L'actualité où vous êtes

Tag archive

النهضة

السبسي يبعث بباقة ورد الى حركة النهضة

in A La Une/Tunisie by

قال رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أن حركة النهضة هي الحزب الوحيد الدي لازال مستقرا إلى اليوم.
وأضاف السبسي، في افتتاح مؤتمر حركة نداء تونس، أن حزبه فاز في الانتخابات الفارطة وجاءت النهضة في المركز الثاني بـ 69 مقعدا ولازالت إلى اليوم مستقرة في البرلمان.

وأوضح السبسي أن استقرار النهضة يعود إلى حسن تدبيرها وحسن تسييرها، وفق تعبيره، مشيرا إلى أن نداء تونس تقهقر وذلك بسبب نهشه من قبل كل الأطراف إلى جانب الحملات التي استهدفته.

اتحاد الشغل يصدر توضيحا شديد اللهجة لم نتفاوض مع الغنوشي وكفى ركوبا على الأحداث

in A La Une/Tunisie by

أصدر الاتحاد العام التونسي للشغل بيانا توضيحيا حول تصريحات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي حول المفاوظات بين نقابة التعليم الثانوي ووزارة التربية

وجاء في البيان  » أمام التصريح المفاجئ لرئيس حركة النهضة بما يفهم منه تدخله في حل ازمة التعليم الثانوي فإن المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل يعبر عن استغرابه من هذا الادعاء ويؤكد ان المفاوضات جرت راسا مع الحكومة دون سواها وان عدا ذلك ليس الا محاولة يائسة للركوب على الاحداث وافتعال مبادرات لا اساس لها من الصحة  »

وكان رئيس حركة النهضة أعلن اليوم  على هامش انعقاد مجلس شورى الحركة بالحمامات، أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد أبلغه خلال لقاء جمعهما اليوم أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن حل أزمة التعليم الثانوي.

الحرباوي النهضة تسعى فقط لتعويض قواعدها

in A La Une by

قال النائب في مجلس نواب الشعب عن حركة نداء تونس منجي الحرباوي انّ حركة النهضة مرّرت قانون إحداث هيئة الحقيقة والكرامة على مقاس قواعدها وتوجهاتها السياسية. 

واعتبر الحرباوي في حوار له نشره موقع سبوتنيك ، أن الهيئة شُكلت تحت سلطة حركة النهضة التي تسعى الى تعويض قواعدها، دون وضع قائمة موضوعية لمن تعرضوا للاستبداد من النظامين السابق والأسبق، حسب قوله.

واكّد الحرباوي ان ما تسعى إليه حركة النهضة من هيئة الحقيقة والكرامة الآن هو التعويض على حساب ميزانية للدولة.

النهضة تلوح بملاحقة سليم الرياحي قضائيا

in A La Une/Tunisie by

حركة النهضة  الشريك في الائتلاف الحاكم تستنكر إدراج أمين عام نداء تونس لاسم رئيسها راشد الغنوشي في شكوى تقدم بها للقضاء العسكري اتهم فيها رئيس الحكومة يوسف الشاهد وعددا من معاونيه بالتخطيط لانقلاب.

شدّدت حركة النهضة  على « حقها » في ملاحقة الأمين العام لحركة نداء تونس سليم الرياحي، قضائيا، في تطور جديد ينذر بمزيد من التصعيد والتوتر السياسي في تونس.

وتشهد تونس أزمة سياسية، فيما تبدو الأحزاب منشغلة للتحضير للانتخابات العامة في 2019 وهي استحقاق انتخابي بدأت معاركه مبكرا.

ويأتي موقف النهضة على خلفية شكوى تقدم بها الرياحي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن طريق محاميه، اتهم فيها رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد وعددا من معاونيه، ومجموعة من السياسيين بـ »التخطيط والشروع في انقلاب ».

واستنكرت النهضة في بيان إدراج اسم رئيسها راشد الغنوشي « زورا وبهتانا » في الشكوى المقدمة، مشددة على ما قالت إنه « حقّها في التتبّع (الملاحقة) القضائي ».

كما اعتبرت أن « هذه الاتهامات المجانية أسهمت مع غيرها من الاتهامات والدعاوى في تلويث الحياة السياسية والرفع من درجة الاحتقان السياسي وتهديد مكاسب الانتقال الديمقراطي ».

