L'actualité où vous êtes

Tag archive

قناة الجزيرة

صحيفة سعودية قناة الجزيرة بوق الاخوان

in A La Une/International by
الاخوان

قالت صحيفة عكاظ السعودية إن استمرار أبواق الإعلام القطرية في التحريض على دول مجلس التعاون يفنّد كل ادعاءات الحكومة القطرية بسعيها إلى الوحدة الخليجية.

وأشارت الصحيفة إلى أن حملة التحريضية الأخيرة على البحرين تبرهن أن « الصحافة القطرية ليست إلا مطية لأجندات إخوانية وإيرانية ».

واصلت صحيفة « عكاظ » السعودية، في نسختيها الورقية والإلكترونية، متابعة الأزمة التي افتعلتها قطر، وتصريحات أميرها تميم بن حمد آل ثاني التي تفت في العضد الخليجي والعمل المشترك.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها عن المراقب السياسي والمهتم في شؤون جماعة الإخوان المسلمين في الخليج الدكتور خالد القاسمي قوله إن تصريحات أمير قطر « غير مستغربة »، من دولة تريد بنا شرا ولها تاريخ طويل في محاولة شق الصف الخليجي، واحتضان الأيديولوجيات المتطرفة، والتغريد خارج السرب.

وأكد القاسمي أن قطر منذ « ما يدعى بالربيع العربي وهي تتدخل في شؤون الغير، بدعم الجماعات الإسلامية المتطرفة كجماعة الإخوان المسلمين »، مشددا على أنها « ليست السابقة الأولى لقطر كونها حاولت زعزعة الأمن في مملكة البحرين سابقا، بدعم عناصر بحرينية معارضة ».

وحمل تقرير عكاظ تساؤلا حول ما إذا كانت قطر تريد شرا بالبيت الخليجي؟ وقدمت الصحيفة إجابة على السؤال من خلال أحاديث أجرتها مع عدد من مصادرها؛ ولم تكن الإجابة مفاجئة؛ « خليجيون يؤكدون أن الدوحة لا تتوانى في شق صف البيت الخليجي ».

وقال التقرير إن « الإعلام القطري ليس إلا بوقاً لأجندات خارجية تسعى إلى مس أمن البيت الخليجي، من خلال وسائله الإعلامية التحريضية، كقناة الجزيرة، إضافة إلى الصحف المدعومة وغيرها من المواقع المستأجرة ».

وأشار التقرير إلى أن استمرار التحريض على دول مجلس التعاون يفنّد كل ادعاءات الحكومة القطرية بأنها تسعى إلى الوحدة الخليجية.

وقال عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور محمد آل زلفة للصحيفة، إننا في منطقة الخليج نسعى للتصدي للإرهابيين وتدخلات إيران، ما أثار المشكلات في منطقتنا، لكنها لا تزال تناصر من يناصب الخليج العداء، سواء أكانت إيران أو أذرعها في دول الجوار، مضيفاً أنه « يجب على دول الخليج الاستمرار في محاربة الإرهاب، ووضع الحد لها، ومن يدعمها، وحتى إن كانت دولة قطر، إذ إنها وقعت في مأزق، وتخوض مغامرة لن يحمد عقباها ».

وقال آل زلفة، بحسب عكاظ، إن « قطر استأجرت مرتزقة لشن حملات على دول الخليج، إذ جمعتهم إما أيديولوجياً أو مالياً، في سبيل التبرير لأفعالها المشينة »، لافتاً إلى أن حملاتها الإعلانية، يساندها المال، عملت على « خلق فتن في شؤون المنطقة، إذ أمست مطية لإيران وجماعة الإخوان الإرهابية ».

راشد الغنوشي الليلة على قناة الجزيرة سنمارس المعارضة الايجابية ولكننا مستعدون للنظر في مشروع حكومة وحدة وطنية

in A La Une/Tunisie by

في حوار اجرته معه قناة الجزيرة ليلة الاربعاء ضمن برنامج بلا حدود جدد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الدعوة الى حكومة وحدة وطنية  لان تونس حسب قوله محتاجة لمثل هذا الخيار 

وقال الغنوشي نحن الان نتعبر انفسنا في صف المعارضة  وسنمارس دورنا بكل مسؤولية ولن يكون دورنا عرقلة عمل الحكومة القادمة  مثلما فعل غيرنا ولكن   الغنوشي اضاف انه اذا ما دعينا للمشاركة في حكومة وحدة وطنية سننظر في الامر بكل جدية 

من جهة نفى الغنوشي حصول اي ضغط مارسته فرنسا على الحركة قائلا ان هذا لم يحصل واننا نرفض التوصيات من اي جهة كانت ولن يتجرظا احد على القيام بذلك 

وفي تعليقه على نتائج الانتخابات قال زعيم حركة النهضة ان الشعب التونسي تجاوز كل المطابت وفوت على خصومه كل المؤامرات ومحاولات الانقلاب  ولم يتجاوب معها  لقد رفض مشاريع الانتقام ورفض كذلك المزايدين باسم الاسلام وصوت في النهاية لصالح الوسطية 

بعد فقدانها لشعبيتها قطر تستعد لاعدام الجزيرة واطلاق قناة أخرى من لندن

in A La Une by

بعد أن فقدت شعبيتها التي اكتسبتها خلال الانغلاق الذي كانت تعيشه العديد من الدول العربية مثل تونس ومصر وليبيا واليمن تسعى قناة الجزيرة هذه الايام للتقهقر الى الخلف والابتعاد عن الواجهة للترك المكان الى مولود قطري جديد ستطلقه الحكومة هذه المرة من العاصمة البريطانية لندن وسيكون اسمه  » العربي  » وقد علم موقعنا ان عزمي بشارة النائب العربي السابق في الكنيست الاسرائيلي من بين الاطراف المشرفة على هذا المشروع الذي ستخصص له ميزانية ضخمة 

وتوقعت  أوساط اعلامية في لندن ان تكون القناة الجديدة تعويضا لقناة الجزيرة بسبب ما عليها من ضغوط خليجية وايضا بسبب تدحرج نسب مشاهدتها وفقدانها لمصداقيتها في أكثر من عاصمة عربية

 

الامانة العامة لاتحاد الاذاعات العربية رشيد خشانة مرشح تونس والسعودية تدعم مرشحا سودانيا

in A La Une by

بدأ السباق لخلافة السيد صلاح الدين معاوية  على رأس الامانة العامة لاتحاد اذاعات الدول العربية  وبعد استبعاد كل من ايمان بحرون المديرة العامة السابقة للتلفزة الوطنية  ومحمد المدب تم الابقاء على الاعلامي رشيد خشانة الذي قدم استقالته من قناة الجزيرة

ولكن على ما يبدو ان الصوت المرجح في هذا السباق سيكون للملكة العربية السعودية  الممول الرئيسي للاتحاد  التي تساند مرشحا سودانيا .

ولكن السؤال المطروح الان لماذا ترشح تونس شخصا على الرغم من اهميته تعلم مسبقا انه لن يلقى توافقا بين الدول الاعضاء وخاصة  السعودية  التي لا تنظر بعين الرضى للقادمين من قطر . وهكذا نكرر الخطأ الذي وقعنا فيه سابقا حين ترشحنا لرئاسة الالكسو وقدمنا مرشحا لم يحض بالتوافق اللازم بين الدول الأعضاء 

Go to Top