L'actualité où vous êtes

Tag archive

تنظيم القاعدة

ارهاب – تنظيم القاعدة يبث شريط فيديو للرهينتان الفرنسي والهولندي

in A La Une/International by

بث تنظيم «القاعدة» في بلاد المغرب الإسلامي مساء الاثنين شريط فيديو يَظهر فيه رهينتان أحدهما هو سيرج لازارفيتش، الفرنسي الوحيد المخطوف، وآخر هولندي، كما أفاد مركز سايت الأميركي المتخصص في رصد المواقع الإلكترونية الجهادية
ولم  يصدر عن الرهينة الفرنسي، المخطوف منذ نوفمبر 2011، أي مؤشر إلى تاريخ تصوير الشريط وذلك بخلاف الرهينة الهولندي سياك ريكيه الذي تحدَّث عن تسجيل أُجري في 26 سبتمبر بمناسبة  مرور ألف يوم على اعتقاله بحسب المرصد الأميركي
وفي هذا الشريط المقتضب يقول الرهينة الفرنسي إنه مريض، وقد ظهر على متن شاحنة بيك آب يرتدي زي الطوارق التقليدي وقد أرخى لحيته، حسب «فرانس برس»
وكان لازارفيتش الفرنسي – الصربي خُطف مع فرنسي آخر هو فيليب فيردون الذي قُتل برصاصة في الرأس في يوليو 2013 بعد ستة أشهر على بدء التدخل العسكري الفرنسي في مالي
وكان هذان الفرنسيان يقومان بزيارة عمل حين خُطفا، في عملية تبناها في حينه تنظيم «القاعدة» في بلاد المغرب الإسلامي
ومطلع يونيو ظهر لازارفيتش (50 عامًا) في شريط فيديو بثته قناة تلفزيونية خاصة مقرها دبي وقد دعا يومها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى العمل على إطلاق سراحه. ويومها قال الرهينة الفرنسي إنَّ الشريط صُوِّر في 13 مايو 2014
وفي نفس شريط الفيديو الذي بُثَّ الاثنين يتحدَّث بعد الرهينة الفرنسي رجلٌ آخر عرَّف نفسه بأنَّه الرهينة الهولندي سياك ريكيه الذي ظهر بدوره ملتحيًّا ومرتديًّا قميصًا وقد تحدَّث بالإنجليزية

من جهتها أكدت الرئاسة الفرنسية في بيان «صحة» الشريط، مشيرة إلى أنَّه «دليل منتظر منذ مدة» على أنَّ الرهينة الفرنسي لا يزال على قيد الحياة
وقال الإليزيه في بيانه: «إنَّ رئيس الجمهورية على اتصال دائم مع السلطات في دول المنطقة لاستخدام كل أشكال الحوار الرامي لتحرير رهينتنا

ارهابيون يدعون تنظيم القاعدة ودولة الخلافة في ليبيا للقيام بعمليات في تونس

in A La Une/Tunisie by

دعا  أمس الأحد ارهابيون محسوبون على تنظيم القاعدة في البلاد المغرب الإسلامي اتخذوا من الجنوب الليبي ملاذا لهم للانتقام مما اعتبروه مجزرة ارتكبها جند الطاغوت في حق مجموعة من الإرهابيين في وادي الليل

ويبدو ان الالتجاء الى الإرهابيين الذين اتخذوا من ليبيا ملجأ لهم هو اخر ورقة يلعبها ارهابيو تونس بعد ما ضاق حولهم الخناق وتلقوا العديد من الضربات اخرها عملتي قبلي ووادي الليل

لقد أصبحت منطقة الجنوب الليبي ملاذا آمنا وطريقا سهلة لعبور الإسلاميين الجهادين الليبيين والأجانب في بلدان المغرب العربي وشمال إفريقيا خصوصا أولئك المحملين بالأسلحة التي نهبت من الترسانة العسكرية للعقيد الراحل معمر القذافي