ولفتت الحركة إلى أنها « تقبّلت بإيجابية إصدار المحكمة العسكرية حكما بحفظ ملف ما سميّ بمؤامرة الانقلاب التي اتهم فيها الرياحي رئيس الحكومة وعدد من المسؤولين والشخصيات السياسية ».

والاثنين، ذكر بيان أصدرته وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري التونسي أن المحكمة قررت حفظ الشكوى « مع ما قد يستتبع ذلك من إجراءات قانونية »، في إشارة إلى إمكانية ملاحقة الرياحي قضائيا.

وفسر القضاء العسكري قراره بأن الرياحي الذي غادر تونس « لم يحرص على الحضور أمام القضاء للإدلاء بشهادته في ما ادعاه من وجود مخطط للانقلاب ومن تآمر على أمن الدولة الداخلي ».

وكان الرياحي قد أعلن في حوار مع قناة فرانس 24، أنه تقدم بتاريخ 22 نوفمبر/تشرين الثاني بشكوى لدى القضاء العسكري ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد ومجموعة من أعوانه وأطراف أخرى امتنع عن ذكرها، بالتخطيط لانقلاب في عملية قال إنها سارية إلى الآن.

ومنذ الربيع الماضي، يحتدم صراع بين الشاهد وحافظ قايد السبسي نجل الرئيس التونسي والمدير التنفيذي لحركة نداء تونس  (46 نائبا من أصل 217)، وصل حد تبادل الشتائم وتجميد عضوية رئيس الحكومة في الحزب.

كرشيد التعويضات هم النهضة الوحيد في وقت يحتضر فيه التونسي

in A La Une by
كرشيد

كتب مبروك كرشيد وزير أملاك الدولة و الشؤون العقارية السابق على صفحته الخاصة أن الشغل الشاغل لحركة النهضة هي التعويضات في وقت يحتضر فيه التونسي. 
و جاء فيه ما يلي :
« مرة اخرى التعويض شاغلهم الاكبر
في الوقت الذي تردت فيه مقدرة المواطن الشرائية الي ادناها، وتوقفت الدولة علي الانتداب والتشغيل، وهي المفروض ان تكون المشغل الأكبر، ويتدني الدينار الي ادني مستوياته ،كل ذلك وما أخطر منه ناجم عن سنوات الضحالة والاعتباط والتبذير في المال العام .
في الوقت الذي يسعي فيه المخلصون من أبناء تونس عمالا ،وقوي منتجة، ورأس مال وطني، و فلاحين، وموظفين الصبر علي ظروفهم المريرة و مغاربة الايام للخروج بالبلاد من أزمتها المستفحلة .
في الوقت الذي يجافي النوم التونسيون من أجل تونس .
تنبري طائفة من التونسين لا تري إلا نفسها ولا تنتصر إلا لذاتها علي حساب الدولة وخزنيتها ،وتصر علي ان الوقت حان لتعويضها عما تعتقد أنه حق لها .
الحق المزعوم ليس ثابتا ،لا يثبته إلا القضاء .وحكم القضاء بالمسؤولية والتعويض هو وحده الحجة علي الشعب .لانه يصدر باسمه .
وتوقيت الطلب وطريقته ينم عن جشع الي المال العام لا يرتضيه صاحب حس سليم.
مرة اخرى لم يخيبو ظني فيهم للاسف، إنها ذهنية المغانم » .

ساعات بعد اعلان القطيعة رضا شرف الدين يلتقي راشد الغنوشي

in A La Une/Tunisie by
شرف الدين

التقى اليوم رضا شرف الدين المكلف باعداد مؤتمر حركة نداء تونس برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ساعات قليلة بعد اعلان  النداء عن انهاء التوافق مع حركة النهضة

وقال رضا شرف الدين لتوضيح اسباب هذا اللقاء الذي اعلنت عنه حركة النهضة بأنه لقاء شخصي

ولكن هذا ما جاء في الصفحة الرسمية لرئيس الحركة

استقبل الأستاذ راشد الغنوشي صبيحة اليوم النائب عن نداء تونس ورئيس النجم الرياضي الساحلي السيد رضا شرف الدين

تناول اللقاء آخر مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية

حضر اللقاء عضو مجلس الشورى السيد محمد الشملي

 

الطبوبي لسنا في حاجة الى وساطة النهضة

in A La Une/Tunisie by
نور الدين الطبوبي

نفى أمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي اليوم الثلاثاء 9 أكتوبر 2018، وجود تواصل أو وساطة من حركة النهضة، بخصوص العدول عن الإضراب في القطاع العمومي

قائلا : »من قالوا لنا لا دخل للاتحاد العام التونسي للشغل في السياسة نقول لهم لا دخل لكم في شؤون الاتحاد »، وذلك خلال المؤتمر العادي لجامعة المتقاعدين بالحمامات.

