكل الأوروبيون نحو 20 في المائة من مقاتلي التنظيم، الذين تحتجزهم الجماعات المسلحة الكردية والبالغ عددهم حوالي عشرة آلاف مقاتل في سوريا.

ويقول المسؤولون الأكراد إنهم ليست لديهم الموارد الكافية لاحتجاز هذا العدد الكبير من السجناء والتحقيق معهم ومحاكمتهم وكذلك رعاية أسرهم في المخيمات، ووجهوا النداءات مرارا إلى الدول الأجنبية من أجل استعادة مواطنيها.

وقال محمود محمد، وهو مقاتل سوري في تنظيم الدولة الإسلامية تحتجزه القوات الكردية في سجن بالقرب من مدينة الحسكة جنوبي القامشلي: « نريد أن نعرف مصيرنا ».

وأضاف لرويترز، في مقابلة رتبتها وأشرفت عليها قوات الأمن الكردية خلال زيارة تم الحصول على موافقة بها للسجن: « لا نعرف شيئا عن أسرنا.. لا نعرف إن كانوا أحياء أم أمواتا، إن كانوا في سوريا أم خارجها. أريد أن أعرف عقوبتي ومصيري ».

وكان محمد، وكنيته أبو حمزة، أحد تسعة رجال قابلتهم رويترز في سجنين، أحدهما يقع بالقرب من الحسكة والآخر هو السجن المركزي في المدينة.

وكان معظمهم من سوريا أو العراق، وواحد منهم من الولايات المتحدة وآخر من بلجيكا.

وكان بعضهم مقاتلين، فيما قال آخرون إنهم استقدموا للعمل لصالح التنظيم عندما كان يسيطر على أراض في سوريا والعراق.

وقال عبد الرحمن مصطفى الجمعة، وهو سوري من الرقة يبلغ من العمر 32 عاما وكان محتجزا في سجن الحسكة المركزي: « كنت أعمل معهم كمدني ».

وأضاف: « العقوبة هي سنتان. أنا متزوج ولدي طفلان. عائلتي في الرقة وتأتي لزيارتي ».

سجن مكتظ ومخيم مترامي الأطراف

كانت الأوضاع في السجن القريب من الحسكة، والذي كان مدرسة قبل نقل الأسرى إليه، أسوأ بوضوح من السجن المركزي.

وشاهد مراسلو رويترز أكثر من 50 رجلا متكدسين في زنزانة واحدة، بما لا يدع لهم متنفسا للحركة. كان ضوء النهار ضعيفا للغاية، وكان الهواء مختلطا برائحة العرق والأوساخ.

وفي مستشفى بالطابق الأرضي، تجمع حوالي 100 رجل على نحو 50 سريرا أو حولها يشكون أمراضا وإصابات. كان كثيرون منهم يرتدون ملابس برتقالية اللون، تشبه تلك التي كان يرتديها عادة أسرى التنظيم قبل إعدامهم.

وخارج أسوار السجون، يُحتجز الآلاف في مخيمات بالمنطقة، معظمهم من النساء والأطفال.

وأكبر هذه المخيمات هو مخيم الهول في محافظة الحسكة، ويعيش فيه عشرات الآلاف على رقعة مترامية في خيام من قماش أبيض لا يقي من برد شتاء ولا مطر أجواء.

ويلعب الأطفال في طرقات موحلة وبرك قذرة في الأماكن المفتوحة. وتتحرك نساء بنقابهن الأسود في مجموعات صغيرة أو يتسامرن أو يؤدين الأعمال اليومية.

ورفضت معظم النساء الدخول في حوار مع رويترز، وردت بعضهن بفظاظة.

ووافقت امرأة على التحدث؛ لكنها رفضت ذكر اسمها. وتكلمت بلغة إنجليزية ركيكة، وقالت إنها من هونج كونج، وجاءت إلى الشرق الأوسط للانضمام إلى الدولة الإسلامية.

وأضافت بينما كان ابنها الصغير إلى جوارها: « لدي طفل وتوفي زوجي في الباغوز ». وسقطت بلدة الباغوز، آخر جيوب الدولة الإسلامية في شرق سوريا، في أيدي القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة في ربيع العام الماضي.

وقالت المرأة إنها على اتصال بأسرتها في هونج كونج؛ لكنها لا ترغب في العودة.

