L'actualité où vous êtes

الجزيرة تغير موقفها ب180 درجة السيسي رئيس منتخب ولم يكن انقلابيا

in A La Une by

 

وصف مذيع بقناة «الجزيرة» الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ «الرئيس المنتخب»، ردًا على متصل انتقد النظام المصري الحالي، ما نُظر له في الإعلام المحلي باعتباره أول ردة فعل إيجابية على اتفاق الرياض بشأن العلاقات المصرية القطرية عقب ثورة جوان

وكانت مصادر خليجية أكدت أن العلاقات المصرية القطرية في طريقها إلى العودة لشكلها الطبيعي، والتنفيذ على أرض الواقع خلال الأيام المقبلة

وحث العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز مصر على دعم اتفاق الرياض التكميلي الذي أبرمته دول الخليج مع قطر وقضي بعودة سفراء الخليج إلى الدوحة – سبقه مشاورات رفيعة المستوى بين مصر والسعودية، ووجدت السعودية ترحيبًا به من مصر وقطر، حسب موقع صدى البلد

فيما نقلت «الأهرام» عن الرئيس السيسي قوله لقناة فرنسا 24، حول تطبيع العلاقات مع قطر: «دعونا ننتظر ونرى نتائج اتفاق الرياض بشأن قطر»

وبشأن إمكانية منح صحفيى الجزيرة عفوًا رئاسيًا، قال الرئيس السيسي إن هذا الأمر يتم بحثه لحل المسألة، «وإذا وجدنا أن هذا الأمر مناسب للأمن القومى المصرى سنقوم به»

من جانبه، أبدى الإعلامي المصري تامر أمين، بعد نشره فيديو المحروقي في برنامجه «من الآخر»، تفاؤله بتغيير قناة «الجزيرة» سياستها الإعلامية، وعقب على انتقاد المذيع بالقناة سالم المحروقي، أحد متصليه الذي هاجم الحكومة الحالية، بالقول: «بدأت تندع»

وكان المحروقي، احتج على متصل انتقد النظام المصري الحالي بالقول: «فيه واقع دلوقت وتم انتخاب رئيس – في إشارة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي – وتم إقرار

دستور، وعلى أول السنة الجديدة هيبقى فيه انتخابات برلمانية، إذا فإن هناك واقعًا جديدًا تعيشه مصر

 

الانتخابات الرئاسية صعود صاروخي للهاشمي الحامدي والرياحي والسبسي يضمن الأسبقية على جميع منافسيه

in A La Une by

قبل 48 ساعة عن الموعد الانتخابي  ضمن مرشح حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي  ابتعاده عن منافسيه وخاصة ملاحقه المنصف المرزوقي بتسعة نقاط

ومرد ذلك دخول الهاشمي الحامدي مرشح تيار المحبة على الخط الذي شهد نجمه صعودا صاروخيا  على حساب مرشح حزب المؤتمربعد ان  حقق خلال اسبوع واحد قفزة عملاقة ب6.4 نقاط 

كذلك حقق سليم الرياحي مرشح الاتحاد الوطني الحر قفزة هو الاخر بثلاث نقاط بينما بقي مرشح  الجبهة الشعبية في نفس الموقع  دون اي تغيير 

مقابل ذلك يتوقع الخبراء الا تتجاوز نسبة المشاركة في الاقتراع يوم الاحد 23 نوفمبر المليونين ونصف المليون وفي احسن الاحول ثلاثة ملايين من مجموع يفوق الخمسة ملايين مسجل في قوائم الاقتراع 

 ويعود ذلك التراجع الممكن  في نسب مشاركة المحسوبين على حركة النهضة التي اكدت مرة أخرى وفي بيان لها أمس الخميس انها متمسكة بعدم تأييد اي مرشح  للسباق الرئاسي  

Le Parisien "Essebsi va nous rendre notre pays"

in A La Une by

Les décibels saturent l’air où l’on agite des drapeaux couverts de croissants étoilés. Au bout d’un bras mobile, une caméra fend la foule déchaînée et diffuse sur deux écrans géants les images de cette grande fête où ils sont des milliers à chanter et à se trémousser en rythme. Ce n’est pas une discothèque. Et l’icône qu’ils acclament n’est pas une rock star, mais celui qu’ils rêvent de placer à la tête de la Tunisie du haut de ses 87 ans : Béji Caïd Essebsi (BCE).

