L'actualité où vous êtes

Category archive

Tunisie - page 1690

National : les news de Tunisie, Politique, économie, déclarations et analyses.

منوبة – حل مجمل القضايا العقارية

in A La Une/Tunisie by

مثلت الملفات المعطلة لأسباب عقارية بولاية منوبة  ، محور جلسة العمل التي التأمت صباح اليوم الجمعة 21 أوت 2015 تحت إشراف السيد عبد الرزّاق بن فرج، رئيس ديوان وزير أملاك الدّولة والشؤون العقارية  بحضور   السيد محمد رضا السعدي، والي منوبة ونائبين عن مجلس نواب الشعب إلى جانب ممثلين عن مختلف الإدارات المركزية و الجهوية المتدخلة

 واتخذ المشاركون في هذه الجلسة  جملة من القرارات تتعلق بإتمام عمليات التخصيص  (المستشفى المتعدّد الاختصاصات بمنّوبة، مركز وسيط بالجديدة،مركز الصحة الأساسية بشواط الجديدة خلال 20 يوما، محكمتي الناحية والابتدائية بمنوبة ) وتغيير صبغة عدد من الأراضي والإحالة لفائدة المجلس الجهوي والبلديات للتجمعات السكنية المقامة على أراضي الدّولة 

 كما أقرّت جلسة العمل الشروع في إجراءات تسوية التجمعات السكنية ،  حيث تمّ الاتفاق على عقد  جلسة عمل تنعقد خلال أسبوعين بحضور كلّ الأطراف المتداخلة تنظر  في ملف تسوية المناطق الصناعية  والتجمعات السكنية وبعض الشركات الخاصة المنتصبة داخل المناطق الصناعية ذات الطاقة التشغيلية الهامة 

في باب المشاريع الكبرى ، تمّ إيلاء الأولوية لحلّ الإشكاليات المتعلقة بجملة من هذه المشاريع التي تم رصد اعتمادات لفائدتها على غرار مشروع مستودع المترو الخفيف بمنوبة ( اعتمادات ضخمة مرصودة له منذ سنة 2010)  ، وكذلك المشاريع ذات العلاقة بالمؤسسات التربوية بالجهة

 وتمّ التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة تجاوز العوائق البيروقراطية التي تمثل عائقا  رئيسيا أمام تنفيذ المشاريع مثلما أشار إليه والي الجهة ، مشيرا إلى  أهمية  انتهاج المقاربة التشاركية  في تناول هذه الإشكاليات و ايجاد الحلول العاجلة لها 

 وأكد رئيس الدّيوان خلال الجلسة على ضرورة متابعة الملفات العالقة إداريا من خلال دعوة مختلف الأطراف على المستوى الجهوي لتكثيف اللّقاءات في الفترة القريبة القادمة لاتخاذ القرارات المناسبة بما في ذلك الإسراع بالبت في القضايا الجارية عن طريق المكلف العام بنزاعات الدّولة للانطلاق الفعلي في إنجاز المشاريع العمومية المستعجلة

تونس اعتماد فارق توقيت في الدخول إلى المدارس والجامعات

in A La Une/Tunisie by

كشف وزير النقل التونسي، محمود بن رمضان أنه تم الاتفاق بين وزارتي التربية والتعليم العالي على ألاّ يكون الدخول إلى الجامعات والمعاهد والمدارس في وقت واحد، بل في فترات مختلفة تصل إلى فارق ساعة (بين السابعة صباحًا والثامنة والثامنة والنصف) وذلك لتفادي اختناق حركة المرور وتحسين خدمات النقل العمومي.

وجاء تصريح الوزير على هامش زيارة أدّاها الى مدرسة نهج المغرب بالعاصمة في إطار مبادرة «شهر المدرسة»، وفق ما نقلته صحية التونسية الصادرة اليوم الجمعة.