هذا وأكد الطبوبي أن  »الإضراب في القطاع العام والوضيفة العمومية قائم ».واستنكر الطبوبي تردي الأوضاع السياسية بين الحزبين الحاكمين وما أسماه  » خورا » رفض الاتحاد ان يكون شاهد زور عليه ولذلك خرج من وثيقة قرطاج، وفق تصريحه. 

وأضاف الطبوبي أن الاتحاد لم يطلع على قانون المالية وينتظر ذلك لإبداء الرأي فيه.

النهضة لن تغير موقفها من الشاهد

in A La Une/Tunisie by

تختم اليوم بمدينة الحمامات اشغال مجلس شورى حركة النهضة .

وتطرح على الاجتماع أساسا مواضيع الاستعدادات للانتخابات الرئاسية المقبلة و قانون المالية اضافة الى الوضع العام بالبلاد والاستعداد لقانون المالية الى جانب الإعدلد للندوة السنوية التي تجتمع فيها إطارت الحزب  وفق رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني الذي قال  في تصريح لـ(وات)، إن “النهضة ستبقى تعمل من أجل الوفاق والاستقرار وستواجه دعاة الانقسام والفوضى حتى لا ينجحوا في تحويل وجهة البلاد”.

واعتبر اتهام حركة النهضة بالمشاركة في الاغتيالات “ادعاءات موجهة ضد الحركة وضد الدولة وضد القضاء وضد الأمن وضد رئاسة الجمهورية”، مبرزا أن مجلس الشورى سيحدد كيفية التعامل مع الأطراف التي تضع نفسها فوق الدولة، ليتم الرد عليها قضائيا أو سياسيا أو إعلاميا، وفق تعبيره.

وأوضح الهاروني، على هامش انطلاق أعمال الدورة 22 للمجلس شورى النهضة، الذي يتواصل على مدى يومين بالحمامات، أن كل الاتهامات هي محاولة للتغطية على الخلافات والتناقضات داخل الجبهة الشعبية وهي بداية محاولة لاستبدال الوفاق في البلاد بالصدام والمواجهة.

وقال في ذات السياق “نحن على أبواب سنة انتخابية وننصح “هؤلاء” بأن “يواجهوا النهضة ببرنامج ينفع التونسيين والتونسيات وينافس النهضة في الانتخابات”.

وبخصوص موقف الحركة من رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أوضح الهاروني أن النهضة ما تزال تدافع عن استقرار الحكومة برئاسة الشاهد وهي تتابع الوضع في نداء تونس، خاصة وأن أزمة النداء أثرت على الحكومة وعلى البرلمان، معبرا عن الأمل في أن تحل هذه الأزمة في أقرب وقت.

ولاحظ الهاروني أن مآلات الوضع في نداء تونس ستحدد وضعية يوسف الشاهد بخصوص بقائه في النداء من عدمه أو إطلاق حزب جديد أو كذلك بشأن الترشح للانتخابات القادمة من عدمه، مبرزا حرص النهضة على أن يتم توضيح هذه المسألة في أقرب وقت.

وأكد أن البيان الختامي الذي سيصدر عن مجلس الشورى غدا الأحد سيكون واضحا وملزما للحركة في تحديد موقفها النهائي من يوسف الشاهد.

وأشار بخصوص تغير المشهد البرلماني، إلى أن النهضة ستبقى منفتحة على كل الكتل والأحزاب التي تشترك معها في التوافق والاستقرار ومع أولوية الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي ومحاربة الفساد والاعداد الجيد للانتخابات، ليكون “حليفا للنهضة”، وفق تعبيره.

وأكد أن النهضة تدرس التطورات السياسية في تونس وهي متمسكة بثوابتها وبالتوافق ويدها ممدودة لكل الأطراف ولكل الأحزاب والكتل الجديدة والقديمة.