Hier, en fin de matinée, le candidat à la présidentielle du parti Nidaa Tounés a tenu le dernier des cinq meetings de sa campagne électorale au palais des congrès de Sfax, le poumon économique du pays, à 270 km de Tunis. L’ambiance est survoltée : ses sympathisants y croient dur comme fer. Car Nidaa Tounés, le grand parti de rassemblement que cet avocat de formation a fondé il y a à peine plus de deux ans, est sorti vainqueur des législatives du 26 octobre dernier, raflant 36,85 % des suffrages, devant les islamistes d’Ennahda (27,26 %).

Nour Ben Saliyeh, pimpante grand-mère de 52 ans, sait déjà qu’elle accordera sa voix à BCE dimanche, lors du premier tour du scrutin. « Essebsi, c’est un expert », s’enthousiasme- t-elle. Sabeh, sa sœur, 47 ans, ne doute pas non plus : « C’est lui qu’il nous faut. On en a marre de la période de transition. C’est bien la démocratie, mais c’est le bazar. La vie est très dure depuis la révolution », lance-t-elle. Et d’égrener le prix de tous ces aliments qui ont augmenté depuis 2011, lorsqu’un mouvement de contestation populaire a contraint à la démission Zine Ben Ali, après vingt-trois ans de pouvoir.

Mais c’est surtout le CV du candidat qui les rassure, car Essebsi a été ministre d’Habib Bourguiba, le « père de l’indépendance » adulé par les Tunisiens, et notamment par les femmes pour les droits qu’il leur a accordés. « Essebsi, c’est comme Bourguiba, il va nous rendre notre pays », veut croire Nour. Elle se souvient, horrifiée, de ses craintes lorsque les islamistes ont émergé sur la scène politique. « Des gens se sont sentis en droit de me faire des commentaires dans la rue parce que je ne portais pas de voile, s’indigne-t-elle. Pendant quelques mois, on se serait cru au Pakistan ! On ne veut pas de ça chez nous. Je suis musulmane, mais je veux m’habiller en robe, et être maquillée, comme vous, les Françaises. » Elle exhibe fièrement ses mollets et ses petits talons, avant d’aller acclamer son candidat.

A la tribune, BCE déroule son discours bien rôdé pendant vingt minutes. « La femme tunisienne est libre. Elle a le droit de se couvrir la tête ou non », clame-t-il. S’il évoque l’attachement de la société tunisienne à la religion musulmane, Essebsi insiste sur les vertus fondamentales de la démocratie et de la liberté. « Vous avez le choix entre une Tunisie rétrograde ou une Tunisie moderne », lance l’octogénaire. Sa voix s’égare, il tousse. Bajbouj, comme le surnomment affectueusement ses sympathisants, en profite pour répondre avec malice à ceux qui raillent l’âge du capitaine : « Ne vous en faites pas, ma voix est juste un peu cassée. Mais je vais tenir jusqu’au bout ! »

Dès aujourd’hui, les 200 000 électeurs tunisiens de France sont appelés aux urnes pour la présidentielle. Le scrutin s’étalera jusqu’à dimanche.

السبسي الليلة على قناة الحوار التونسي لن اتجاهل حركة النهضة ولكن لن أتحالف معها

in A La Une by

في حوار يبث الليلة على قناة الحوار التونسي  اكد الباجي قايد السبسي أنه لا يمكن ان يتجاهل حركة النهضة لكنه في ذات الوقت اعلن انه لن يتحالف معها 

السبسي قال انه سيكون ملتزما بصلاحيات رئيس الدولة  ومن اولوياتها اعادة هيبة الدولة واستقرار الأمن 

كما تعهد السبسي بالكشف عن قتلة الشهيد شكري بلعيد  مؤكدا انه  لن يتردد في ايقاف المورطين في قتله حتى وان كان من عائلتي 

