L'actualité où vous êtes

Tag archive

راشد الغنوشي - page 4

راشد الغنوشي في حوار لجريدة الفجر من المستحيل أن أن يصل أي شخص الى موقع متميز في غياب حركة النهضة

in Tunisie by

في حوار اجرته معه صحيفة الفجر الاسبوعية المحسوبة على حركة النهضة  نشر اليوم الجمعة قال السيد راشد الغنوشي انه  » من العسير جدا ان لم نقل من المستحيل أن يصل أي شخص الى موقع متميز أو يحظى بتوافق واسع لا تكون حركة النهضة في مقدمته « 

وجاءت تأكيدات  زعيم حركة النهضة ردا على سؤال حول ما اذا كانت مبادرة حركة النهضة لاختيار رئيس وفاقي مردها انحسار فرص نجاح الحركة في الانتخابات القادمة

وتساءل الغنوشي  » هل يمكن ان نصف الحزب الأكبر في البلاد بأنه الاقل حظا في الانتخابات سواء كانت تشريعية أم رئاسية  اعتقد ان هذا قمة العبث واللغو في القول  فالكل يعلم ان حركة النهضة لها تأثير كبير في اختيار الموضع الاول في البلاد  » يقصد رئاسة الجمهورية

من جهة اخرى قال الغنوشي انه في حال تم التوافق على مقترحه في اختيار رئيس توافقي فان حركة النهضة لن تقدم أي مرشح من صفوفها

وحل ضعف نسب التسجيل في القوائم الانتخابية  ارجع الغنوشي ذلك الى ما اعتبره الدور السلبي الذي لعبه الاعلام التونسي الذي  » انتهج سياسة ثابتة تعزف فيها بالليل والنهار على وتر فشل السياسيين وتبرزهم في شكل لصوص وخبثاء ومهرجين واستغلاليين وعابثين بارادة الشعب يسفه بعضهم بعضا فنتيجة هذا السلوك لن تكون حتما الا يأس قاتم من من هذه النخبة السياسية ورفض ومقاطعة لها « 

وحول زيارته الاخيرة الى فرنسا والتي استمرت لثلاثة ايام قال الغنوشي  » انها مقدمة لتحول استراتيجي في السياسة الفرنسية تجاه الاسلام السياسي  » الغنوشي ذكر بالخطاب الذي القاه الرئيس ا لفرنسي فرنسوا هولاند امام نواب المجلس الوطني التأسيسي  والذي اكد من خلاله ان الاسلام والديموقراطية لا يتعارضان

 

قبالة وزارة الدفاع تجمع لعشرات المواطنين للتنديد بالارهاب والحكومات والرئيس

in Tunisie by

تحولت مساء اليوم  الخميس الساحة المقابلة لوزارة الدفاع الوطني بالقصبة لما يشبه المحاكمة لحكومات التوريكا وكذلك ولاول مرة حكومة مهدي اذ تجمع العشرات من المواطنين والمواطنات من مختلف الاعمار والاتجهات للتنديد بتواصل مسلسل الارهاب في تونس وقد رفعوا شعارات ويافطات  منددة بحكومات  علي العريض وحمادي الجبالي ومهدي الجمعة بسبب ما اعتبروه تواطؤا مع الارهابيين ورفعت شعارات اخرى منددة بزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي  وكذلك الرئيس المؤقت محمد المنصف المرزوقي

 

وجاءت وقفة مساء اليوم التي انطلقت بعد الافطار ورفعت خلالها الشموع ترحما على أرواح الشهداء بدعوة اطلقتها اليوم الخميس العديد من وجوه المجتمع المدني التونسي وعدد كبير من المواطنات لاضاءة الشموع ترحما على شهداء الجيش والامن الوطنيين الذين سقطوا ضحايا للارهاب

 

وشهد يوم الاربعاء  سقوط عدد من الجنود التونسيين ضحايا انفجار لغم غير تقليدي زرعه الارهابيون في طريقهم حين كانوا يقومون بتمشيط جبل ورغة بالكاف الذي يتحصن به عدد من الارهابيين الفارين امام تقدم قوات الجيش والحرس