وما يدل على تجدد أنشطة الجهاديين في الصحراء الليبية العملية العسكرية الفرنسية التي استهدفت في 10 أكتوبر قافلة من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في شمال النيجر، قالت عنها الرئاسة الفرنسية إنها “كانت تحمل أسلحة من ليبيا إلى مالي”
ودعا وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان المجتمع الدولي أخيرا إلى “التحرك” لمواجهة المخاطر القادمة من ليبيا، خصوصا بعد فرار المتشددين من شمال مالي بعد الحملة العسكرية الفرنسية في 2013 إلى جنوب ليبيا للاستفادة من الفوضى هناك وشراء الأسلحة والتدريب ثم العودة
ووفقا لخبراء، فإن هؤلاء الجهاديين يمرون عبر ما يعرف باسم “مثلث السلفادور” الواقع بين مالي والجزائر والنيجر والذي لطالما اتخذ طريقا لتهريب المهاجرين السريين والمخدرات إضافة إلى تأمين تنقل سلس للإرهابيين بين شمال إفريقيا وبلدان منطقة الساحل والصحراء، ولا سيما عبر ليبيا التي لها حدود واسعة مع الجزائر والنيجر
لكن ومنذ سقوط معمر القذافي في عام 2011 ونهب ترسانته العسكرية، ازدهرت حركة تهريب الأسلحة في هذه المنطقة خصوصا مع الحدود الواسعة التي يسهل اختراقها، والتي تخرج عن نطاق السيطرة
وقد أكد المتحدث باسم رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي لوكالة فرانس برس وجود معسكرات تدريب للمتشددين في الجنوب خارج سلطة الدولة
وقال العقيد أحمد المسماري “إن الجيش يعاني نقص الإمكانيات والموارد وغير قادر على توفير دوريات منتظمة في تلك المناطق الشاسعة خصوصا مع خوضه معارك ضارية في الشمال سعيا لاستعادة السيطرة على مدينتي طرابلس وبنغازي”
وفشلت السلطات الليبية الانتقالية حتى الآن في تكوين جيش نظامي مهني ومؤسسات أمنية ذات جاهزية عالية لبسط الأمن في البلاد بما في ذلك مراقبة الحدود
ووفقا لمسؤول في جهاز المخابرات الليبية “هناك تقارير عن وجود ثلاثة معسكرات سرية” في جنوب ليبيا حيث يتم تجنيد مئات الجهاديين من شمال إفريقيا، وإفريقيا الوسطى وغربها إضافة إلى جنوب الصحراء الكبرى وتدريبهم ليتم إرسالهم فيما بعد إلى شمال مالي أو سورية أو العراق
وأضاف أن “هذه المعسكرات باتت الممول الأول بالجهاديين الجاهزين للقتال مع مختلف الجماعات المتشددة في أماكن متعددة من العالم

وهذا نص الرسالة  بتوقيع  أبو الأشبال المغربي 

بسم الله الرحمان الرحيم، هو حسبنا ونِعْم الوكيل..

رسالة إلى قادة الجهاد (بثغر المغرب الإسلامي) وخطباء المساجد بتونس الزيتونة..

(وا معتصماه)!..

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

كيف القرار وكيف يهدأ مسلم * والمسلمات مع العدو المعتدي!

القائلات إذا خشين فضيحة * جهد المقالة ليتنا لم نولدِ!

ما تستطيع وما لها من حيلة * إلا التستر من أخيها باليدِ!

وقع السقف يا صناديد قومي، فلم يعد إلا السلاح (الحرب المجلية، أو السلم المخزية)..

ـ الرسالة الأولى؛ إلى قادة الجهاد بـ:

ـ تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

ـ الدولة الإسلامية بليبيا

ـ أنصار الشريعة بليبيا

وكل قائد مخلص صادق على أرض ليبيا..

