L'actualité où vous êtes

Tag archive

البنك الافريقي

شيدت ب 150 مليار دار التجمع تحتلها الجرذان

in Tunisie by

قال شهود عيان لموقع تونيزي تيلغراف ان دار التجمع الدستوري الديموقراطي الكائن بشارع محمد الخامس تحولت الى  مرتع ‘للجرذان ‘ كل من يتمكن من الاقتراب من هذا المبنى  المهجور الا من حراسه  منذ نحو ثلاث سيلحظ وجود عدد كبير من الجرذان  وبرك من المياه الاسنة التي يمكن ان تأتي على كل محتوياته ‘ وهو مايجعل الارشيف الهام الذي يحتويه هذا المقر ممهدا بالإتلاف رغم ان العديد من المصادر تتفق على ان اهم محتوياته من الوثائق الهامة اصبحت في المجهول .

ويعاني المبنى  من الاهمال منذ سقوط نظام بن علي في 14 جانفي 2011  وبعد ان تم حل الحزب الذي كان يشغله .

ويحتوى مبنى دار التجمع  على اكثر من 305 مكتب موزعة على 17 طابقا ما جعله اعلى مبنى بالعاصمة  بعد نزل أفريكا اذ يبلغ طوله نحو 87 مترا  ويعتبر الطابق الثاني من أهم الطوابق خاصة وانه  كان يضم في السابق  مكاتب متخصصة في رصد جميع المعلومات عن الناشطين السياسيين وغيرهم من رجال الاعمال . وقد بلغت كلفة بناء هذا المقر الذي دشن سنة 2004 ما يفوق ال150 مليون دينار وقد قامت مقاولات محمد شعبان بتنفيذ هذا المشروع الضخم .

وبعد 14 جانفي اعلن حمادي الجبالي رئيس الحكومة في حينه  انه سيتم تحويل هذا البنى الى دار للمستثمر وهو ما سيؤكده في يوم 30 نوفمبر 2012 رضا السعيدي الوزير المكلف بالملف الاقتصادي والاجتماعي الذي اكد ان حكومة الجبالي بصدد تهبئة المقر المركزي لدار التجمع الدستوري لتحويله الى مقر ‘ دار المستثمر’ وقال السعيدي  ان هذا المقر سيجمع كل الخدمات الموجهة للمستثمرين  التونسيين والاجانب على حد السواء .
اما مجاهد الفريضي رئيس لجنة تصفية أملاك التجمع بوزارة أملاك الدولة فقد اعلن بدوره يوم 12أكتوبر 2012 ان رئاسة الحكومة في حينه قدمت مبلغا بقيمة 130 مليون دينار لشراء مقر التجمع .

الفريضي اشار الى  إنّ وزارة أملاك الدولة لم تتلق عرضا مغريا لتصفية دار التجمع كما أنّ هناك بعض الوزارات الأخرى التي ترغب في شرائه.

وفي صائفة 2012 سرت شائعات عن نية البنك الافريقي للتنمية شراء دار التجمع.

وحسب الفريضي فان الاملاك التي تم جردها وثبت انها تعود الى التجمع المنحل تصل الى 1889 عقارا.

 

الخطوط التونسية جلول عياد يتراجع عن قبوله بمنصب رئيس مجلس الادارة

in A La Une by

 علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة عادة أن السيد جلول عياد وزير المالية السابق  اعلن لمقربين منه أنه لم يعد معنيا بمنصب رئيس مجلس ادارة الخطوط التونسية . عياد احتفظ لنفسه  بالاسباب التي جعلته يتخذ هذا القرار بعد ان اعلن موافقته المبدئية على قبول هذا المنصب « خدمة لمصلحة البلاد  » كما صرح في وقت سابق لموقعنا .

