L'actualité où vous êtes

Tag archive

سيفاكس

خلافا لما أعلن عنه في السابق سيفاكس لن تستعيد نشاطها قبل ربيع 2019

in A La Une/Tunisie by

م

ازال محمد فريخة  يبحث عن شركاء قادرين على تمكينه من طائرات اخرى اضافة الى الطائرتين اللتين بحوزته الان وهما من نوع   CRJ900  مما  دفع شركة سيفاكس الى التراجع عن اعلانها ببدء انطلاق عودتها الى مجال النقل الجوي نهاية أوت الماضي  الى  منتصف  سنة 2019 .

وفي تصريح الى مجلة فوربس قال محمد فريخة الذي توقفت مؤسسته منذ  جويلية 2015   أنه ينتظر موافقة  هيئة الطيران المدني  الذي يتوقع الحصول عليها خلال هذا الشهر .

وفي انتظار ذلك يسعى فريخة  الى حصول على طائرات أخرى  سواء من نوع  ايرباص أ320  أو بوينغ 737-800  علما بأنه في السابق اعتمد على طائرات ايرباص أ319 .

ويقول فريخة في حديثه الى مجلة فوربس أنه يتطلع  للعمل في البداية على خطي باريس وتولوز  في مارس القادم كما يتطلع لاقتحام القارة السمراء  عبر شراكة مع  مؤسسات شرق أوسطية  أو أوروبية  قبل أن يتخلى عن شراكة موعودة مع شركة أمريكية لم يكشف عن اسمها بعد  وفقا لما جاء في وقت سابق في موقع ايرونيوز .

فريخة قال ان عملية  تكوين طيارين ومضيفين ومضيفات قد انطلقت بعد  وحسب اتفاق مع المتصرف القضائي  فان فريخة التزم بدفع 171 مليون دينار لخلاص ديون  تطالب بها مؤسسات محلية ودولية  .

فريخة أكد لفوربس أن شركة تلنات  التي يمتلكها  قادرة على تغطية ديونه بعد الأرباح التي حققتها خلال سنة 2017

يذكر أنه في جويلية الماضي  استقبلت سيفاكس طائرة من نوع  »سي أر جي 900 » المقدرة طاقة استيعابها بتسعين مسافرا، بمطار تونس قرطاج الدولي في إطار الإعداد لإستعادة شركة الطيران الخاصة نشاطها موفى أوت 2018. مثلما صرح بذلك في حينه محمد فريخة .

الذي أكد يومها  أنّ الشركة ستنطلق مجددا، بعد توقف نشاطها منذ شهر جويلية 2015 نتيجة صعوبات ماليّة هامّة واجهتها، باعتماد طائرتين سيتم استخدامهما عن طريق الايجار المالي، لافتا إلى أن استقبال الطائرة الأولى يأتي بعد قيام عمليتي تفقد من قبل ديوان الطيران المدني والمطارات والمصادقة على الطائرة لاستجابتها لمواصفات السلامة والمواصفات الدولية المعمول بها في مجال الطيران المدني.

يشار إلى أنّ الدائرة المدنية بالمحكمة الابتدائية صفاقس، كانت قد أقرّت منذ 2 جويلية 2017 برنامج انقاذ لفائدة سيفاكس آرلاينز باشراف متصرف قضائي تم تكليفه بتنفيذ البرنامج والإشراف على قيام الشركة بإجراء مصالحة مع اعوانها السابقين وتخصيص جزء من التدفقات المالية المستقبلية من السنة الاولى للنشاط لخلاص الديون الجديدة المتخلدة بذمتها وتسوية وضعية تذاكر السفر المقتطعة دون ان يقع استغلالها بارجاع قيمتها او تعويضها بتذاكر جديدة لفائدة الحرفاء.

كما أوضح الفريخة أنه الى جانب إبرام اتفاق شراكة مع شركة الطيران الاقليمية « آر نستروم » التي ستتكفل بالتصرف في عقود الشركة حصلت سيفاكس آرلاينز على ترخيص من الادارة العامة الفرنسية للطيران المدني لمزاولة نشاطها على الوجهة الفرنسية مما اعتبره الفريخة امرا ايجابيا لانعاش مؤسسته.

