L'actualité où vous êtes

Tag archive

ارهاب - page 10

اجتماع امني بين تونس ومصر والجزائر لمواجهة داعش وقطر تعرض خدماتها لكبح جماح المتطرفين الليبيين

in Tunisie by

 قالت صحيفة الخبر الجزائرية الصادرة اليوم الاثنين ان  اجتماعا انعقد نهاية الاسبوع الماضي ضم  مسؤولين من المخابرات والأمن في تونس ومصر والجزائرلدراسة تقارير أمنية غربية حذرت من انتقال جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام « داعش » إلى ليبيا

وكشف مصدر أمني جزائري لصحيفة « الخبر » أن انتقال  » داعش » إلى ليبيا بات مسألة وقت فقط، مضيفا بالقول « تلقينا تقارير تشير إلى عودة جهاديين ليبيين وآخرين من تونس إلى بلدانهم لخلق فروع لداعش في شمال إفريقيا »

ونوهت الصحيفة أن مصالح الأمن في مصر وتونس والجزائر، بدأت في التحضير والتجهز لاحتمال انتقال القتال الدائر حاليا بين جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام، ومعارضيها من السلفيين الجهاديين الموالين لأيمن لظواهري (زعيم تنظيم القاعدة) في سورية إلى ليبيا.

وقال مصدر عليم لذات الصحيفة، إن اجتماعات تنسيقية بدأت قبل أقل من أسبوع بين مسؤولين كبار في أجهزة الأمن في مصر والجزائر وتونس، بالتوازي مع جهد قطري في نفس الاتجاه، بدأ بزيارة لمسؤولين أمنيين لتونس وليبيا والجزائر، وهو ما يعني تقاربا بين قطر ومصر في ملف التصدي لجماعة داعش في ليبيا.

وكشف مصدر أمني رفيع للصحيفة، أن مبعوثين من المخابرات القطرية زاروا الجزائر قبل يومين في جولة لدول المغرب العربي، تشمل تونس وليبيا في إطار جهد دولي يهدف لحصار جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام التي يتزعمها أبو بكر البغدادي، ومنعها من الحصول على موطئ قدم في ليبيا.ونوهت الصحيفة، أن زيارة المسؤولين الأمنيين القطريين تأتي لعدة أسباب أهمها النفوذ القوي للأمن القطري على الجماعات السلفية الجهادية في ليبيا وإمكانية توظيفه لحشد جبهة ضد جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام من جهة، ومنع استغلال هذه الجماعة المتطرفة لتعاطف السلفيين الجهاديين في المغرب العربي

تحليل اخباري وزارة داخلية أم مصلحة للتسويق الاعلامي

in Analyses by

افتتاحية الهاشمي نويرة بجريدة الصحافة اليوم 

مرّة أخرى نعود للحديث عن الاستراتيجية الاعلامية في التعاطي مع الظاهرة الارهابية.. ومرة اخرى يصيبنا الانزعاج والدهشة من الطريقة التي تتعامل بها