أمانة (العِرض) قد شُدَّت بعاتقكم*فما لغيركمُ، تُلقَى المقاليدُ

سيروا ولا تهنوا (فتونس) ترقبكم *وجاهدوا فَلِواءُ النصر معقودُ

فإليكم يا شامة الصفوف وقادة الزحوف، ونجوم الهدى ورجوم العدا

سمعنا وسمعتم بعض الأخبار من (تونس التي قذفت بفلذات أكبادها في ساحات الجهاد) تؤرق الأجفان ويندى لها الجبين، ولأجل ذلك سجلنا هذه الكلمة إبراء للذمة وعملا بواجب النصرة:

أرسلوا جميعا بيانات صارمة فيها التهديد والوعيد إلى حكومة الكفر والزندقة بتونس، لتكف عن اعتقال الموحدين والإفراج عن المسلمات هناك، ولا داعي لشرح ما يحدث فالطغيان قد أرغى وأزبد!!..

ـ أمدّوا إخوانكم بالسلاح! وازحفوا نحوهم في تحدٍّ وثبات! ووالله لينصرنكم الله إن شاء الله ـ تحقيقا لا تعليقا ـ واجعلوا عالي تونس سافلها وقلبوها ظهرا لبطن!! فلا بد من تطهير جناب العفيفات الطاهرات من ولوغ الكلاب:

فأختكم يقودها (النّذل) للمكروه مكرهة * والعين باكية والقلب حيرانُ

لمثل هذا يذوب القلب من كمد * إن كان في القلب إسلام وإيمانُ

ألا نفوسٌ أبيَّات لها هممٌ * أما على الخير أنصار وأعوانُ؟؟

فأنزلوا تونس!، واقتحموا بأسودكم أوكار الكفر والنذالة بالراجمات والمفخخات!، تصهر ما في بطونهم والجلود: (قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ * وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (التوبة، الآية: 14، 15)..

ولكم في نبيكم صلى الله عليه وسلم أسوة، وهنا قصة أتركها من دون تعليق!:

(روى ابن هشام عن أبي عون: أن امرأة من العرب قدمت بجَلَبٍ لها، فباعته في سوق بني قينقاع، وجلست إلى صائغ، فجعلوا يريدونها على كشف وجهها، فأبت، فَعَمَد الصائغ إلى طرف ثوبها فعقده إلى ظهرها ـ وهي غافلة ـ فلما قامت انكشفت سوأتها فضحكوا بها فصاحت، ـ وتأملوا فيما يحصل لأخواتكم اليوم وقس عليه ـ فوثب رجل من المسلمين ـ لله دره ـ على الصائغ فقتله ـ وكان يهودياً ـ فشدت اليهود على المسلم فقتلوه، فاستصرخ أهل المسلم المسلمين على اليهود، فوقع الشر بينهم وبين بني قينقاع.

وحينئذ ـ تأمل الغيرة على الشرف، ثم.. ممن؟!ـ عِيلَ!!! صبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستخلف على المدينة أبا لُبَابة بن عبد المنذر، وأعطي لواء المسلمين حمزة بن عبد المطلب، وسار بجنود الله إلى بني قينقاع، ولما رأوه تحصنوا في حصونهم، فحاصرهم أشد الحصار، وكان ذلك يوم السبت للنصف من شوال سنة 2 هـ، ودام الحصار خمس عشرة ليلة إلى هلال ذي القعدة، وقذف الله في قلوبهم الرعب ـ فهو إذا أرادوا خذلان قوم وهزيمتهم أنزله عليهم وقذفه في قلوبهم ـ فنزلوا على حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم في رقابهم وأموالهم ونسائهم وذريتهم، فأمر بهم فكتفوا..) اهـ، ثم بعدها كان الجلاء!، ووضح ما أردت قوله بجلاء:

لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى * حتى يراق على جوانبه الدمُ!!

وفي صرخة: (نصرت يا عمرو بن سالم) عظة وعبرة!.. وفقكم الله ونصركم وأمدكم بعونه؛ فعلى طريق المعتصم، أعاذكم الله مما يَصِم!..

ـ الرسالة الثانية؛ إلى الخطباء بمساجد تونس العزّ والإباء: ردّدوا على صدى صوت الحافظ ابن الجوزي رحمه الله: ميدي يا عمد المسجد وانقضي يا رجوم! وتحرقي يا قلوب ألما وكمدا لقد أضاع الرجال رجولتهم!!!..

