L'actualité où vous êtes

Tag archive

مصر - page 4

لهذه الاسباب مجموعة"بريكس" تتخلى عن الصندوق والبنك الدوليين

in A La Une/Analyses/Economie/International by

طرح تأسيس مجموعة « بريكس » لبنك التنمية والصندوق المالي للطوارئ سؤالاً كبيراً ومهماً حول مستقبل صندوق النقد والبنك الدوليين ومدى التزام الدول الخمس الاعضاء في مجموعة « بريكس » بتمويل الصندوق في المستقبل وعما اذا كانت هاتان المؤسستان اللتان أسستا بعد الحرب العالمية الثانية، لا تزالان تحظيان  بقبول الاعضاء البالغ عددهم 187 دولة

وتتكون مجموعة « بريكس » من 5 دول وهي الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا
وفي لندن شكك اقتصاديون في استمرارية هذه الدول بدعم الصندوق والبنك الدولي في المستقبل. وقال اقتصاديون « ببساطة، مجموعة بريكس غير راضية عن سياسات هاتين المؤسستين »

وأضاف اقتصاديون « ربما لا تتوقف هذه الدول عن الايفاء بالتزاماتها المالية تجاه صندوق النقد الدولي في المدى القصير، ولكن في المدى المتوسط ربما تكتفي دول البريكس بمؤسساتها الجديدة ولا تهتم كثيراً بصندوق النقد والبنك الدوليين »

ويذكر أن زعماء الدول الخمس الأعضاء في مجموعة « بريكس » للاقتصادات الناشئة وقعوا قبل يومين على اتفاق في منتجع فورتاليزا السياحي بالبرازيل، لإنشاء بنك جديد للتنمية وصندوق لاحتياطيات الطوارئ برأس مال 100 مليار دولار

وأعلنت رئيسة البرازيل ديلما روسيف أن البنك وصندوق الاحتياطات خطوتان مهمتان لإعادة تشكيل الهيكل المالي العالمي. وأضافت أنه رغم تباطؤ النمو في اقتصادات الأسواق الناشئة فإنها تبقى محركاً للنمو العالمي

ويلاحظ أن هنالك مجموعة من التحفظات التي دعت مجموعة « بريكس » الى انشاء مؤسسات بديلة لصندوق النقد والبنك الدوليين، بعضها سياسي وآخر اقتصادي. نورد منها في هذا التحليل الاتي، أولاً: منذ تأسيس صندوق النقد الدولي في العام 1945، استخدمته الولايات المتحدة وحلفاؤها لخدمة اهدافها السياسية. ومنح صندوق النقد القروض والتسهيلات المالية على اسس سياسية أكثر منها اقتصادية

وتشير سجلات القروض الحديثة في هذا الصدد الى أن الصندوق منح دولاً مثل أوكرانيا، 13 مليار دولار دون شروط، فيما رفض العام الماضي لدولة مثل مصر، قرضاً بحوالى خمسة مليارات دولار

ويلاحظ أن أميركا ودول الاتحاد الاوروبي ترغب في دعم التحول الاوكراني من المعسكر الروسي الى المعسكر الغربي، وهو غرض سياسي وليس غرضاً اقتصادياً. وبالتالي دفعت الصندوق الى منحها هذا القرض الضخم مقارنة بحجمها الاقتصادي. وبالتأكيد فإن هذه الخطوة السياسية أغضبت روسيا التي تعد أحد أهم أعضاء مجموعة « بريكس » وأحد كبار المساهمين في حصص الصندوق.

