L'actualité où vous êtes

Tag archive

حفتر

حفتر والسراج يتفقان لأول مرة على توحيد المؤسسات الليبية

in A La Une/International by

اتفق رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج والقائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر، خلال اجتماعهما تحت اشراف الأمم المتحدة  على حفظ استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها ، حسب ما أفادت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الخميس.

وقالت البعثة، في بيان صحفي، إنه « بدعوة من الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا الدكتور غسان سلامة، وبحضوره،  حضره رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والقائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ».

وحسب البعثة الأممية، أيضا، اتفق الطرفان خلال الاجتماع على ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية، من خلال انتخابات عامة، وعلى سبل الحفاظ على استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها.

حفتر يمهل السياسيين في ليبيا ستة أشهر قبل الحسم العسكري

in A La Une/International by

أكد المتحدث الرسمي باسم « القوات المسلحة » التابعة للحكومة المؤقتة أحمد المسماري أن « قيادة الجيش لم تعد تحتمل المزيد من المآسي التي يعانيها الليبيون ». وأضاف المسماري، في مؤتمر صحفي عقده منذ قليل، أن خليفة حفتر منح « مهلة لمن يتصدرون المشهد السياسي في ليبيا 6 أشهر، لحلحلة الأوضاع الأمنية والاقتصادية التي يُعاني منها الليبيون طيلة سنوات، وإلا سيتدخل الجيش الوطني في حال أستمرت الأوضاع على ما هي عليه »، مؤكدا أن « مهلة الـ6 أشهر تُعتبر فُرصة للإصلاح وإنذارا كافيا ». من جهة أخرى رحب المسماري بتعيين وزير الثقافة اللبناني السابق غسان سلامة رئيسا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مؤكدا أن على البعثة « القيام بواجبها الكامل لا أن تكون مع طرفٍ ما في الأزمة الليبية »، على حد وصفه.

حفتر والسراج يلتقيان السيسي الأسبوع القادم

in A La Une/International by

قالت جريدة «الجارديان» البريطانية إنه من المقرر أن يعقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج وقائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، الأسبوع المقبل مزيدا من المحادثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي لعب دورا هاما منذ بداية عملية المصالحة جنبا إلى جنب مع إيطاليا والإمارات.

ووصفت «الجارديان» الاتفاق الذي توصل له السراج وحفتر، خلال لقائهما في أبو ظبي، الثلاثاء، بأنه أكثر اللحظات تفاؤلا في تاريخ ليبيا منذ سنوات.

وتعاني ليبيا من انقسام داخلي منذ الإطاحة بالرئيس السابق معمر القذافي في 2011، ما أدى إلى فراغ سياسي وتسبب في انهيار اقتصاد البلاد وإنتاج النفط. وتنقسم إدارة البلاد بين حكومة طرابلس المدعومة من الأمم المتحدة وبين الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر.

وأكد الجانبان، خلال لقائهما بحسب بيان أصدره السراج اليوم الأربعاء، على تمكين المؤسسة العسكرية من أداء مهامها في محاربة الإرهاب، واحترام سيادة القانون والقضاء، والعمل على رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي، والحرص على ضرورة تهدئة الأوضاع في الجنوب.

ونقلت الجريدة، عن تقارير إعلامية غير مؤكدة، أن الجانبين اتفقا على إجراء انتخابات خلال ستة أشهر وتقليص المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى ثلاثة أعضاء بدلا من تسعة.

وتابعت أن حفتر والسراج أكدا خلال لقائهما ضرورة إنهاء التدخل الأجنبي في الشؤون العسكرية والأمنية الداخلية بلبيبا، مضيفا أن الفصائل المتواجدة في ليبيا يتم تزويدها بالأسلحة المهربة عبر الحدود الليبية من القوى الخارجية منذ سقوط نظام القذافي في عملية يدعمها حلف الناتو.

