L'actualité où vous êtes

Category archive

La Revue Medias - page 27

La Revue des Médias : Suivez les coulisses des médias tunisiens en exclusivité sur Tunisie-Telegraph.com.

كيف يجند تنظيم القاعدة ضحاياه عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

in La Revue Medias by

اعتمد  «تنظيم القاعدة» في الوصول إلى الشباب السعودي في الفترة الأخيرة، على باب «الثورة السورية»، ووجد ضالته في «تويتر» الذي أنشأ فيه حسابات كثيرة استطاع من خلالها نشر أفكاره المتطرفة وتكوين العلاقات.
واتخذت تلك الحسابات لدى اطلاقها طابعاً «بريئاً»، ومن ثم لعب التنظيم فيها على وتر الهوية والانتماء و»الأمة» لاستدراج الشباب ودفعهم إلى الخروج من بلادهم والذهاب إلى ساحات القتال.
ولم يكن استخدام التنظيم الإرهابي للإنترنت أمراً جديداً عليه، لكنه كان يحارب في كل مرة من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية التي كانت تحجب مواقعه الإلكترونية ومنتدياته عن الزوار من داخل المملكة.
غير أن ظهور مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً «تويتر»، سمح للتنظيم بتجاوز الحجب. لكن لماذا اتجه «القاعدة» إلى الموقع الذي لا يحتمل في التدوينة الواحدة أكثر من 140 حرفاً؟ وكيف انطلت الحيلة على الشباب السعوديين؟
لماذا تويتر؟
بدأ السعوديون دخول «تويتر» عام 2011، وكانوا يرفعون إحصاءات استخدام الموقع في كل يوم؛ وفي حديث صحافي للمدير التنفيذي لـ «تويتر» ديك كوستلو منتصف عام 2012 قال إن «السعودية من أسرع المناطق نمواً في استخدام تويتر في الشرق الأوسط وبمعدل تجاوز 3000 في المئة».
لكن مع هذه الإحصاءات التي كانت تتزايد كل يوم والتي لاحظها التنظيم الإرهابي، لم يكن من السهل عليه أن يفتح حساباً ويغرد للناس قائلاً: «ها أنا عدت من جديد» بخاصة أنه كان من الصعب على السعوديين التعاطف مع أفكاره بعد الهجمات التي وجهها في العقدين الأخيرين الى عاصمتهم والمناطق الحيوية الأخرى من بلادهم، إذ شكلت ضرباته على منشآت مدنية وصناعية، فكرة مضادة له، انطلقت من أفراد المجتمع أنفسهم الذين بدأوا القلق على أبنائهم من محاولة جرهم إلى مثل هذه الأعمال.
ولأن «القاعدة» يعلم أنه خسر بنفور الناس منه أكثر مما خسره جراء ضربات وزارة الداخلية السعودية له، إذ فقد وجوده على الأرض، بدأ رسم خطة جديدة للعودة إلى المجتمع من طريق المنصة التي جمعت أكثر من 4 ملايين مستخدم في المملكة.
لم يحتج تنظيم «القاعدة» لأن يفكر كثيراً لإيجاد صراع تقوم عليه دعايته، ففي العقدين الماضيين برر هجماته في السعودية بإخراج «المشركين من جزيرة العرب»، أما الآن فشكل إدخال النظام السوري مقاتلين شيعة من لبنان وإيران العراق لمشاركته في إخماد «الثورة السورية»، مرتكزاً لا يستهان به لتجنيد الشباب في السعودية، على وتر أن ما يجري في سورية حرب طائفية تستوجب منهم نصرة إخوانهم السنة هناك؛ ولم يكن «القاعدة» حقيقة يهتم كثيراً بـ «الثورة السورية» إذ إن ظهوره هناك، ووفق كثيرين من المحللين، كان ضرره أكبر من نفعه على كل الصعد.
لكن التنظيم وجد في الوضع السوري طريقاً لإعادة جمع الأموال من السعوديين المتعاطفين مع قضية السوريين، وفرصة لتنفيذ «التكتيك القديم» في جلب الشباب السعودي إلى مناطق القتال ومن ثم إرجاعهم إلى بلادهم للقيام بعمليات إرهابية.
والمراقب للأسماء التي خَطفت وفَجَّرت في أوائل الألفية الجديدة في السعودية، يلاحظ أن جلها كان شارك في عمليات قتالية خارج البلاد، ومن ثم عاد لتنفيذ أجندة التنظيم في الداخل؛ أي أن كثيرين من الشباب قبل خروجهم من بلادهم، لم يكونوا يفكرون في إيذائها والهدف الذي دُفعوا نحوه وذهبوا إليه هو «قتال عدو المسلمين» إلا أنهم في مناطق القتال كانوا يتعرضون إلى «غسيل أدمغة» فيعودون إلى قتل المسلمين في بلادهم!
حسابات مزيفة
عودة تنظيم «القاعدة» إلى المجتمع السعودي من خلال «تويتر» لم تكن مرتبطة في البداية بما يحصل في الداخل السوري، إذ بدأت حساباته في التغريد قبل أن تعلن «جبهة النصرة» هناك تشكيل قواتها، وقبل أن ينتقل تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق» إلى سورية.
وكانت مواضيع التغريدات محلية بحتة؛ ويشار في هذا السياق الى ان موقع «حملة السكينة»، التابع لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، رصد على الشبكات الاجتماعية، قبل الأزمة السورية بزمن، «دعوات صريحة للفتنة داخل السعودية وتحريضاً واضحاً على العنف وإثارة إشاعات لقضايا لا حقيقة لها». واستخدمت كذلك قضايا المعتقلين بملفات أمنية في السعودية، لتوجيه رأي عام معاد للدولة.
وكان رئيس حملة السكينة، الشيخ عبدالمنعم المشوح، كشف في وقت سابق لـ «الحياة» عن رصد الحملة عدداً كبيراً من الحسابات المزيفة في شبكات التواصل الاجتماعي، بأسماء سعودية وخليجية تعمل على تأجيج وتأليب الرأي العام في بعض الملفات، مؤكداً أن الحملة اطلعت على ما يعرف بـ «آي دي» تلك الحسابات، وتبين أن معظمها تدار من داخل الأراضي الإيرانية والعراقية.
ويمثل السعوديون ثقلاً مالياً كبيراً في حسابات «القاعدة» كما يبدو. وسعى التنظيم بضورة واضحة إلى الإفادة منهم بعد ظهوره في سورية، معتمداً على فتاوى الجهاد بالنفس والمال التي أطلقها بعض الدعاة في «تويتر» وصمت بعضهم الآخر عنها.
وبدأ جمع الأموال تحت عنوان التخفيف من معاناة الشعب السوري، فيما كان التمويل يذهب إلى التنظيم الإرهابي، ما دعا وزارة الداخلية السعودية إلى إطلاق تحذير من «الانسياق لدعوات جمع التبرعات غير المصرحة رسمياً للشعب السوري، لما قد يترتب عليها من عمليات نصب واحتيال أو الضياع أو وصول تلك الأموال لجهات مشبوهة».
ووفق بيان «الداخلية»، فإن إمارات المناطق رصدت بالفعل «قيام عدد من المواطنين والمقيمين بالدعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لجمع التبرعات»، على رغم وجود حملة رسمية أطلقتها السعودية ولا تزال مستمرة لنصرة السوريين، لكن «القاعدة» يعرف أنه لن يدخل جيبه شيء من الحملة الرسمية فاتجه إلى الشبكات الاجتماعية لتحصيل الأموال.
وكان وجود السعوديين كمقاتلين في سورية تحت «الرايات السود» للتنظيم، دعاية كبيرةً له أمام المغردين السعوديين الذين ينظر إليهم كمداخل مالية ليس إلا، إذ ازدادت أعداد حملات التبرعات بعد ظهور شخصيات معروفة للسعوديين على الأراضي السورية للقتال هناك.
وشكل ظهور نجم أحد مواقع التواصل الاجتماعية في السعودية، سليمان السبيعي المعروف بـ»السمبتيك»، في سورية دليلاً واضحاً على أن التنظيم يستخدم السعوديين لديه وسيلة دعائية، إذ ووفق لقاء أجراه السبيعي بعد عودته من سورية مع القناة الأولى السعودية، لم يكن للسعوديين دور يذكر في القيادة أو التخطيط «بل يوضعون على الجبهات كي يقاتلوا فقط»؛ وهذا ما يلاحظ في نعي التنظيم مقاتليه على «تويتر» إذ إن أعداد القتلى السعوديين نسبة إلى غيرهم من الأجانب في التنظيم، عالية بشكل يدعو إلى التساؤل!
وأوضح السبيعي في حديثه عبر برنامج «همومنا»، كيف استغل التنظيم حسابه على «تويتر» في إرسال الدعوات إلى الشباب للقتال في سورية، وكيف بدأ يهاجم العلماء ويحرض ضد الحكومة السعودية، ما يعني أن التنظيم الإرهابي كان يعرف ماذا يريد من السعوديين وكيف يدير حملة علاقات عامة لتشويه صورة بلادهم لديهم، ودعوتهم إلى التبرع عبر عناصره التي تدعمه من خلال حسابات شخصية في المصارف السعودية أو