أما مدير عام الشركة، محمد حمدي، فقد اعلن بدوره  إنه تم تخصيص موقع على الانترنات لتقديم خيارين لفائدة الحرفاء، الذين اقتنوا تذاكرهم من سيفاكس ارلاينز ولم يستفيدوا بخدمة النقل الجوي، إما استعادة قيمة التذكرة أو الحصول على تذكرة مجانية وتذكرة اخرى مع دفع الاداءات فقط، حسب تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

 

وزارة النقل تستبعد الترخيص مجددا ليسفاكس بسبب حجم مديونيتها

in A La Une/Tunisie by
وزارة

استبعدت مصادر مسؤولة بوزارة النقل ان يحصل محمد فريخة صاحب شركة سيفاكس للنقل الجوي على ترخيص من جديد بعد ان سحب منه في وقت سابق من سنة 2015 وتعليق نشاطها .

وقالت مصادرنا انه يصعب ان تمنح هذه الشركة التي عرفت العديد من التعثرات ترخيصا جديدا بسبب حجم الديون التي تعاني منها والتي تجاوزت الـ40 مليون دينار

ووفقا لخبراء في مجال النقل الجوي فان سيفاكس تحتاج اليوم الى 80 مليون دينار للعودة من جديد نصفها سيذهب لتسديد ديونها المحلية .

وكان الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي أكد يوم الجمعة 2 ماي ،ان ملف التسوية القضائية لشركة الطيران «سيفاكس آرلاينز» , سيقع النظر فيه في جلسة يوم 5 جويلية 2017 لتدارس تأجير طائرتين من خارج البلاد التونسية واعادة الشركة الى نشاطها وذلك بعد الحصول على التراخيص اللازمة. و اوضح ذات المصدر ،في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء ، ان المتصرف القضائي الذي تم تكليفه اثر المطلب الذي ورد على رئيس المحكمة الابتدائية صفاقس 2 , في اوت 2016 من قبل شركة دائنة لفائدة شركة «سيفاكس آرلاينز»بهدف افتتاح اجراءات التسوية القضائية اثر ما شهدته هذه الشركة من صعوبات مالية, قد قرر تبعا لنتائج اعماله مواصلة شركة الطيران لنشاطها مع تكوين شركة طيران جديدة سوف تتولى جميع العمليات التجارية.

وهذه ليست المرة التي يتم فيها الاعلان عن عودة نشاط الشركة بعد توقفها اذ اكد يوم 5 سبتمبر 2015 الرئيس المدير العام لسيفاكس حاتم شبشوب أن الشركة تعتزم ضخ 20 مليون دينار في إطار خطة إنقاذ ترمي إلى إنعاش الناقلة الجوية، مضيفا أن نشاط الشركة سيستأنف بداية من يوم 17 أكتوبر 2017.

وبيّن شبشوب أن الشركة تخطط لإطلاق خطوط جديدة من بينها اسطنبول-تركيا والجزائر إلى جانب المشاركة في سفرات العمرة والعمل على استعادة خطوطها البعيدة تدريجيا.

وأوصى مجلس وزاري في أوت 2015 بإحالة ملف سيفاكس إلى مكتب إنقاذ المؤسسات التي تمر بصعوبات بوزارة الصناعة كي تنظر في أزمة الشركة وفق ما تنص عليه القوانين الجاري بها العمل

وبلغت مديونية سيفاكس لدى المؤسسات العمومية أكثر من 40 مليون دينار ولعل اهمها الدين المتخلد لشركة عجيل نحو 19.7 مليون دينار و7 ملايين دينار لدى البنك الوطني الفلاحي و12 مليون دينار لدى ديوان الطيران المدني والمطارات وكذلك نحو 180 الف دينار لدى مؤسسة تدريب الطيارين اضافة الى ديون اخرى تطالب بهاشركة النفط الايرانية وكذلك الحكومة الليبية.