السبسي اعتبر الشهيد شكري بلعيد الرمز الحقيقي لثورة التونسية 

وفي رده عن سؤال حول ما اذا لم يتمكن من العبور الى الدور الثاني  للانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم 23 أكتبور فلمن سيدعو

الى التصويت اليه قال الباجي سألتزم الحياد ولن اعطي اية تعليمات تحت الطاولة 

PWC Paying Taxes 2015 – la Tunisie chute de 22 places

in A La Une by

Le nouveau rapport de la Banque mondiale et de PwC, « Paying Taxes 2015 », publié, il y quelque minutes,  montre comment les économies à travers le monde adoptent une série de politiques qui s’efforcent de trouver un équilibre entre l’augmentation des prélèvement  obligatoires  en encourageant la croissance.

Dans ce nouveau rapport, la Tunisie a passé de la 60ème place (Paying Taxes 2014) à la 82ème place,  le Maroc 66ème, la Libye 157ème, l’Algérie 176ème, la Mauritanie 187ème.

Economy ▾ Overall
ranking
Total Tax Rate
(%)
Time
to comply
(hours)
Number of
payments
Afghanistan 79 35.8 275 20
Albania 131 30.7 357 34
Algeria 176 72.7 451 27
Angola 144 52 282 30
Antigua and Barbuda 159 41.6 207 57
Argentina 170 137.3 405 9
Armenia 41 20.4 321 10
Australia 39 47.3 105 11
Austria 72 52 166 12
Azerbaijan 33 39.8 195 7
Bahamas. The 31 41.1 58 18
Bahrain 8 13.5 60 13
Bangladesh 83 32.5 302 21
Barbados 92 34.6 237 27
Belarus 60 52 183 7
Belgium 81 57.8 160 11
Belize 61 31.1 147 29
Benin 178 63.3 270 55
Bhutan 86 38.7 274 19
Bolivia 189 83.7 1025 42
Bosnia and Herzegovina 151 23.3 407 45
Botswana 67 25.3 152 34
Brazil 177 69 2600 9
Brunei Darussalam 30 15.8 93 27
Bulgaria 89 27 454 13
Burkina Faso 152 41.3 270 45
Burundi 124 45.7 274 25
Cabo Verde 91 36.5 186 30
Cambodia 90 21 173 40
Cameroon 181 48.8 630 44
Canada 9 21 131 8
Central African Republic 185 73.3 483 56
Chad 186 63.5 732 54
Chile 29 27.9 291 7
China 120 64.6 261 7
Colombia 146 75.4 239 11
Comoros 167 216.5 100 33
Congo. Dem. Rep. 168 54.7 316 50
Congo. Rep. 182 55.2 602 49
Costa Rica 121 58 163 23
Côte d’Ivoire 175 51.9 270 63
Croatia 36 18.8 208 19
Cyprus 50 23.2 147 29
Czech Republic 119 48.5 413 8
Denmark 12 26 130 10
Djibouti 75 37.3 82 35
Dominica 94 37 117 37
Dominican Republic 80 43.4 324 9
Ecuador 138 33 654 8
Egypt. Arab Rep. 149 45 392 29
El Salvador 161 38.7 320 53
Equatorial Guinea 171 44 492 46
Eritrea 174 83.7 216 30
Estonia 28 49.3 81 7
Ethiopia 112 31.8 306 30
Fiji 107 31.1 195 38
Finland 21 40 93 8
France 95 66.6 137 8
Gabon 154 40.6 488 26
Gambia. The 180 63.3 376 50
Georgia 38 16.4 362 5
Germany 68 48.8 218 9
Ghana 101 33.3 224 32
Greece 59 49.9 193 8
Grenada 106 45.3 140 30
Guatemala 54 39.9 256 8
Guinea 184 68.3 440 57
Guinea-Bissau 150 45.5 208 46
Guyana 115 32.3 256 35
Haiti 142 40.3 184 47
Honduras 153 43 224 48
Hong Kong SAR. China 4 22.8 78 3
Hungary 88 48 277 11
Iceland 46 29.7 140 26
India 156 61.7 243 33
Indonesia 160 31.4 254 65