قال تعالى: (وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا) (النساء، الآية: 75)، (وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ) (الحج، من الآية: 40)، وإلى كل من يملك شيئا من النصرة ولو بكلمة لا خير فيك إن تنعمت بطعام أو شراب، ولم تفعل.. فاللهم كن للمسلمين والمسلمات، والحمد لله رب العالمين.

وكتبه: أبو الأشبال المغربي ـ عفا الله عنه ـ

صحيفة نيويورك تايمز أوروبا أكبر ممول لتنظيم القاعدة

in A La Une/Tunisie by

أكد تحقيق مطول نشرته أمس صحيفة نيويورك تايمز ما ذهب اليه الصحفي المالي سارج دانيال  الذي نشر كاتبا قبل ثلاث سنوات تحت عنوان صناعة الاختطاف  من ان الدول الغربية  ما عدا بريطانيا والولايات المتحدة هي الممول الرئيسي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي

وحسب تحقيق النيويورك تايمز  فان تنظيم القاعدة حصل منذ عام 2008 على أكثر من 73 مليون دولار من دول أوروبية، في مقابل إطلاق رهائن من مواطني تلك الدول. واتهم التحقيق فرنسا بدفع 24 مليون دولار لـ القاعدة سراً، فدية لرهائن أطلقوا في أكتوبر  الماضي. وحذر التحقيق من أن تنظيمي «بوكوحرام» النيجيري وحركة الشباب الصومالي حصلا على ملايين الدولارات بشكل مماثل.

وتنفي الحكومات الغربية عادة قيامها بدفع أي فدية. ونسبت نيويورك تايمز إلى زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ناصر الوحيشي قوله: «الحمدلله أن معظم تكاليف المعارك – إن لم تكن كلها – دفعت من تلك المبالغ. إن اختطاف رهائن أمر سهل نسبياً، ويمكنني أن أصفه بأنه تجارة مربحة وكنز ثمين». وأضافت الصحيفة الأميركية أن أكبر فدية حصلت عليها «القاعدة» هي 24 مليون دولار دفعتها فرنسا سراً، في مقابل الإفراد عن أربعة من مواطنيها العاملين في شركة نووية، بعد احتجاز دام ثلاثة أعوام في النيجر. وعلى رغم نفي باريس دفع أية فدية، إلا أن صحيفة «لوموند» كتبت أن أجهزة الاستخبارات الفرنسية دفعت 17 مليون دولار في مقابل إطلاق الرهائن. وطبقاً لـ«نيويورك تايمز» فإن فرنسا دفعت لـ«القاعدة» 34 مليون دولار، فيما دفعت قطر وسلطنة عمان 12 مليوناً. كما دفعت سويسرا 7.3 مليون دولار، وإسبانيا 6.5 مليون دولار، والنمسا 1.9 مليون دولار. ودفعت «جهات غير معروفة» 13 مليون دولار لـ«القاعدة».

وقال كاتب التحقيق روكميني كاليماشي إنه استطاع استخلاص تلك الأرقام من إجراء مقابلات مع رهائن سابقين ومفاوضين وديبلوماسيين ومصادر حكومية في 10 بلدان. وأشار إلى أنه استعان بآلاف الوثائق الخاصة بـ«القاعدة».

وكان وكيل وزارة الخزانة الأميركي لشؤون مكافحة الإرهاب ديفيد كوهين أبلغ الكونغرس الأميركي الشهر الماضي بأن «القاعدة» ليست المستفيد الأوحد من الفديات التي تدفع في مقابل إطلاق الرهائن، إذ استفادت منها أيضاً «بوكوحرام» و«الشباب» في نيجيريا والصومال وكينيا. وقال إن دفع الفديات غدا أكبر مصدر لتمويل الإرهاب في العالم بعد توقف الجهات التي كانت تتولى تلك المهمة

 