كما بين أن مجلس الشورى سينظر في جانب هام من أعماله في مشروع قانون المالية 2019وسيتولى إرسال ملاحظاته حول هذا المشروع، مؤكدا أن الحركة ستنظم ندوة حول قانون المالية للخروج بتوصيات ومقترحات يتم تبليغها لرئيس الحكومة من أجل ميزانية تراعي البعد الاجتماعي ومقاومة الفساد.

قضية اغتيال الشهيدين بلعيد والبراهمي رئاسة الجمهورية تلتزم الصمت

in A La Une/Tunisie by
الجمهورية

تواصلت ردود الأفعال اليوم حول الندوة الصحفية التي عقدتها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي  والتي تم خلالها اتهام حركة النهضة بادارة تنظيم سري يشرف عليه شخص يدعى مصطفى خذر

حركة النهضة كانت اول من نفى ما ورد في هذه الندوة ولم تكتفي فقط باصدار بيان  بل تحرك عدد من قياداتها للرد عليها واتهام الجبهة الشعبية بالضغط على القضاء في قضية قالت انه تم الحسم فيها

واليوم تحركت وزارة الدفاع الوطني للرد على اتهامات حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية بوجود اكثر من 50 مسجدا موزعة على العديد من الثكانت العسكرية وقال مصدر بوزارة الدفاع انه لايوجد اي مسجد بالثكنات العسكرية

رئاسة الجمهورية وحدها التزمت  الصمت ازاء ما طال رئيسها وعائلته خلال الندوة الصحفية المذكورة التي أكد خلالها  المحامي رضا الرداوي عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي خلال ندوة صحفية اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 أن ‘مصطفى خذر’ المحسوب على حركة النهضة والمتورط في ما يعرف بقضية ‘براكة الساحل كان على اتصال بالمخابرات الايطالية .

وقال إن الهيئة تأكدت وبالوثائق أن رجال المخابرات الإيطالية اتصلوا بخذر  في سبتمبر 2013 وأعلموه أنّ الباجي قايد السبسي طلب لقاءهم « فشجعهم على ذلك ».

وتابع الرداوي أنّ السبسي التقى بهم بالفعل وكان مرفوقا بشقيقه وابنه حافظ قايد السبسي ومحاميين اثنين إضافة إلى أحد أقاربه، وفق روايته.

وأضاف المحامي أنّ خذر اعترف خلال استنطاقه أنّ المخابرات الإيطالية اتفقت مع السبسي على أن منحه ضمانات شريطة أن يضمن أن تكون الشركات البترولية الايطالية فوق المساءلة في وصوله للسلطة.

حركة النهضة وحدها دافعت عن رئيس الجمهورية الصادر أمس والذي أكدت من خلاله  » استنكارها تلفيق التهم المجانية لمؤسسات الدولة من قضاء وأمن ورئاسة الجمهورية والإساءة للعلاقات الخارجية لبلادنا بدول شقيقة وصديقة. »

منذر ثابت الشاهد لن يكون مرشحا للانتخابات الرئاسية دون تحجيم دور النهضة

in A La Une by
منذر ثابت : الشاهد لن يكون مرشحا للانتخابات الرئاسية دون تحجيم دور النهضة

يعتقد المراقبون أن النهضة تغامر بشكل محفوف بالخطر في توسيع الخلاف بين الشاهد والسبسي، وأنها قد تخسر كل شيء إذا وقعت المصالحة داخل نداء تونس في سياق جبهة مدنية واسعة من المنتظر أن تتشكل لخوض انتخابات 2019. 

واعتبر منذر ثابت المحلل السياسي في تصريح ل »العرب » أن الإشكال بالنسبة إلى النهضة هو إلى أي مدى يمكن أن تواصل دعم الشاهد وهو لا يتحكم في نداء تونس ولم يؤسس حزبا جديدا فقط يستند إلى كتلة برلمانية قد تتفكك متى اعتزم إجراء تعديل وزاري جزئي.


ويعتقد ثابت أن الشاهد لن يكون مرشحا للانتخابات الرئاسية دون تحجيم دور حركة النهضة ليكون خليفة السبسي. بل عليه أن يرسم خط تباين مع حركة النهضة ليضع يده على الخزان الانتخابي لحزب النداء.


وأضاف « العلاقة بين النهضة والشاهد هي علاقة توجس حيث لن تثق فيه كذلك الشاهد سيسعى لرسم خط تباين بينهما وهو ما يراهن عليه السبسي الذي يعلم جيدا أن التحالف الناشئ مؤقت وظرفي ولن يستمر ».

1 2 3 4
Go to Top