الخليجية أو عبر الملتقيات التي كانت تشكل عند بعض المساجد لتسليم التبرعات يداً بيد

نقلا عن صحيفة الحياة اللندنية

على ذمة مجلة روز اليوسف بالوثيقة رشوة انتخابية من اخوان تونس لحامدين صباحي

in La Revue Medias by
تعقيدات المشهد بين المصرى والإقليمى تتزايد بشكل استثنائى، لكن الكثيرين يرجحون رغم ذلك سيناريو أن النور ليس بعيدا فى هذا النفق المظلم، وهذه التعقيدات عديدة أبرزها الازدواجية الأمريكية فى التعامل مع «إخوان غزة» و«إخوان مصر»، حيث هاجم البيت الأبيض المصالحة المفاجئة بين «فتح» و«حماس»، فيما ضغط أوباما لإعادة الإخوان للساحة المصرية، وإلغاء قانون اعتبارها جماعة إرهابية مقابل إعادة المعونة الأمريكية.. ووسط هذا الموقف الأمريكى المتوقع على غرابته كان المصريون يتساءلون هل الصلح الفلسطينى – الفلسطينى الذى تم بوساطة مصرية، سيكون مؤشرا لمصالحة ما مع «إخوان مصر»، خاصة أن لجنة «شباب السيسى» تحدثت عن حوار بينها وبين «شباب الإرهابية» بشرط عدم تورطهم فى العنف والدم؟!.. ولا نعرف كيف يكشفون؟
 
ومن تعقيدات المشهد التى رصدناها أيضًا «محورية» هذه الأيام لكل أطراف الحدث فى المنطقة بشكل يحدد مصير الكل، من الشعوب وحتى الإرهابيين وأجهزة المخابرات التى تقف وراءهم، فمطاريد قطر «الإخوان الإرهابيين والمتأسلمين»، لا يجدون مكانا لهم بعد خوف «إخوان تونس» من الغضب الشعبى لتحويلهم إلى ملجأ الإخوان المصريين الهاربين من قطر بضغوط «وثيقة الرياض»، ومن ناحية أخرى يضغطون على «مصر» التى يتعزز موقف النظام الحاكم فيها مع مرور الوقت بميليشيا «الجيش القاعدى» فى محاولة لعدم إجراء الانتخابات الرئاسية أو حتى تأجيلها لتتحول مصر إلى «دولة فاشلة»، رغم أنهم يدركون أن هذا من المستحيل خاصة أن سوريا نفسها التى تعانى من حرب إرهابية ضروس ستجرى انتخاباتها الرئاسية نكاية فى كل أعدائها، فما بالك بمصر الدولة القوية؟!
 