واضطرت شركة عجيل الى استصدار أمر قضائي بالدفع بتاريخ 17 فيفري 2015 يجبر شركة سيفاكس على دفع ديون متخلدة بذمتها بلغت قيمتها الجملية حينذاك 18.936 مليون دينار وقد اعلم السيد فريخة بهذا القرار يوم 19 فيفري 2015 وقد تم تسجيل اعترافه بهذا الدين.

ولكن في الاثناء التجأ هذا الاخير الى قانون المؤسسات التي تمر بصعوبات اقتصادية ليصدر قرارا قضائيا بتعليق كل ديونه المتخلدة لدى المؤسسات العمومية على غرار البنك الوطني الفلاحي وديوان الطيران المدني ومركز تدريب الطيارين التابع للخطوط التونسية.

وكان وزير المالية السابق سليم شاكر استبعد ان يصدر اي قرار يمكن السيد فريخة من التفصي من ديونه خاصة وانها ديون تعود الى المجموعة الوطنية.

ولكن حسب مصادر مطلعة فان شركة عجيل على سبيل المثال تلقت عدة اخطارات من عدد من المسؤولين في الدولة تدعوها الى عدم اقلاق راحة النائب محمد فريخة.

ويوم 17 نوفمبر الماضي أصدرت الغرفة 11 بمحكمة التجارة في باريس حكما يقضي بتصفية فرع شركة سيفاكس بفرنسا للتوقف عن الخلاص وجاء في حيثيات القرار ان طلب التصفية القضائية جاء بطلب من صاحب المؤسسة السيد محمد فريخة.

كما جاء في القرار ان فرع سيفاكس ومقره باريس يشغل 8 أشخاص وان حجم معاملاته لسنة 2015 بلغ 41.659.000 يورو وان حجم المتخلدات لديه بلغ 54.302.000 يورو

ومن اجل ذلك طالب ممثل الشركة لدى السلطات القضائية الفرنسية بتصفية الشركة متراجعا عن مطلبه الذي تقدم به يوم 21 أوت 2015 مطالبا بتسوية قضائية.

ولم تتوقف متاعب شركة سيفاكس للطيران عند هذا الحد بل أن المحامي المكلف باستخلاص ديون شركة سيفاكس.

لدى عدة مؤسسات اجنبية مثل شركة النفط الإيرانية التي يدين لها السيد فريخة بمبلغ 1.3 مليون دولار قد يلجأ الى محاكم أوروبية بعد ان يستنفد كل محاولات التسوية المحلية خاصة بعد المماطلة في رفع الحصانة البرلمانية عن السيد فريخة.

علما بأن هذا المحامي قام بتنفيذ عقلة على طائرة تعود ملكيتها الى السيد فريخة وهي محل رهن لدى البنك الوطني الفلاحي وهذه الطائرة التي صودرت من صهر الرئيس السابق صخر الماطري قد تفقد قيمتها في سوق الطائرات.

علما بان السيد محمد فريخة اعلن يوم 15 جويلية 2015 عن وقف نشاط شركة سيفاكس للطيران مؤكدا في ذات الوقت بانه بصدد تسوية بعض الملفات للعودة مجددا كما انه طالب الحكومة التونسية بمساعدته للقيام بتسوية قضائية.

عماد بن حليمة يرد على بيان حركة النهضة

in A La Une/Tunisie by

عبر  المحامي عماد بن حليمة عن استغرابه  من البيان الذي اصدرته حركة النهضة يوم الخميس حول اسمته حملة تشويه تطال النائب عن الحركة محمد فريخة

وقال بن حليمة في بيان له اليوم  » أستغرب من حشر حركة النهضة نفسها في موضوع السيد محمد الفريخة الذي هو ضيف وقتي لديها وليس من مناضليها إضافة إلى أنه لم تقع الإشارة إلى الحزب المذكور لا من بعيد ولا من قريب صلب البرنامج الإعلامي الذي تطرقت صلبه إلى سفرات سابقة لصعود السيد محمد الفريخة ضمن قائمة حركة النهضة في انتخابات مجلس نواب الشعب   »