ثانياً: يلاحظ أن صندوق النقد تعهد بإجراء اصلاحات واسعة في يناير/ كانون الثاني الماضي، من بين هذه الاصلاحات اعطاء صلاحيات أكبر ومناصب اساسية في الصندوق  لدول « بريكس » مقابل زيادة حصصها في رأس مال الصندوق

وكان مخططاً أن تنفذ هذه الاصلاحات في اجتماعات الربيع التي يعقدها الصندوق سنوياً في نهاية شهر ابريل/نيسان من كل عام، ولكن الكونجرس رفض اجازة هذه الاصلاحات، وبالتالي عرقلت أميركا الاصلاحات التي كانت تنتظرها دول بريكس وباقي دول العالم النامي. وهو ما فهمت منه مجموعة « بريكس » أن أميركا لا ترغب حقيقة في اعطاء دور أكبر في الصندوق  للاقتصادات الناشئة

ويذكر أن هناك اتفاقاً بين أوروبا الغربية وأميركا، على أن يكون منصب مدير صندوق النقد الدولي من نصيب أوروبا الغربية، ومنصب رئيس البنك الدولي من نصيب الولايات المتحدة. وترغب الاقتصادات الناشئة في حيازة منصب المدير العام للصندوق على الاقل، وتعتقد أنها أحق به من أوروبا، نظراً لثقلها الاقتصادي والتجاري الذي يتفوق على دول الاتحاد الاوروبي

ثالثاً: دول مجموعة « بريكس » تعترض على توظيف الصندوق لحل أزمة منطقة اليورو وإعطائها هذا الكم الهائل من القروض، فيما يعترض الصندوق على منح قروض بأحجام ضئيلة لدول الاقتصادات النامية. وعلى سبيل المثال، يلاحظ أن الصندوق منح خلال عامي 2011-2012 قروضاً قيمتها 23.5 مليار دولار لليونان و22.9 مليار دولار للبرتغال و19.4 مليار دولار لايرلندا الجنوبية. وهذه دول ذات وزن اقتصادي خفيف مقارنة بدول نامية في حاجة ماسة إلى تمويلات الصندوق في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية

رابعاً: يلاحظ أن الصين التي أصبحت قوة اقتصادية تنافس أميركا على المركز الاول في التجارة والدخل العام، وربما تتفوق عليها بنهاية العام الجاري، تخطط مع روسيا التي تريد استعادة امبراطوريتها ونفوذها السياسي لبناء هيكل ونظام مالي جديد

وبالتالي تلتقي أهداف الصين وروسيا مع أهداف الاقتصادات الناشئة في بناء نظام دولي جديد بديل للنظام الدولي القائم على معاهدة « سايكس بيكو » ومعاهدة انشاء صندوق النقد والبنك الدولي

خامساً: يلاحظ أن حصة الصين في صندوق النقد الدولي التي تأتي في المرتبة الثالثة بعد روسيا وتبلغ 5.76 % من رأس امال الصندوق، أقل من حصتها في بنك التنمية الجديد وصندوق احتياطات الطوارئ. وتساهم الصين في المؤسستين الجديدتين بحوالى 41 مليار دولار، وهو ما يساوي ثلاثة أضعاف حصتها في صندوق النقد الدولي. وهذا يدل على أن اهتمام الصين بالمؤسستين الجديدتين سيكون أكبر من اهتمامها بصندوق النقد والبنك الدولي

يذكر أن رأسمال صندوق النقد الدولي يبلغ 223.2 مليار دولار، ويبلغ حجم تمويلاته المتوفرة تحت الطلب 215 مليار دولار، لكنه يستطيع جمع تمويلات تصل إلى تريليون دولار تحت ظروف معينة

 

موسى مهدي

موقع العربي

عاجل أنباء عن مقتل 15 جندي مصري على الحدود الليبية

in A La Une/International by

قتل 15 جنديا مصريا السبت في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة تفتيش للجيش في منطقة الفرافرة بصحراء مصر الغربية على بعد 627 كيلومترا غرب القاهرة قرب الحدود الليبية، بحسب ما قال مصدر امني لوكالة فرانس برس

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية عن مصادر امنية ان 10 جنود اخرين اصيبوا في الهجوم وان مرتكبيه من “المهربين”.

واضافت المصادر ان ثلاثة من المهاجمين قتلوا.