وزارة الداخلية اعلاميا مع الحرب على الارهاب..
ولا يكاد المرء يتحسس أو يفهم كنه ومعنى الرسائل العشوائية في غالبها التي تبعث بها وزارة الداخلية الى الاعلام والاعلاميين في هذا الخصوص..
ولم نرَ أو نسمع مطلقا عن حرب على الارهاب والارهابيين تتمّ بصورة تكاد تكون مباشرة على الهواء وفي الصحف والمواقع الالكترونية ويتناول دقائقها رجل الشارع في المقاهي والجوامع…
ونكاد نقتنع بأن حب الظهور والتواجد في الفضاءات الاعلامية والعمومية أضحى الهدف بالنسبة الى البعض بصرف النظر عما يدلي به هؤلاء من تصريحات وتسريبات وتأثير ذلك على مجرى العمليات الميدانية ضد الجماعات الارهابية.
وقد كنا نبّهنا الى ان تكرار التسريبات والذي خدم الارهابيين اكثر مما ساعد البواسل من امنيينا وجيشنا اضحى خطّا احمر لا ينبغي الاستمرار فيه، وان التمادي فيه اصبح يثير شبهة التواطؤ وهو في ادنى الحالات يدلل على جهل مطبق ومطلق بخطورة الاعلام من جهة وعلى تجاهل تام لخطط الجماعات الارهابية التي تعتمد القطاع الاعلامي بجميع وسائطه للترويج والتخويف والتواصل في ضوء انحسار مساحة حرية الحركة لديهم..
ومثل هذه التسريبات والتي همّت خبر القاء القبض على الارهابي وائل البوسعايدي نهاية الاسبوع الماضي تسببت في كوارث كادت تودي بأبرز القيادات الامنية في مجال التصدي للارهاب، اذ بعثت من حيث يدري مُسرّب الخبر او من حيث لا يدري برسالة مشفّرة التقطها الارهابيون وتصرفوا على ضوئها وكان ما كان في جبال ورغة بالكاف..
التسرع أيضا في نشر اعترافات الارهابيين باخراج فني و«مونتاج» متواضعين الليلة قبل الماضية قد لا يساعد رجال الميدان الذين يتعرضون يوميا للخطر الداهم في حربهم ضد الارهابيين..
ومعلوم أن اختيار التوقيت هو اهمّ واصعب القرارات في عملية التسويق الاعلامي والإِخبار، ولا يبدو ان هذا الامر توليه مصالح الاعلام في وزارة الداخلية الاهتمام اللازم حتى تُكسب عملها نجاعة اكبر بحسن استغلال واستعمال «سلاح» الاعلام خدمة للوطن والمواطن وبما يساعد على ترشيد السلوك المغامر عند بعض الممتهنين للعمل الاعلامي بالصدفة ودون التقيد باخلاقيات المهنة التي تسهر على حسن تطبيقها الهياكل التعديلية والنقابية للقطاع، وبما لا يتعارض مع مبدإ حرية الرأي والتعبير والصحافة..
واذ كنا استبشرنا كصحفيين لخروج وزارة الداخلية من حالة الصمت التي لازمها عقودا الا انه لا ينبغي لمبدإ التواصل الذي هو مطلوب ومحمود ان يتحول الى «اسهال كلامي» و«خبط شعواء» قد يكون يخفي سيناريوهات تصب في مصلحة أجندات وأهداف أخرى غير ما توافق عليه التونسيون في حوارهم الوطني من ضرورة اعلان الحرب على الارهاب أمنيا وعسكريا وسياسيا واجتماعيا وماليا لقطع دابر وجوده من على أرض تونس التي هي المنطلق والهدف النهائي لكل عمل وطني صادق..
.. وان المتتبع لحجم ما يصدر عن وزارة الداخلية من تصريحات في علاقة بحرب على الارهاب تتواصل منذ ما يقرب عن السنتين دون الوقوف على حصيلتها الحقيقية، يتراءى له ان برنامج حكومة مهدي جمعة يحتوي على نقطة وحيدة وهي متابعة «المراسلات الصحفية» اليومية للجهة الاعلامية بالوزارة التي تقدم تقارير أغلبها دراماتيكية.. في حين انه لا حكومة جمعة هي صاحبة برنامج بنقطة وحيدة ولا حتى وزارة الداخلية ذات بعد امني فقط.. وقد كنا نكون أسعد لو طلعت علينا الجهات الاعلامية للوزارة متحدثة عما تقوم به الوزارة في برنامج تطبيق خارطة الطريق ومن ذلك التعيينات ومساهمتها في تذليل الصعوبات من اجل تسهيل الترسيم في القائمات الانتخابية وعملها اليومي في استئصال جذور الارهاب السياسية والجمعياتية والتمويلية ومجهوداتها في القضاء على التجارة الموازية وعمليات التهريب.
.. وبالهمس في اذن المتحدث باسم وزارة الداخلية نقول : ان تونس اختارت منذ استقلالها سنة 1956 ان لا تكون وزارة الداخلية ولا حتى وزارة الدفاع ذات بعد امني وعسكري صرف… فتصورها للبعد المدني لبناء الدولة والمجتمع حتّم على دولة الاستقلال اعطاء مشمولات تنموية اقتصادية وسياسية لهذين الوزارتين وتحديدا لوزارة الداخلية.. ومن الغبن حصر الاعلان عن نشاط الوزارة في استعراض مسلسل هوامش الحرب على الارهاب وترك أصل الداء وأصل الدواء…