ووفقا للمعطيات التي توفرت لدينا فان عياد شعر بالامتعاض في طريقة تصرف وزير النقل شهاب بن أحمد  في موضوع تعيينه الذي كشف عنه لوسائل الاعلام قبل الاتصال بالمعني بالامر  .ومباشرة بعد الاعلان عن اعتزام الحكومة تعيينه في هذا المنصب تعرض عياد الى حملة تشويه وتشكيك من قبل  من لهم مصلحة في الابقاء على الوضع على ما هو عليه في الخطوط التونسية

التي قال عنها في وقت سابق وزير النقل السابق عبدالكريم الهاروني  » انها المؤسسة الأكثر فسادا في قطاع النقل  » وذلك خلال اول اجتماع له بأعوان مؤسسة الخطوط التونسية .

وخلافا لما يشاع فان عياد لم يعرض عليه منصب الرئيس المدير العام بل رئيس مجلس الادارة وذلك للاشراف على اعادة هيكلة المؤسسة والسعي لانقاذها خاصة وأنه صاحب خبرة واسعة في هذا الميدان ويحسب له نجاحه في انقاذ بنك التجارة الخارجية المغربي الذي تحول من بنك مهدد بالافلاس الى احد أفضل البنوك في القارة الافريقية .

كما علم موقعنا ان عياد اخبر في البداية انه غير معني بأي مقابل مادي في موقعه الجديد وقال انه لن يقبل اي ملليم وسيعمل طوال سنة وهي المدة التي حددت له دون مقابل .

وحسب المقربين من السيد جلول عياد فان هذا الاخير سيتفرغ للعمل على تعبئة المساندين له في ترشحه لمنصب رئيس البنك الافريقي .

يذكر انه مباشرة بعد سريان خبر  اعتزام الحكومة تعيين عياد على رأس مجلس ادارة الخطوط التونسية شهدت اسهم الناقلة الوطنية في البورصة التونسية انتعاشة طفيفة بعد ركود طويل .

ج.ع

حول تعيين جلول عياد رئيسا لمجلس ادارة الخطوط التونسية القرار لم يحسم بعد

in A La Une by

خلافا لما يتم تداوله حول تعيين السيد جلول عياد وزير المالية السابق على رأس مجلس ادارة الخطوط التونسية  فان هذا الاخير مازال ينتظر رد الحكومة على مطالبه للموافقة على القبول بهذا المنصب  . وحسب ما بلغنا من معطيات فان عياد يطالب بموافقة الحكومة على تقديم الدعم المالي اللازم للمؤسسة وكذلك موافقة الاطراف الاجتماعية على برنامج التسريح الذي اعلن عنه موقعنا في وقت سابق اذ حسب مصادر  رفيعة بوزارة النقل فان الحكومة ستقدم على دفعتين منح تسريح 1700  عون  بمعدل 30 مليون دينار لسنة  2014 و23 مليون دينار لسنة 2015 .

وحسب مصادرنا فان جلول عياد اذ ما تمت الاستجابة لمطالبه  ستكون من صلاحياته تعيين رئيس مدير عام معتمد بالخطوط التونسية  . ومن المتوقع الا تتجاوز مهمة عياد بالخطوط اليتونسية السنة خاصة وانه مرشح  لخطة هامة وهي رئاسة البنك الافريقي للتنمية  وتبدو حظوظه وافرة نظرا للسمعة الدولية التي يحوزها وسط رجال المال والاعمال .

وعلم موقع تونيزي تيليغراف ان اجتماعا انعقد مساء اليوم بقصر الحكومة بالقضبة ضم كل من نضال الورفلي الوزير المكلف بالملف الاقتصادي لدى رئيس الحكومة  والسيد شهاب بن احمد وزير النقل لاختيار خليفة لرابح جراد الذي سيحال على التقاعد . ويبدو انه تم التداول في اسمي الرئيس المدير العام لاتصالات تونس مختار المنقري  والمدير التقني لنفس المؤسسة فاضل كريم 

Go to Top