وقالت المصادر الامنية نفسها ان المهاجمين “استخدموا لاول مرة صواريخ ار بي جي ومدافع ثقيلة من طراز غرينوف” في هجومهم

مؤشر الدول الأكثر هشاشة في العالم تونس في منتصف القائمة

in A La Une/Economie/Tunisie by

وفق مؤشر فورن بوليسي الصادر أمس الاربعاء  حول الدول الأكثر هشاشة جاءت تونس وسط قائمة تضم 178 دولة اذ احتلت المرتبة 87 متقدمة عن الجزائر  التي حلت في المرتبة 71 فمصر المرتبة 31 اما الدولة العربية التي جاءت في مقدمة الترتيب فجاءت الصومال المرتبة الثانية فالسودان المرتبة الخامسة فيما احتلت فنلندا المرتبة الأخيرة باعتبارها الدولة الأقل هشاشة على المؤشر السنوي للدول الهشة في العالم لعام 2014، فيما قدّم المؤشّر وفق قراءة لمجلة “فورين بوليسي” نظرة قاتمة بشأن ليبيا وحذّر العراق من العودة إلى مربع الدول الأكثر هشاشة بعد التقدّم الذي حققه في الأعوام الماضية

المؤشر الذي تعده سنويا ومنذ عشر سنوات منظمة  صندوق السلام  عبر عن خيبة امل كبيرة لامكانية خروج ليبيا من دائرة الدول المهددة بفشل تجربتها  الديموقراطية   » يمكن لديمقراطية ناشئة واعدة أن تنهار بسهولة، خلال فترة زمنية قصيرة نسبيا فقد اندثرت كلّ آفاق التغيير في ليبيا، في ظلّ مساعي الحكومة المركزية إلى التصدّي للميليشيات المسلحة  » 

وصندوق السلام هومنظمة أميركية تعنى بمنع النزاعات. وقد اعتمدت في وضع المؤشر على العديد من المعايير أهمها: الديمقراطية السائدة في البلد، وتماسكه العرقي والثقافي، المستوى الاقتصادي والتعليمي، مدى حرية وسائل الإعلام، حقوق الإنسان، الضغوط الديمغرافية مثل نمو السكان، ندرة الغذاء ومعدلات الوفيات في الدولة، اللجوء والنزوح الداخلي، العنف بين المجموعات داخل الدولة، معدلات الهجرة إلى الخارج، الفقر، الفساد، الخدمة العامة، حقوق الإنسان وحكم القانون، والتدخل الخارجي مثل العقوبات

 

اجتماع امني بين تونس ومصر والجزائر لمواجهة داعش وقطر تعرض خدماتها لكبح جماح المتطرفين الليبيين

in Tunisie by

 قالت صحيفة الخبر الجزائرية الصادرة اليوم الاثنين ان  اجتماعا انعقد نهاية الاسبوع الماضي ضم  مسؤولين من المخابرات والأمن في تونس ومصر والجزائرلدراسة تقارير أمنية غربية حذرت من انتقال جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام « داعش » إلى ليبيا

وكشف مصدر أمني جزائري لصحيفة « الخبر » أن انتقال  » داعش » إلى ليبيا بات مسألة وقت فقط، مضيفا بالقول « تلقينا تقارير تشير إلى عودة جهاديين ليبيين وآخرين من تونس إلى بلدانهم لخلق فروع لداعش في شمال إفريقيا »

ونوهت الصحيفة أن مصالح الأمن في مصر وتونس والجزائر، بدأت في التحضير والتجهز لاحتمال انتقال القتال الدائر حاليا بين جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام، ومعارضيها من السلفيين الجهاديين الموالين لأيمن لظواهري (زعيم تنظيم القاعدة) في سورية إلى ليبيا.

وقال مصدر عليم لذات الصحيفة، إن اجتماعات تنسيقية بدأت قبل أقل من أسبوع بين مسؤولين كبار في أجهزة الأمن في مصر والجزائر وتونس، بالتوازي مع جهد قطري في نفس الاتجاه، بدأ بزيارة لمسؤولين أمنيين لتونس وليبيا والجزائر، وهو ما يعني تقاربا بين قطر ومصر في ملف التصدي لجماعة داعش في ليبيا.

