L'actualité où vous êtes

Tag archive

الباجي قايد السبسي

مهلا يا سيادة الرئيس

in A La Une/Edito/Tunisie by
الشاهد

بعد محاولتين متتاليتين  لرفع قانون الطوارئ نهائيا  يستعد رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي  الى تنفيذ ما عزم عليه قبل نحو ثلاثة أشهر وذلك عند انتهاء  المدة المحددة للاعلان الاخير الذي سينتهي يوم 6 جانفي القادم

ويتذرع رئيس الجمهورية بأن قانون الطوارئ الساري في تونس منذ سنوات مع بعض الانقطاعات هو قانون مخالف لأحكام الدستور الجديد ومن شأنه ان يحد من الحريات العامة والفردية كما أنه يبعث برسالة خاطئة الى العالم الخارجي

ولا يشجع لا السياحة ولا الاستثمار في بلد يعاني اقتصاديا

ولكن مقابل ذلك يتساءل العديد من المراقبين عن الأسباب الكامنة وراء الحاح رئيس الجمهورية على اتخاذ هذه الخطوة المحفوفة بالمخاطر خاصة وان الدولة لم تتمكن بعد من القضاء نهائيا على الارهاب  فالوضع الأمني مازال يعاني من العديد من الهنات الى جانب مؤشرات سيئة حول تحركات اجتماعية غير منضبطة يرافقه تلويح باضراب عام يؤكد القياديون في اتحاد الشغل بأنه لن يكون كسابقيه .

حتى ان مصادرنا اكدت لنا ان اتصالات تلقاها رئيس الحكومة من قبل العديد من الشخصيات الوطنية  تحذر من الفاتورة السلبية للاضراب العام القادم ذهب بعضها الى ابعد من ذلك فهناك من ذكره بعدد الضحايا الذين سقطوا في الاضراب العام الذي شهدتها البلاد سنة 1978   .

وليس هذا كله فالتقارير الدولية مازالت على حذرها من المخاطر التي لا تزال قائمة  من عودة دواعش سوريا والعراق الى مواطنهم  ومن بينها تونس ويبدو ان العمليتين الارهابيتين التين شهدتهما البلاد الاولى في قلب شارع الحبيب بورقيبة واستهدفت دورية امنية والثانية في احدى قرى مدينة القصرين والتي استهدفت مدنيا  اضافة الى بنك وهو امر يحتاج الى تعمق اكثر قبل الاعلان عن مثل هذا القرار الذي يعتزم رئيس الجمهورية اتخاذه مطلع الشهر القادم .

لن ينتظر رئيس الجمهورية المصادقة على مشروع القانون الجديد للطوارئ الذي ينتظر ان يتواءم وما جاء في الدستور الجديد الذي يشدد على احترام الحريات الفردية والعامة  وهو ما سيخلف حيرة كبيرة ان كان لرئيس الجمهورية أسباب اخرى لا نعرفها وان كان من بينها منع رئيس الحكومة من مواصلة حربه على الفساد التي شغل فيها قانون الطوارئ القائم لايقاف العديد من رجال الأعمال المورطين في قضايا تهريب وتهرب ديواني وجبائي  وبالتالي فان رفع  حالة الطوارئ نهائيا سيحمي المقربين  من نيران الحرب الفساد

 

السبسي يكلّف كورشيد بمتابعة قضية التخطيط للانقلاب

in A La Une by
كرشيد

كلف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي المحامي ووزير أملاك الدولة السابق مبروك كورشيد بمتابعة الدعوى القضائية التي رفعها أمين عام حركة نداء تونس لدى القضاء العسكري حول التخطيط للانقلاب على رئيس الجمهورية واتهم فيها رئيس الحكومة ومدير الديوان السابق وفق ما أكدته مصادر مطلعة لاذاعة « موزاييك ». 
ويذكر أن رئيس الجمهورية استقبل أمس الاثنين مبروك كورشيد وطلب منه متابعة القضية في حياد تام عن الشاكي والمشتكى به وذلك بهدف إظهار الحقيقة في هذا الملف.