خلال إنشغالى فى تحليل هذه التعقيدات الاستثنائية التى خففتها الإنجازات المخابراتية المصرية فى ملفات العلاقات الأمريكية وحصار قطر ووقف سد النهضة والاستعداد اليقظ للجيش القاعدى، حصلت على وثيقة فى غاية الخطورة من شأنها أن تطرح الكثير من الأسئلة على «حمدين صباحى» خاصة حول علاقاته بإخوان الداخل والخارج، تزامنًا مع رسائله التى استفزت المصريين حتى من مؤيديه للإخوان، فى محاولة مكشوفة منه لاستقطابهم له وسط حملة أطلقوها للمشاركة لا المقاطعة؟!
 
الوثيقة التي حصلت عليها هي رشوة للصباحي من إخوان تونس بشكل صريح دون مواربة، في وقت كان يتهكم منه «إخوان مصر» لدرجة وصفه بالكومبارس والديكور في تمثيلية الانتخابات الرئاسية حسب زعمهم، وإليكم نص هذه الرشوة المالية واللوجستية والسياسية التي عرضتها حركة النهضة من خلال مكتب راشد الغنوشي نفسه على صباحى كشهادة فاضحة للموقف الإخواني الحقيقي الذي يريدون إخفاءه عن الرأي العام المصري والإقليمي!
 
وإلي نص الرسالة:
 
(الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام علي خاتم الأنبياء والمرسلين، المبعوث رحمة للعالمين، محمد وعلي آله وصحبه أجمعين.
 
أخي الكريم وصديقي المناضل حمدين صباحي.
 
نتوجه إليكم بخالص التهاني وأصدق مشاعر الفرح بمناسبة ترشحكم لمنصب الرئاسة في مصر الإسلامية.. ونؤكد علي أن الثامن من فبراير كان يوما مشهودا في تاريخ أمتنا العربية والإسلامية فقد كنا علي موعد مع الفرح وخرج الجموع احتفاء وتعظيما لهذا العرس البهي… ووقفنا إجلالا وتعظيما للمجاهد صباحي، هذا المناضل الذي لبي النداء وتعهد كعادته بالوفاء وسجدنا جميعا شكرا لله عز وجل الذي بلغنا هذه المحطة المتقدمة في جو تتعرض فيه مصر الإسلام والحضارة لتراجعات خطيرة ومهلكة تغول فيها الظلم والاستبداد والطغيان تحت حكم عسكر الخيانة الانقلابيين، ومن يؤازرهم ويخطط لهم ويعاونهم من الخوارج المارقين، أنه يوم الالتفاف ووقوفنا الراسخ في خندق العزة والكرامة والمجد والإباء، أنه يوم الانطلاق لصباحي نحو أفق واضح وجلي، ويوم الانزلاق إلي هاوية سحيقة لعسكر الخيانة والخوارج والمأجورين فأبشر أيها المناضل العظيم فوالله نحن واثقون في نصرة الحق فسر أيها المجاهد علي بركة الله، لقد صبرتم وصمدتم وتحملتم الكثير من أجل المظلومين والمقهورين وأبدا لن ننسي مواقفكم الكريمة معنا وقد جاء وقت حصادكم لما قدمتموه بكل جهد وإخلاص، لقد كنت سندا وظهيرا قويا في المحن والشدائد، ووالله فسوف تجدنا من أمامك وخلفك مساندين بكل ما أوتينا من قوة، وداعمين بكل ما نملك من مال، وعليك وعلينا أن نستعد لنحتفل قريبا بربيع مصر الإسلام الحقيقي، وفقكم الله وجعلكم سندا لكل مظلوم، وعونا لكل مستضعف، وعمادا لكل مقاوم ومجاهدا في سبيل الله.
 
تنويه هام: أخونا المناضل عليكم بمراجعة برنامج الاحتياجات العاجلة مع أخوكم محمود الخميري والتفضل بتدوين كافة احتياجاتكم وخاصة العاجل منها، ومع وضع أفكاركم المستقبلية بشأن أعمالنا المشتركة، وكيفية التنفيذ بشكل مرحلي.
 
أخوكم راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة)
 
الخطاب الذي انتهي إلي هنا نصه كان مؤرخا بـ41 أبريل الماضي، مليئا بالإطراءات المبالغ فيها لـ«حمدين» عكس الهجوم الإخواني علي صباحي في مصر، مما يكشف تخبطا وارتباكا ما في صفوف التنظيم الدولي للإرهابية في قضية مصير الأصوات الإخوانية في الانتخابات الرئاسية المصرية، ولمن لا يعرف فحمدين له علاقات بقوي وأحزاب تونسية لدرجة أن الرئيس التونسي المرزوقي طلب تدخله في الأزمة السياسية الأخيرة في تونس، بل وعلمنا ما هو أكثر من ذلك فالمستشار القانوني لحملة صباحي هو نفسه المستشار القانوني للسفارة التونسية بالقاهرة.
 