 

 

 

السعودية ارهابيان يفجران نفسيهما وسط مبنى حكومي

in International by

فجر إرهابيان نفسيهما، السبت، بعدما حاصرتهما قوات الأمن السعودي، منذ الجمعة، في مبنى حكومي في منطقة شرورة جنوب السعودية

وأكدت مصادر أمنية  أن تفجير الإرهابيين لنفسيهما، أتى بعد مقاومة شرسة من قبلهما لقوات الأمن، استخدما فيها الأسلحة الرشاشة ورمي عدد من القنابل ضد رجال الأمن، ولم يصب أحد من قوات الأمن بأي أذى طيلة فترة الحصار

وكانت السلطات الأمنية السعودية أعلنت، الجمعة، عن مهاجمة ستة عناصر من تنظيم القاعدة لدورية أمنية في منفذ الوديعة، ما أسفر عن مقتل قائدها واثنين من عناصر الأمن، ونجحت قوات الأمن في صد مهاجمتهم، بقتل ثلاثة منهم، والقبض على الرابع وهو مطلوب لدى وزارة الداخلية

الكاتب العام لنقابة للامن الجمهوري يدعو وزير الدفاع لاكتساح الاحياء الشعبية ومخازن السلاح بدل اكتساح جبال الكاف

in Tunisie by

 

طالب وليد زروق الكاتب العام لنقابة الأمن الجمهوري وزير الدفاع غازي الجريبي بالتخلي عن اكتساح الجبال المتاخمة للكاف والنزول الى الاحياء الشعبية في كامل ولايات الجمهورية

وجاء رد وليد زروق بعد  اعلان وزير الدفاع اليوم  بالسيطرة على جبل الشعانبي واكتساح الجبال المتاخمة خلال تابين اربعة شهداء من الجيش الوطني سقطوا امس بجبل ورغى بالكاف جراء انفجار عبوة  ناسفة غير تقليدية

زروق دعا وزير الدفاع عبر نداء على صفحته بالفايس بوك اليوم الخميس الى  » اكتساح احياء التضامن والمنيهلة والاحياء الشعبية في كامل ولايات الجمهورية كما دعاه ايضا الى اكتساح مخازن السلاح بتونس الكبرى  »  كما طالبه  باعادة الانتشار الامني و بتشكيل خلية أزمة لايقاف عملية الزلزال الأكبر   » التي لم يكشف عن تفاصيلها

وطالب  زروق بمصارحة التونسيين بالحقيقة  مثل الكشف عن التواطئ بين الارداة السياسية الغائبة في محاربة الارهاب وزرعها للفوضى في جميع مؤسسات الدولة 

الارهابي وائل بوسعايدي يعترف غالبية الارهابيين المتحصنين بالجبال من الجزائريين ولهم خبرة طويلة في حرب العصابات

in Tunisie by

قال مسؤول أمني بوزارة الداخلية اليوم  الخميس لموقع تونيزي تيلغراف ان  المتهم وائل بوسعايدي الذي القي عليه القبض يوم السبت الماضي اكد للمحققين بأن غالبية العناصر الارهابية المتواجدة بجل الشعانبي وجبال فرنانة هم من الجزائريين ومن بينهم عناصر لم تغادر الجبال منذ اكثر من عقد ولهم تجربة في حرب العصابات التي خاضوها ضد الجيش الجزائري في تسعينات القرن الماضي

وكان العميد المتقاعد مختار بن نصر اعتبر في وقت سابق ان القبض على بوسعايدي المتهم بوضع كمين أولاد مناع  » يعد مكسبا وغنيمة كبيرين للمحققين الذين سيحصلون منه على معلومات ثمينة حول خلية جندوبة وارتباطاتها بالخلايا الاخرى في تلال ورغة شمال مدينة الكاف وجبال القصرين  » وسقط أمس عدد من الجنود شهداء بعد اصطدام  مركبتهم وهي من نوع هامر بلغم غير تقليدي بجبال ورغى وصباح اليوم الخميس وخلال تأبين شهداء الجيش الوطني بثكنة العوينة قال وزير الدفاع الوطني غازي الجريبي إن العناصر الارهابية غير قادرة على مجابهة قوات الأمن الداخلي والجيش الوطني واستراتيجيتهم زرع الألغام وعدم مواجهة قوات الجيش وأكد الجريبي  » أن جبل الشعانبي تحت السيطرة وأنه تم اتخاذ قرار لاكتساح الجبال المتاخمة لولايتي جندوبة والكاف