وكشف مصدر أمني رفيع للصحيفة، أن مبعوثين من المخابرات القطرية زاروا الجزائر قبل يومين في جولة لدول المغرب العربي، تشمل تونس وليبيا في إطار جهد دولي يهدف لحصار جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام التي يتزعمها أبو بكر البغدادي، ومنعها من الحصول على موطئ قدم في ليبيا.ونوهت الصحيفة، أن زيارة المسؤولين الأمنيين القطريين تأتي لعدة أسباب أهمها النفوذ القوي للأمن القطري على الجماعات السلفية الجهادية في ليبيا وإمكانية توظيفه لحشد جبهة ضد جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام من جهة، ومنع استغلال هذه الجماعة المتطرفة لتعاطف السلفيين الجهاديين في المغرب العربي

في تقرير صادر عن منتدى دافوس خلافا لليبيا ومصر تونس تجاوزت مرحلة الانقسام

in Economie/Tunisie by

أكد تقرير صادر  أمس الاثنين عن المنتدى الاقتصادى العالمى دافوس  حول الاستقطاب فى العالم العربى ان الدول العربية التى تشهد تحولات ديمقراطية من اكثر البلدان استقطابا على مستوى العالم 
واكد التقرير أن المنطقة العربية أكثر انقساماً من بقية أنحاء العالم على أربعة محاور: الرضا عن الحياة والشعور بالسيطرة، مغزى وممارسة الشعائر الدينية، مستويات الثقة الاجتماعية والشخصية، وسياسات إعادة توزيع الحكومة. ففي بلدان مثل مصر والمغرب وتونس، كانت مستويات الرضا عن الحياة وشعور الفرد بسيطرته على حياته موزعة بشكل غير متساوٍ أكثر تقريباً من أي مكان آخر في العالم. وعلى نفس المنوال، تشهد البلدان العربية تفاوتاً في مستويات الثقة الاجتماعية والشخصية 

وعلى وجه الخصوص، تبرز تونس والجزائر والمغرب والأردن بصورة أوضح عن بقية بلدان العالم أجمع. وفي البلدان الأخرى حيث تنخفض مستويات الثقة الشخصية مثل السويد أو بولندا، تميل الثقة الاجتماعية إلى الارتفاع لتخلق بالتالي نوعاً من التوازن، ولكن الحال يختلف عن ذلك في البلدان العربية التي تشهد تحولات ديموقراطية. وفيما يتعلق بالخصائص المهمة لاقتصادات السوق مثل التنافسية والدور الحكومي مقارنة بالدور الفردي، تبرز المغرب وتونس في المقدمة مقارنة ببقية بلدان العالم العربي، وكذلك الأمر بالنسبة لمصر واليمن. ولكن الاستقطاب لا يقتصر على الجانب الاقتصادي وحسب، فبلدان مثل تونس ومصر والجزائر وحتى اليمن تحتضن جماعات تمتلك شعوراً أكثر قوة وأكثر اختلافاً في الوقت نفسه حيال الدور الذي يتعين على المنطقة أن تلعبه على المجتمع والسياسات. وللتوصل إلى فهم أفضل لديناميكيات هذا العالم العربي المنقسم، ألقينا نظرة أقرب إلى مصر حيث وجدنا دلالات تبين أن بؤر الاستقطاب موزعة وفقاً لمستويات الدخل. ولكن الوضع لم يكن دائماً على ما هو عليه حالياً، فهو نتيجة لبرامج التحرر الاقتصادي على مدار العقدين المنصرمين، وتفاقم بفعل الأزمة الاقتصادية التي اجتاحت العالم في عام 2008 وأدت إلى تقليص معدلات النمو في مصر وقادت إلى توسع نموذج رأسمالية المحاسيب

ومن جهة أخرى، وجدنا أن معدلات الاستقطاب المنخفضة تسبق التحولات الفاشلة، ما يعني أن المجتمعات شبه المتماسكة عندما تبدأ بالتحول، يكون أمامها فرصة أقل للنجاح في الوصول إلى الديموقراطية، الأمر الذي قد يعزى إلى عدم وجود مستوى كافٍ من الاستياء لدفع عجلة التغيير. وبالنظر إليها معاً، تشير هذه النتائج إلى أن الاستقطاب يلعب دوراً متبايناً في التحولات، فالمعدلات المرتفعة منه ضرورية لإطلاق شرارة التغيير، بيد أنه ينبغي احتواؤها ومعالجتها عقب التحول، وإلا فإن عملية التحول ستجد نفسها في مواجهة خطر الانحراف عن مسارها والتعرض للفشل. وتنطوي هذه النتائج على جملة من المعاني المهمة بالنسبة للمنطقة