من بينهم الشيخ راشد الغنوشي لاول مرة الكشف عن تفاصيل لقاء لجنة التحقيق البريطانية مع قيادات الاخوان المسلمين

in A La Une/Tunisie by

 

كشف الدكتور عزام التميمي  ولاول مرة عن تفاصيل اللقاءات التي قادها رئيس لجنة التحقيق البريطانية جونز جينكنز

حول انشطة جماعة الاخوان المسلمين التميمي قال ان التحقيق قاد اللجنة الى تونس أيضا اذ حصل  لقاء خلال الشهر الماضي في تونس بين الشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة و السير جون جينكينز رئيس لجنة التحقيق التي شكلها رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون للوقوف على فكر ونشاط جماعة الاخوان المسلمين

وكان السيد راشد الغنوشي اكد يوم06 جوان الجاري حصول هذا اللقاء مع قناة الحوار

وحسب التميمي وهو الرجل المقرب من قيادات التنظيم الدولي للاخوان المسلمين  والمفكر الاسلامي ببريطانيا فان لقاءات السفير جينكينز خصصت للاستماع مباشرة  من « الإخوان » في أكثر من مناسبة، وحسب التميمي الذي كان يتحدث لمجلة مصر العربية فقد  التقى جينكينز بالدكتور محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان، في الدوحة، »  وانتهى اللقاء بارتياح الطرفين لما تم بينهما من حوار » وفي لندن، اجتمع الدكتور إبراهيم منير، الأمين العام للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان، بمسؤولين في وزارة الداخلية البريطانية يعتقد أن لهم علاقة مباشرة بالتحقيق« .

وأضاف  التميمي : وخارج إطار إخوان مصر، التقى رئيس اللجنة بالشيخ راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة، في تونس، كما التقى بمسؤولين من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا. وكان من قبل ذلك التقى بمسؤولين في الإخوان المسلمين في الأردن« .

وأوضح  » التميمي » أن « الانطباع العام هو أن ما يجري ليس تحقيقاً، لأن الإخوان لم يثبت بحقهم شيء يستحق التحقيق، وإنما هو استعراض أو مراجعة بهدف صياغة تقرير يرفع إلى رئيس الوزراء بعد أن تعرضت بريطانيا لضغوط شديدة، مضيفًا بأنه لا يوجد ما يشير إلى أي موقف سلبي من قبل السلطات البريطانية تجاه الإخوان، وأنهم لم يلمسوا أي تغير يذكر.

وأشار إلى أنه توفرت للإخوان فرصة غير مسبوقة للتواصل مع صناع القرار والرأي في بريطانيا من خلال اللقاءات التي جرت في البرلمان البريطاني وفي وزارة الداخلية البريطانية مؤخراً، ومن خلال الكثير من النشاطات العامة الأخرى التي شارك فيها إعلاميون وسياسيون وأكاديميون وحقوقيون

وحسب التميمي فانه من المفترض أن يصدر قرار اللجنة بعد منتصف شهر جويلية القادم، »  وقد جمعت اللجنة شهادات ومعلومات من بعض الدول، وتعكف خلال هذه الأيام علي كتابة التقرير، وفي الغالب لن يدين الإخوان – بحسب مقربين من اللجنة- وكان الأمر بمثابة تخفيف للضغط الذي تعرض له “كاميرون” والابتزاز الذي مورس على حكومته من الإمارات والسعودية، ومن المتوقع في نهاية المطاف أن يقول “كاميرون” لكل الذين مارسوا عليه الضغوط إن نتيجة التحقيق تقول إن الجماعة ليست كما تقولون « 

وكان كاميرون، قد أمر في الأول من أفريل  الماضي، بإجراء تحقيق بشأن تقييم فلسفة الجماعة وأنشطتها وسياسة الحكومة إزاء هذه المنظمة

الغنوشي عشية تحوله الى فرنسا النهضة لن تحكم لوحدها بعد الان

in A La Une/Tunisie by

يشرع  السيد راشد الغنوشي بداية من يوم غد  الجمعة في زيارة الى فرنسا تستمر أربعة أيام يلتقي خلالها

كبار المسؤولين الفرنسيين وفق ماجاء في صحيفة لوموند الفرنسية

وحسب ايزابيل ماندرو الصحفية المتخصصة في اشؤون التونسية والتي التقت الغنوشي فان هذا الاخير