«استقلال P201» أول باخرة عسكرية محلية الصنع

in A La Une/Tunisie by

دشّنت تونس، أول باخرة عسكرية محلية الصنع بالقاعدة البحرية «حلق الوادي» بالعاصمة تونس

وأطلقت تونس اسم «استقلال P201»، على الباخرة، التي أشرف على صنعها ضباط بالجيش البحري التونسي بالتعاون مع شركة محلية متخصصة في هذا المجال

وقال وزير الدفاع التونسي، فرحات الحرشاني، في تصريحاته للصحفيين، نقلتها وكالة «الأناضول» التركية، إن «هذا الإنجاز يعتبر الثاني من نوعه في القارة الأفريقية بعد دولة جنوب إفريقيا، وهو يؤكد قدرة الشباب التونسي على القيام بالمستحيل»

وأضاف الحرشاني، على وجود نية لتطوير الصناعة البحرية في تونس، فضلًا عن صناعة قطع بحرية أخرى في المستقبل يوجه بعضها للتصدير

وبدأ الضباط في الجيش البحري التونسي في صناعة الباخرة، التي يبلغ وزنها 80 طنًا وطولها 27 مترًا بسرعة 25 عقدة في الساعة، في مارس 2013، وأنهوا العمل بها في جويلية  الماضي

وأكد قائد أركان جيش البحر التونسي، محمد الخماسي أن «استقلال P201»، انطلاقة لاستقلال تونس في مجال التصنيع البحري، مضيفًا: «صناعة الباخرة تأتي في إطار السعي لتوفير قطع بحرية قادرة على التصدي للتهديدات الأمنية والاقتصادية التي تواجه البلاد، وتطوير أنظمة الدفاع البحرية واستجابة للمتطلبات الأمنية الجديدة بتونس»

وأوضح قائد الأركان، في تصريحاته للإعلاميين أن «تكلفة تصنيع الباخرة تقل بنسبة 40٪ من السعر المتداول في السوق العالمية». ومن المنظر أن تبدأ «استقلال P201» في الخدمة الفعلية الاثنين المقبل

شفيق صرصارمن الممكن اجراء الانتخابات البلدية سنة 2016

in A La Une/Tunisie by

قال شفيق صرصار رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية إنه من الممكن إجراء الانتخابات البلدية سنة 2016 إذا تمت المصادقة على الإطار القانوني الخاص بهذه الانتخابات خلال شهر افريل القادم، على أن يتم إجراء الانتخابات خلال شهر أكتوبر.

بزنس نيوز يبقى المرزوقي المتهم الرئيسي

in A La Une/Tunisie by

حسب موقع بزنس نيوز فإن الأدلة متعددة ، الدليل الأول فإن منصف المرزوقي قد بلغت مصاريفه ال 130394 دينار من النفقات النقدية، غير مصرح بها. وهو الأول في القائمة، متقدما بفارق كبير على حمة الهمامي ب 40785 دينار.وذلك حسب ما جاء في الصفحة 41 من دائرة المحاسبات كما تلقى المنصف المرزوقي 11 تمويل من افراد، دون الإشارة إلى عدد بطاقاتهم الشخصية بما في ذلك 8 دون ذكر اسم الجهة المانحة

إنتقل عدنان منصر خلال  الحملة الانتخابية الى قطر في 29 من نوفمبر ثم إلى تركيا وعند عودته إلى تونس أشار  الى أنه كان في رحلة خاصة وأنه لم يقم برحلة قطر

 « على عكس ما ذكره عدنان منصر حول وجود جمعية تساند المنصف المرزوقي ، جمعية  » من أجل تونس ، أصدقاء المرزوقي

هذه الجمعية عقدت  يوم السبت أكتوبر11 ، 2014  اجتماع  بمشاركة الشخصيات التونسية والأجنبية العاملة في المؤسسات الأجنبية

من بين الحاضرين نذكر ميكايل من المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات وفنسنت جيسر وهو موظف في وزارة الخارجية الفرنسية

Au vu des indices l’accablant, Marzouki demeure le principal suspect

سيدي بوزيد – تحرش جنسي وهرسلة والوالي يطالب من الضحايا تغيير مواقع عملهن

in A La Une/Tunisie by

بعد ان اشتكت مجموعة من عاملات الحضائر بالمندوبية الجهوية للتعليم بسيدي بوزيد مما يتعرضن له من هرسلة جنسية من قبل احد العاملين بالمؤسسة وقد بلغ الامر الى فتح تحقيق اداري في الغرض  اضافة الى تحقيق عدلي

ولكن في الاثناء تدخل والي الجهة وعوض ان يطالب بالتسريع في  الكشف عن الحقيقة خاصة وان الامر يهم ست عاملات الا انه اتصل بعدد منهن الانتقال الى مواقع عمل أخرى بعيدا عن المندوبية