ففي حال تم إجهاض التحولات نحو الديموقراطية، كما يبدو في مصر وليبيا، فإن معدلات الاستقطاب يتوقع لها أن ترتفع وقد تؤدي إلى انفجارات اجتماعية جديدة في المستقبل. ومن ناحية أخرى، عندما يكتب النجاح للعملية الديموقراطية كما يبدو الحال في تونس، يمكن للمرء أن يتوقع للمجتمعات أن تصبح أقل انقساماً مع مرور الزمن

 

الخارجية الأمريكية تكشف وثائقها هكذا خطط أوباما لانجاح الاخوان المسلمين في انتخابات دول الربيع العربي

in Analyses by

 

ضمن سسلسة تقارير تكشف العلاقات السرية بين إدارة أوباما والتنظيم الدولي للإخوان المسلمين، نشر موقع « موجز الشرق الأوسط » الأمريكي، تقريراً حول الجانب الأمريكي – المصري في تلك العلاقات  

يشير التقرير بداية إلى أن إدارة أوباما أجرت تقييماً لجماعة الإخوان في 2010 و2011، أي قبل انطلاقة ما يسمى « الربيع العربي » في تونس ومصر، وقام الرئيس أوباما شخصياً بإصدار « دراسة توجيه رئاسية » في 2010، طالباً تقييماً لجماعة الإخوان وحركات « الإسلام السياسي » الأخرى

وتابع الموقع أنه في افريل 2012 منحت وزارة الخارجية الأمريكية ووزارة الأمن الداخلي « معاملة خاصة » لوفد الإخوان المصري القادم إلى الولايات المتحدة، وفي ذلك الوقت ووفقاً للتوجيه الرئاسي نفسه وللنهج السياسي السائد في الإدارة الأمريكية، نشطت هذه الأخيرة لدعم الإخوان في قيادة القوى « الديمقراطية » من أجل التغيير في عدد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما فيها مصر وتونس وسوريا وليبيا. وجاءت زيارة الإخوان تلك إلى واشنطن « لتحسم الاتفاق » بأن الإخوان و »الإسلام السياسي » سيكونون الفائزين في أول انتخابات بعد الاطاحة مبارك

وأوضح الموقع، وفقاً لمصادر إخوانية، بأن الإعداد لزيارة وفد الإخوان إلى الولايات المتحدة وتنفيذها، وبين سبتمبر 2010 وفيفري 2011، وجه البيت الأبيض مذكرة مشتركة إلى هيئات حكومية عديدة منها مجلس الأمن القومي ووزارة الخارجية، توضح التغيير الجذري لسياسة الولايات المتحدة لصالح جماعة الإخوان 

ويفيد الموقع بأن هناك العشرات من الرسائل الإلكترونية الداخلية بين مجلس الأمن القومي والبيت الأبيض وغيرها من المنظمات، التي توثق مستوى الاهتمام وإعطاء الأولوية لوضع استراتيجية بشأن الإخوان والإسلام السياسي. بالإضافة إلى ذلك، نقل الموقع وثائق تكشف تقديم « معاملة خاصة » للإخوان في زيارتهم الأولى تلك للولايات المتحدة

ويكشف الموقع سلسلة من وثائق وزارة الخارجية ووزارة الأمن الوطني، التي اضطرت الخارجية الأمريكية إلى الإفراج عنها بموجب قانون حرية المعلومات، أظهرت أن مكتب وزارة الخارجية للبروتوكول منح « تسهيل دخول » لأربعة مسؤولين من الإخوان بعد دعوتهم لزيارة واشنطن من قبل إدارة أوباما، لتحسين صورة حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان، وإظهاره كمنظمة إسلامية معتدلة إصلاحياً، وجاءت تلك الزيارة قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية المصرية التي جرت في جوان 2012، وفاز فيها المعزول مرسي بفارق ضئيل 