أكد مرة اخرى انه لا يمانع في الابقاء على حكومة مهدي جمعة بعد الانتخابات ونقلت لوموند عن الغنوشي قوله  » حركة النهضة  لن تحكم  في المستقبل لوحدها ابدا و لن تضع فيتو لكي يواصل مهدي جمعة رئاسة الحكومة القادمة نحن لا نغير فريقا يربح « 

وكان مهدي جمعة عشية تحوله الى المانيا المح الى امكانية بقائه  على رئاسة الحكومة بعد الانتخابات

 

 

على ذمة مجلة روز اليوسف بالوثيقة رشوة انتخابية من اخوان تونس لحامدين صباحي

in La Revue Medias by
تعقيدات المشهد بين المصرى والإقليمى تتزايد بشكل استثنائى، لكن الكثيرين يرجحون رغم ذلك سيناريو أن النور ليس بعيدا فى هذا النفق المظلم، وهذه التعقيدات عديدة أبرزها الازدواجية الأمريكية فى التعامل مع «إخوان غزة» و«إخوان مصر»، حيث هاجم البيت الأبيض المصالحة المفاجئة بين «فتح» و«حماس»، فيما ضغط أوباما لإعادة الإخوان للساحة المصرية، وإلغاء قانون اعتبارها جماعة إرهابية مقابل إعادة المعونة الأمريكية.. ووسط هذا الموقف الأمريكى المتوقع على غرابته كان المصريون يتساءلون هل الصلح الفلسطينى – الفلسطينى الذى تم بوساطة مصرية، سيكون مؤشرا لمصالحة ما مع «إخوان مصر»، خاصة أن لجنة «شباب السيسى» تحدثت عن حوار بينها وبين «شباب الإرهابية» بشرط عدم تورطهم فى العنف والدم؟!.. ولا نعرف كيف يكشفون؟
 
ومن تعقيدات المشهد التى رصدناها أيضًا «محورية» هذه الأيام لكل أطراف الحدث فى المنطقة بشكل يحدد مصير الكل، من الشعوب وحتى الإرهابيين وأجهزة المخابرات التى تقف وراءهم، فمطاريد قطر «الإخوان الإرهابيين والمتأسلمين»، لا يجدون مكانا لهم بعد خوف «إخوان تونس» من الغضب الشعبى لتحويلهم إلى ملجأ الإخوان المصريين الهاربين من قطر بضغوط «وثيقة الرياض»، ومن ناحية أخرى يضغطون على «مصر» التى يتعزز موقف النظام الحاكم فيها مع مرور الوقت بميليشيا «الجيش القاعدى» فى محاولة لعدم إجراء الانتخابات الرئاسية أو حتى تأجيلها لتتحول مصر إلى «دولة فاشلة»، رغم أنهم يدركون أن هذا من المستحيل خاصة أن سوريا نفسها التى تعانى من حرب إرهابية ضروس ستجرى انتخاباتها الرئاسية نكاية فى كل أعدائها، فما بالك بمصر الدولة القوية؟!
 
خلال إنشغالى فى تحليل هذه التعقيدات الاستثنائية التى خففتها الإنجازات المخابراتية المصرية فى ملفات العلاقات الأمريكية وحصار قطر ووقف سد النهضة والاستعداد اليقظ للجيش القاعدى، حصلت على وثيقة فى غاية الخطورة من شأنها أن تطرح الكثير من الأسئلة على «حمدين صباحى» خاصة حول علاقاته بإخوان الداخل والخارج، تزامنًا مع رسائله التى استفزت المصريين حتى من مؤيديه للإخوان، فى محاولة مكشوفة منه لاستقطابهم له وسط حملة أطلقوها للمشاركة لا المقاطعة؟!
 
الوثيقة التي حصلت عليها هي رشوة للصباحي من إخوان تونس بشكل صريح دون مواربة، في وقت كان يتهكم منه «إخوان مصر» لدرجة وصفه بالكومبارس والديكور في تمثيلية الانتخابات الرئاسية حسب زعمهم، وإليكم نص هذه الرشوة المالية واللوجستية والسياسية التي عرضتها حركة النهضة من خلال مكتب راشد الغنوشي نفسه على صباحى كشهادة فاضحة للموقف الإخواني الحقيقي الذي يريدون إخفاءه عن الرأي العام المصري والإقليمي!
 