بعد لقاءه برئيس الجمهورية الغنوشي يلتقي اليوم رئيس الحكومة

in A La Une/Tunisie by

أكد رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي خلال لقاءه، مساء اليوم الاثنين، مع رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي على « حاجة البلاد إلى الحوار وتهيؤ الجميع لوضع تونس على سكة الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة »، وفق ما ذكره االناطق الرسمي باسم الحركة، عماد الخميري في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وأوضح الخميري أن الغنوشي عبّر كذلك عن « حاجة تونس إلى التوافق وخاصة إلى الانسجام بين مؤسسات الدولة  » و »التمسّك بنهج الحوار والتشاور مع رئيس الجمهورية ».

كما أبلغ الغنوشي رئيس الدولة  » تأكيد اعضاء مجلس شورى الحركة والذين اجتمعوا يومي 6 و7 اكتوبر الجاري « على الإبقاء على العلاقة الايجابية برئيس الجمهورية باعتباره رمزا للدولة »، حسب قوله.

وتناول الاجتماع، وفق الخميري، أيضا مستجدات الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تمر بها البلاد، مضيفا أن الغنوشي سلّم رئيس الدولة نسخة عن قرارات دورة مجلس الشورى والبيان الختامي الصادر عنها والذي دعا في إحدى نقاطه إلى « الحفاظ على علاقة إيجابية مع رئيس الدولة ومواصلة التفاوض مع رئيس الحكومة لاستكمال الشروط الضرورية للشراكة مع الحرص على إيجاد علاقة بناءة مع اتحاد الشغل ».

من جهة أخرى، أفاد الناطق الرسمي باسم الحركة أن رئيسها، راشد الغنوشي سيجري غدا لقاء مع رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، وذلك « في اطار التفويض الذي أعطي له من قبل مجلس شورى الحركة لاجراء الحوارات اللازمة مع رئيس الحكومة ومكونات الساحة السياسية ».

ولئن لم يصدر بالامس عن رئاسة الجمهورية اي تعليق على لقاء السبسي بالغنوشي الا أن  حزب نداء تونس  أكد في بلاغ أنّ اللقاء الذي جمع مساء أمس  رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي براشد الغنوشي، أنّ تحديد موعد الزيارة كان بطلب من راشد الغنوشي الذي أعلم السبسي عن رغبته في اللقاء والتباحث حول الوضع العام في البلاد.

وأضاف الحزب أنّ الغنوشي مدّ رئيس الجمهورية بمخرجات مجلس الشورى ليومي السبت 6 والأحد 7 أكتوبر، مشيرا إلى أنّ السبسي أوضح له أنه على إطلاع تام بكل ما ورد في البيان الأخير.

وجاء في نص البلاغ أنّ رئيس الجمهورية أكّد أنّ قبول الزيارة يتنزل في إطار انفتاحه واستجابته لجميع أفراد الشعب التونسي دون إقصاء وان الموقف الرسمي من حركة النهضة يبقى إنهاء التوافق كما صرح به منذ خطابه الأخير بتاريخ 24 سبتمبر 2018، موضّحا أنّ العلاقة الشخصية التي تربطه براشد الغنوشي لا علاقة لها بالموقف الواضح من حركة النهضة.

واعتبر نداء تونس، حسب البلاغ ذاته، أن الحكومة الحالية هي حكومة حركة النهضة وعليه فإن الحركة غير معنية بدعمها سياسيا وإن التوافق الذي تم العمل به بين رئيس الجمهورية وحزب حركة نداء تونس من جهة وحركة النهضة من جهة أخرى منذ انتخابات 2014 يعتبر منتهيا.

نيويورك جائزة للسبسي وتكريم لبشرى

in A La Une/Tunisie by

أسندت منظمةتحالف الأمل العالمي Global Hope Coalition ، جائزة إلى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ، تقديرا لحرصه على تكريس مبادئ الديمقراطية ودعم حقوق الإنسان وتعزيز ثقافة السلام، تسلمها أمس الخميس في نيويورك نيابة عنه وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي.

وعبر الوزير في كلمة ألقاها نيابة عن رئيس الجمهورية عن الامتنان الكبير لهذا التكريم، باعتباره يمثّل رسالة دعم قوية لنضالات الشعب  التونسي في سبيل تأسيس جمهورية ديمقراطية قوامها سيادة القانون وحماية حقوق الإنسان، وذلك حسب ما جاء في بلاغ أصدرته الوزارة اليوم الجمعة.