ويفصّل الموقع وثيقة وزارة الخارجية التي حددت شروطاً مسبقة لمثل هذه « التسهيل في الدخول »، ونصت على أنه يجب أن يحظى الوفد بمعاملة خاصة والتي عادة ما تمنح لوفود رؤساء الدول، الملوك، وأعضاء الأسرة المباشرين، أو أفراد الأمن  

 وتشير وثيقة منفصلة لمكتب البروتوكول في وزارة الخارجية الأمريكية، إلى أن المكتب لديه حرية التصرف لمنح المركز المتميز لـ « أشخاص معينين عن طريق مكتب البروتوكول »، وجاء التسهيل بناء على طلب من السفارة الأمريكية في القاهرة

واستكمل الموقع مبيناً أن التنفيذ الفعلي لإدخال الإخوان جرى من قبل وزارة الأمن الداخلي، إذ أشارت وثيقة غير مؤرخة إلى أن مكتب وزارة الأمن الداخلي للجمارك وحماية الحدود كان في الواقع الجهة المسؤولة عن تنفيذ الإدخال الجمركي، « على الرغم من أن مكتب البروتوكول هو وسيلة الاتصال الأولي ومكتب تجهيز طلبات التخليص ميناء المستعجلة »

 واستطرد الموقع في كشف الوثائق لافتاً إلى أن واحداً فقط من أعضاء جماعة الإخوان الذين كانوا يزورون الولايات المتحدة وهو عضو في البرلمان، استوفى الشروط المطلوبة للدخول، كونه « موظفاً في حكومة أجنبية »، وهذا يعني أن القواعد كانت عازمة جدياً على الإسراع في استخراج موافقات الزيارة. وكشف الموقع أن أحد أعضاء الوفد الزائر، حسين القزاز، كان هدفاً سابقاً لتحقيقات حكومة الولايات المتحدة، ولذلك تم إدخالهم دون إجراء التحقيقات الروتينية في إطار الإجراءات الجمركية العادية، تفادياً لرفض الدخول، وجمعت هذه الوثائق تحت عنوان « وثائق وصول ومغادرة وفد الإخوان » وأظهرت قلقاً خاصاً حول الوضع القزاز 

 وبحسب الموقع، اعتبرت أول وثيقة في سلسلة تقارير وزارة الخارجية بأنها « حساسة » ولكنها لم تصنف بأنها من (إدارة أمن الدولة) وجاء نصها كما يلي: « نرجو من المكتب أن يسمح بدخول الوفد التابع لحزب الحرية والعدالة بطريقة خاصة » 

وثيقة أخرى مؤرخة في 2 أفريل 2012  ذكرت أن « وفد الإخوان وصل إلى مطار جون كنيدي يوم السبت بسلاسة جداً، عضو واحد في الوفد، حسين القزاز سيصل مساء يوم 3 أفريل شكراً جزيلاً لسفارة القاهرة لمعالجة هذه التأشيرة بسرعة وتنبيهنا إلى الحاجة إلى تسهيلات للعبور »، ما يدل على أن السفارة كانت على علم بوجود مشاكل مع القزاز، وأبرز الموقع وثيقة أخرى توضح وصوله في اليوم المحدد 

 وجاء في الوثيقة الأخيرة حول زيارة الإخوان تحت عنوان (مغادرة وفد الإخوان) « رداً على طلب جماعة الإخوان المسلمين، عملنا مع مكتب البعثات الأجنبية لإدارة أمن النقل لمرافقة العضو الأخير من وفد جماعة الإخوان الذي يزور الولايات المتحدة، عبد الموجود درديري، أثناء مغادرته في مطار مينيابوليس 15 فريل 

ويسلط الموقع الضوء على زيارة عضوين آخرين من وفد الإخوان من 2 إلى 15 أفريل وهما « سندس عاصم وخالد القزاز »، التقيا موظفي مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض والجماهير العامة في جامعة جورجتاون ومؤسسة كارنيغي 