وإلي نص الرسالة:
 
(الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام علي خاتم الأنبياء والمرسلين، المبعوث رحمة للعالمين، محمد وعلي آله وصحبه أجمعين.
 
أخي الكريم وصديقي المناضل حمدين صباحي.
 
نتوجه إليكم بخالص التهاني وأصدق مشاعر الفرح بمناسبة ترشحكم لمنصب الرئاسة في مصر الإسلامية.. ونؤكد علي أن الثامن من فبراير كان يوما مشهودا في تاريخ أمتنا العربية والإسلامية فقد كنا علي موعد مع الفرح وخرج الجموع احتفاء وتعظيما لهذا العرس البهي… ووقفنا إجلالا وتعظيما للمجاهد صباحي، هذا المناضل الذي لبي النداء وتعهد كعادته بالوفاء وسجدنا جميعا شكرا لله عز وجل الذي بلغنا هذه المحطة المتقدمة في جو تتعرض فيه مصر الإسلام والحضارة لتراجعات خطيرة ومهلكة تغول فيها الظلم والاستبداد والطغيان تحت حكم عسكر الخيانة الانقلابيين، ومن يؤازرهم ويخطط لهم ويعاونهم من الخوارج المارقين، أنه يوم الالتفاف ووقوفنا الراسخ في خندق العزة والكرامة والمجد والإباء، أنه يوم الانطلاق لصباحي نحو أفق واضح وجلي، ويوم الانزلاق إلي هاوية سحيقة لعسكر الخيانة والخوارج والمأجورين فأبشر أيها المناضل العظيم فوالله نحن واثقون في نصرة الحق فسر أيها المجاهد علي بركة الله، لقد صبرتم وصمدتم وتحملتم الكثير من أجل المظلومين والمقهورين وأبدا لن ننسي مواقفكم الكريمة معنا وقد جاء وقت حصادكم لما قدمتموه بكل جهد وإخلاص، لقد كنت سندا وظهيرا قويا في المحن والشدائد، ووالله فسوف تجدنا من أمامك وخلفك مساندين بكل ما أوتينا من قوة، وداعمين بكل ما نملك من مال، وعليك وعلينا أن نستعد لنحتفل قريبا بربيع مصر الإسلام الحقيقي، وفقكم الله وجعلكم سندا لكل مظلوم، وعونا لكل مستضعف، وعمادا لكل مقاوم ومجاهدا في سبيل الله.
 
تنويه هام: أخونا المناضل عليكم بمراجعة برنامج الاحتياجات العاجلة مع أخوكم محمود الخميري والتفضل بتدوين كافة احتياجاتكم وخاصة العاجل منها، ومع وضع أفكاركم المستقبلية بشأن أعمالنا المشتركة، وكيفية التنفيذ بشكل مرحلي.
 
أخوكم راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة)
 
الخطاب الذي انتهي إلي هنا نصه كان مؤرخا بـ41 أبريل الماضي، مليئا بالإطراءات المبالغ فيها لـ«حمدين» عكس الهجوم الإخواني علي صباحي في مصر، مما يكشف تخبطا وارتباكا ما في صفوف التنظيم الدولي للإرهابية في قضية مصير الأصوات الإخوانية في الانتخابات الرئاسية المصرية، ولمن لا يعرف فحمدين له علاقات بقوي وأحزاب تونسية لدرجة أن الرئيس التونسي المرزوقي طلب تدخله في الأزمة السياسية الأخيرة في تونس، بل وعلمنا ما هو أكثر من ذلك فالمستشار القانوني لحملة صباحي هو نفسه المستشار القانوني للسفارة التونسية بالقاهرة.
 