Iran. Islamic Rep. 124 44.1 344 20
Iraq 52 27.8 312 13
Ireland 6 25.9 80 9
Israel 97 30.1 235 33
Italy 141 65.4 269 15
Jamaica 147 39.3 368 36
Japan 122 51.3 330 14
Jordan 45 29 151 25
Kazakhstan 17 28.6 188 6
Kenya 102 38.1 202 30
Kiribati 14 32.7 120 7
Korea. Rep. 25 32.4 187 10
Kosovo 63 15.3 155 33
Kuwait 11 12.8 98 12
Kyrgyz Republic 136 29 210 52
Lao PDR 129 25.8 362 35
Latvia 24 35 193 7
Lebanon 40 29.9 183 19
Lesotho 109 13.6 324 32
Liberia 77 33.3 151 33
Libya 157 31.5 889 19
Lithuania 44 42.6 175 11
Luxembourg 20 20.2 55 23
Macedonia. FYR 7 7.4 119 7
Madagascar 65 35.1 183 23
Malawi 103 35.5 175 35
Malaysia 32 39.2 133 13
Maldives 134 31.5 413 30
Mali 145 48.3 270 35
Malta 26 41.6 139 7
Marshall Islands 128 64.8 128 21
Mauritania 187 71.3 734 49
Mauritius 13 24.5 152 8
Mexico 105 51.8 334 6
Micronesia. Fed. Sts. 114 60.5 128 21
Moldova 70 39.7 185 21
Mongolia 84 24.4 148 41
Montenegro 98 22.3 320 29
Morocco 66 49.3 232 6
Mozambique 123 36.6 230 37
Myanmar 116 47.7 155 31
Namibia 85 20.7 314 26
Nepal 126 29.5 334 34
Netherlands 23 39 123 9
New Zealand 22 34.4 152 8
Nicaragua 164 65.8 207 43
Niger 155 47.8 270 41
Nigeria 179 32.7 908 47
Norway 15 40.7 83 4
Oman 10 23 68 14
Pakistan 172 32.6 594 47
Palau 132 75.4 142 11
Panama 166 37.2 417 52
Papua New Guinea 110 39.3 207 32
Paraguay 111 35 378 20
Peru 57 36 293 9
Philippines 127 42.5 193 36
Poland 87 38.7 286 18
Portugal 64 42.4 275 8
Puerto Rico 133 66 218 16
Qatar 1 11.3 41 4
Romania 52 43.2 159 14
Russian Federation 49 48.9 168 7
Rwanda 27 33.5 107 17
Samoa 96 18.4 224 37
San Marino 34 42.2 52 19
São Tomé and Príncipe 162 38.2 424 45
Saudi Arabia 3 14.5 64 3
Senegal 183 45.1 620 58
Serbia 165 38.6 279 67
Seychelles 43 31.7 88 28
Sierra Leone 130 31 353 33
Singapore 5 18.4 82 5
Slovak Republic 100 48.6 207 20
Slovenia 42 32 260 11
Solomon Islands 58 32 80 34
South Africa 19 28.8 200 7
South Sudan 98 29.1 218 36
Spain 76 58.2 167 8
Sri Lanka 158 55.6 167 47
St. Kitts and Nevis 137 49.8 203 35
St. Lucia 69 34.7 110 32
St. Vincent and the Grenadines 93 38.6 108 36
Sudan 139 45.4 180 42
Suriname 71 27.9 199 30
Swaziland 74 35.6 110 33
Sweden 35 49.4 122 6
Switzerland 18 29 63 19
Syrian Arab Republic 117 42.5 336 19
Taiwan. China 37 34.2 221 11
Tajikistan 169 80.9 209 31
Tanzania 148 44.3 181 49
Thailand 62 26.9 264 22
Timor-Leste 55 11 276 18
Togo 163 50.3 270 50
Tonga 73 30.1 200 29
Trinidad and Tobago 113 32 210 39
Tunisia 82 62.4 144 8
Turkey 56 40.1 226 11
Uganda 104 36.5 209 31
Ukraine 108 52.9 350 5
United Arab Emirates 1 14.8 12 4
United Kingdom 16 33.7 110 8
United States 47 43.8 175 10.6
Uruguay 140 41.8 312 33
Uzbekistan 118 42.2 193 33
Vanuatu 48 8.5 120 31
Venezuela. RB 188 65.5 792 71
Vietnam 173 40.8 872 32
West Bank and Gaza 51 15.3 162 28
Yemen. Rep. 135 33.3 248 44
Zambia 78 14.8 177 37
Zimbabwe 143 32.8 242 49