وأضافت: « أعرف أن الوضع هنا صعب جدا. هذا ليس بيتا، بل مجرد خيمة… لكننا نعيش جميعا (بمشيئة) الله، وكل شيء سيكون على ما يرام إن شاء الله ».

*رويترز

كشفت عنها صحيفة ايطالية حكومة العدالة والتنمية بالمغرب تعقد صفقة لشراء 70 حافلة اسرائيلية مستعملة

in A La Une/International by

فجّرت وسائل إعلام إيطالية فضيحة من العيار الثقيل، بعد أن كشفت أن حافلات مستعملة إسرائيلية توصلت بها الدار البيضاء، عن طريق مؤسسة التعاون بين الجماعات « البيضاء » المفوض لها تنظيم قطاع النقل، ستجوب شوارع العاصمة الاقتصادية في الأسابيع المقبلة.

وأوردت وسائل الإعلام الإيطالية أن السلطات بهذا البلد الأوروبي رفضت الترخيص لحافلات إسرائيلية مستعملة؛ وهو ما دفع إلى تحويلها إلى المملكة، في عملية شبه سرية لم يتم الكشف عن تفاصيلها بعد.

ونقلت صحيفة « إلميساجيرو »، الصادرة بروما، في عددها ليوم الأحد الأخير، أن وكالة النقل الحضري بالعاصمة « أتاك » قامت بشراء 70 حافلة قادمة من إسرائيل بمبلغ يناهز 4,6 ملايين أورو؛ غير أن السلطات المحلية رفضت، شهر ماي الماضي، الترخيص لها، على اعتبار أن عمرها يزيد عن عشر سنوات وتنتمي إلى صنف « يورو 5 » الملوثة التي تمنع المعايير الأوروبية الترخيص لها.

وحسب المصدر نفسه، فإن دافيدي بوردوني، المستشار بمجلس بلدية روما، طالب عمدة المدينة الإيطالية بالكشف عن ما أسماه بخيوط « قصة المخابرات » وكيفية وصول الحافلات الإسرائيلية إلى المغرب.

كما طالب المستشار المذكور، المنتمي إلى حزب « الرابطة » الذي يترأسه وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني، وفق وسائل الاعلام، بالكشف عن الجهة التي تتحمل الخسائر التي تكبدتها وكالة النقل الحضري « أتاك » جراء العملية الفاشلة.

وتأتي هذه الفضيحة الكبيرة، التي ستهز العاصمة الاقتصادية للمملكة التي يقودها حزب العدالة والتنمية ذو المرجعية الإسلامية المناهض للتطبيع مع الكيان الصهيوني، في وقت عبر فيه عبد العزيز العماري، رئيس المجلس الجماعي، والذي يشغل نائب رئيسة مؤسسة التعاون المفوض لها تدبير قطاع النقل، عن أن تأخر الاشتغال بواسطة الحافلات المستعملة التي تم اقتناؤها يرجع بالأساس إلى أن اتفاقية تدخل ضمن قانون الاستثمار يجب أن تمر عبر اللجنة الوطنية للاستثمارات وتأشير سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، عليها.

وأكد عمدة الدار البيضاء، خلال تعقيبه على استفسارات الأعضاء بالدورة العادية لشهر فيفري ، الخميس الماضي، أن ما يزيد عن مائتي حافلة توجد حاليا بالميناء، ويستوجب نقلها من هناك صوب مقرات خاصة بها.

ولفت العماري إلى أن هناك جهدا إداريا تم بذله، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه « كان يقتضي توقيع اتفاقية الاستثمار بين الشركة المفوض لها تدبير القطاع « ألزا » مع الحكومة »، مشيرا إلى أنه وفق القانون المتعلق بالاستثمار، فإن هذه الاتفاقية يلزمها المرور من مراحل عديدة قبل العرض على اللجنة الوطنية للاستثمارات ويأذن رئيس الحكومة بذلك ».

وأضاف عمدة العاصمة الاقتصادية أن كل الوزارات المعنية بهذا الملف عملت، من جهتها، على تسريع وتيرة حل هذا الملف، وعلى رأسها وزارة الداخلية ووزارة النقل والتجهيز التي رخصت باستيراد أسطول من الحافلات يفوق عمرها خمس سنوات.

ويسود غضب واسع في صفوف ساكنة الدار البيضاء من التأخر الحاصل في استعمال حافلات النقل الحضري المستعملة، حيث لا تزال الحافلات المهترئة التي كانت في عهد شركة « مدينة بيس » تجوب شوارع المدينة.