عملية الشعانبي الارهابية أسئلة محيرة

in A La Une/Analyses/Tunisie by

المعلومات التي كشف عنها وزيرا الداخلية والدفاع حول عملية جبل الشعانبي  أربكت العديد من المحللين المتابعين لأنشطة الجماعات الإرهابية المسلحة وخاصة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي  اذ لأول مرة يخرج هذا التنظيم عن التكتيكات المتبعة من قبل قياداته او القيادات الاخرى المشابهة حين يضعون مخططا للقيام بعملية شبيهة بعملية الشعانبي ويدفعون ب 40 أو 60 ارهابيا لتنفيذها

فحسب البيانات الرسمية لوزارة الدفاع والداخلية فان عدد الارهابيين المشاركين في تنفيذ عملية الشعانبي تراوح ما بين ال40 و60 ارهابيا  وهذا يحصل لاول مرة منذ ان عرف المختصون سياسة حرب العصابات التي تتطلب تحرك عدد قليل من المنفذين الذين لايتراوح عددهم في اقصى الحالات ثمانية او عشرة انفار ولكن التكتيك المتبع عادة هو الا يتجاوز عدد المنفذين الاربعة أشخاص

وذلك لضمان سرعة الحركة والتخفي وتأمين الانسحاب بالسرعة المطلوبة دون تكبد خسائر

فتحرك مجموعة من 20 نفرا فما بالك ب40 او 60 سيثير الجلبة وتمكن الجهة الاخرى من رصدها بسهولة سواء بالأقمار الصناعية او الكاميرات الحرارية  فما الذي تغير

المعلوم لدى مجتمع الاستخبارات ان تنظيم القاعدة تبنى طريقة جديدة أطلق عليها المختصون في الشؤون الأمنية  » الذئب المنفرد »

او الجنود التائهة وهي تكشف عن وجود جماعات صغيرة العدد او حتى أفراد يحملون الأفكار الجهادية  يقومون  بالتخطيط والتنفيذ

دون العودة الى القيادة التي تربطهم بها اية علاقة هيكلية ويعتبر ابو مصعب السوري مهندس القاعدة الجديد اول من قدم هذه النظرية  » كل مسلم يجب ان يمثل جيشا من رجل واحد « 

فبعد ان يصبح الشخص متشددا من خلال الخطب والمنشورات على الشبكة العنكبوتية ويجب ان يكون بلا سجل امني وان لزم الامر ان يكون من عائلة متعلمة وميسورة ولا يدل مظهرهم على أي تدين ولا يرتادون المساجد ويلبسون اخر تقليعات الموضة ولم يعد الامر كما كان في التعويل على الشباب غير المتعلم والهش اجتماعيا لقد تغير كل شيئ

ولكن الذي حصل في الشعانبي وحسب الارقام التي قدمتها وزارتي الداخلي والدفاعية حيرت بالفعل المتخصصين في القضايا الأمنية وخاصة التنظيمات الإرهابية 

خوفا من استخدام طائرات مدنية في عمليات ارهابية الجزائر تقرر غلق عدد من الممرات أمام الطائرات الليبية

in A La Une/Tunisie by

قررت وزارة الدفاع الجزائرية اغلاق عدد من الممرات الجوية التي كانت تستعملها طائرات مدنية ليبية لعدم وضوح الرؤية حول وضعية مطار طرابلس

وقدد عزز المخاوف الجزائرية ودفع السلطات لاتخاذ مثل هذا القرار غياب معلومات دقيقة حول مصير ما لايقل عن 11طائرة مدنية ليبية كانت رابضة في مطار طرابلس قبل الشروع في قصفه من قبل الميلشيات الاسلامية في محاولة للسيطرة عليه

وتخشى الاجهزة الامنية الجزائرية من وقوع احدى هذه الطائرات بين ايادي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي او من تحالف معه  وكذلك تخشى السلطات الجزائرية من استخدام احدى المطارات المدنية الليبية منطلقا لعمليات ارهابية كبيرة في المنطقة

وتشتغل في ليبيا ثلاث شركات طيران تؤمن رحلات جوية  داخل ليبيا وخارجها وهي الخطوط الجوية الافريقية والخطوط الجوية الليبية والشركة الليبية للشحن الجوي التي تعرضت احدى طائراتها للسقوط في تونس وهي تحمل أحد المتطرفين 

