L'actualité où vous êtes

Tag archive

الأمم المتحدة

الأمم المتحدة ووكالات الدولية وخبراء يطالبون باتخاذ إجراءات فورية لمقاومة الميكروبات للأدوية

in A La Une/International by

أصدرت الأمم المتحدة ووكالات الدولية وخبراء اليوم تقريراً رائداً يطالب باتخاذ إجراءات فورية ومنسقة وطموحة لتفادي حدوث أزمة كارثية محتملة في مقاومة الميكروبات للأدوية.

ويحذر فريق التنسيق المشترك بين الوكالات المعني بمقاومة مضادات الميكروبات التابع للأمم المتحدة، الذي أصدر التقرير، من أنه إذا لم يتم اتخاذ إجراءات فمن الممكن أن تتسبب الأمراض المقاومة للأدوية في وفاة 10 ملايين شخص كل عام بحلول عام 2050 وإلحاق أضرار كارثية بالاقتصاد مشابهة للأزمة المالية العالمية 2008-2009. وبحلول عام 2030، قد تؤدي مقاومة مضادات الميكروبات إلى معاناة ما يصل إلى 24 مليون شخص من الفقر المدقع.

وفي الوقت الحالي، يموت ما لا يقل عن 700,000 شخص كل عام بسبب الأمراض المقاومة للأدوية، من بينهم 230,000 شخص يموتون من مرض السل المقاوم للأدوية المتعددة. كما يزداد عدد الأمراض الشائعة غير قابلة للعلاج، بما في ذلك التهابات الجهاز التنفسي، والالتهابات المنقولة جنسياً، والتهابات المسالك البولية؛ وقد أصبحت العمليات الطبية المنقذة للحياة أكثر خطورة، وباتت أنظمتنا الغذائية محفوفة بالمخاطر بشكل متزايد.

ويشعر العالم بالفعل بالعواقب الاقتصادية والصحية نتيجة كون بعض الأدوية الرئيسية أصبحت غير فعالة. وبدون استثمار البلدان من جميع فئات الدخل، ستواجه الأجيال المقبلة الآثار الكارثية لمقاومة مضادات الميكروبات التي لا يمكن السيطرة عليها.

وبإدراك أن الصحة البشرية والحيوانية والغذائية والبيئية مترابطة بشكل وثيق، يدعو التقرير إلى اتباع نهج منسق متعدد القطاعات بعنوان « صحة واحدة ».

ويوصي التقرير البلدان بـ:
• منح الأولوية لخطط العمل الوطنية لتوسيع نطاق جهود التمويل وبناء القدرات؛
• وضع أنظمة أقوى ودعم برامج التوعية لكي يستخدم المتخصصون في صحة الإنسان والحيوان والنبات مضادات الميكروبات بطريقة مسؤولة وحكيمة؛
• الاستثمار في البحث والتطوير الطموحين لابتكار تقنيات جديدة لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات؛
• التخلص التدريجي، وبشكل مستعجل، من استخدام مضادات الميكروبات ذات الأهمية الحاسمة كمواد معززة للنمو في الزراعة.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة أمينة محمد، نائب الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس المشارك لفريق التنسيق المشترك بين الوكالات المعني بمقاومة مضادات الميكروبات التابع للأمم المتحدة: « تعد مقاومة مضادات الميكروبات من أكبر المخاطر التي نواجهها كمجتمع عالمي. يعكس هذا التقرير عمق ونطاق الاستجابة اللازمة للحد من هذه المشكلة وحماية قرن من التقدم في مجال الصحة. ويؤكد التقرير على أنه لا يوجد وقت للانتظار، وأحث جميع أصحاب المصلحة على العمل وفقاً لتوصياته والعمل بشكل عاجل لحماية شعوبنا وكوكبنا وتأمين مستقبل مستدام للجميع ».

وتتطلب التوصيات مشاركة فورية بين القطاعات، ابتداءً من الحكومات والقطاع الخاص وصولاً إلى المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية.

وقد ضم فريق الخبراء، الذي تم تشكيله بناءً على طلب من قادة العالم بعد أول اجتماع رفيع المستوى للأمم المتحدة حول مقاومة مضادات الميكروبات في عام 2016، شركاء من وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والأفراد ذوي الخبرة في مجال صحة الإنسان والحيوان والنبات، فضلاً عن قطاعات الغذاء والأعلاف والتجارة والتنمية والبيئة، لوضع مخطط لمحاربة مقاومة مضادات الميكروبات.

ويعكس التقرير التزاماً متجدداً بالتعاون على مستوى عالمي بين منظمة الزراعة والأغذية للأمم المتحدة (الفاو)، والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، ومنظمة الصحة العالمية.

وفي هذا السياق، قال جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام للفاو: « تدرك توصيات التقرير أن مضادات الميكروبات ضرورية لحماية إنتاج الأغذية وسلامتها وتجارتها، إلى جانب أهميتها لصحة الإنسان والحيوان، ومن الواضح أنها تشجع استخدامها المسؤول عبر القطاعات ». وأضاف: « يمكن أن تتبنى البلدان نظم الأغذية المستدامة والممارسات الزراعية التي تقلل من خطر مقاومة مضادات الميكروبات من خلال العمل سوياُ على تعزيز بدائل قابلة للاستخدام عن مضادات الميكروبات، على النحو المنصوص عليه في توصيات التقرير ».