حفتر يستبعد إمكانية إقامة قاعدة عسكرية روسية في ليبيا

in International by

استبعد القائد العام لقوات الجيش الوطني الليبي ، المشير خليفة حفتر في مقابلة مع وكالة أتباء سبوتنك الروسية نشر اليوم الخميس، إمكانية إقامة قاعدة عسكرية روسية على الأراضي الليبية، مشيرًا إلى أنه لم يجر بحث هذا الموضوع من الجانب الروسي.

وقال حفتر في مقابلة أجراها مع وكالة سبوتنيك: «إنه لم يسبق طرح هذا الموضوع على الإطلاق في مباحثاتنا مع الروس، ولا نعتقد أن لدى روسيا الرغبة أو الحاجة لإنشاء قاعدة عسكرية لها في ليبيا، فهي تملك أسطولاً عملاقًا في البحر المتوسط يغنيها عن أي قاعدة برية في إقليم المتوسط. وعلى أية حال فإن إنشاء القواعد العسكرية أمر تمليه ظروف محلية وإقليمية ودولية استثنائية بشكل خاص لا نرى أنها قائمة حاليًا».

وفي سياق حديثه عن أن تكون لدى مؤسسة مدنية سلطة عليا قال «إن قواته لا ترفض أن تكون لدى مؤسسة مدنية سلطة عليا على المؤسسة العسكرية».

وأضاف «نحن لا نرفض أن تكون السلطة العليا على المؤسسة العسكرية مؤسسة مدنية بل نتمسك بذلك ونتشبث به، طالما أن تلك السلطة منتخبة مباشرة من الشعب الليبي».

حفتر: نحن لا نرفض أن تكون السلطة العليا على المؤسسة العسكرية مؤسسة مدنية طالما أنها منتخبة مباشرة من الشعب الليبي

وأردف قائلاً «ومثلما فوَّض المؤتمر الوطني العام رئيسه بصلاحيات القائد الأعلى قام مجلس النواب بتفويض رئيس البرلمان المستشار عقيلة صالح قائدًا أعلى للقوات المسلحة، وطيلة فترة عملي كقائد عام للقوات المسلحة حتى اليوم كان عقيلة صالح القائد الأعلى، وهو شخصية مدنية منتخبة. إذن كيف يمكن القول بأن القيادة العامة ترفض العمل تحت سلطة مدنية؟».

وخلال حديثه عن حظر شراء الأسلحة قال «إن ممثلي قواته بحثوا مع الجانب الروسي اتفاقيات شراء الأسلحة التي أبرمت قبل فرض الحظر، مشيرًا إلى أنه من غير الممكن تنفيذها بسبب الحظر المفروض».

وذكر «نحن نعمل جاهدين على تسليح الجيش الليبي ليس من أجل الترف، ولكن بحكم حاجة ليبيا الماسة إلى جيش يؤدي دوره الدفاعي عن البلاد وعن الشعب ومقدراته والسيادة الوطنية على أكمل وجه. ولن نتردد في التوجه إلى أي دولة تبدي استعدادها للوقوف إلى جانبنا في تسليح جيشنا، هذا حق طبيعي لا يجوز أن ينكره علينا أحد، لأننا لا نريد التسلح بهدف العدوان ولكن فقط من أجل الدفاع عن بلادنا وتحقيق الاستقرار فيها».

وتابع قائلاً «هو ما يحقق استفادة مباشرة للإقليم وللعالم أجمع.

وقد ناقشنا مع أصدقائنا الروس مسألة الاتفاقيات السابقة لكن من الناحية العملية مازال الحظر المفروض علينا يشكل عائقًا لتنفيذ تلك الاتفاقيات رغم أنها أبرمت قبل إصدار قرار مجلس الأمن بفرض الحظر. أما فيما يتعلق بأي عقود في مجالات التعاون الأخرى فهذا أمر يخص الحكومة ولا علاقة له بالجيش».

