L'actualité où vous êtes

Tag archive

الولايات المتحدة الأمريكية

المنسق الأمريكي لمكافحة الارهاب يزور تونس و الجزائر لمواجهة داعش

in A La Une/Tunisie by
داعش

ساهمت ألْوية « داعش » المُشتَّتة في شمال إفريقيا ومنطقة الساحل وعودة عدد من المقاتلين من بؤر التوتر بمنطقة الشرق الأوسط في التعجيل بزيارة المنسق الأمريكي لمكافحة الإرهاب والسفير واسع الصلاحيات، ناثان سايلز، لمنطقة شمال إفريقيا، حيث أجرى خلال جولة قادته إلى الجزائر وتونس محادثات ثنائية مع نظرائه حول التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف والمقاتلين الإرهابيين الأجانب وتبادل المعلومات.

فيما ستستقبل الرباط، ابتداء من اليوم الأربعاء، اجتماعاً سيُخصص لمناقشة تهديدات التنظيمات الإرهابية في إفريقيا، ويضع أجندة لسبل التغلب عليه بمختلف أقطار العالم. وحسب الخارجية الأمريكية، فإن « ناثان سايلز سيقود وفداً إلى الرباط بعدما قام بزيارة للجزائر الثلاثاء ».

وتتوجسُّ الولايات المتحدة الأمريكية من تَصَاعُدِ نجم بعض التنظيمات الإرهابية في إفريقيا، مما يجْعَلُ سقوطَ « العائدين » في أيْدي شبكات إرهابية نشيطة قائم، خُصُوصاً أن عددا منهم خَبِرَ حرب العصابات وامتلك قدرة تحمُّل كبيرة، بالإضافة إلى الوضع السياسي الهش الذي تعيشه بعض الأنظمة في دول الساحل؛ مما يتطلب تدخلاً استباقياً لمنع تشكل أنوية إرهابية تهدد الأمن الإقليمي في المنطقة.

ترامب يستعد لتوقيع قرار يمنع دخول مواطني 7 دول عربية وافريقية الى الولايات المتحدة الأمريكية