الليلة بساحة القصبة المجتمع المدني يحتج على تواصل مسلسل الارهاب باضاءة الشموع

in Tunisie by

دعت اليوم الخميس العديد من وجوه المجتمع المدني التونسي وعدد كبير من المواطنات والمواطنين الى وقفة بساحة القصبة وتحديدا قبالة مقر وزارة الدفاع الوطني لاضاءة الشموع ترحما على شهداء الجيش والامن الوطنيين الذين سقطوا ضحايا للارهاب وستنطلق الوقفة بداية من الساعة التاسعة ليلا لتكون مناسبة لتأكيد رفض التونسيين بصوت واحد للارهاب والتنديد بمن يقف وراءه ويسانده بمختلف الوسائل

وشهد يوم أمس سقوط عدد من الجنود التونسيين ضحايا انفجار لغم  غير تقليدي زرعه الارهابيون في طريقهم حين كانوا يقومون بتمشيط جبل ورغة بالكاف الذي يتحصن به عدد من الارهابيين الفارين امام تقدم قوات الجيش والحرس 

سفير تونس بليبيا يصف ارهابيين ليبيين تورطا في عملية الروحية بالاسلاميين المعتدلين

in Tunisie by

وصف السفير التونسي بليبيا رضا بوكادي الارهابيين الليبيين المحكوم عليهما ب20 سنة سجنا لتورطهما في أعمال ارهابية في تونس بانهما اسلاميان معتدلان يمكن ان يغير  اطلاق سرحهما الكثير من الوقائع في ليبيا وقال بوكادي في تصريح لموقع بوابة افريقيا الاخبارية أمس الاربعاء  » أن إطلاق سراح الضبع واللواج ، وهما من الإسلاميين المعتدلين الذين يقبلون بالدولة المدنية ولهما ثقل كبير في البلاد، يمكن أن يغير التوازنات على الارض ويمكن أن يقطع توسع المجموعات التكفيرية « 

بوكادي المح في حواره الذي تحدث فيه عن ظروف اطلاق الرهينتين التونسيتين الى ان تونس تستعد للنظر في الجوانب القانونية لاطلاق سرحهما ضمن الاتفاقية التونسية الليبية لتبادل السجناء  » وبخصوص طلب الجهات الخاطفة بإطلاق سراح المسجونين الليبيين ( اللواج والضبع ) مقابل تحرير الديبلوماسيين قال السفير اننا أبلغناهم أننا نعتمد طرحا قانونيا ونستعد النظر في كل الطلبات التي يقبلها القانون، فنحن تربطنا مع ليبيا اتفاقية تبادل السجناء  أو نقل الإجراءات يمكن من خلالها النظر في مسألة تسليم المسجونين الى السلطات الليبية « 

والارهابيين الليبيين حافظ الضبع وعماد اللواج اللذين كانا يقضيان عقوبة بالسجن بالمرناقية مدتها 20 سنة لتورطهما في اعمال ارهابية وقد وجه لهما القضاء التونسي سنة 2011 تهمة القتل مع سابقية الاضمار والترصد والتامر على امن الدولة وتشكيل عصابة شاركا في عملية الروحية التي اودت بحياة عدد من الجنود التونسيين

وقد كشف موقع تونيزي تيليغراف أول أمس ان الضبع واللواج قد أطلق سراحهما بعد  وهو ما نفاه متحدث باسم وزارة العدل

علما بان عملية التفاوض مع الخاطفين ومن بينهم تونسيون تمت عن طريق قيادات اسلامية ليبية مثل عبدالحكيم بالحاج الزعيم السابق للجماعة  الليبية المقاتلة وكذلك وزير الداخلية السابق محمد بالشيخ

