L'actualité où vous êtes

Tag archive

سرت

مسؤول أمريكي أنيس العامري كان على تواصل بدواعش ليبيا

in A La Une/Tunisie by

كشف مسؤول أميركي أن الضربات الجوية الأخيرة في مدينة سرت التي استهدفت معسكرًا لتنظيم «داعش»، استندت إلى معلومات عن وجود رابط بين عناصر التنظيم ومنفذ هجوم برلين الأخير.

وكشفت وزارة الدفاع الألمانية الأسبوع الماضي أن دائرة الاستخبارات الألمانية توصلت إلى رقمين ليبيين تواصلا مع منفذ هجوم برلين أنيس عمري، وأن التحقيقات أكدت رغبة عمري في الالتحاق بصفوف «داعش» في سورية أو ليبيا أو العراق، وأنه كان يقيم في برلين مع شخص مغربي الجنسية أحد أقاربه عضو في «داعش».

ونقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية اليوم الثلاثاء عن مصدر أميركي ومصدر آخر مقرب من المخابرات الليبية، أن «معلومات استخباراتية أشارت إلى وجود علاقة بين عناصر التنظيم المتمركزة في معسكرات حول سرت وهجمات برلين»، لكنها لم تكشف عن طبيعة تلك العلاقة، لكن من المحتمل أن منفذ الهجوم أجرى اتصالات مع عناصر تتواجد بالمعسكرات حول سرت.

وقصفت مقاتلات أميركية الخميس الماضي معسكرين لـ«داعش» جنوب غرب مدينة سرت، وقتلت 80 عنصرًا. وقال وزير الدفاع السابق، آشتون كارتر، في مؤتمر صحفي إن «الغارات استهدفت مواقع للتنظيم، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية ضد حلفائنا في أوروبا، وقد تكون لهم علاقة ببعض الهجمات التي وقعت بالفعل في أوروبا».

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع (بنتاغون)، بيتر كوك، إن «المعسكر به عناصر من داعش فروا خلال العمليات العسكرية التي شهدتها مدينة سرت، وكانوا يحاولون إعادة التمركز في مناطق أخرى وإنشاء معسكرات للتدريب. ونحن كنا نراقبهم منذ فترة. فهم كانوا دائمي الحركة ينتقلون من موقع لآخر دون البقاء مدة طويلة».

واقتحمت شاحنة في 19 ديسمبر الماضي سوقًا لأعياد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين، مما أسفر عن مقتل 12 شخصًا على الأقل وإصابة 48 آخرين، ونجحت الشرطة في قتل منفذ الهجوم قرب مدينة ميلانو الإيطالية، ونشر تنظيم «داعش» شريطًا مصورًا يعلن فيه مسؤوليته عن الهجوم.

سرت ثلاجات حفظ الموتى تغص بجثث الدواعش

in A La Une/Tunisie by
سرت

أكد مصدر استخباراتي بمصراتة الخميس أسر 30 مقاتلاً من تنظيم «داعش» خلال الاشتباكات التي دارت بين قوات «البنيان المرصوص» والتنظيم في سرت، بينهم قياديون في التنظيم المتطرف.

وقال المصدر  اليوم إن معظم الأسرى أصيبوا خلال الاشتباكات، منهم من توفي نظرًا لإصابته البليغة.

وتابع مصدر من الهلال الأحمر الليبي إن مئات الجثث موجودة ومرقمة بثلاجات حفظ الموتى بمكان مخصص لهم بمصراتة.

وكانت مصادر طبية وعسكرية متطابقة أفادت بمقتل أربعة جنود من الجيش الليبي وإصابة ثمانية آخرين جراء المواجهات المسلحة التي شهدتها منطقة الهلال النفطي الأربعاء.

دواعش تونس من الجنسين يستسلمون للقوات الليبية في سرت

in A La Une/Tunisie by
دواعش

أكدت مصادر اعلامية ليبية لموقع تونيزي تيليغراف ان عددا كبيرا من دواعش تونس من الجنسين  من الذين التحقوا بتنظيم داعش في ليبيا استسلموا اليوم لقوات البنيان المرصوص من بين عشرات اخرين من ليبيين وجنسيات مختلفة من بينهم ثلاثة قياديين

واليوم صرح  مصدر عسكري بغرفة عمليات «البنيان المرصوص» بسرت الاثنين  أن 30 من عناصر تنظيم «داعش» سلموا أنفسهم، بينهم ثلاثة من أبرز قيادات التنظيم من جنسيات مختلفة.