وقال بن حليمة  » أتعجب من التسرع المبالغ فيه في التكذيب قبل فتح أبحاث في موضوع المورطين في التسفير وأعتبر أن هذا يدخل في خانة التشويش على الوصول للحقيقة وكشف المستور  »

بن حليمة أنه عاين  حالة الارتباك التي عليها البيان الذي أصدرته حركة النهضة واللجوء إلى التفاعل المزاجي مع الأحداث إلى حد التوتر واستعمال عبارات غريبة عن القاموس السياسي الحديث من قبيل « الخساسة » و « التشويه » إضافة إلى نعتي بالخصم السياسي والحال أنه ليس لي أي التزام حزبي »

بن حليمة أكد  أن الفريق الإعلامي لقناة الحوار التونسي  « لا يتحكم في آراء ضيوف البرنامج الذي يبث مباشرة ولم ينخرط في أي حملة تشويه مزعومة إضافة إلى أن شبهة سفر مقاتلين على متن الطائرات المستغلة من شركة السيد محمد الفريخة التي توقفت عن النشاط منذ مدة بعد إفلاسها كانت محل استقصاءات صحفية سابقة نشرت على أعمدة جرائد  إلكترونية ذات صيت دون وجود أي رد فعل سابق. »

من جهة اخرى عبر بن حليمة عن استهجانه لما أسماه   الأسلوب النوفمبري في التعامل مع المختلفين في التوجهات الفكرية بعد وقوع اللجوء صلب  البيان محل الرّد إلى التخوين على إيقاع  منهجية النظام السابق واعتبار الحديث عن احتمال تورط جهات معينة في تسفير المقاتلين إلى سوريا ينطوي على ضرب لشركات الطيران الوطنية وتخويف المستثمرين وضرب الاقتصاد الوطني وهو أمر يثير السخرية. »

و نددت حركة النهضة في بيان، بـما وصفته بـ  » الأسلوب الخسيس من التشويه والكذب الذي يلجأ إليه بعض خصومها السياسيين »، وذلك ردا على ما اعتبرته « حملة تشويه وافتراء طالت النائب بالحركة محمد الفريخة »، واتهمته بـ « تسفير الإرهابيين ».

وأعلنت حركة النهضة، في بيانها، اعتزامها مقاضاة « المعنيين بترويج الافتراءات عن الحركة وعن النائب »، معبرة عن مساندتها المطلقة للنائب محمد الفريخة وتضامنها معه ودفاعها عنه في مواجهة ما يتعرض له ومؤسسته من استهداف وافتراء.

بعد أن أنكر تسييرشركته لرحلات نحو تركيا محمد فريخة يعترف

in A La Une/Tunisie by
سيفاكس

اكد محمد فريخة صاحب شركة سيفاكس للطيران في تصريح لوكالة تونس افريقا للانباء انه سير عدة رحلات في اتجاه تركيا وهو اعتراف متاخرا ويعزز من الشكوك حول طبيعة هذه الرحلات فالسيد محمد فريخة نفي نفيا قطعيا ان تكون شركته قد سيرت رحلات في اتجاه تركيا وذلك  خلال برنامج اهلا وسهلا الذي بثته قناة الحوار التونسي ليلة الاحد 10 جانفي 2016.

وللتاكد من صدقية ما صرح به السيد فريخة قمنا باجراء تحقيق توصلنا الى حقيقة أن السيد فريخة لم يقل الحقيقة  وقدمنا أدلة موثقة تؤكد قيام شركة سيفاكس بتسيير 149 رحلة في اتجاه مطار صبيحة باسطنبول انطلاقا من مطار طينة بصفاقس

وبعد صمت تواصل لنحو سنة يعلن أول أمس السيد محمد فريخة انه سير رحلات نحو تركيا

وموقع تونيزي تيليغراف لم يوجه اية تهمة للسيد فريخة ولكنه تساءل عن اسباب اخفائه لهذه الرحلات التي فاقت المئة رحلة خاصة وان تركيا كانت معبرا هاما ورئيسيا لللمئات من المتشددين التونسيين الذين انتقلوا الى سوريا للالتحاق بتنظيمات ارهابية هناك.