Pour lire le rapport complet de PWC ( 175 pages en anglais et en fichier PDF): Cliquez ICI

سؤال الى الرئيس الموقر ومن معه حقا من أطلق سراح وزراء بن علي؟

in A La Une by

الصحافة  اليوم – جمال العرفاوي

يبدو ان التنافس المحموم الذي تعيش على وقعه الحملة الانتخابية الرئاسية أفقدت العديد من المترشحين الطريق نحو الشمال وأصبحوا كمن يقذف السماء بالحجارة

فالحملة التي اتفق الجميع ان تكون صوب الناخب ومصالح الناخب حادت عن مسارها ولجأ عدد من المترشحين وخاصة ممن شاركوا في حكم البلاد سواء انطلاقا من القصبة أو من قرطاج الى استخراج أشباح الماضي وطفقوا ينعتون خصومهم السياسيين باللجوء الى ميراث بن علي من رجالات وشعارات وحذروا من عودة رموز النظام السابق والتفافهم علي ثورتهم التي لا نعرف الى حد هذا اليوم من قام بتوريثها لهم.
لقد نسي هؤلاء جميعا وخاصة من شاركوا في حكم الترويكا ان من قام بالزج برجالات بن علي في السجون بعد سقوط النظام مباشرة هم من يتعرضون اليوم الى كل الاتهامات ونسي هؤلاء انه في عهدهم تم اطلاق سراح جميع وزراء بن علي سواء بالطرق القانونية المتعارف عليها بعد ان عجز الادعاء عن تقديم أي حجة تورطهم في الفساد بكل اشكاله او ممن عقدوا صفقات لا نعرف طبيعتها او حجمها ولكن المعلوم أنها تمت زمن الترويكا وهي وحدها من يتحمل مسؤولية وتبعات ما حصل وإلا سنجد أنفسنا أمام ذلك الرجل الذي قتل أمه وأباه وخرج للناس باكيا ارحموني اني يتيم.
والأكثر من هذا كله فان المواقف والخطب الانتخابية التي نستمع اليها كل يوم من هذا المرشح أو ذاك والتي تحذر من عودة النظام السابق الى إدارة شؤون البلاد تحت جبة هذا الحزب أو ذاك هي أولا استنقاص من مقدرة الشعب التونسي بنخبه ومنظماته وجمعياته المدنية في فهم الأشياء وهو الذي قرر ألاّ عودة لعقارب ساعة تونس الى الوراء.
ثانيا ألم يتم الاتفاق نهائيا بين مختلف الفصائل السياسية في البلاد وبشهادة العالم ان الدعوة الى اقصاء أي كان من الحياة السياسية دون سند قانوني هو تمييز وعقوبة جماعية تتناقص مع المواثيق والمعاهدات الدولية التي وقعت عليها بلادنا ويفاخر عدد من الساسة عندنا بالدفاع عنها ولكن لماذا اليوم نتغاضى عن كل هذا ونعيد الصخرة الى اسفل الجبل الا يعد هذا منافيا للأخلاق السياسية ويعد حالة انفصام تستحق العلاج.
والسؤال الذي يجب ان يبقى في اذهان كتبة الخطب الانتخابية وكذلك في اذهان المتابعين من ناخبين ومراقبين…حقا من اطلق سراح وزراء بن علي ومن أمر بمحاسبتهم؟

الحملة الانتخابية للمرزوقي شجرة حشود النهضة لا تخفي غابة الارتباك

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

 