وأضاف المصدر العسكري أن عنصرين من داعش فجرا نفسيهما لدى خروجهما اليوم بحزامين ناسفين، الأمر الذي أسفر عن مقتل أحد أفراد «البنيان المرصوص»، وإصابة عشرين آخرين بجروح، كما أكد المصدر قرب الانتهاء من السيطرة الكاملة على مدينة سرت.

وأفاد بأن قواتهم تحاصر ما تبقى من عناصر تنظيم «داعش» في جزء بسيط لا يتعدى 15 منزلاً بحي الجيزة البحرية بسرت.

وأوضح المصدر أن قواتهم بسطت سيطرتها الكاملة على منازل حي الجيزة البحرية وعددها 650 منزلاً، باستثناء 15 منزلاً، ويجري منذ ساعات الصباح الأولى تمشيطها من الألغام والمفخخات التي تركها التنظيم.

وقال المصدر إن 30 من عناصر التنظيم سلموا أنفسهم اليوم، بينهم ثلاثة من أبرز قيادات التنظيم من جنسيات مختلفة، كما وجهت غرفة العمليات الميدانية اليوم النداء الأخير للعائلات والأطفال الموجودين كدروع بشرية في ما تبقى من الخمسة عشر منزلاً، وطلبت منهم الخروج من الممرات الآمنة، أو تسليم أنفسهم.

داعش ترفع الراية البيضاء في سرت

in A La Une/Tunisie by
سوريا

أعلن المركز الإعلامي لقوات عملية «البنيان المرصوص» انهيار صفوف تنظيم داعش واستستلام العشرات منهم ظهر الاثنين.

وكان مصدر عسكري بغرفة العمليات الميدانية بسرت الاثنين قال إن عشرة من مقاتلى تنظيم «داعش» سلموا أنفسهم الاثنين لقوات «البنيان المرصوص»، بعد خروجهم رافعين الرايات البيضاء.

وقالت مصادر اعلامية إن القوات التابعة للمجلس الرئاسي فتحت ممرات آمنة بحي الجيزة البحرية وجرى تأمين خروج أربع نساء، وهن من جنسيات عربية أفريقية.

كما أنقذت «البنيان المرصوص» 47 مدنيًّا ما بين نساء وأطفال، بعد أن تمكنت تسع نساء و32 طفلاً من الخروج من الممرات الآمنة، ولكن عناصر «داعش» نفذوا هجوميْن انتحارييْن مما أدى إلى مقتل وإصابة بعض النساء والأطفال بمنازل حي الجيزة البحرية بسرت.

سرت- أفريكوم تدمر 29 موقعا لداعش

in A La Une/International by
سرت

أعلنت قيادة القوات الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) شن نحو 29 ضربة جوية استهدفت مواقع وآليات تنظيم «داعش» في سرت، دعمًا لقوات «البنيان المرصوص» التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وقالت «أفريكوم» في بيان، نشرته، أمس الأربعاء، على موقعها الإلكتروني، إنها دمرت 29 موقعًا لعناصر تنظيم «داعش» في 22 نوفمبر الجاري.

وأوضح البيان أن العدد الكلي للضربات الأميركية ارتفع إلى 420 ضربة منذ انطلاق عملية «البرق أوديسا» في وت الماضي.

وجدد البيان التزامه بالتعاون مع الشركاء الدوليين في دعم حكومة الوفاق الوطني من أجل استعادة الاستقرار والأمن في البلاد.

وكان المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» أكد عبر تقدم القوات في حي الجيزة البحرية في وجه مقاومة «يائسة» من مقاتلي تنظيم «داعش».

وقال عضو المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» رضا عيسى إن قواتهم استعادت السيطرة على بعض المباني السكنية من تنظيم «داعش»، وأشار إلى أن هناك بعض النساء والأطفال المحاصرين داخل الجيزة البحرية

الحرب تقترب من نهايتها في سرت دواعش تونس أين هم

in A La Une/Tunisie by
الحرب

الحرب تقترب من نهايتها والسؤال المطروح والملح دواعش تونس أين هم

يعترف الخبراء ألامنيون  بأن الضربات  التي تلقاها تنظيم داعش من قبل القوات الأمريكية  طوال شهر جويلية الماضي كان لها نتائج سلبية بقدر ما حققته من انجازات على الميدان

فحالة الارباك التي خلفتها  في مناطق السيطرة السابقة لداعش وخاصة في مدينة سرت الليبية سمحت لأبرز القادة من الافلات من الرقابة التي كانت  منصبة حولهم اذ استغلوا حالة الفوضى ليجدوا لهم مخرجا وينتقلوا عبر الساحل الليبي في اتجاه الشرق