ولفت في هذا الصدد إلى أن مبادرات رئيس الدولة الرامية إلى تعزيز مكانة المرأة وتحقيق المساواة الكاملة بين الجنسين بما في ذلك انشاء لجنة الحريات الفردية والمساواة تندرج في إطار الحرص المتواصل على استكمال المسار الديمقراطي في تونس والسعي الدؤوب لحماية الحقوق الفردية والحريات العامة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم خلال هذه التظاهرة تسليم جوائز مماثلة إلى كل من رئيس النيجر ورئيس الوزراء اليوناني ورئيسة وزراء بنغلاديش.

كما تم تكريم عدد من الشخصيات التي تعمل على مقاومة التطرف ودعم التسامح ومن بينهم رئيسةلجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بالحاج حميدة.

يذكر أن منظمة « تحالف الأمل العالمي » التي تترأسها الرئيسة السابقة لليونسكو ايرينا بوكوفا، هي شبكة متكونة من عدد من المنظمات غير الحكومية ، تهدف إلى دعم القيادات الرائدة في مجال نبذ العنف والتطرف وتعزيز التواصل الحضاري والتسامح بين الشعوب والثقافات.
المصدر (وات)

الهادي الجيلاني ليتني فعلتها

in A La Une/Tunisie by

كان علي أن أفعلها هكذا ما قاله السيد الهادي الجيلاني الرئيس السابق لمنظمة الأعراف

هذا التعليق جاء على اثر دعوة سابقة وجهت له بالترشح للانتخابات الرئاسية السابقة خاصة وان شعبيته داخل وخارج منظمة الاعراف كانت تسمح له بجمع 10 الاف توقيع اللازمة للترشح لمنصب رئاسة الجمهورية

الهادي الجيلاني الذي يعاني منذ 6 سنوات مما يشبه الهرسلة القضائية  يكاد يتفرغ كلية للرد على دعوات القضاء لاستجوابه حول أفعال واتهامات لم تتضح الكثير من معالمها

وقال الجيلاني معلقا على ما يحدث له كان علي ان اخطو تلك الخطوة وأواجه حملة المسعورة التي تشهر بشخصي وعائلتي

وتعد القضية المتعلقة بتسييره لمنظمة الاعراف التي شهدتها كواليس المحاكم التونسية  مثالا صارخا على هذه الهرسلة التي يشتكي منها الجيلاني وهو ما حمل  أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية على اصدار بيان، عبروا فيه عن صدمتهم واستغرابهم من شكل التعاطي مع الملف القضائي الذي يحاكم فيه الرئيس السابق للاتحاد « الهادي الجيلاني » في علاقة بتسييره لمنظمتهم
وأكد بيان المكتب التنفيذي  في حينه ان الاتحاد قد قام بأكثر من عملية تدقيق توصلت كلها إلى سلامة التسيير المالي في فترة تولى الرئيس السابق للمسؤولية، علاوة على أن مسالة التسيير المالي كانت موضوع عرض على المؤتمر الوطني من خلال عرض التقرير المالي، وقد وقعت المصادقة عليه .
واعتبر أعضاء المكتب التنفيذي أن في تجاوز قرار المؤتمر مساسا واضحا باستقلالية المنظمة وبسيادية قرار مؤسساتها المنتخبة، مؤكدين على وقوف كافة هياكل المنظمة وراء الرئيس السابق للاتحاد بخصوص هذه المسألة التي يولونها أهمية خاصة، والاستعداد لاتخاذ الأشكال النضالية المواتية من اجل حفظ مصالح المنظمة والدفاع عن استقلاليتها.

وكان الجيلاني دعا خلالفيفري 2016  الى اعدام كافة رجال الأعمال في تونس حتى نتوقف عن الحديث عنهم

وقال الجيلاني عبر تدوينة له على الفايس بوك  » ان الموت البطئ الذي نعيشه منذ خمس سنوات أسوأ من الاعدام  »

واصطدم مشروع تقدم به رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي لحل مشكلة رجال الاعمال المشتبه في تورطهم في قضايا فساد عبر مصالحة اقتصادية وطنية برفض  المعارضة وعدد من مكونات المجتمع المدني .