نورالدين المباركي

 أولا – منذ الاسبوع  الثاني للحملة الانتخابية ، ركزت ادارة حملة السيد المنصف المرزوقي على الحشد و التعبئة والاجتماعات الشعبية الكبيرة لتبعث رسائل للمنافسين والناخبين مضمونها أن للسيد المرزوقي قاعدته الانتخابية والشعبية

ثانيا -المراقبون لحملة الانتخابية يدركون ان العمود الفقري لهذه القاعدة والحزام الانتخابي هم أنصار حركة النهضة ، أما أنصار  حزب المؤتمر من أجل الجمهورية وبقية الأحزاب التي أعلنت دعمها للسيد المنصف المرزوقي  فنسبتها ضئيلة ومحدودة ، وقد كشفت نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة ذلك

ثالثا -قد تكون ادارة الحملة الانتخابية للسيد المرزوقي نجحت في لفت الانظار لحملة مرشحها  وجعله أحد أبرز المترشحين ، لكنها لم تنجح في تجاوز ارتباك الخطاب الانتخابي و الهفوات التي تطلبت اما بلاغات و تصريحات  توضيحية  تحت عنوان » اخرجت من سياقها » أو الاعتراف بالخطإ  أو الهروب الى الأمام اصلا

رابعا -قام الخطاب الانتخابي للسيد المنصف المرزوقي على قاعدة فرز بين  » الثورة » في مواجهة  » الثورة المضادة »، وعلى قاعدة  » عودة الاستبداد » في مواجهة  » التقدم على طريق الحرية ». و اعتبر نفسه  « رمز الثورة و الضامن لعودة الاستبداد » مستندا الى تجربته  الحقوقية و السياسية  قبل 14 جانفي 2011  و الى تجربته في قصر قرطاج

خامسا – رغم ان المتابعين للشأن السياسي في تونس يدركون ان السيد المنصف المرزوقي لم يكن وحده ضمن الحلقة المتقدمة في النضال الحقوقي و السياسي قبل 14 جانفي 2011( ثمة من ناضل و عرف السجون أكثر منه ولا يتحدث مثله ) ، ولم يكن رمزا  من رموز الثورة التونسية ، التي كان رمزها الشباب العاطل عن العمل و المهمشين  وقام الاتحاد العام التونسي للشغل بتأطيرها من خلال مقراته المحلية و الجهوية والمركزية، الا انه اختار الهروب الى الامام وتقديم نفسه انه رمز الثورة التونسية

سادسا -الثورة التونسية التي سبق ان قال مدير حملته الانتخابية السيد عدنان منصر  عن مفجرها و شارتها الاولى محمد البوعزيزي: »  » إنّ قصّة البوعزيزي غير صحيحة وأنّه كان ظالما وليس مظلوما، ..و أنّ الصورة التي انتشرت وهو محترق ليست له بل هي صورة مزوّرة لكن شباب الثورة صنعوا منه أسطورة .. اليوم لا أحد يذكره حتى انه عائلته أصبحت مكروهة لأنّهم استفادوا من صورته لتحقيق مكاسب شخصيّة »

سابعا -ان سعي المرزوقي للظهور بمظهر الضامن الوحيد لعدم عودة الاستبداد اسقطه في عدة اخطاء قاتلة ، كشفت نرجسيته وتلاعبه بالوقائع ليثبت صورة وواقعا هو بعيد عنه

ثامنا -لتأكيد أن فوز حزب حركة نداء تونس في الانتخابات البرلمانية   وفوز مرشحه للانتخابات الرئاسية هو تكريس لعودة الاستبداد  والهيمنة حذر في حصة التعبير المباشر المخصصة له بأن إنتخاب الباجي قائد السبسي في الانتخابات الرئاسية سيهدد المسار الديمقراطي في البلاد وسيؤدي الى تجميع السلط لدى حزب واحد.   وقال ان الخطر يتمثل في ان  رئيس الجمهورية والبرلمان ورئيس الحكومة « هم الذين يعينون  المجلس الدستوري الذي سيفسر الدستور . غير انه وبحسب الدستور الجديد لايوجد مجلس دستوري  بل توجد  محكمة دستورية هي التي تنظر في مطابقة القوانين للدستور. كما ان  أعضاء المحكمة الدستورية وحسب الدستور يتم تعينهم من طرف رئيس الجمهورية و رئيس البرلمان  و رئيس المجلس الأعلى للقضاء.هذا الخطأ اضطر للتراجع عنه  و الاقرار انه أخطأ