ويقول مصطفى عبدالكبير المتخصص في الشأن الليبي في تصريح لجريدة الصحافة   » العملية الامريكية الاخيرة مكنت  العشرات من الدواعش وخاصة الأجانب منهم من ممرات امنة انتقلوا من خلالها الى طرابلس  فالزاوية فالزنتان  في مرحلة اولى ثم تحولوا الى نالوت ووازن  ليقتربوا بذلك من الحدود التونسية  » ولا يستبعد عبدالكبير ان يكونوا قد استقروا بغدامس وجادو  ولكن كل المؤشرات تؤكد انه لديهم مأمن  في منطقة الزاوية  التي تعتبر حاضنة للدواعش المهاجرين  »

ووفقا لمسؤول امني رفض الكشف عن هويته تحدث للصحافة اليوم فان الأنباء المتداولة خلال الأيام الاخيرة حول انتقال 600 داعشي تونسي قرب الحدود التونسية الليبية امر مبالغ فيه

وقال مصدرنا لا توجد أرقام واحصاءات دقيقة  حول هذه المجموعات  » هذا الرقم يضاهي فرقة عسكرية  وهو مناف للواقع نحن بصدد جمع معلومات  بمساعدة المؤسسة العسكرية تتعلق بتحركات أفراد ومجموعات صغيرة   »

ولكن   السؤال يبقى مطروحا اين اختفى دواعش تونس   فجميع الأخبار التي تبثها الذراع الاعلامية  حول سير العمليات العسكرية  في مدينة سرت لا تتحدث سوى على اسماء لقيادات ليبية  ونادرا ما يذكر اسم ثقيادي افريقي

 

 

فطوال الاسابيع القليلة الماضية أعلنت  القوات الليبية القضاء على رؤوس التنظيم في محاور سرت، والذي يقدر عددهم بحوالي 100 عنصر في آخر معاقلهم بالجيزة البحرية.

وأعلن مصدر عسكري أول أمس الاثنين  عن مقتل أبوبكر التباوي، الذي انضم لـ«داعش» في مدينة درنة، قبل أن يفرَّ لصفوف التنظيم في مدينة سرت، حيث كان في صفوف الشرطة الإسلامية التابعة للتنظيم، وقتل في الحي السكني الثالث وسط سرت في اشتباك مع قوات «البنيان المرصوص».

وامتدت ضربات «البنيان المرصوص»، لصفوف التنظيم الإرهابي بالقضاء على المكلف بمكتب أوقاف «داعش» في سرت يونس شقاق الترهوني، بالإضافة إلى مقتل القيادي حسونة محمد أبوعافية الفرجاني بالحي الثالث وسط سرت.

وبعد ساعات من إعلان القضاء على الثلاثي الداعشي السابق، أعلن مصدر عسكري مقتل أمير شرطة «داعش» بسرت حسن علي الصفراني في عملية انتحارية بسيارة مفخخة كان يقودها، حيث فجر السيارة قبيل وصولها لقوات «البنيان المرصوص».
كما  ضبطت دورية عسكرية  للبنيان المرصوص أبرز قيادات تنظيم «داعش» في سرت، أحمد بسام زيدان المكنى بـ«أبو الخطاب السوري»، عقب هروبه من سرت ولجوئه إلى إحدى العائلات في بن جواد.

ورافق سقوط كبار الرؤوس في تنظيم داعش مع صمت  مريب حول القيادات التونسية  ويقدم الخبراء الأمنيون سيناروهين اثنين للرد على هذا الامر فاما ان القيادات هي حكر  على الليبيين دون سواهم  أ و أن  ابرز القيادات التونسية قد تم القضاء عليها نهائيا خلال عملية مصراتة  التي انتهت بمقتل 46 داعشيا تونسيا بينهم مدبري عملية سوسة وباردو

ورغم ذلك فان التحذيرات تواترت خلال الساعات الماضية اذ انطلقت الاولى من الجزائر  حين اعلن وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية عبدالقادر مساهل أن تونس من بين دول الجوار التي تدفع فاتورة التدخل الأجنبي الفاشل في ليبيا

وقال مساهل  معقبا على محاضرة الممثل الخاص للأمين العام الأممي في ليبيا، مارتن كوبلر، ألقاها يوم الاحد  بمقر وزارة الخارجية،ان تونس ومالي ، اللذين يدفعان ثمن انهيار الدولة وغياب المؤسسات في هذا البلد الجار.