صباحي في عيون إخوان تونس مجاهد ومناضل، سجدوا لله شكرا علي تلبية النداء، وكانت مشاركته في الانتخابات الرئاسية المصرية عرسا بهيا في مقابل أوصاف فظيعة لمن يحكمون مصر الآن والجيش المصري الذي حمي شعبه في ثورة يونيو، لكن الغنوشي اعتبرهم عسكر الخيانة الانقلابيين، وكل المؤيدين للثورة الشعبية في مصر وخارجها من الخوارج المارقين حسبما يرون، ويكشف الإخوان عن وقفات صباحي معهم التي وصفوها بالكريمة، ويقولون إنه كان سندا وظهيرا قويا لهم في المحن، وسيردون له ذلك، بالوقوف مساندين له بكل ما أوتوا من قوة، وداعمين بكل، ما نملك من مال، وطبعا الحديث هنا في حاجة لتوضيح يبدو أنهم شعروا بذلك في نهاية الخطاب المطول، فقالوا له عليكم بمراجعة برنامج الاحتياجات العاجلة مع أخوكم «محمود الخميري» وتدوين العاجل منها ووضع أفكار مستقبلية لأعمالنا المشتركة وكيفية التنفيذ بشكل مرحلي!
 
هذا العرض المالي واللوجيستي والسياسي الذي يقدمه إخوان تونس لصباحى في حاجة لرد من حمدين وحملته ورأيهم فيه، ولم يتسن الحصول علي رد تفصيلي منهم بسبب وقت الطبع، لكننا نفرد مساحتنا لهم الأسبوع المقبل في حال توفر أي رد مهما كان، خاصة أننا نتواصل مع الحملة لخدمة صحفية استثنائية الأسبوع المقبل بالتنسيق مع حملة السيسي!
إخوان تونس بقيادة الغنوشي الذي حصل علي مساحات واسعة خلال الفترة الأخيرة في التنظيم الدولي للإرهابية لإنقاذ الجماعة، يعتبر فوز صباحي بالانتخابات الرئاسية المصرية، استعادة ربيع مصر للإسلام الحقيقي، وخلاصا للمقهورين والمظلومين والمقاومين والمجاهدين.. وطبعا هذه كلها توصيفات للإخوان.. لا باقي المصريين الذين يرونهم خوارج انزلقوا لهاوية عسكر الخيانة!
 
وكان غريبا وسط كل العرض الإخواني التونسي السخي، ومغازلة صباحي للإخوان بالسماح لهم بالتظاهر بشعارهم الربعاوي عندما يصل للرئاسة، أن يستمر الهجوم الإخواني في مصر عليه حتي أنهم يرونه محللا في زيجة غير شرعية، لإكمال مسرحية هزلية لاغتصاب الرئاسة المصرية بقوة السلاح، كما أفاد تقرير إخواني علي موقع حزب الحرية والعدالة الذي يبث من تركيا!
 
بل ولم يقف الأمر عند ذلك فقط وامتد إلي حصر ما يرونه تضارب في مواقفه من ترشيح السيسي ودعمه، وقالوا إن دور صباحي مكشوف ومحسوم وسيحاسبه التاريخ عليه، هو وكل من شاركوا في الانقلاب وتحالفوا مع العسكر وانقلبوا علي ما ادعوه بالإرادة الشعبية التي عبرت عن نفسها بخمسة استحقاقات انتخابية!
 
واتهموه بالتورط في التحريض علي عمليات قتل جماعي والتورط في الدماء التي سالت بسبب الانقلاب ونشروا له تويتة أيام فض اعتصام رابعة ردا علي مناورته لشباب الإخوان، أيد فيها الشرطة التي كانت تواجه الإرهاب الذي احتقر إرادة الشعب واحتكر قدسية الدين حسبما قال!
 
وأؤكد أن هذا التناقض بين الموقف الخفي لإخوان تونس والموقف العلني لإخوان مصر حيال صباحي، أقرب إلي التكتيك والمناورة منه إلي التخبط والارتباك، رغم أنه لا يزال مصير الأصوات الإخوانية معلقا بين الاقتناع بحملة حمدين الداعية لعدم المقاطعة والمشاركة لصالح مرشحهم حتي ينتجوا تغييرا وتنفيذ مخطط هو الأقرب وهو التصويت لحمدين نكاية في السيسي، وهو ما يعتبرونه عصر ليمون علي طريقتهم الخاصة!؟ وليس بعيدا عن كل ذلك أن تكون محاولة إخوانية لتشويه صباحي بصورة أو أخرى!
مجلة روز اليوسف الصادرة يوم 26 أفريل 2014 
Go to Top