تاسعا -في مدينة القيروان  التي عقد فيها أولى اجتماعاته الانتخابية استعمل توصيف  » الطواغيت  » في اشارة الى من اعتبرهم سيعيدون الاستبداد ، مما دفع مدير حملته الانتخابية للتدخل  و توضيح أن   » المرزوقي قد أخطا وأساء التقدير عند استعماله لعبارة الطاغوت التي وردت في غير محلها… »، لكن السيد المرزوقي تمسك بها و قال بعد تدخل مدير حملته الانتخابية : كلمة طاغوت ..كلمة لا تنسب للإرهابيين فقط وإنما هي كلمة عربية تعبر عن جمع طاغية  » رغم انه يدرك معنى  » الطاغوت  » في ادبيات الجهاديين  ويدرك ايضا ان قتل الجنود و الامنيين في تونس تم لأنهم حسب هذه الجماعات  » طواغيت » . ولا يمكن فهم استعمال السيد المرزوقي لتوصيف  » الطواغيت » الا من خلال  الانصار الذين حضروا الى اجتماعه وجزء منهم من السلفيين.

عاشرا -في حديث له مع قناة حنبعل التونسية قال السيد المنصف المرزوقي  ان ابا عياض و الارهابيين تم اطلاق سراحهم في فترة الباجي قائد السبسي ( احد منافسيه في الانتخابات الرئاسية)  الذي شغل خطة رئيس حكومة من مارس الى ديسمبر2011 ، و الحال أن قانون العفو التشريعي العام في تونس صدر وفق احكام المرسوم عدد 1 لسنة 2011 المؤرخ في 19 فيفري 2011
وقتها كان السيد محمد الغنوشي على راس الحكومة (تعرف باسم حكومة الغنوشي الأولى) في تلك الفترة لم يصدر اي موقف من اي حزب سياسي بما في ذلك حزب المؤتمر الذي كان يتزعمه السيد المنصف المرزوقي يدعو الى عدم اطلاق سراح المتورطين في قضايا ارهابية ومنهم مجموعة سليمان ن بالعكس تم تثمين هذا الاجراء و اعتباره احدى ثمارات الثورة 

احدى عشر -في اجتماع بمدينة صفاقس تعهد السيد المنصف المرزوقي بـ » السعي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تنهي بصفة نهائية سياسة التهميش الممنهج لبعض الجهات والفئات من خلال التصدي للفقر والتجهيل والإقصاء الذي مورس في عقود سابقة « .والحال أن تشكيل الحكومة وطبيعتها ( حكومة وحدة وطنية – حكومة حزبية – حكومة كفاءات ..) هي من مشمولات الحزب الحاصل على أكبر عدد من المقاعد وعلاقة رئيس اجمهورية هي تكليف هذا الحزب او الائتلاف دون فرض خيار معين 

وأخيرا -هذا الارتباك الوضح و الاخطاء حتى في ابسط ماجاء به الدستور تدفع للقول ان  الهوس  للعودة لقصر قرطاج هي المحرك الرئيس للسيد المرزوقي

مجلس الأمن يقرر تنظيم أنصار الشريعة بليبيا تنظيما ارهابيا

in A La Une by

أعلن مجلس الأمن ليلة أمس  الأربعاء إدراج تنظيم «أنصار الشريعة» في ليبيا على قائمته السوداء للمنظمات الإرهابية

وجاء هذا القرار بناء على طلب تقدمت به كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، على خلفية «ارتباط هذه الجماعة بتنظيم القاعدة» وإقامة مراكز تدريب لمسلحين يقاتلون في سوريا والعراق ومالي

وبموجب هذا القرار، الذي دخل حيز التنفيذ، يحظر تزويد تنظيم «أنصار الشريعة» بالأسلحة، وتجمد أرصدتها المصرفية، ويمنع سفر عناصرها