صباحي في عيون إخوان تونس مجاهد ومناضل، سجدوا لله شكرا علي تلبية النداء، وكانت مشاركته في الانتخابات الرئاسية المصرية عرسا بهيا في مقابل أوصاف فظيعة لمن يحكمون مصر الآن والجيش المصري الذي حمي شعبه في ثورة يونيو، لكن الغنوشي اعتبرهم عسكر الخيانة الانقلابيين، وكل المؤيدين للثورة الشعبية في مصر وخارجها من الخوارج المارقين حسبما يرون، ويكشف الإخوان عن وقفات صباحي معهم التي وصفوها بالكريمة، ويقولون إنه كان سندا وظهيرا قويا لهم في المحن، وسيردون له ذلك، بالوقوف مساندين له بكل ما أوتوا من قوة، وداعمين بكل، ما نملك من مال، وطبعا الحديث هنا في حاجة لتوضيح يبدو أنهم شعروا بذلك في نهاية الخطاب المطول، فقالوا له عليكم بمراجعة برنامج الاحتياجات العاجلة مع أخوكم «محمود الخميري» وتدوين العاجل منها ووضع أفكار مستقبلية لأعمالنا المشتركة وكيفية التنفيذ بشكل مرحلي!
 
هذا العرض المالي واللوجيستي والسياسي الذي يقدمه إخوان تونس لصباحى في حاجة لرد من حمدين وحملته ورأيهم فيه، ولم يتسن الحصول علي رد تفصيلي منهم بسبب وقت الطبع، لكننا نفرد مساحتنا لهم الأسبوع المقبل في حال توفر أي رد مهما كان، خاصة أننا نتواصل مع الحملة لخدمة صحفية استثنائية الأسبوع المقبل بالتنسيق مع حملة السيسي!
إخوان تونس بقيادة الغنوشي الذي حصل علي مساحات واسعة خلال الفترة الأخيرة في التنظيم الدولي للإرهابية لإنقاذ الجماعة، يعتبر فوز صباحي بالانتخابات الرئاسية المصرية، استعادة ربيع مصر للإسلام الحقيقي، وخلاصا للمقهورين والمظلومين والمقاومين والمجاهدين.. وطبعا هذه كلها توصيفات للإخوان.. لا باقي المصريين الذين يرونهم خوارج انزلقوا لهاوية عسكر الخيانة!
 
وكان غريبا وسط كل العرض الإخواني التونسي السخي، ومغازلة صباحي للإخوان بالسماح لهم بالتظاهر بشعارهم الربعاوي عندما يصل للرئاسة، أن يستمر الهجوم الإخواني في مصر عليه حتي أنهم يرونه محللا في زيجة غير شرعية، لإكمال مسرحية هزلية لاغتصاب الرئاسة المصرية بقوة السلاح، كما أفاد تقرير إخواني علي موقع حزب الحرية والعدالة الذي يبث من تركيا!
 
بل ولم يقف الأمر عند ذلك فقط وامتد إلي حصر ما يرونه تضارب في مواقفه من ترشيح السيسي ودعمه، وقالوا إن دور صباحي مكشوف ومحسوم وسيحاسبه التاريخ عليه، هو وكل من شاركوا في الانقلاب وتحالفوا مع العسكر وانقلبوا علي ما ادعوه بالإرادة الشعبية التي عبرت عن نفسها بخمسة استحقاقات انتخابية!
 
واتهموه بالتورط في التحريض علي عمليات قتل جماعي والتورط في الدماء التي سالت بسبب الانقلاب ونشروا له تويتة أيام فض اعتصام رابعة ردا علي مناورته لشباب الإخوان، أيد فيها الشرطة التي كانت تواجه الإرهاب الذي احتقر إرادة الشعب واحتكر قدسية الدين حسبما قال!
 
وأؤكد أن هذا التناقض بين الموقف الخفي لإخوان تونس والموقف العلني لإخوان مصر حيال صباحي، أقرب إلي التكتيك والمناورة منه إلي التخبط والارتباك، رغم أنه لا يزال مصير الأصوات الإخوانية معلقا بين الاقتناع بحملة حمدين الداعية لعدم المقاطعة والمشاركة لصالح مرشحهم حتي ينتجوا تغييرا وتنفيذ مخطط هو الأقرب وهو التصويت لحمدين نكاية في السيسي، وهو ما يعتبرونه عصر ليمون علي طريقتهم الخاصة!؟ وليس بعيدا عن كل ذلك أن تكون محاولة إخوانية لتشويه صباحي بصورة أو أخرى!
مجلة روز اليوسف الصادرة يوم 26 أفريل 2014 

ردا على المطلب السعودي والاماراتي الجزائر ترفض تصنيف تنظيم الاخوان المسلمين تنظيما ارهابيا

in La Revue Medias by

عبّرت الجزائر عن رفضها لمقترح تقدمت به كل من السعودية والإمارات يطالبها اعتبار جماعة الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”. ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مصدر ديبلوماسي جزائري قوله “إن مبعوثين من السعودية والإمارات زاروا الجزائر في الأشهر الثلاثة الأخيرة ومارسوا ضغوطا عليها من أجل هذا الغرض”. وأوضح المصدر ذاته أن المقترح للثنائي السعودية والإمارات طلب من الجزائر أيضا “إصدار قانون يعتبر الإخوان المسلمين منظمة إرهابية إلى جانب التحقيق حول استثمارات رجال أعمال محسوبين على تيار الإخوان المسلمين في الجزائر”. من جهته، نقل وزير الخارجية رمطان لعمامرة خلال زيارته الأخيرة للسعودية منتصف الشهر الحالي “رفض الجزائر للمقترح”، وأضاف المصدر ذاته أن الجزائر طلبت من السعودية “تقديم قوائم لأشخاص متورطين في قضايا إرهاب مقرونة بأحكام قضائية ودلائل حتى يمكن وضعهم في قائمة الإرهابيين وهو ما يجري النقاش بشأنه حاليا”.