in A La Une/International by

قال عدة مساعدين بالكونجرس وخبراء في الهجرة إن من المنتظر أن يوقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدة أوامر تنفيذية اليوم الأربعاء تقيد الهجرة من سوريا وست دول أخرى بالشرق الأوسط وأفريقيا.
وأضاف المساعدون والخبراء المطلعون على الأمر والذين طلبوا عدم نشر أسمائهم أن بالإضافة إلى سوريا يتوقع أن تقيد أوامر ترامب مؤقتا دخول معظم اللاجئين إلى الولايات المتحدة. كما سيوقف أمر آخر إصدار تأشيرات للمواطنين من العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان واليمن.
ويرجح أن تشمل القيود حظرا يمتد لعدة شهور على قبول اللاجئين من كل الدول لحين أن تشدد وزارة االخارجية ووزارة الأمن الداخلي قواعد الفحص والتحري.
وقال ستيفن ليجومسكي كبير المستشارين القانونيين لخدمات الجنسية والهجرة في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما إن الرئيس له سلطة الحد من قبول طلبات اللاجئين وإصدار التأشيرات لدول بعينها إذا تقرر أن هذا في المصلحة العامة.
وأضاف ليجومسكي وهو أستاذ بكلية الحقوق بجامعة واشنطن « من وجهة النظر القانونية سيكون هذا ضمن نطاق حقوقه القانونية تماما. » وقال « لكن من وجهة النظر السياسية ستكون هذه فكرة سيئة جدا لأن اللاجئين في احتياج إنساني ملح في الوقت الحالي. » ومن المنتظر أن يوقع الرئيس الجمهوري الأوامر في مقر وزارة الأمن الداخلي التي تشمل مسؤولايتها الهجرة وأمن الحدود.
وكان ترامب اقترح خلال حملته الانتخابية حظرا مؤقتا على دخول المسلمين للولايات المتحدة وقال إن هذا سيحمي الأمريكيين من هجمات المتشددين. وندد الكثير من أنصار ترامب بقرار أوباما زيادة أعداد اللاجئين السوريين الذين تستقبلهم الولايات المتحدة خشية أن ينفذ الفارون من الحرب الأهلية بالبلاد هجمات.
وقال ترامب ومرشحه لمنصب وزير العدل السناتور جيف سيشنز منذ ذلك الحين إنهم سيركزون القيود على الدول التي يمكن أن يمثل المهاجرون منها تهديدا بدلا من فرض حظر على من يعتنقون ديانة معينة.
وقال هيروشي موتومورا خبير الهجرة بكلية الحقوق في جامعة كاليفورنيا إن منتقدين لهذه الخطوات ربما يتقدمون بطعون قانونية عليها إذا كانت جميع الدول الخاضعة للحظر ذات أغلبية مسلمة. وأضاف أن الدفوع القانونية يمكن أن تشير إلى أن الأوامر تميز ضد ديانة معينة وهو ما سيكون مخالفا للدستور.
ومضى قائلا « تصريحاته خلال الحملة وعدد من أعضاء فريقه ركزوا كثيرا على الديانة باعتبارها الهدف. » وقالت مصادر مطلعة على عملية صدور التأشيرات إن لمنع دخول المواطنين من دول محددة يرجح أن يصدر ترامب تعليمات لوزارة الخارجية بوقف إصدار التأشيرات لمن ينتمون لتلك البلدان.
كما يستطيع أن يوجه وكالة الجمارك وحماية الحدود بمنع دخول أي من حاملي التأشيرات من تلك الدول إلى الولايات المتحدة.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر يوم الثلاثاء إن وزارتي الخارجية والأمن الداخلي ستعملان على عملية الفحص والتحري متى يتولى مرشح ترامب لمنصب وزير الخارجية ريكس تيلرسون منصبه.
وقال المساعدون بالكونجرس وخبراء الهجرة إنه ربما تتخذ إجراءات أخري مثل توجيه جميع الوكالات بإنهاء العمل على نظام لتعريف غير المواطنين الذين يدخلون إلى الولايات المتحدة ويخرجون منها وشن حملة على المهاجرين الذين يحصلون على مساعدات حكومية بلا وجه حق.
وكان ترامب قد وعد بالحد من الهجرة غير الشرعية عبر بناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك وترحيل المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون داخل الولايات المتحدة. ومن غير المتوقع أن يركز أي من الأوامر التي ستوقع اليوم على تلك القضايا.
وينتظر أن يؤدي وزير الداخلية الجديد الجنرال المتقاعد جون كيلي اليمين الدستورية اليوم الأربعاء.

خبراء روس يتحدثون عن عملية امريكية وشيكة في ليبيا

in A La Une/International by
خبراء

كشف خبراء روس أن تنقلات المسؤولين الأمريكيين خلال الأيام الماضية، توحي باقتراب إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على عمل عسكري جديد في ليبيا تحت غطاء محاربة تنظيم ”داعش”.

وكشفت تقارير أمريكية عن عمليات تدريبية للقاذفات الأمريكية ”بي 52 ” قرب سواحل شمال إفريقيا تمهيدا للمشاركة في عمل عسكري جديد في ليبيا يقوم به الحلف الأطلسي.

وفي هذا  الصدد، قال قائد القوات الأمريكية في إفريقيا ”أفريكوم” دايفيد رودريغز، الجمعة، إنّ عدد الأمريكيين المتواجدين في ليبيا يكفي في الوقت الحاضر، حيث تحاط مسألة تواجد القوات الغربية في ليبيا بسرية وتكتم كبير سواء فيما يتعلق بحجم تلك القوات أو أماكن تواجدها.

وتحتفظ الولايات المتحدة الأمريكية بفرق خاصة في ليبيا، منذ إسقاط معمر القذافي في 2011، ويقتصر تواجدها في غرب البلاد بين طرابلس والقاعدة الوطنية الجوية.