وكان الجيلاني رفع في وقت سابق شعار  يعبر فيه عن السخط الذي يعانيه عدد من رجال الاعمال الذين اصبحت مهنتهم مصدرا للشبوهات  » حاشاك أنا راجل أعمال

منصر يتهم بن تيشة بالوقوف وراء الحملة ضد المرزوقي

in A La Une/Tunisie by

اتهم عدنان منصر القيادي في حزب حراك المواطنين صراحة  نورالدين بن تيشة المستشار السياسي لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بالوقوف وراء الدعوة الى طرد المرزوقي من مقر اقامته بسوسة

وقال منصر انه  » وجب على الرأي العام ان يعلم انه بلغنا من مصادر موثوقة ان الحملة التي تم اطلاقها للتهجم على الدكتور المرزوقي في منزله لمحاولة اخراجه من الحي الذي يقطن فيه وتهديد امنه الشخصي، وهو المهدد اساسا من التنظيمات الارهابية، هي حملة صادرة عن « المستشار الاول » للرئيس الحالي وهو نفسه الذي تتعلق به قضية بفبركة فيديو للرئيس المرزوقي وهي حملة يتم تغطيتها باحد جمعيات « المجتمع المدني »… هذه الحملة التي تريد اثارة النعرات الجهوية والتي تذكرنا بعملية المحاصرة في منزله التي كان يتعرض اليها المرزوقي ايام النضال ضد الاستبداد تأتي في الوقت الذي سافر فيه الدكتور المرزوقي اصلا في سياق القيام بسلسلة محاضرات في اسطنبول والخرطوم وجينيف وهدف هؤلاء هو الايهام انهم نجحوا في اخراجه من تونس في حين يعلمون منذ فترة ان الدكتور المرزوقي سيسافر اليوم.  » 

وخلفت تصريحات المرزوقي لقناة الجزيرة جدلا كبيرا بين التونسيين  اذ يعتبر انصاره ان كلامه قد اخرج عن سياقه ووقع تحريفه فيما يصر الشق الاخر على ان المرزوقي اهان الشعب التونسي بتلك التصريحات

وفيما يلي ماقاله حرفيا المرزوقي خلال هذه المقابلة  » في فرنسا، شفت المجتمع الفرنسي كيف يعمل، ثم لمّا عدت إلى تونس اكتشفت كيف المجتمع التونسي يعمل، يعني المحسوبية الرشوة العمل السيء الكذب النفاق، يعني كانت بالنسبة لي صدمة، يعني فقدت الصلة طيلة الـ 15 سنة التي بقيتها في فرنسا، فقدت الصلة بهذا الشعب ثم لمّا جئت أبحث اكتشفت أن القضية ليست متعلّقة بجينات التونسي لأنني أنا لمّا كنت في فرنسا والتوانسة الذين كانو في فرنسا كنا نمارس العمل الطيب، كان عندنا أخلاق، كنا نتصرّف كما يتصرّف المجتمع الفرنسي، لما تجي هنا التونسي تجده من جديد يدخل في كل عمليات الخداع والكذب والرياء والسرقات، الصحفي يتدخّل  » تحدّثت عن انحلال في القيم ؟  » المرزوقي يجيب نعم انحلال .. ثم اكتشفت أن هذا متعلّق ليس بطبيعة التونسي وإنما بطبيعة النظام السياسي المجتمعي الموجود آنذاك » 

الجيهناوي مبادرة السبسي ترفض الحل العسكري في ليبيا

in A La Une by
السلطة التنفيذية

ال وزير الخارجية التونسي خميس الجيهناوي إن بلاده تدعم نواة الحرس الرئاسي وترى إن الجيش لا بد أن يكون تحت القيادة الرسمية في حين يرفض « الماريشال حفتر ذلك  » أملا لقاء الأخير برئيس المجلس الرئاسي فايز السراج.

وتحدث الجيهناوي في حوار نشرته صحيفة « الصحافة » الرسمية عن مبادرة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بخصوص الأزمة الليبية وقال إنها « مبادرة ترفض الحل العسكري وكل توجه لحلّ عسكري سيؤدي في تقديرنا إلى حرب أهلية وخيمة على ليبيا وجيرانها ».

وأكد الجيهناوي ان الحل يجب ان يكون ليبي ـ ليبي بالوسائل السياسية السلمية مشيرا إلى أنه سيكون هناك دور لدول الجوار بما في ذلك السودان والنيجر وتشاد في مرحلة من المراحل.

وأوضح أن تونس ستكون من أكثر المتضررين من الحل العسكري لأنه لها ارتباط عضوي ومصلحة مع ليبيا.