للإشارة، فإن السعودية والإمارات كانتا من أوائل الدول التي سارعت إلى تقديم الدعم المالي والسياسي للقاهرة، بعد أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي. في سياق ذلك، أعلنت بريطانيا في بداية الشهر الجاري عن “إجراء مراجعة لأنشطة جماعة الإخوان المسلمين لبيان تأثيرها من عدمه على مصالح بريطانيا وعلاقاتها مع دول الشرق الأوسط”، ما جعل قيادة الإخوان تتهم بريطانيا بـ”الخضوع لممارسات الرياض وأبو ظبي”.

 

 

 

الشروق الجزائرية زعيم السلفييين يعلن الحرب على لويزة حنون

in La Revue Medias by

أثارت فتوى جديدة للسلفيين بقيادة الشيخ « فركوس » نشرها على موقعه الإلكتروني، تحرّم المشاركة السياسية للمرأة، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وحتى المساجد التي سارعت إلى نقل هذه الفتوى على لسان الأئمة المحسوبين على التيار السلفي والذين يشرفون على تسيير ثلث مساجد الجزائر التي يقدر عددها بـ 15 ألف مسجد، ما جعل وزارة الشؤون الدينية تواجه المدّ المتزايد لهذه الفتوى في المساجد بتعليمة عاجلة للأئمة تطالبهم من خلالها بتخصيص دروس وخطب للحديث على تكريم الإسلام للمرأة وإشراكها في مختلف مناحي الحياة والمناصب القيادية.

أفتى الأب الروحي للسلفية في الجزائر الشيخ « فركوس » على موقعه الإلكتروني بـ »تحريم الإسلام لتولي المرأة للمناصب السيادية ومشاركتها في الحكم والسياسة »، مؤكدا أن النظام الديمقراطي الذي تعتمده الجزائر والذي أخرج المرأة من البيت ودفع بها إلى مشاركة الرجل في الحكم والسياسة والعمل هو « نظام باطل وفاسد ومخالف للشريعة الإسلامية »، قائلا « بخصوص تولِّي منصب الخليفة (رئيس الدولة) أو ما يقوم مقامَه من سائر المسؤوليَّات الكبرى والولايات العامَّة فإنَّ الذكورة فيه شرطٌ مُجْمَعٌ عليه، قال الجوينيُّ رحمه الله: « وأجمعوا أنَّ المرأة لا يجوز أن تكون إمامًا »، وهو ما نصَّ عليه ابن حزمٍ رحمه الله في « مراتب الإجماع » لِما رواه البخاريُّ وغيره من حديث أبي بكرة رضي الله عنه قال: لَمَّا بَلَغَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ أَهْلَ فَارِسَ قَدْ مَلَّكُوا عَلَيْهِمْ بِنْتَ كِسْرَى قَالَ: « لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمُ امْرَأَةً…. »

وأضاف فركوس أن المرأة يمكن أن تُستشار ولا يمكنها أن تحكم، وبخصوص المشاركة السياسية مثلما هو متداول اليوم في الجزائر على غرار نظام « الكوطة » وتولي المرأة لرئاسة البلديات والولايات والوزارات قال فركوس « وليس من البرِّ والتقوى إشراك المرأة في البرلمانات، سواءٌ في عضويتها أو انتخاب أعضائها لِما فيها من مخالفاتٍ شرعيةٍ ومحاذيرَ شركيةٍ، وإنما هي من التعاون على الإثم والعدوان، كما يلحقُ الحكمُ سائرَ أنماط الانتخابات الأخرى: كالانتخابات الرئاسية والولائية والمحلِّية، فإنَّ جميعها لا يُعَدُّ من التكاليف المأمورِ بها شرعًا؟ ». 

وتجدر الإشارة إلى أن فتوى الشيخ « فركوس » القاضية بتحريم المشاركة السياسية للمرأة  تُعتبر من أكثر الفتاوى قراءة وتداولا على موقعه هذه الأيام، وانتشرت في العديد من المساجد بعد تأييدها من عدد كبير من السلفيين على غرار « حزب الصحوة الحرة ».

حمداش يحرّم بدوره

من جهته، أكد رئيس حزب « الصحوة الحرة » عبد الفتاح حمداش لـ »الشروق » أن التيار السلفي في الجزائر ضد تولي المرأة لأي منصب قيادي، ومن حقه التوعية بحرمة هذا الأمر بما يتوافق مع تعاليم الإسلام، حيث قال إن الإسلام كرّم المرأة ورفع من قدرها « وهي أمنا وأختنا وزوجتنا وابنتنا ومن واجبنا أن نستشيرها ونضعها في المكان الذي تفيد فيه المجتمع وتقدّم خدمة للأمة، ولكن هناك خطوطاً حمراء في الإسلام يجب أن لا نتجاوزها، لأن الله بعث أزيد من 124 ألف نبي لم يجعل منهم امرأة، وأجمع عموم علماء الأمة أنه لا يجوز للمرأة أن تكون خليفة أو والية ولا يمكنها قيادة المسلمين وتولي شؤونهم لأن هذا من واجب الرجل، حيث قال الله عز وجل « الرجال قوامون على النساء »، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم « ما أفلح قومٌ ولوا أمرهم امرأة »، وهذا ما يجعلنا نستخلص أن الإسلام جعل مواقع الحكم والإمارة وتسيير شؤون العامة من نصيب الرجال، وما تعتمده الجزائر اليوم من إشراك المرأة في السياسة وتوليها مسؤوليات قيادية مخالف للإسلام وإنقاص من حق الرجل ويجب معارضته والتوعية منه في جميع المنابر »، ودعا حمداش إلى ضرورة تخصيص راتب شهري محترم للمرأة الماكثة في البيت التي تقوم حسبه بأعظم وظيفة وهي تربية الأبناء والإعداد لجيل المستقبل، و أضاف أن المرأة يمكنها فقط تولي أمور المرأة في « وزارات نسوية »، ولا يمكنها أن تتآمر على الرجال في أي حال من الأحوال.