علما بان تونس التي تعد هدفا للجماعات الارهابية تعتبر في دائرة هذه المخاطر كما ان عدد الرحلات اليومية من والى الاراضي الليبية تتجاوز الرحلتين في اليوم الواحد 

لأسباب أمنية عاجلة ادارة سجن المرناقية تمنع ادخال القفة اليوم وغدا

in Tunisie by

قررت ادارة السجون اليوم السبت وبشكل مفاجئ منع  ادخال  » القفة  » للمساجين  بالسجن المدني بالمرناقية

وذلك في اجراء مباغت لاهالي المساجين الذين وجدوا انفسهم اليوم في التسلل بعد ان اعلمهم الحراس انه تم اتخاذ قرار بمنع دخول القفة   اليوم السبت وغدا الاحد علما بان ادخال الاطعمة للمساجين يتم مرة واحدة في الاسبوع لكن خلال شهر رمضان يحصل الاستثناء

وباستفسار الامر عن اسباب هذا الاجراء علمنا انه اتخذ لاسباب أمنية  عاجلة  دون تقديم المزيد من الايضاحات

ويخشى عدد من عوائل المساجين الذين يتبعون حمية خاصة  ان يحرم ذويهم من الافطار هذا اليوم وغدا ايضا خاصة وانهم لم يتخذوا الاحتياطات اللازمة خلال زيارة يوم أمس الجمعة

ويبدو ان الاجراء تم اتخاذه في ضل التهديدات الامنية الاخيرة على المستوى الاقليمي بعد ان تسربت انباء عن دعوة احد زعماء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الى  » تحرير السجناء الاسلاميين في تونس  » 

ويتجمع جميع المساجين المتهمين في قضايا ارهابية وعددهم يفوق ال500 سجين بالسجن المدني بالمرناقية بعضهم مورط في جرائم قتل واستعمال وتهريب السلاح ويتوزع هؤلاء المتهمين على عدد من الزنازين ولا يسمح لهم بالالتقاء ببعضهم البعض

وسخر عدد من المسؤولين الامنيين المطلعين على الاجراءات الامنية المتبعة بداخل سجن المرناقية الذي يعتبر من اكثر السجون التي يصعب اختراقها في القارة الافريقية 

قاعدة المغرب تخطط للسيطرة على الشعانبي

in A La Une by

السكينة 15 أبريل2014 

نشرت صحيفة البلاد الجزائرية نقلا عن مصادر أمنية خبرا مفاده أن تقارير الاستخباراتية، أثبتت تورط زعيم تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، عبد المالك دروكدال، المعروف بصناعته للقنابل التقليدية واستعمالها في هجماته الإرهابية، في زراعة القنابل على الحدود الجزائرية التونسية مما يوضح نيته في ضم المنطقة الحدودية بين الجزائر وتونس إليه، بما فيها جبل الشعانبي، واستعمالها كقاعدة لتنفيذ عملياته ضد الجزائر ودول شمال إفريقيا. وأضافت المصادر ذاتها، أن التعاون الاستخباراتي بين الجزائر وتونس في مجال مكافحة الإرهاب يسير وفق وتيرة سريعة، خصوصا بعدما طلبت تونس دعم الجزائر في القضاء على الإرهابيين المتحصنين بجبل الشعانبي، في خطوة للاستفادة من خبرتها في تمشيط الجبال خصوصا بالنظر إلى وعورة تضاريس جبل الشعانبي، وكذا خبرتها في تفكيك القنابل التي يستعملها المسلحون لمنع تقدم الجيش التونسي نحو معاقلهم، لأن الجيش الجزائري أصبح على دراية كبيرة بأن عبد المالك دروكدال متخصص في صناعة المتفجرات، وخبرته جعلت عددا من التنظيمات المسلحة الأخرى تستعين به مثل جماعة ”بوكو حرام”، كما أصبح يعرف إمكاناته جيدا وطريقة صنعه للقنابل وحتى المواد التي يستخدمها

 

Go to Top