الجزائر الأمن يصدر بيانا حول حقيقة الديك المعتقل

in A La Une/International by

فند الأمن الجزائري اتهامه باعتقال « ديك » لأحد المواطنين بمنطقة الأبيار في العاصمة، بعد شكوى تقدمت بها دبلوماسية إيطالية « أزعجها صوت الديك »، ووصفتها بـ »القصة التي لا أساس لها من الصحة ». 

وقالت الشرطة الجزائرية، في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن القضية « قديمة لكن تم فبركة بقية تفاصيلها ».

واتهمت « صاحب الفيديو »، الذي تم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بـ »الافتراء وبأنه لا علاقة له بالطير (الديك) »، وكشفت عن اتخاذ إجراءات قانونية ضد صاحب الفيديو.

وأوضح البيان أن « الموضوع يعود إلى سنوات مضت، وتحديداً في مارس 2017، حيث تم تقديم بلاغ إلى مصالح الأمن من قبل أحد الجيران، مفاده قيام جاره بتربية ديك بمنزله، ما يحدث ضجة وإزعاجا كبيرين ».

وأشار إلى أن قوات الأمن لم تدخل أبداً منزل المشتكى منه أو حجز الديك محل الموضوع، موضحا أن صاحب الفيديو هو من الجيران وليس صاحب الديك.

وتداول الجزائريون عبر منصات التواصل في الأيام الأخيرة واقعة « اعتقال الأمن الجزائري ديكاً » بالعاصمة الجزائرية عقب نشر شخص قال إنه صاحب الديك.

وذكر صاحب الديك وهو في السبعينيات من عمره في مقطع الفيديو أن « 5 أفراد من الشرطة الجزائرية تقدموا إلى منزله وأبلغوه بضرورة مصادرة الديك بناء على شكوى تقدمت بها دبلوماسية إيطالية انزعجت من صياح الديك ».

وأشار إلى أنه فوجئ بالشكوى المقدمة للشرطة من دبلوماسية إيطالية كونه « مواطناً بسيطاً »، مشيراً إلى أن الشرطة « تلقت أوامر بمصادرة الديك ونقله إلى مركز الشرطة ».

الخطوط الجوية القطرية تفقد استثماراتها مع شركة طيران ايطالية بعد خسارة ب640 مليون دولار

in A La Une/International by

فقدت شركة الخطوط الجوية القطرية، الثلاثاء، استثماراتها في شركة الطيران الإيطالية « إير إيطاليا »، بعد إعلان تصفيتها بسبب مشاكل مرتبطة بالتشغيل، ما أدى إلى تعثرها وعدم قدرتها على تقديم خدماتها للمسافرين.

يأتي ذلك بعد قرابة عامين ونصف من استحواذ شركة الخطوط الجوية القطرية على حصة تبلغ 49% في طيران إيطاليا، وبالتحديد منذ 28 سبتمبر 2017.

ونشرت الخطوط القطرية، الثلاثاء، بياناً تتنصل فيه من مسؤوليتها في تعثر شركة « إير إيطاليا »، عبر تأكيدها أنها « دعمت خطة عمل إدارة الشركة بهدف تعزيز نموها وتمكينها من إتاحة المزيد من الوظائف، مع إضافة رحلات طويلة المدى إلى شبكة وجهاتها ».

واتهمت الناقلة القطرية التي تواجه هي الأخرى تذبذبات في العمليات التشغيلية، شريكتها شركة الطيران الإقليمية « أليساردا » التي تملك حصة بالغة 51%، بعدم التعاون لإنقاذ الشركة من مشاكلها المالية والتشغيلية.

وقالت الخطوط القطرية في البيان نفسه: « نحن مستعدون مرة أخرى للقيام بدورنا على أكمل وجه في دعم نمو طيران إيطاليا، إلا أن هذا الأمر كان من الممكن تحقيقه فقط في حال أبدى الشركاء الآخرون التزامهم بدعم الشركة ».

وفي وقت سابق اليوم، قالت شركة « إير إيطاليا » التي تعتبر ثاني أضخم شركة طيران إيطالي، إن مستثمريها اتفقا على تصفيتها، مشيرة إلى « مشاكل مستديمة وهيكلية في السوق »، وفق ما أوردته رويترز.