محمدي « فتوى حمداش والشيخ فركوس باطلة »

وعلى خلاف ما دعا إليه السلفيون، أكد إمام مسجد الجامع الكبير ومفتش وزارة الشؤون الدينية الدكتور سليم محمدي لـ »الشروق » أن الفتوى التي جاء بها الشيخ فركوس وحمداش بخصوص تحريم المشاركة السياسية للمرأة « أمر باطل ولا يستند إلى نصوص الإسلام وتعاليمه »، مؤكدا أن هذه الفتاوى « شاذة وترتكز على نصوص ضعيفة وغير ثابتة وتم تأويلها بالخطأ »، وقال إن الله أثنى في القرآن الكريم على ملكة سبأ بلقيس ولم ينكر توليها لقومها ووصفها بالمرأة التي تستشير قومها خاصة وأنها ساهمت في إيمانهم بالله، كما بايع الرسولَ صلى الله عليه وسلم في بيعة العقبة امرأتان من أصل 12 نقيبا وكانت هاتان المرأتان تتوليان أمور قومهما ولم ينكر النبي ذلك، كما جعل عمر ابن الخطاب، وهو أشد الناس حرصاً على اختيار الولاة والقضاة، امرأة مسؤولة عن مراقبة السوق والتجار وهذا ما يبيّن أن الإسلام ساوى بين الرجل والمرأة في المناصب القيادية البسيطة، حيث بإمكان المرأة أن تتغلب على الرجل في رجاحة العقل والعلم والتسليم، غير أن العلماء أجمعوا أن المنصب الوحيد الذي لا يمكن للمرأة أن تتولاه هو الخلافة العظمى فقط.

 

 

 

خلال ثلاثة أسابيع فقط أمير سعودي يقضي على ألفي طائر حباري

in La Revue Medias by

 قضى الأمير السعودي فهد بن سلطان على ألفي من طيور الحبارى المهددة بالانقراض في جولة صيد واحدة في ولاية بلوشتان جنوب غربي باكستان.
وأعرب مسؤولون محليون الخميس عن استيائهم، وقالوا إن الأمير ومرافقيه استخدموا صقورا مدربة على الصيد، في اصطياد طيور الحبارى في جولة الصيد التي استمرت ثلاثة أسابيع.
ومع أن هذه الطيور توشك على الانقراض، إلا أن السلطات الباكستانية منحت الأمير ومرافقيه إجازة صيد 100 طير.

وقال مسؤول محلي في وزارة الغابات طلب عدم كشف اسمه إن الأمير وحده قتل 1977 طيرا، فيما قتل مرافقوه 123.

وقال مسؤولون في قطاع الغابات إنهم طلبوا من السلطات اتخاذ التدابير اللازمة في القضية ذات الحساسية السياسية، لما بين باكستان ودول الخليج من علاقات اقتصادية هامة.
وتعيش طيور الحبارى في السهوب والمناطق شبه الصحراوية، وهي من الأنواع المهددة بسبب التغير المناخي والصيد.
وتتغذى الحبارى على ما تجده في البيئة حولها، كالأنواع المختلفة من النباتات منها البذور والثمار الجافة والأوراق النباتية، وتتغذى أيضا على اللافقاريات كالجراد والعقارب، الأمر الذي يجعل وجودها مهما في التوازن البيئي.
ويقبل العديد من هواة الصيد وخصوصا الخليجيين على صيد هذا الطائر، لاعتبارات عدة أهمها كونه رمزا من رموز صحاري الجزيرة العربية وهو الطريدة الأولى والتراثية للصقارين، لكونه يشكل التحدي الكبير لهم ولصقورهم واصطياده يعطيهم الإحساس بالفخر والنصر.