بدورها، قالت د. مونيك إيلوت، المديرة العامة للمنظمة العالمية لصحة الحيوان: « يجب معالجة مقاومة مضادات الميكروبات بشكل عاجل من خلال نهج « الصحة الواحدة »، الذي يتضمن التزامات جريئة طويلة الأجل من الحكومات وغيرها من أصحاب المصلحة، بدعم من المنظمات الدولية ». وأضافت: « يوضح هذا التقرير مستوى الالتزام والتنسيق اللذان تقتضيهما مواجهة هذا التحدي العالمي للصحة العامة وصحة الحيوان والرفاه والأمن الغذائي. يجب علينا جميعاً تأدية الدور المنوط بنا في حماية فعالية هذه الأدوية الأساسية في المستقبل وضمان الوصول إليها ».

وقال د. تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية والرئيس المشارك لفريق التنسيق المشترك: « لقد وصلنا إلى مرحلة حرجة في صراعنا لحماية بعض أهم الأدوية الأساسية لدينا. يقدم هذا التقرير توصيات عملية بإمكانها إنقاذ آلاف الأرواح كل عام ».

ويؤكد التقرير على ضرورة وجود جهود منسقة ومكثفة للتغلب على مقاومة مضادات الميكروبات، والتي تعد عائقاً رئيسياً أمام تحقيق العديد من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، بما في ذلك التغطية الصحية الشاملة والغذاء الآمن والمأمون ونظم الزراعة المستدامة ونظافة المياه والصرف الصحي.

 

IACG report_FR_24 Apr 2019[1]

 

 

 

خبير أممي يحذر من التبعات الخطيرة لتداين الدولة التونسية

in A La Une/Tunisie by

حذر خبير الأمم المتحدة المعني بآثار الدين الخارجي خوان بابلو بوهوسلافسكي خلال مؤتمر صحفي  من ارتفاع حجم تداين الدولة التونسية   إلى مراقبة مؤشرات الدين عن كثب لأنها بلغت مستويات خطرة، وتشجيع المقرضين الدوليين لتونس على تقديم تخفيف إضافي لعبء الديون لفائدة تونس من أجل الحد من خدمة الدين العام وتحرير الموارد للاستثمار العام وفقا لاستراتيجية التنمية الوطنية التي نوقشت على نطاق واسع. كما ينبغي أن يستند تحليل القدرة على تحمل الديون على فهم شامل لتحمل الديون، وأن يتضمن حقوق الإنسان والأبعاد الاجتماعية والبيئية.

وقال  الخبير الأممي  أنّه في محاولة لضمان الاستقرار الاجتماعي بعد الثورة، نمت النفقات العامة بشكل كبير، وعلى وجه الخصوص في مجال أجور الموظفين العموميين.

ووفقا لصندوق النقد الدولي، ارتفع الدين العام في تونس إلى أكثر من 60 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، ومن المتوقع أن تصل نسبته إلى أكثر من 70 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2017.
وتابع أنّه حسب أحدث إحصائيات البطالة التي نشرها المعهد الوطني للإحصاء والمتعلقة بالفصل الأخير من عام 2016، أشارت إلى أن معدل البطالة بلغ 15.5 في المئة. حيث يكافح كل من النساء (تقدر نسبة البطالة لديهن بـ 23.1٪) والخريجين (تقدر نسبة بطالتهم بـ 30.9٪) على وجه الخصوص من أجل العثور على عمل لائق في الاقتصاد الرسمي. كما ظلت الفوارق الجهوية في التنمية الاقتصادية، وفي الحصول على العمل، والرعاية الصحية الجيدة والتعليم قوية.

الأمم المتحدة قريبا عودة دواعش تونس الى مواطنهم الأصلية

in A La Une/Tunisie by
الأمم المتحدة

حذرت الأمم المتحدة اليوم من مخاطر عودة 30 ألف داعشي الى موطنهم الأصلية بعد أن خسروا معاركهم في سوريا والعراق

ومن بين هؤلاء تتوقع الامم المتحدة عودة التونسيين والمغاربة .

وجاء في تقرير للجنة الأممية لمكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة الثلاثاء. بعد خسارته الميدانية وتراجعه في سوريا والعراق، يُشجع داعش أعضاءه من الأجانب خاصةً الأوروبيين على العودة إلى بلدانهم وتنفيذ هجمات إرهابية فيها

وأوضح نائب الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس اللجنة جون بول لابورد، أن المقاتلين الأجانب في صفوف داعش في سوريا والعراق »يمثلون حوالي 30 ألف » شخص، يحاول « عددٌ كبير منهم العودة إلى دولهم الأصلية ليس في أوروبا وحدها ولكن أيضاً في تونس أو المغرب الأقصى » وفق ما أكد المسؤول الدولي في جنيف السويسرية بمناسبة مؤتمر صحافي.