بالفديو/  طائراته نفذت 149 رحلة الى تركيا: لماذا انكر محمد فريخة هذه الحقائق 

 

 

سيفاكس للطيران القضاء الفرنسي يصفي فرع الشركة بباريس

in A La Une/Tunisie by

في الوقت الذي كان يقوم فيه بإجراءات قانونية لتصفية فرع شركته بفرنسا وهو ما يعتبر تمهيدا لحلها اعلن محمد فريخة لمختلف وسائل الاعلام المحلية مطلع شهر سبتمبر ان شركة سيفاكس تعود بكل قوة الى فضاء النقل الجوي

أصدرت الغرفة 11  بمحكمة التجارة في باريس يوم 17 نوفمبر 2015 حكما يقضي بتصفية فرع شركة سيفاكس بفرنسا للتوقف عن الخلاص  وجاء في حيثيات القرار ان طلب التصفية القضائية جاء بطلب من صاحب المؤسسة السيد محمد فريخة

كما جاء في القرار ان فرع سيفاكس ومقره باريس يشغل 8 أشخاص وان حجم معاملاته لسنة 2015 بلغ 41.659.000 يورو وان حجم المتخلدات لديه بلغ 54.302.000 يورو

ومن اجل ذلك طالب ممثل الشركة لدى السلطات القضائية الفرنسية طالب بتصفية الشركة  متراجعا عن مطلبه الذي تقدم به يوم 21 أوت 2015 مطالبا بتسوية قضائية

ولم تتوقف متاعب شركة سيفاكس للطيران عند هذا الحد بل  أن المحامي المكلف باستخلاص ديون شركة سيفاكس لدى عدة مؤسسات اجنبية مثل احد شركات النفط الإيرانية  التي يدين لها السيد فريخة بمبلغ 1.3 مليون دولار قد يلجأ الى محاكم أوروبية بعد ان يستنفذ كل محاولات التسوية المحلية خاصة بعد الممطالة في رفع الحصانة البرلمانية عن السيد فريخة

علما بان هذا المحامي قام بتنفيذ عقلة على طائرة تعود ملكيتها الى السيد فريخة  وهي محل رهن لدى البنك الوطني الفلاحي بمبلغ يناهز ال13 مليون دينار  علما بان هذه الطائرة التي صودرت من صهر الرئيس السابق صخر الماطري قد تفقدقيمتها في سوق الطائرات

علما بان السيد محمد فريخة اعلن يوم 15 جويلية الماضي عن وقف نشاط شركة سيفاكس للطيران مؤكدا في ذات الوقت بانه بصدد تسوية بعض الملفات للعودة مجددا

كما انه طالب من الحكومة التونسية بمساعدته للقيام بتسوية قضائية

syphax

متصرف في الصناديق المالية لدى شركة وساطة بالبورصة سيكون من الصعب على سيفاكس آيرلاينز استعادة نشاطها

in A La Une/Economie/Tunisie by
وزارة

مباشر: قالت الإدارة العامة لشركة النقل الجوي الخاصة « سيفاكس آرلاينز » (SIPHAX)، المدرجة في بورصة تونس، إنها بصدد استكمال التفاصيل الأخيرة لمخطط إنعاش، وسيمكّن هذا البرنامج بحسب الشركة من استعادة نسق نشاطها فضلاً عن إنقاذ مواطن الشغل بها وخلاص مجمل دائنيها وفق أقساط يحددها القضاء.