المصدر: وكالات

تركيا تحاكم 29 ناشطاً بسبب تغريداتهم

in La Revue Medias by

بدأت أمس، محاكمة 29 ناشطا متهما بتحريض العامة على خرق القانون عندما كتبوا تغريدات بشأن الاحتجاجات المناهضة للحكومة في تركيا العام الماضي، وأعرب محامو الدفاع عن خوفهم من أن القضية ذات دوافع سياسية.
ويقول النشطاء الحقوقيون إن المدعى عليهم، وأغلبهم شباب، نشروا معلومات على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن مظاهرات حاشدة بدأت في إسطنبول وامتدت إلى مختلف أنحاء البلاد، لكن أيا منها لم يخرق القانون. وقال ديوجوكان يازيتشي، أحد محامي الدفاع، لوكالة الأنباء الألمانية: «يجب حماية هذا النوع من التغريدات من خلال الدستور وفي الحقيقة أنها محمية. هذه اتهامات سياسية».
وتحاول الحكومة كبح استخدام مواقع التواصل الاجتماعي التي كانت تستخدم لتنظيم احتجاجات ونشر تسجيلات تشير إلى فساد مسؤولي الحكومة وحجب موقع «تويتر»، الذي وصفه رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان بأنه «تهديد» للمجتمع، لأسبوعين، لكن المحكمة الدستورية أصدرت أمرا باستعادة الدخول إلى الموقع. كما جرى حظر موقع «يوتيوب» منذ أواخر مارس (آذار) الماضي.
ويدرج إردوغان بشكل رسمي كـ«ضحية» في المحاكمة التي تجري في مدينة زمير بغرب البلاد. ويواجه بعض المدعى عليهم اتهامات «بإهانة رئيس الوزراء». كما أن القاضي في القضية قرر أن إردوغان ليس بحاجة للمثول أمام المحكمة، مما أثار مخاوف من منظمة العفو الدولية من أن المحاكمة ذات دوافع سياسية. ويقول: إندرو جاردنر، مراقب المحاكمة من منظمة العفو الدولية في أزمير: «لا يوجد شيء في ملف القضية يقول إن رئيس الوزراء قدم شكوى في القضية». ولم يتضح بعد كيف أصبح إردوغان مدرجا كضحية. وتقول منظمة العفو الدولية إن القضية «من دون أساس» ومحاكمة النشطاء أثارت المخاوف بشأن حرية التعبير في تركيا. ومن المنتظر استئناف المحاكمة في 14 يوليو (تموز) المقبل.
من ناحية ثانية، أغلق حسابان مجهولان على «تويتر»، فيما يبدو، بعد أن استخدما لنشر محادثات سجلت سرا لمساعدين وأفراد من عائلة إردوغان ومسؤولين كبار في الحكومة في إطار فضيحة فساد.
ووافق «تويتر» الأسبوع الماضي على الرضوخ لطلب قدمته الحكومة التركية لإغلاق حسابات قال مسؤولون بأنها خرقت الأمن القومي أو ضوابط الخصوصية. ويتجاوز عدد متابعي كل من الحسابين 400 ألف شخص ولا يمكن الاطلاع على تغريداتهما السابقة. وقال: «تويتر» في تغريدة تناولت سياسته «للتذكير تعني سياسة المحتوى الذي تحجبه الدول أننا نتصرف وفقا لإجراءات معينة مثل الحكم القضائي». وأضاف: «لا نحجب أي محتوى بناء على مجرد طلب من مسؤول حكومي وقد نطعن على حكم محكمة عندما يهدد حرية التعبير».
ولم يتطرق الموقع الذي يتخذ من مدينة سان فرانسيسكو الأميركية مقرا له تحديدا إلى الحسابين التركيين في تغريداته التي ظهرت في وقت متأخر السبت الماضي، بعدما حجب الحسابان في وقت سابق أمس فيما يبدو. لكن «تويتر» قالت في تغريدة بأنه «لم ولن يقدم معلومات مستخدمين للسلطات التركية من دون إجراءات قضائية سليمة».
وحسب وكالة رويترز، جاء حجب الحسابين بعدما قبلت المحكمة الدستورية الجمعة الماضي طلبا من إردوغان أفاد بأنهما انتهكا خصوصيته. وجاء الحجب بعد جهود إردوغان التي بدأت قبل شهور للتضييق على وسائل التواصل الاجتماعي بعد انتشار تسجيلات مسربة على الحسابين يوم 17 ديسمبر (كانون الأول) مما هدد بفضيحة كسب غير مشروع تواجهها حكومته. ورد إردوغان بالتعهد «باستئصال» وسائل التواصل الاجتماعي وطلب من المحكمة الدستورية وضع قيود على نشاطها.
ورفع الحجب عن «تويتر» قبل 16 يوما بعدما قضت محكمة بأنه ينتهك حرية التعبير وقال إردوغان بأن قرار المحكمة خاطئ ويجب العدول عنه. وما زال «يوتيوب» محجوبا جزئيا في تركيا. وفي إطار جهود لحل الموقف التقى مسؤولون في «تويتر»، في مقدمتهم كولين كرويل مسؤول السياسة العالمية في الشركة، الأسبوع الماضي بمسؤولين في مكتب إردوغان ووزارة الاتصالات التركية وسلطات الاتصالات. وقال وزير النقل التركي لطفي علوان في بيان بعد اللقاء بأن الجانبين اتفقا على أن «يحذف» موقع «تويتر» ما وصفه بأنه «محتوى مضر» تتناوله أحكام القضاء. وطلب إردوغان من المحكمة الدستورية يوم الجمعة رفض ما وصفه بأنه انتهاك وسائل التواصل الاجتماعي لخصوصيته هو وعائلته. وشكا من عدم التزام هذه الوسائل بقرار محكمة يقضي بإزالة المحتوى الذي قال: إنه ينتهك حقوقه. وينفي إردوغان ما جاء في التسجيلات المسربة ويقول: إنها مفبركة وفي إطار مؤامرة ضده.
من جهتهم، يرى منتقدو إردوغان في الحظر أحدث إجراء استبدادي يقوم به رئيس الوزراء بهدف قمع فضيحة تحولت إلى أحد أكبر التحديات التي يواجهها منذ وصوله إلى السلطة قبل 11 عاما. وتقدم حزب العدالة والتنمية بقيادة إردوغان بفارق كبير في الانتخابات البلدية التي جرت في الثلاثين من الشهر الماضي، وعدت استفتاء على حكمه.