حفتر يتوعد مليشيات الاخوان في طرابلس ساعة الخلاص دقت

in A La Une/International by

في رسالة وجهها الى أهالي طرابلس  أكد اللواء خليفة حفتر اقتراب ساعة الحسم مع الميليشيات التي زرعت الرعب والفوضى في العاصمة الليبية « الى إخوتنا واحبائنا في عاصمتنا الجريحة وعاصمة كل الليبين، إن صوتكم الرافض لهيمنة قوى البغي والفساد والاجرام والمطالب بالجيش والشرطة لفرض الأمن والاستقرار وطرد عصابات القتل والدمار قد بلغ مسامعنا وافئدتنا، ونؤكد لكم أيها الأحبة بأننا ما اخترنا بأن نكون جنودا في قواتكم المسلحة إلا للذود عن الحرمات وحماية الأعراض والدفاع عن المقدسات وقهر الظالمين الطغاة الذين اتخذوا من الإرهاب والعنف والاجرام دينا لهم ليذلوا شعبنا الحر الأبي، ويفرضوا عليه سلطانهم بقوة السلاح. »

وقال حفتر  » أن قواتكم المسلحة لن تخذلكم، وأنها قريبة منكم تراقب وترصد، ولن يطول الانتظار حتى تعود طرابلس بإذن الله الى حضن الوطن، رمزا للحضارة والثقافة والرقي ترفرف عليها رايات الحرية والسعادة والاستقرار »

ويضيف متوجها لزعماء الميلشيات  » لقد كشف الطغاة من قادة التنظيمات الإرهابية وغلمانهم عن وجههم القبيح وهم يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين المسالمين من أبناء عاصمتنا الحبيبة، ضنا منهم أن الرصاص سيخمد الثورة ضدهم وان الشعب سيرضخ  لطغيانهم  وبطشهم، لكن أمانيهم ستتطحم على صخرة الواقع حين يرون الشعب يواصل التظاهر السلمي دون توقف، مطالبا بسقوط زمر الإرهاب، وان الجيش الوطني لهم بالمرصاد، فلقد اقتربت ساعة الخلاص ولن يجد الظالم حين إذن ملجأ ينقذه من القصاص.

أقول لقادة المليشيات أن لديكم فرصة فاغتنموها، وعليكم تسليم أسلحتكم الى القوات المسلحة، والأ فإننا سنواجهكم بالسلاح في خطوة حاولنا تأجيلها وتأخيرها. « 

بسبب توتر الوضع في طرابلس ارتفاع نسق توافد الليبيين على تونس

in A La Une/Tunisie by
طرابلس

شهد نسق توافد الليبيين على مستوى المعبر الحدودي راس جديربعد ظهر اليوم الأربعاء 15 مارس 2017،  ارتفاعا ملحوظا بسبب توتر الأوضاع الأمنية في ليبيا  خاصة بضواحي  العاصمة طرابلس وفق ما أكده  عدد من المواطنين الليبيين لمراسل الإذاعة الوطنية العوني العجيل.

وتسير حركة العبور تسير بصفة طبيعية في الاتجاهين وسط إجراءات أمنية وتفتيشات دقيقة رغم تواصل اعتصام وحدات الديوانة من اجل مطالب مهنية لليوم الثالث على التوالي على مستوى المعبر دون المس بالسير العادي للعمل وفق ذات المصدر.

المصدر: الإذاعة الوطنية

اثر لقاءه بقيادات مشروع تونس حفتر يتحدث عن مقتضيات المعركة ضد الارهاب

in A La Une/Tunisie by
حفتر

في بيان للمكتب الاعلامي للقائد  العام للقوات المسلحة العربية الليبية ،المشير أركان حرب خليفة  حفتر ، اكد ان لقاء ضم حفتر بوفد من حركة مشروع تونس  يتألف من الامين العام للحركة محسن مرزوق ومن رئيس كتلة حركة مشروع تونس عبد الرؤوف الشريف والناطق الرسمى للحركة حسونة الناصفى وعضو المكتب التنفيذى الصحبى بن فرج ، بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية.

ووفق ما أفاد به البيان فقد تم تبادل وجهات النظر حول الوضع الاقليمى ومقتضيات المعركة ضد الارهاب، وكان اللقاء وديآ وفى مستوى العلاقات التاريخية التى تربط بين الشعبين التونسي والليبي.