وحذر المسؤول الدولي من تنامي الهجمات الإرهابية الداعشية قريباً في هذه الدول في محاولة من داعش للحد من الضغط الهائل الذي يتعرض له.
من جهة أخرى دعا المسؤول الدولي كبريات شركات الإنترنت إلى التعامل بإيجابية مع مسألة الإرهاب، وذلك بتحسين طرق مراقبتهم على الشبكة « مع الاستمرار في احترام الحقوق الأساسية وضمان حق التعبير للجميع بما فيه الإرهابيين المُراقبين »، معتبراً أن المراقبة وتبادل المعلومات يُمثلان الطريقة الوحيدة الممكنة لمحاولة التصدي لداعش وخططه الإرهابية ومنع المزيد من العمليات الإرهابية

مندوب ليبيا في الأمم المتحدة ما حدث في صبراتة بروفة لما سيحدث في طرابلس

in A La Une/International by
صبراتة

قال إبراهيم الدبّاشي مندوب ليبيا الدائم في الأمم المتحدة ،في تغريدة على صفحته على تويتر ،اليوم الأربعاء، إن « ما يحدث في صبراتة ليس سوى سيناريو مصغر لما سيحدث في طرابلس، إذا لم يستيقظ مسؤولوها ويستعد لإجهاضه مبكرًا ».

وأضاف الدباشي في تغريدة أخرى : « داعش في صبراتة وبقية المدن الليبية وُلد من رحم الجماعة الليبية المقاتلة، أي من القاعدة وليس من رحم القبيلة ».

وكانت مدينة صبراتة تعرضت يوم الجمعة الى قصف جوي امريكي استهدف مركز تدريب لتنظيم داعش اسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى قالبيتهم من التونسيين .

بعد منافسة شرسة المنجي الحامدي يخلف الهولندي على رأس بعثة الأمم المتحدة في مالي

in A La Une/International/Tunisie by

من المنتظر أن يخلف السيد المنجي الحامدي وزير الخارجية الحالي  الهولندي بيرت كوندرز على  رأس بعثة الأمم المتحدة في مالي – مينوسما

وقد  وقد ظل هذا المنصب شاغرا من منتصف شهر أكتوبر بعد رحيل كوندرز الذي أصبح وزيرا للخارجية في هولندا

وحسب العديد من المصادر الدبلوماسية فان الحامدي نافسه على هذا المنصب كل من البينيني ارنو أكودجينو وهو الرجل الثاني في مينوسما  وكذلك أيضا منسق البعثة في مالي دايفيد غريسلي

والسيد الحامدي له تجربة كبيرة بالأمم المتحدة فقد سبق له ان شغل منصب ر ئيس مكتب ومدير ديوان الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتّجارة والتنمية (2012-2013

     كما شغل  منصبي رئيس مكتب الأمين العام للأنكتاد، ومدير مكلّف بالتخطيط الإستراتيجي والتنسيق. تولّى من خلالهما إدارة أنشطة مكتب الأمين العام وقدّم إليه الدعم في المسائل المتعلّقة بالتخطيط الإستراتيجي وبشؤون الإدارة داخل المنظمة. وتولّى أيضا التوجيه في مجال السّياسات العامة والتنسيق والإتّصال مع الجهات الفاعلة ومع الدبلوماسيين وممثّلي الدول الأعضاء ومع مختلف الوكالات التّابعة لمنظومة الأمم المتّحدة.

 كما شغل الحامدي منصب رئيس أمانة لجنة الأمم المتحدة للعلوم والتكنولوجيا من أجل التنمية (2001-2013) تولّى الإشراف على الدور الذّي تؤديه الأمانة في مجال تقديم الدعم إلى الدول الأعضاء وإلى المجلس الإقتصادي والإجتماعي وإلى الجمعيّة العامة للأمم المتحدة في مجال السّياسات العامة المتعلّقة بالتنمية والتكنولوجيا والإبتكار وتكنولوجيا الإتّصال والمعلومات. لجنة الأمم المتحدة للعلوم والتكنولوجيا هي الهيئة العليا في الأمم المتحدة التّي عهد إليها بمهمّة إستعراض التقدّم المحرز في متابعة وتنفيذ نتائج مؤتمر القمّة العالميّة حول مجتمع المعلومات.

    كما شغل وظائف عديدة داخل الأمم المتحدة (1988-2001) شملت مجالات التحليل والإدارة والشؤون الإقتصاديّة والسّياسة العامة والتنسيق

بالإضافة إلى إلمامه الكبير بالمفاهيم التقنية ومعرفته الواسعة بشؤون السّياسات العامة والإدارة فهو يتمتّع بمهارات كبيرة في ميدان الدبلوماسيّة والعلاقات الخارجيّة للدول الأعضاء بالأمم المتحدة

دراسات ومنشورات

نشر وشارك في نشر العديد من التقارير الأمميّة في ميادين مختلفة تظم الإقتصاد والمعرفة والتنمية والتكنولوجيا والتّجارة والإستثمار الأجنبي

Go to Top