وهو اخواني قدم استقالته من حكومة علي زيدان في اوت الماضي بعد ان فشل في تمرير اجندة الاخوان في  الحكومة

 وكان رضا بوكادي الذي اكد امس الاربعاء في حوار مع اذاعة موزاييك أف أمس انتماؤه لحركة النهضة نفى ان تكون له اية علاقة مع الخاطفين 

في جبل ورغة بالكاف مقتل أربعة جنود في انفجار لغم تقليدي

in Tunisie by

قتل اربعة جنود اليوم الاربعاء في حدود الساعة الواحدة من منتصف النهار بعد ان  انفجر لغم تقليدي بعد مرور سيارتهم فوقه بجبل ورغة بولاية الكاف

وفي تصريح لموقع تونيزي تيليغراف قال رشيد بوحولة المكلف بالاعلام بوزارة الدفاع الوطني ان استشهاد الجنود الاربعة جاء اثناء قيام وحدات من الجيش  والحرس الوطنيين  بعمليات بجبل ورغة في اطار مكافحة الارهاب وقد انفجرت سيارة من نوع هامر بعد مرورها فوق لغم ارضي وحسب بوحولة فانه تم اطار هذه العملية تدمير مواقع لعناصر ارهابية كانت تتحصن بالمنطقة وانه تجري حاليا ملاحقة هذه العناصر ويوم الثلاثاء أصيب أربعة عناصر من الجيش واثنان من الحرس الوطني في انفجار لغم تقليدي الصنع بجبل ورغة من ولاية الكاف

رغم نفي وزير الخارجية اطلاق سراح الارهابيين الليبيين

in Exclusif by

علم موقع تونيزي تيلغراف اليوم  من مصادر مطلعة عادة ان السلطات التونسية أفرجت يوم امس عن الارهابيين الليبيين حافظ الضبع وعماد اللواج اللذين كانا يقضيان عقوبة بالسجن بالمرناقية مدتها 20 سنة لتورطهما  في اعمال ارهابية  وقد وجه لهما القضاء التونسي  سنة 2011 تهمة القتل مع سابقية الاضمار والترصد والتامر على امن الدولة وتشكيل عصابة وجاء اطلاق سراح الارهابيين في اطار صفقة لم تكشف عنها السلطات التونسية  الا انها صبغت بقرار قضائي تحت يافطة تبادل المجرمين ومن المستبعد ان تقوم السلطات الليبية في ضل الاوضاع القائمة هناك بخفرهما الى احد سجونها لاتمام  بقية العقوبة هناك وكان منجي الحامدي وزير الخارجية التونسي نفى وجود تبادل للموقوفين في هذه العملية كما نفى علمه بوجود وعود قدمتها الجهات المتفاوضة مع الخاطفين باطلاق سراح الارهابيين الليبييين مقابل اطلاق الرهينتين التونسيتين

وتم خطف الدبلوماسييْن التونسييْن في ليبيا وهما العروسي القنطاسي ومحمد بن الشيخ مارس على أيدي مسلحين طالبوا بإطلاق سجينين  ليبيين متورطين في الإرهاب، ويقبعان في سجن المرناقية بالعاصمة وكانت السلطات الاردنية قامت بالافراج عن ارهابي ليبي تورط في محاولة تفجير احد المطارات الاردنية مقابلاطلاق سراح سفيرها

جمال العرفاوي  

انفجار لغم في الكاف يخلف ستة جرحى في صفوف الحرس والجيش

in A La Une by

حسب بلاغ صادر عن وزارة الداخلية صباح اليوم الثلاثاء  فانه على اثر قيام وحدات الجيش والحرس الوطنيين بعملية تمشيط واقتحام في أحد جبال ولاية الكاف انفجر لغم تقليدي الصنع على إحدى الآليات العسكرية مما تسبب في إصابة أربعة عناصر من الجيش الوطني وعونان من الحرس الوطني
وتٌذكر وزارة الداخلية أن هذه العملية تندرج في إطار حملة التمشيط واقتحام الجبال في ولايتي جندوبة والكاف والتي تتحصن بها بقايا المجموعة الإرهابية وتدمير مواقع اختبائها

1 8 9 10 11 12
Go to Top