وأوضح رئيس الدبلوماسية التونسية أن دول الجوار اجتمعت في القاهرة في 21 جانفي الماضي بحضور جميع الأطراف بما في ذلك الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة وكان الإجماع حول الحل التوافقي بين الجميع دون إقصاء.

وأشار الوزير إلى أنه سيكون هناك اجتماع في تونس في غضون ايام في مستوى وزراء الخارجية لدول الجوار سيتم فيه الاتفاق حول المفاهيم وتقييم نتائج الاتصالات مع مختلف الأطراف، كما سيتم اقتراح « بعض عناصر الحل التي سنرفعها إلى رؤساء الدول الثلاث على أمل تنظيم قمة بين الرؤساء الثلاثة قريبا للتقدم في هذا الحل… عملنا متواصل وقد أحرزنا خطوات ايجابية خلال زيارتي الأخيرة إلى دبي والقاهرة »

تونس – التمديد في حالة الطوارئ لشهر اخر

in A La Une/Tunisie by

قرر الرئيس الباجي قائد السبسي التمديد لمدة شهر إضافي لحالة الطوارئ التي فرضت قبل أكثر من عام في أعقاب تصاعد الهجمات الإرهابية التي عرفتها البلاد.
ولم تعلن الرئاسة التونسية عن هذا التمديدغير ان العدد الأخير من الجريدة الرسمية التونسية (الرائد الرسمي) الذي صدر اليوم الخميس تضمن أمرا رئاسيا بهذا القرار حمل الرقم 3بتاريخ السابع عشر من الشهر الجاري. وجاء في الأمر الرئاسي أنه « وبعد التشاور مع رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب يعلن الرئيس الباجي قائد السبسي حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية إبتداء من 17 جانفي  الجاري ولغاية منتصف شهر فيفري  المقبل ». ويعتبر هذا الأمر الرئاسي « تمديدا لحالة الطوارئ المعلنة في البلاد منذ عدة أشهر ». وفرضت السلطات التونسية حالة الطوارئ اعتبارا من 24 نوفمبر 2015وكانت تجددها لمدد تراوح بين شهر وثلاثة أشهر. وتتيح حالة الطوارئ للسلطات حظر تجول الأفراد والمركباتومنع الإضرابات الإقامة الجبرية وحظر الاجتماعات وتفتيش  المحلات ليلا ونهارا ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحيةمن دون إذن قضائي.

العباسي بعد لقائه بالسبسي سنواصل الحوار مع الحكومة

in A La Une/Tunisie by
العباسي

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي صباح اليوم السبت 03 ديسمبر 2016 بقصر قرطاج حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل.

وأفاد حسين العباسي في تصريح إعلامي أن اللقاء تناول الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بالبلاد وماهو مطلوب من الاتحاد العام التونسي للشغل بشأن التراجع في الزيادات المتفّق عليها مع الحكومة السابقة.

وأضاف الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل أنّه تم الاتفاق مع رئيس الجمهورية على ضرورة مواصلة الحوار والتشاور في هذا الصدد خلال الأيام القليلة القادمة.

السبسي تونس تواجه وضعا استثنائيا يحتاج الى دعم استثنائي

in A La Une/Tunisie by
تونس

قال رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي خلال كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر الدولي لدعم الاستثمار في تونس

بلادنا تواجه أوضاعا استثنائية  وتحتاج إلى دعم استثنائي من شركائها ومن المؤسسات المالية الدولية’، مشددا على ثقته بأن هذا المؤتمر ‘سيفتح آفاقا رحبة وواعدة لفرص شراكة وتعاون على أساس المصلحة المشتركة والمنفعة المتبادلة’.

كما أشار رئيس الدولة إلى أن انتظارات التونسيين من هذه الندوة الدولية كبيرة مبرزا أهمية المشاركة الدولية في هذا الحدث الاقتصادي باعتبارها « رسالة قوية لجميع الأطراف باتجاه فتح آفاق واعدة للاستثمار وخلق فرص شراكة حقيقية ».

وأضاف قائد السبسي أن الانتقال الديمقراطي يظل رهينة توفر « شروط الإقلاع الاقتصادي والرخاء الاجتماعي »، وأن تونس لم تفلح تونس في تحقيق الانتقال الاقتصادي المنشود، بحكم « تعقيدات المرحلة الانتقالية وتواصل الأزمة في دولة شقيقة كانت تمثل شريكا اقتصاديا مهما لتونس.

1 2 3 4
Go to Top