ويبدو ان هذا القرار  أثار غضب الضحايا واهاليهم وهو مرشح للاحتقان

الموضوع حسب واحدة من الضحايا اللواتي اتصلن بموقع تونيزي تيليغراف هو الان بين يدي وزير التربية السيد ناجي جلول

Scandale du financement de Moncef Marzouki soutien inconditionnel à Jamel Arfaoui

in A La Une/La Revue Medias/Tunisie by

Dans un communiqué publié vendredi 21 août 2015, Nizar Bahloul, en sa double qualité de directeur du journal Business News et vice-président de la Fédération tunisienne des directeurs de journaux, chargé de la Presse électronique, porte un soutien inconditionnel à Jamel Arfaoui, fondateur du journal Tunisie-Telegraph, suite aux attaques portées contre lui par Adnène Mansar, directeur de la campagne présidentielle de Moncef Marzouki, et ancien directeur du cabinet du président de la République.

 « Dans une publication datée du vendredi 21 août 2015, Adnène Mansar a accusé le responsable de Tunisie Telegraph de falsificateur le menaçant de poursuites en diffamation, de faux et de falsification et ce suite à un article journalistique accusant Moncef Marzouki d’avoir reçu de l’argent de pays étrangers pour financer sa campagne présidentielle.
Les propos de Adnène Mansar sont dangereux et menacent la liberté d’expression et d’information et le droit des citoyens d’accéder à l’information.
Par sa publication, M. Mansar viole les articles 9 et 11 du décret-loi 115 relatif à la liberté de la presse, de l’imprimerie et de l’édition. L’article 9 interdit d’imposer des restrictions à la libre circulation des informations et l’article 11 protège les sources des journalistes dans l’exercice de ses fonctions.
En traitant le directeur de Tunisie-Telegraph de falsificateur et en menaçant de porter plainte contre lui sur la base du code pénal et non du code de la presse, Adnène Mansar s’expose à l’article 14 du décret-loi 115 stipulant que ‘’Quiconque viole les articles 11, 12 et 13 du présent décret-loi, offense, insulte un journaliste ou l’agresse, par paroles, gestes, actes ou menaces, dans l’exercice de ses fonctions, sera puni de la peine d’outrage à fonctionnaire public ou assimilé, prévue à l’article 123 du code pénal’’.
A rappeler que le décret-loi en question, par son article 59, que le journaliste n’est pas censé apporter des preuves et qu’il ne peut être attaqué en diffamation quand ‘’l’accusation ou l’imputation de la chose concerne les affaires publiques’’. D’après le texte du décret-loi, la charge de la preuve incombe à l’accusé, comme c’est le cas de l’article de Jamel Arfaoui relatif au financement de la campagne de Moncef Marzouki.

 Plutôt que d’attaquer les journalistes et d’accuser d’autres personnalités politiques, sans l’once d’une preuve, j’invite Adnène Mansar à rendre publics les comptes de campagne de Moncef Marzouki et à faire preuve de transparence que ce soit pour les comptes de la campagne ou les comptes du CPR.
Au nom de la transparence et afin de servir la démocratie et les principes démocratiques en Tunisie, j’invite la Cour des comptes à donner les noms de l’association et du candidat ayant reçu des financements de deux pays étrangers et de révéler les noms de ces deux pays qui s’immiscent dans les affaires intérieures de la Tunisie et violent sa souveraineté. »

Par ailleurs, et sur un autre plan, Business News confirme disposer d’indices assez sérieux suggérant que c’est bel et bien le candidat Moncef Marzouki qui aurait bénéficié de ce financement étranger. Ces indices ne sont pas des preuves, mais ils seront rendus publics en cours de journée pour que le citoyen ait une idée claire sur ce scandale.
Quoiqu’il en soit, et quoique révéleront les enquêtes journalistiques actuellement en cours dans les différents médias, seule la Cour des comptes peut faire arrêter la polémique et faire cesser les accusations diffamatoires et les intimidations envers les uns et les autres et ce par la publication d’une information complète, indépendamment de tout calcul politique pour protéger une quelconque personnalité.