وتابع مساهل،  متسائلا: “عندما نبحث عن الأسباب، نجد أن الغرب والأمم المتحدة، تجاهلوا  تحذيرات الجزائر، كم من مبعوث خاص لدول أوروبية وغربية، استقبلوا هنا من طرف رئيس الجمهورية، وسمعوا وجهة نظرنا ورفضنا الواضح للتدخل العسكري في ليبيا، لكنهم صمّوا آذانهم ومضوا في مسعاهم، وهم اليوم يعلنون أنهم مع الحل السياسي والحوار بين فرقاء الأزمة الليبية”.

ويوم الاثنين حذر وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان من انتقال عناصر تنظيم «داعش» إلى مصر أو تونس عقب خروجهم من مدينة سرت الساحلية.

وقال لو دريان في مؤتمر خاص بشؤون الدفاع بالعاصمة الفرنسية باريس «علينا النظر بجدية في انتشار عناصر التنظيم وانتقالهم إلى مصر أو تونس عقب تحرير مدينة سرت».

وتابع: «هم لا يختفون، فهناك مخاطر جديدة تظهر دائمًا وسيشكل ذلك خطرًا غير مباشر على مصر وتونس»،

وأكد لودريان أنه من «المؤسف ألا تجتمع دول جوار ليبيا وتكون موحدة لمناقشة تلك القضية»، مضيفًا أن ربما أسباب سياسية تمنع ذلك.

وشدد الوزير الفرنسي على أن حل الأزمة الليبية لن يكون سوى بتوافق حقيقي سياسي وعسكري بين الليبيين أنفسهم.

من جهته  طالب وزير الدفاع فرحات الحرشاني، الذي حضر المؤتمر نفسه بتعاون إقليمي في مجال مكافحة الإرهاب، وقال: «لدينا أعداد كبيرة من المقاتلين الأجانب الذين قدموا من سرت أو من سورية، ولا توجد استراتيجية موحدة أو تعاون بين دول المنطقة حول تلك الأزمة».

وأضاف الحرشاني  إنه من المبالغ به القول بأن ألفين إلى 3 آلاف تونسي يقاتلون في ليبيا، مضيفًا أنهم في حدود الألف.

وعن المتطرفين الذين طردوا من سرت قال الوزير: «من المرجح أن يتجه بعضهم جنوبًا وبعضهم نحو الغرب». وأضاف أنهم لا يعودون اليوم بأعداد كبيرة إلى تونس، ولكن علينا أن نبقى حذرين، مشيرًا إلى أن من بينهم من يحملون الجنسيتين التونسية والفرنسية.

وكانت تقديرات فرنسية وأميركية قالت إن نحو خمسة إلى سبعة آلاف مقاتل ما زالوا متواجدين داخل ليبيا، انتقل كثير منهم إلى منطقة الجنوب، وفق ما ذكره مصدر أمني فرنسي.

يذكر انه في مارس الماضي اكد  الحبيب الصيد رئيس الحكومة السابق أن منفذي الهجوم الدموي على مدينة بن قردان التونسية على الحدود مع ليبيا كانوا قد خططوا لإقامة إمارة تابعة لتنظيم « الدولة الإسلامية »،

وفي الأثناء أعلنت وزارتا الداخلية والدفاع في حصيلة غير نهائية مقتل 35 إرهابيا و10 عناصر أمن وجندي واحد و7 مدنيين في المواجهات بين قوات الأمن والجيش من جهة و »مجموعات إرهابية مسلحة » نفذت هجمات « متزامنة » على ثكنة للجيش ومديريتين للحرس والشرطة في بن قردان.

وقالت الوزارتان في بيان مشترك إن المواجهات أسفرت أيضا عن إصابة 5 عناصر أمن و7 عسكريين و3 مدنيين وإلقاء القبض على 7 « ارهابيين ». وبلغ عدد القتلى الاجمالي خلال هذه الهجمات 53 قتيلا

رسائل داعش تكشف عن النزعة الجنسية للتنظيم

in A La Une/International by
داعش

حصل المركز الاعلامي  لقوات البنيان المرصوص على ملف يحتوي على حوالي  ثلاثين حكما لما يعرف بقاضي الأحوال الشخصية التابع لتنظيم الدولة « داعش » بمدينة سرت.

وتنوعت الأحكام التي أصدرها القاضي بين طلاق وابطال لعقود زواج وميراث، إلا أن اغلبها هي أحكام بخلع زوجات لازواجهن.