رابط الموضوع : http://www.assakina.com/news/news2/42920.html#ixzz2zf1cSSSI

مقتل بن لادن روسيا

in La Revue Medias by

 

أكد جهاز الأمن الفدرالي الروسي أنه قتل  يوم الثلاثاء الزعيم الإسلامي دوكو عمروف، الذي يعتبر الأول على لائحة المطلوبين لدى  موسكو.

وكان موقع مقرب من إسلاميين شيشان أعلن في 18 مارس  مقتل  عمروف من دون أن يوضح التفاصيل، وذلك بعد إشاعة خبر مقتله 8 مرات منذ العام 2005، ولكن السلطات الروسية لم تؤكد الخبر حتى  اليوم. 

وقال رئيس الجهاز الأمني الروسي، ألكسندر بورتينكوف، في اجتماع للجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب، إنه « نتيجة عملية عسكرية، تمت تصفية نشاط زعيم إمارة القوقاز ».  

وتلعب منظمة إمارة القوقاز دوراً قياديا في التمرد الذي يهدف إلى إنشاء دولة إسلامية في إقليم شمال القوقاز في روسيا وأعلنت مسؤوليتها عن هجمات في موسكو في 2010 و2011 قتل فيها 77 شخصاً. 

ولم يقدم بورتينكوف تفاصيل عن العملية العسكرية التي قتل فيها عمروف. 

وتعتبر تصفية عمروف إنجازاً للرئيس فلاديمير بوتين الذي يقاتل أعضاء « إمارة القوقاز » المدرجة على لوائح الإرهاب الأميركية، رغم أن المنظمة عيّنت زعيماً جديداً يسمّي نفسه علي أبو محمد 

 

رويترز  

نبيل نعيم تصريحاتمقبولة..واعتراف من المرشد العام الجديد بما قام به المصريون في 30 جوان

in La Revue Medias by

قال نبيل نعيم الجهادي السابق ان تصريحات الغنوشي المرشد العام الجديد لجماعة الإخوان على مستوى العالم مقبولة ومهمة وتعتبر مؤيده لما قام به الشعب المصري في 30 يونيو الماضي .

وأضاف في تصريحات لـ »صدى البلد » أن الغنوشي هو المرشد العام الجديد للإخوان المنتظر اعلانه خلال الفتره القادمة ولكن ليس راشد الغنوشي هو الذي يرسم لمصر حلولا لقضيتنا مع جماعة الإخوان ولسنا في حاجة الى توصيات منه

وأكد ان كانت هذه التصريحات تؤكد سعي الإخوان للتصالح الا انهم جماعة خائنة لا دين لهم ولا وطن مشيرا الى انهم سيلجأون الى المفاوضات وستطالبهم الحكومة المصرية بتسليم الأسلحة وقوائم بأسماء المسلحين وسيفعلون ذلك مقابل الاحتفاظ بأموال الدعم التى جمعتها القيادات الإخوانية ويستفيدون منها

وكان زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي،قد أقر بأن الإخوان في مصر ارتكبوا أخطاء لكنه قال: إن الأزمة لا تحل بالقوة وبالإعدامات الجماعية، وتوظيف القضاء والإعلام وإنما بـالحوار الوطني

ودعا الغنوشي إلى مناصرة المظلومين (الإخوان) لا تعداد أخطاءهم مضيفًا أن مصر لكل المصريين والإقصاء داء وليس دواء

عن صدى البلد المصرية الصادرة اليوم الاربعاء  09 أفريل 

التحرش الجنسي في أوروبا الهولنديات على رأس القائمة

in La Revue Medias by

كشفت دراسة أوروبية أجرتها وكالة الاتحاد الأوروبي أن النساء في أوروبا وقعنَ ضحايا التحرش الجنسي بأشكال مختلفة، والأرقام الواردة بهذا الصدد صحيحة.
وأكدت الدراسة أن كل 20 امرأة من سن 15 عامًا فما فوق تُغتصب امرأة واحدة، وهذا يعني أن هناك 9 ملايين امرأة مُغتصَبة.وفي كثير من الأحيان تكون النساء ضحايا التحرش الجنسي واللمس غير المرغوب فيه، أو العناق أو التقبيل، وأن 55% من الأوروبيات قد تعرضن لتلك الممارسات، وأن ثُلث هذه النسبة يكون رئيس العمل أو الزميل أو الزبون مسؤولاً عن تلك الممارسات، ويُظهِر التقرير أن 75% من هؤلاء الضحايا موظفات في الإدارات العليا.ومن المضايقات التي تتعرض لها النساء الأوروبيات ملاحقتها، وتضطر جراء ذلك إلى تغيير هاتفها أو بريدها الإلكتروني. كما أفادت الدراسة أن 45% من الهولنديات كن ضحايا للعنف الجسدي أو الجنسي، وهذه النسبة عالية بالنسبة لمتوسط الأرقام في أوروبا، والتي تُقدَّر بـ 33%.كثير من العنف والتحرش يقع في أماكن العمل أو في البيت، وعلى الرغم من الْتِجاء كثير من النساء للشرطة وجهات حكومية أخرى، فإنه قد تبيَّن أن تلك الجهات لم تقم بواجبها على أتم وجه.وقد ذكر مدير الوكالة “مورتنكجايروم” أن النساء يعانين، وأن 9 ملايين مُغتصَبة يعني أن هذه النسبة كبيرة، وأن العنف ضد النساء ليس مشكلة صغيرة.والأرقام لا تبشر بالخير في أي دولة أوروبية، وليس هناك سبب واحد يدعو للتفاؤل.وقد أجرت الوكالة مقابلات مع 42 ألف امرأة بين 18 إلى 74 عامًا في 28 دولة من دول الاتحاد الأوروبي عن العنف

1 25 26 27
Go to Top