وسبق للولايات المتحدة والبرلمان الليبي إدراج تنظيم «أنصار الشريعة» على قوائم الإرهاب. وتلقي واشنطن بالمسؤولية على أنصار الشريعة عن هجوم في 2012 على القنصلية الأميركية السابقة في مدينة بنغازي بشرق ليبيا قتل فيه السفير الأميركي

Situation mensuelle de la Banque Centrale de Tunisie

in A La Une/Economie/Tunisie by

Situation mensuelle de la BCT (en MDT)

 

 

Indicateurs Mai 2014 Juin 2014 Juil. 2014 Août 2014 Sept. 2014 Oct. 2014
Avoirs exterieurs 11869 12060 13212 13847 13929 14374
dt:avoirs en devises 10861 11018 12155 12793 12938 13384
Créances/Etat 2636 2636 2373 2378 2732 2732
Créances achetées ferme 0 0 0 0 0 0
Créances/Banques Dépôts 4416 4738 4502 3841 4231 3955
Marché monétaire 4416 4738 4502 3841 4231 3955
Créances/BDEV 0 0 0 0 0 0
Portefeuille titres 0 0 0 0 0 0
Autres postes d’actif 257 275 309 346 382 409
Total Actif=Total Passif 19178 19709 20396 20412 21274 21470
Monnaie centrale 11116 11136 11919 11713 11961 11257
Monnaie fiduciaire 7352 7460 8074 8076 8153 7942
Créances des banques de dépôts 3661 3625 3776 3495 3704 3179
dt:m.monet.en devises 677 697 606 478 476 468
Cpte courant ordinaire 310 461 454 356 523 457
Créances des BDEV 0 0 0 0 0 0
Dépôts entreprise et particuliers 89 42 46 114 70 112
Cptes cour.ord.bque.NR 14 9 23 28 34 24
Créances de l’Etat 431 633 371 451 558 373
dt:compte courant trésor 422 620 357 439 544 359
Fonds de contrepartie 655 715 666 631 628 1337
Engagements Exterieurs 4225 4296 4332 4431 4809 4871

*A partir de décembre 2007, l’allocation DTS est comptabilisée comme engagement extérieur à long terme.

قضية كاكتوس من جديد وزير العدل وكاتب الدولة لأملاك الدولة يستعدان لرفع قضية استعجالية لتغيير المتصرفة القضائية

in A La Une by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان وزارة العدل وكتابة الدولة لاملاك الدولة  قررتا اليوم الأربعاء الطلب من  المكلف العام بنزاعات بنشر قضية استعجالية لدى القضاء بهدف تغيير المتصرفة القضائية  على مؤسسة كاكتوس

وكانت الحكومة  أعلنت مطلع الشهر الجاري بتغيير المتصرفة القضائية و «ضبط شروط جديدة للتعامل بين كاكتوس والقنوات التلفزية المرخص لها»، مؤكدة أنّ الاولوية في هذا المجال لا بدّ «ان تعطى للمؤسسات العمومية في مستوى الانتاج»

وهو مارفضه عبدالعزيز الصيد احد محامي الشركة الذي علق على هذا الطلب في تصريح لجريدة المغرب  أ نّ الشركة فوجئت بهذا البيان الصادر عن الحكومة المؤقتة خصوصا وانها لم تتلق اي لفت نظر في هذا الخصوص او اي استدعاء رسمي من شأنه طرح هذا الموضوع والاستنتاجات التي ادى اليها، خصوصا وان اجراء طلب تعويض المتصرف القضائي، اي متصرف على اي شركة، لا بدّ أن تقوم به الجهات المختصة التي عيّنها القانون والمتمثلة في موضوع الحال في المكلف العام بنزاعات الدولة. هذا بالإضافة الى وجوب قيام هذا الأخير بقضية تنشر امام المحاكم يكون موضوعها تغيير المتصرف القضائي

وشركة كاكتوس وهي مؤسسة مصادرة بعد 14 جانفي 2011 يملك بلحسن الطرابلسي 51 بالمئة من أسهمها

Go to Top