وأشار بيان الشركة الصادر حديثاً، أنها تُعد مخطط الانعاش على أساس بروتوكلات لاتفاقات أُبرمت مع شركاء ووكلات أسفار سيتم تقديمها إلى الإدارة القضائية لمدها إلى قاضي المؤسسة في الآجال المحددة.

وحذر المدير العام لـ «سيفاكس آرلاينز» من أن العمل تحت طائلة القانون والاستجابة لتمشيات صارمة يدعو موظفي الشركة إلى مساعدتها على تنفيذ مخططها للإنعاش، ويُذكر عدد منهم أن الإقدام على أي تحركات أو مغالطات لن يسهم في فض الإشكال لكنه على عكس ذلك لن يكون له سوى انعكاسات سلبية على عملية استعادة النشاط والحصول على حقوقهم. وكانت هيئة السوق المالي قد قررت إعادة إدراج أسهم «سيفاكس آيرلاينز» خارج التسعيرة انطلاقاً من يوم 6 نوفمبر 2015 بعد شطبها من السوق البديل، وكانت الهيئة قد قررت منذ 20 أوت 2015 إخضاع مؤسس الشركة محمد الفريخة بصفته صاحب أغلب أسهم «سيفاكس آرلاينز»؛ لعرض عمومي للسحب.

ويلزم القرار محمد الفريخة بإعادة شراء مليونين و402 و671 سهماً لدى بقية المساهمين بسعر 3 دنانير و900 مي مما يكلفه مبلغاً في حدود 37ر9 مليون دينار، وفقدت لأسهم «سيفاكس آيرلاينز» أكثر من 60% من قيمتها إذ إن سعر الإطلاق خلال شهر افريل 2013 كان في حدود 10 دنانير، وهو ما شكل خسارة كبيرة للمساهمين، وخاصة الصغار منهم، ورفضت محكمة الاستئناف بتونس يوم 8 أكتوبر 2015 طلب فريخة بإلغاء قرار العرض العمومي للسحب لكن « فريخة » استأنف الحكم فحددت محكمة الاستئناف جلسة يوم 17 نوفمبر 2015 للنظر في القضية.

وأكدت الإدارة العامة لسيفاكس من جهة أخرى، أنها قامت بإرجاع مستحقات كل مسافريها الذين قاموا بالحجز على خطوط الشركة عبر الإنترنت.

وذكرت أنه تبعاً للصعوبات المالية الحادة التي عاشتها الشركة منذ عدة أشهر، فإنها وجدت نفسها مجبرةً على إيقاف وبشكل مؤقت نشاطها منذ يوم 30 جويلية 2015، والدخول تحت طائلة القانون عدد 34/ 95 المورخ فى 17 أفريل 1995 الخاص بالمؤسسات التي تمر بصعوبات وبعد دراسة وموافقة إدارة إنقاذ المؤسسات صلب وزارة الصناعة على المخطط الأولي للإنعاش الذي قدمته الشركة لنائب رئيس المحكمة الابتدائية بصفاقس 2، تقرر فتح تمشيات للتسوية القضائية فضلاً عن فتح مرحلة مراقبة، وتعيين الخبير المحاسب- نزار بركية، كمتصرف قضائي لإعداد مخطط إنقاذ خلال ثلاثة أشهر.

ومن ناحية أخرى، قال معز حديدان- المتصرف في الصناديق المالية لدى شركة وساطة بالبورصة، إنه سيكون من الصعب على سيفاكس آيرلاينز استعادة نشاطها.

وأكدت « الشركة »، مطلع الشهر الحالي، شطب شركة النقل الجوي الخاصة « سيفاكس آرلاينز » من السوق البديل ببورصة تونس.

تعمل « الشركة » في مجال تنظيم وتشغيل خدمات الركاب وخدمات النقل البري والبحري اللازمة لضمان عملية فرعية للخدمات الجوية.