R.B.H

source :http://www.businessnews.com.tn/scandale-du-financement-de-moncef-marzouki–soutien-inconditionnel-a-jamel-arfaoui,520,58343,3

 

سيفاكس آيرلاينز بين معز الجودي وهيئة السوق المالية للبورصة التونسية

in A La Une/Economie/Tunisie by
وزارة

طالب الخبير الاقتصادي معز الجودي ونائب الرئيس جمعية الدفاع على صغار حاملي الاسهم في البورصة بفتح تحقيق في قضية سيفاكس آيرلاينز كما اتهم هيئة السوق المالية للبورصة التونسية بتورطها في هذه القضية بعد الخسائر الفادحة التي مني بها صغار حاملي الاسهم

في نفس الوقت طالبت هيئة السوق المالية للبورصة التونسية، في بلاغ نشرته، من محمد الفريخة رم ع شركة سيفاكس آيرلاينز بإعادة قرابة 9 مليارات للمساهمين في الشركة وذلك على أساس 3,9 دينارات قيمة السهم الواحد وذلك في إطار عرض عمومي للسحب بهدف اقتناء الأسهم التي تم اكتتابها والتي يبلغ عددها 2402671 سهما

وجاء في بيان هيئة السوق المالية للبورصة التونسية أنّ السيد الفريخة قدّم معلومات مالية لاتعكس الوضعية الحقيقية للشركة سنة 2013 تضمنت ارقاما مغلوطة حول رقم المعملات والاعباء والمديونية والاموال الذاتية الى جانب عدم احترام الشركة لالتزاماتها تجاه المساهمين

معز

*********

مقالات ذات صلة

قضية سيفاكس تتفاعل : هيئة السوق المالية في قفص الاتهام

 

حول التمويل المشبوه للانتخابات الرئاسية سليم الرياحي يثبت ان امواله سليمة

in A La Une/Tunisie by
الرياحي

علم موقع تونيزي تيليغراف  من مصادر بالوطني الحر ان الاموال التي وصلت سليم الرياحي رئيس الحزب ومرشحه للانتخابات الرئاسية  اثناء  الحملة الانتخابية الرئاسية من لندن ومن دبي هي اموال سليمة وهي متاتية من ماله الخاص مرت عبر البنك المركزي وتم تنزيلها بالبنك التجاري

المرزوقي هو المورط المحتمل في عملية التمويل المشبوه

in A La Une/Tunisie by

تونس 20.08.2015

علم موقع تونيزي تيليغراف اليوم  ان المرشح المعني بتحصله على أموال من الخارج هو الرئيس السابق محمد المنصف ا لمرزوقي وقد جاء هذا التمويل من دولة خليجية عبر جمعية  يرأسها هذا الاخير

من جهة اخرى علم موقع تونيزي تيليغراف ان رئيس الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية قدم ما يفيد ان التحويلات التي وصلته من كل من لدندن ودبي اثناء الحملة الانتخابية هي من ماله الخاص

وفيما لازم السيد نجيب الشابي الصمت حول ورود اسمه في مسالة خلاص ما عليه لخزينة الدولة اصدر

 حزب التكتل من أجل العمل والحريات بيانا بيان اليوم أكد فيه  عن استنكاره بما  وصفه « بالحملة المسعورة » التي تشنها بعض المواقع والوسائل الإعلامية ضد « مصطفى بن جعفر » واتهمامه بعدم خلاص منحة التمويل العمومي التي تحصل عليها لتمويل حملته الانتخابية الرئاسية حسب ما ورد في تقرير دائرة المحاسبات

وأكّد البيان أن بن جعفر لم يتلق أي بطاقة إلزام وأنه دفغ إلى حد الآن مبلغا قدره عشرون ألف دينار من جملة المبلغ المستوجب وسيتم دفع بقية الأقساط وفق الرزنامة وحسب الاتفاق المبرم مع مصالح وزارة المالية في الغرض. موضحا في ذات السياق ان بن جعفر بادر بالإذعان لذلك وشرع في الآجال القانونية بتسديد المنحة المذكورة وقدرها 39.628 د لمصالح وزارة المالية وذلك بالتقسيط وفق رزنامة محددة و بموجب وصولات يحصل عليها عند دفعه كل قسط

وندّد حزب التكتل بما اعتبره « حملة ممنهجة ومشبوهة » تستهدف أمينه العام للنيل منه ولتشويه صورته ،واصفا تقرير دائرة المحاسبات بالسطحي والهزيل. داعيا إلى « تجاوز الاقتضاب والتعويم والتعميم التي سقط فيها تقرير دائرة المحاسبات السطحي والهزيل ومحاولة الإيحاء باشتراك معظم المترشحين بارتكاب تجاوزات للقانون الانتخابي

Go to Top