حفتر يتهم صراحة تركيا وقطربتمويل الارهاب في ليبيا

in A La Une/International by
حفتر

اتهم القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير أركان حرب خليفة حفتر، دولة قطر بـ«تنفذ أجندات لدول وأطراف أخرى في ليبيا» وتسأل حفتر عن «ما هي مصلحة قطر فى تمويل الفوضى فى ليبيا».

كما انتقد المشير حفتر تركيا التي اعتبرها تمول الإرهاب في ليبيا، قائلا: «تركيا لا تزال تطل برأسها في عملية إمداد الإرهابيين الموجودين في ليبيا حتى الآن، وستتراجع رغم أنفها، ونعلم تمامًا أن الإرهابيين المتمركزين في طرابلس سيدفعون ثمنًا أكبر من الذي دفعه الإرهابيون في بنغازي».

وأضاف المشير حفتر في لقاء مع فضائية «أون تي في» المصرية مساء اليوم السبت، أن بعض دول الأخرى تعتقد أن مصلحتها فى في تمويل الإرهاب، و«لكن مصالحها لن تتحق إلا مع الجيش الليبيى، فالغاز وموانئ النفط يسيطير عليها الجيش الليبي وفى قبضته».

وفي سياق متصل أن علاقة ليبيا ورسيا «قديمة حديثة»، لافتًا إلى أن موسكو «حال كان لها دور في العلاقات التركية الليبية، فإننا كليبيين سيكون لناموقف إيجابي ولن نرفض اليد التي تمتد تقديرًا لدور روسيا». وأوضح أن روسيا هي الوحيدة التي تقف بجوار ليبيا لرفع حظر السلاح عن الجيش.

لقاء مرتقب بين السراج و حفتر في القاهرة

in A La Une/International by

قالت مصادر صحفية بالقاهرة أن  فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، وصل إلى القاهرة، اليوم الإثنين، في زيارة تستمر يومين يبحث خلالها آخر التطورات على الساحة الليبية. ونقلت مصادر صحفية عن مصدر عسكري، أن القائد العام لـ »القوات المسلحة التابعة للحكومة المؤقتة »، المشير خليفة حفتر سيصل اليوم إلى القاهرة، في زيارة لم يعلن عنها مسبقًا. وأضافت المصادر نقلًا عن مصادر دبلوماسية توقعها أن يتم عقد اجتماع بين السراج وحفتر في القاهرة للوصول لحل للأزمة الليبية الحالية.

السفيرة الفرنسية لدى ليبيا حفتر جزء من الحل

in A La Une/International by
السفيرة

أكدت السفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بريجيت كورومي، أن فرنسا تدعم حكومة الوفاق الوطني والاتفاق السياسي الموقَّع في الصخيرات الذي يحتاج إلى معالجة بعض «الخلل» الذي يتطلب اتفاق الليبيين، مشيرة إلى ضرورة دعم المؤسسة العسكرية والحرس الرئاسي وأن قائد الجيش المشير خليفة حفتر هو «جزء من الحل وليس الحل».

وقالت السفيرة، بريجيت كورومي، في حوار مع قناة «ليبيا» الفضائية مساء الأربعاء: «إن فرنسا تدعم الاتفاق السياسي الموقَّع في الصخيرات، وهو هيكل مهم للحل السياسي لكن يوجد به بعض الخلل، ولا بد من إيجاد حلول لإدخال الأطراف الرافضة للاتفاق ونجمع جميع الليبيين».

وأضافت السفيرة الفرنسية التي تحدثت باللغة العربية : «إن الاتفاق أخرج 3 مؤسسات هي المجلس الرئاسي ومجلس النواب والمجلس الاستشاري لأن مجلس النواب انتهت مدته واتفاق الصخيرات شرع استمراره، وفرنسا تدعم هذه الأجسام جميعها ولا بد من تعديل الإعلان الدستوري ليبدأ تطبيق الاتفاق فعليًّا».

وأشارت السفيرة، بريجيت كورومي، إلى أن فرنسا تعمل على المستوى السياسي في ليبيا، ولا تواجد لأي من جنودها على الأراضي الليبية، مبينة أن هناك تعاونًا في مجال الحرب على الإرهاب.

1 2 3
Go to Top