وما يلفت الانتباه في أحكام قضاة داعش هي الأسباب التي بموجبها يقضي بخلع الزوجة لزوجها.

ففي أحد الأحكام حكم القاضي « ابو إسلام » بالتفريق خلعا بين « أم مريم النيجيرية » وزوجها « طارق النيجيري » لأنه مرتد.

وفي الدعوى رقم 35 حكم أبواسلام بخلع « حاتم » من « ام ماريا » لانه رفض ان يأتي إلى داعش، إضافة لوجود بخر في فمه.

أما « فاطمة ابراهيم » فقد حكم قاضي الأحوال الشخصية بخلعها لزوجها « طاهر » وسبب القاضي ابواسلام لحكمه أن طاهر مرتد يحارب الدولة الإسلامية مع جظران.

كما تحصل المركز على وثائق أخرى بخط أمير سرت ممهورة بختمه يعطي فيها تعليمات لقاضي الاحوال الشخصية، فيزوج أحيانا، ويرفض في أخرى.

ففي إحدى المراسلات يكاتب أمير سرت – واسمه غير مذكور- قاضي الأحوال الشخصية الشيخ فوزي، يخبره بأن الاخ علاء الدين قد أذنا له بالزواج من الأخت فتحية وهي مسلمة حرة قد أعتقتها داعش.

 

وزارة الدفاع الأمريكية انطلاق عمليات عسكرية في ليبيا

in A La Une/International by
وزارة الدفاع الأمريكية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الاثنين، عن توجيه الجيش الأمريكي ضربات جوية دقيقة ضد تنظيم «داعش» في سرت، دعمًا لـ«القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني التي تسعى لهزيمة «داعش» في معقلها الرئيسي بليبيا».

وأشارت البنتاغون في بيان صحفي، إلى موافقة الرئيس باراك أوباما على طلب حكومة الوفاق الوطني توجيه ضرابات جوية ضد تنظيم «داعش» في مدينة سرت.

وفي وقت سابق، قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج، خلال كلمة متلفزة إلى الشعب الليبي، إن الحكومة طلبت دعمًا مباشرًا من الولايات المتحدة الأمريكية لتوجيه ضربات جوية ضد تنظيم «داعش» في سرت وضواحيها فقط، مؤكدا ان التدخل في ليبيا يقتصر على مدينة سرت وضواحيها فقط، وعلى توجيه ضربات جوية دون تواجد عسكري على الأرض.

 

سرت داعش تشن ثلاثة هجمات انتحارية

in A La Une/International by

شن تنظيم داعش اليوم  الأحد ثلاثة هجمات انتحارية بسيارات مفخخة استهدفت تجمعات لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية في جنوب شرق مدينة سرت وغربها، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف هذه القوات، وفقا لمتحدث.   وقال رضا عيسى العضو في المركز الاعلامي الخاص بعملية استعادة سرت من أيدي التنظيم المتطرف « وقعت ثلاثة تفجيرات بسيارات مفخخة يقودها انتحاريون من تنظيم الدولة الإسلامية استهدفت قواتنا في سرت »، مضيفا « هناك إصابات في صفوف القوات ».

ليبيا داعش تفرض قوانينها في سرت

in A La Une/International by

سرت: فرض نحو 1500 مسلح من تنظيم الدولة « داعش » سيطرتهم على المدينة لتطبيق قوانينهم الخاصة التي تتضمن زيا بمواصفات ترضيهم للرجال والنساء، علاوة على منع الاختلاط بين الجنسين في حجرات الدراسة، وتأسيس قوات شرطة إسلامية.

وتُطبق العقوبات على سكان سرت على جرائم تتراوح ما بين السرقة وصناعة المشروبات الكحولية إلى التجسس، بما في ذلك عقوبة السجن، وقطع الأطراف، والصلب وقطع الرؤوس.

وشكلت الجماعة المسلحة قوات الشرطة الخاصة بها إذ تداهم المنازل وتجبر السكان على حضور دروس لإعادة « التربية الدينية ».

ويقول سكان مصراتة، المدينة المجاورة لسرت، إن أغلب المقاتلين التابعين لتنظيم الدولة أجانب.

ومنذ سيطر المسلحون من تنظيم الدولة على سرت، أصبحت محاولة دخول المدينة تنطوي على خطر كبير، علاوة على توافر فرص محدودة للغاية للاتصال بالسكان هناك، بسبب الخوف من عقوبات المسلحين على الأرجح.

Go to Top