ووفق تسريبات اعلامية فإن العدد الإجمالي للعسكريين الأمريكيين كان في حدود 500 عنصر حتى نهاية 2015، لكن بعد ذلك تم رفع عدد العسكريين الأمريكيين ومضاعفة عدد عناصر المخابرات.

 

الالة العسكرية الأمريكية تحركت من أجلهم في العراق من هي الطائفة الأزيدية وماهي معتقداتها

in A La Une/Analyses/International by

تحركت الالة العسكرية الامريكية بسرعة مع اقتراب تنظيم داعش من مواقع الازيديين التي تقع على اطراف  كردستان اين تعيش الطائفة الازيدية  ويتوقع العديد من المراقبين للوضع بان مقاتلي تنظيم داعش لو تمكنوا من محاصرتهم لارتكبوا أفضع جريمة ضد الانسانية  لا يمكن ان تشبهها اية جريمة في تاريخ الانسان من حيث عدد الضحايا  فالامر يتعلق بطائفة لها نواميسها ومعتقداتها لا تلتقي على الاطلاق و تفكير هذه الجماعات التي تعتبر طقوس الازيديين كفر والحاد وعبادة للاصنام

ولكن من هم الازيديون 

التوحيد  هو من احدى الاسس الثابتة في فلسفة الدين الايزدي لذا الايزديون لايعتقدون بوجود الأرواح الشريرة والعفاريت والشياطين والابالسة لانهم يعتقدون أن الإقرار بوجود قوى أخرى تسيير الإنسان يعني الثانوية وتبرير لما يقوم به البشر من افعال. لذا الإنسان في العقيدة الايزدية يمثل المسؤول عما يفعله وليس الجن أو الأرواح الشريرة. وان الله هو كله خير اما الشر فياتي أيضا من بابه نتيجية لافعال البشر لذا الصراع بين الخير والشر هو في الأساس صراع بين النفس والعقل فاذا انتصر العقل على النفس نال الإنسان خيرا

يصومون في السنة ثلاثة أيام فقط وهي واجبة على كل ايزيدي ولكن بامكانه ان يصوم متى شاء اما عن قبلتهم فهي الشمس

وحجهم فهو الى وادي لالش وعددهم في العراق 500 الف نسمة

ويعتقد الازيديون  بالكواكب السبعة التي كان يقدسها قدماء العراقيين مع تغير اسماء الالهه الرافدينية إلى اسماء الملائكة المسيحية السريانيه.
في المعتقدات اليزيدية عناصر من المانوية، الزردشتية ،المسيحية ، اليهودية، الإسلام و الغنوصية ومعتقدات عراقية (رافدينية) سبقت الإسلام. قد يكون الدين مبنيا كذلك على المعتقدات القديمة للأكراد

من مقدساتهم الطاووس أو ملك الطاووس الذي يعد على شكل طاووس مصنوع من البرونز أو الحديد. وهو حسب اعتقادهم يحكم الكون بمعية سبعة من الملائكة. وهذه الملائكة السبعة خاضعة للرب الأعلى.
اليزيديون ينكرون وجود الشر وجهنم، وإن انتهاك حرمة القوانين السماوية عندهم يكفر عنه بطريق التناسخ والذي يؤدي بالتدريج إلى صفاء الروح. ويدعون أن إبليس تاب عن تكبره أمام الله وقبل الله توبته وعاد إلى منزلته السابقة كرئيس للملائكة

ويعتقد اليزيديون بتناسخ الأرواح ، وان لهم زعماء دينيين في كل القرون والعصور لروح خالدة وروح بشرية تمثلها على الأرض. هذه الفكرة الدالة على استمرارية قوة وجبروت الدين ، والأعمال الخارفة التي تقوم بها شخصية غيبية قد تظهر لتخليص الناس والمجتمع من المآسي والفساد وهي الفكرة التي تحاول تطهير الروح من السيئات ونهي الناس عن ارتكاب الخطايا ، وبخلاف ذلك تدخل روح الآثم في جسم حيوان لتتعذب إلى الأبد

Go to Top