والشهر الماضي، ذكر موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن مجلة « فوربس » الأمريكية كشفت عن زيادة الخسائر في الخطوط الجوية القطرية، بسبب المقاطعة العربية للبلاد، التي بدأت في يونيو/حزيران 2017.

وذكرت المجلة العالمية أن الخطوط القطرية سجلت خسارة قيمتها 640 مليون دولار، بعد خصم الضرائب للسنة المنتهية في 31 مارس2019، في حسابات تم إصدارها يوم 15 جانفي الماضي، ويقارن ذلك بخسارة أكبر بكثير في العام السابق، البالغة 69 مليون دولار.

كورونا.. آخر التطورات بالأرقام

in A La Une/International by

أعلنت الصين، اليوم الأحد، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا الجديد إلى 811، متجاوزا بذلك عدد وفيات فيروس سارس على مستوى العالم، بينما تخطط السلطات لعودة ملايين الأشخاص إلى أعمالهم بعد عطلة رأس السنة القمرية الجديدة التي تم تمديدها.

وأصبح عدد من المدن الصينية المكتظة عادة بالناس شبه خالية، خلال الأسبوعين الماضيين، بعد أن أمر قادة الحزب الشيوعي بإغلاق فعلي لبعض المدن وألغوا رحلات طيران وأغلقوا مصانع ومدارس.

وقالت الحكومة الصينية اليوم إنها ستنسق مع سلطات النقل لضمان عودة سلسة للعاملين إلى أعمالهم في الصناعات الرئيسية مثل الأطعمة والأدوية.

وذكرت المجموعة الخاصة بفيروس كورونا في مجلس الدولة الصيني، أن العمال يجب أن يعودوا على « دفعات » لا أن يعودوا جميعا في وقت واحد وذلك لخفض مخاطر الإصابة.

تطورات ومستجدات

– أظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية بالصين، اليوم الأحد، أن عدد حالات الوفاة يوم أمس السبت بلغ مستوى قياسيا عند 89 حالة ليزيد الإجمالي كثيرا عن الوفيات التي تسبب فيها فيروس الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) في عامي 2002 و2003 والتي بلغت 774 حالة.

كما أبرزت البيانات أن إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في الصين بلغ 37198 حالة.

وسجلت حالات الإصابة الجديدة أمس السبت أول انخفاض منذ الأول من فبراير، فانخفضت إلى ما دون ثلاثة آلاف إلى 2656 حالة إصابة منها 2147 حالة في إقليم هوبي مركز الوباء.

– أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، اليوم الأحد، شفاء أول امرأة وتعافيها التام من أعراض كورونا، بعد تلقيها العلاج اللازم منذ دخولها إلى المستشفى في دولة الإمارات.

– انتشر الفيروس في 27 دولة ومنطقة وفقا لإحصاءات رويترز استنادا إلى التقارير الرسمية وأصاب أكثر من 330 شخصا.

– نقلت وكالة « بلومبيرغ » الأميركية، الأحد، عن خبير في علم الأوبئة توقعه بأن يبلغ فيروس كورونا ذروته بين منتصف ونهاية فبراير الجاري.

– نشرت فرنسا مذكرة سفر جديدة لمواطنيها، قائلة إنها لا توصي بالسفر إلى الصين ما لم يكن هناك سبب « قهري ».

– طلبت إيطاليا من الأطفال القادمين من الصين عدم الذهاب طوعا إلى المدارس.

– أوصت لجنة فنية « لأوبك+ » بتمديد الاتفاق الحالي لخفض إنتاج النفط حتى نهاية 2020، ومن المقرر إجراء تخفيضات أكبر بسبب تبعات فيروس كورونا على الطلب على النفط.

أحدث أرقام المصابين

– اليابان: 96 حالة

– سنغافورة: 43

– تايلاند: 32

– كوريا الجنوبية: 27

– أستراليا: 14

– ألمانيا: 14

– الولايات المتحدة: 12

– تايوان: 16

– ماليزيا: 17

– فيتنام: 14

– فرنسا: 6

– الإمارات: 7

– كندا: 6

– الهند: 3

– الفلبين: 3 

– روسيا: 2

– إيطاليا: 3

– بريطانيا: 3

– بلجيكا: 1

– نيبال: 1

– سريلانكا: 1

– السويد: 1

– إسبانيا: 1

– كمبوديا: 1

– فنلندا: 1

1 2 3 373
Go to Top