يبلغ رأس المال السوقي للشركة حوالي 27.5 مليون دينار موزعاً على 5.5 مليون سهم بقيمة اسمية 5 دينارات للسهم

محمد فريخة وسياسة الهروب الى الأمام

in A La Une/élections 2014 by

يسعى السيد محمد فريخة  صاحب شركة طيران سيافكس الى الحصول على حصانة عبر ترشحه للانتخابات الرئاسية رغم معرفته مسبقا بصعوبة المهمة

فالسيد فريخة الذي اختارته حركة النهضة ليكون رئيسا لاحدى قائمتاها بولاية صفاقس  للانتخابات التشريعية التي ستجري يوم 26 أكتوبر القادم يعاني من خسائر متتالية تتكبدها  سيفاكس اير لاينز يسعى

لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد انهيار اسهم المؤسسة في البورصة التونسية الى ما دون الخمسة دنانير واخر طلباته هو إيقاف تداول الأسهم المهددة بالوصول الى القاع خاصة اذا ما أصر المدقق  المالي لدائرة المحاسبات  على الكشف عن حقيقة أوضاع المؤسسة  التي بلغت خسائرها ال22 مليون دينار فيما يحاول فريخة جاهدا الإبقاء عن خسائره في حدود ال13 مليون دينار مع وعود بتحقيق أرباح خلال سنة 2015

وذلك عبر حذف العديد من الالتزامات المالية للمؤسسسة

علما بان خسائر السيد فريخة تعد كارثية امام خسائر الخطوط التونسية  التي تبلغ مليون دينار – التي تشغل اكثر من 30 طائرة في حين  تشغل مؤسسة سيفاكس سوى طائرتين فقط  

ويحاول السيد فريخة الذي دخل سوق البورصة في ظروف غامضة  تحويل خسائره المالية الى الحلبة السياسية  والادعاء بان انهيار اسهم مؤسسة كان نتيجة لدخوله الحلبة السياسية

فالسيد فريخة تمكن بقدرة قادر من الايلاج الى البورصة دون أي احترام للقوانين المتبعة اذ انه دخلها دون ان تمضي سنتان على بعثها إضافة الى الخسائر التي  تكبدتها المؤسسة في تلك السنة وهو عامل إضافي لمنعه من دخول سوق البورصة

اذ يفرض القانون التونسي المنظم لاسواق البورصة ان يكون عمر المؤسسة لا يقل عن سنتين مع تحقيق أرباح خلال تلك الفترة وذلك لحماية المسامهين من أي تلاعب بأسهمهم وخياراتهم

سيفاكس للطيران نحو التخلي عن خط مونريال

in A La Une/Economie/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة ان شركة الطيران الخاصة سيفاكس ايرلاينز تخطط  لوقف خط تونس مونريال بسبب الخسائر الفادحة التي سببها هذا الخط للمؤسسة الفتية التي يرأسها السيد

محمد فريخة ومنذ خوضه هذه المغامرة لم تتمكن الشركة  من الوصول الى الحجوزات الدنيا لضمان ديمومتها بالاضافة الى كون الرحلة التي تقوم بها مكلفة للغاية  خاصة وان دخول مغامرة  الرحلات الطويلة يحتم على اي شركة طيران ان تضمن  خمس او ست رحلات في الاسبوع مع التعويل على اكثر من طائرة

من جهة اخرى وبعد عجزه عن دفع فاتورة كراء طائرة الايرباص 330 للشهر الماضي تخطط الشركة  للاستغناء عن هذه الطائرة بعد ان اعلنت في وقت سابق انها تخطط لكراء طائرة ثانية

وحسب موقع ايرو تونيزيا  دوت كوم المتخصص في مجال الطيران المدني فان شركة سيفاكس قد تكون تقدمت بطلب لدى سلطات الطيران المدني بكندا لتغيير العقد من رحلة اسبوعية في الاسبوع الى رحلات موسمية وهو من المستبعد ان توافق عليه مونريال

 من جهة اخرى قال مؤشر توننداكس ان سهم سيفاكس في البورصة كان السهم الاكثر تضررا في بورصة تونس بعد ان اصبح سعر السهم 5200 ملليم مقابل 10 دنانير خلال انطلاقه   

 

Go to Top