 كما ذكر « موجز الشرق الأوسط » الأسبوع الماضي، لم يكن إخوان مصر وحدهم من شاركوا في هذه الزيارات، وإنما شاركهم زعيم آخر للإخوان من ليبيا، محمد قاير، والذي كان مدير الشؤون العامة لحزب العدالة والبناء الليبي، الجبهة السياسية المنشأة حديثاً 

 وبالتالي، يخلص الموقع إلى أن إدارة أوباما أوضحت للعالم من خلال تلك الزيارة التي قام بها الوفد الإخواني، في أفريل 2012، بأن واشنطن ستدخل في شراكة استراتيجية مع التنظيم الدولي الإخوان المسلمين

 

الخارجية الأمريكية تحدد موقفها من اللواء حفتر لا نقبل ولا نؤيد ولا نساعد

in International by

قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الثلاثاء إنها لا تؤيد أو تقبل أو تساعد في الأفعال التي قامت بها مؤخرا قوات موالية للواء الليبي المنشق  » خليفة حفتر  » ومنها هجوم على البرلمان. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية  » جين ساكي للصحفيين  » لم نجر اتصالا معه في الآونة الأخيرة ، لا نقبل الأفعال على الأرض أو نؤيدها ولم نساعد في تلك الافعال. » وأضافت « نواصل دعوة كافة الأطراف للاحجام عن العنف والسعي لحل عبر وسائل سلمية. »

من جهة أخرى قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية إن  » نبيل فهمي  » وزير الخارجية أجرى اليوم الثلاثاء عدداً من الاتصالات الهاتفية مع نظرائه حول الأوضاع المتدهورة في ليبيا، حيث شملت  » محمد عبد العزيز  » وزير خارجية ليبيا، وكل من  » جون كيري  » وزير الخارجية الأمريكي، ومنجي حامدي وزير الشؤون الخارجية التونسي، ورمضان العمامرة وزير خارجية الجزائر وسعود الفيصل وزير الخارجية السعودي وعبد الله بن زايد وزير خارجية الإمارات والدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية وناصر القدوة مبعوث الجامعة العربية لليبيا. وأوضح المتحدث أن اتصالات الوزير فهمي تناولت الأوضاع الأمنية والسياسية الراهنة في ليبيا في ظل الاشتباكات الجارية، وسبل الخروج من المأزق الراهن،. واضاف المتحدث أن محصلة هذه الاتصالات عكست قلقاً شديداً لدى جميع الأطراف المعنية إزاء تدهور هذه الأوضاع وضرورة وقف الاشتباكات الحالية، وأهمية مزيد من التنسيق والتشاور بين دول الجوار المعنية لمتابعة هذه التطورات، باعتبارها الدول التي يتعين أن تلعب الدور الرئيسي في احتواء تداعياتها السلبية المحتملة علي الأمن والاستقرار في ليبيا. وتابع أن الوزير فهمي يواصل إجراء المزيد من الاتصالات مع باقي دول الجوار وعدد من الدول الشقيقة للتعامل مع الموقف الراهن في ليبيا. واشار المتحدث إلى أن الوزير فهمي حرص خلال الاتصالات على تأكيد اهتمام مصر البالغ بمتابعة التطورات الجارية المتسارعة فى الجارة ليبيا، وتأييدها حكومة وشعبا لحقن دماء الأشقاء الليبيين، مكرراً موقف مصر الثابت من أهمية الحفاظ على وحدة التراب الليبي

الانتخابات الرئاسية المصرية السيسي يفوز على حامدين في تونس

in Tunisie by

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم  الثلاثاء أن اللجنة الانتخابية لسفارة مصر بتونس  انتهت من فرز أصوات الناخبين فى الانتخابات الرئاسية، وقد أظهرت النتائج الأولية غير الرسمية أن المشي عبد لفتاح السيسى قد حصل على 212 صوتا من إجمال 284  صوتا بينما حصل المرشح حمدين صباحى على 18 صوتا، وقام 18 من الناخبين بإبطال أصواتهم

 

مصر المحكمة الجنائية الدولية ترفض النظر في قضية جماعة الاخوان المسلمين

in A La Une by

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية ، يوم الخميس 1 ماي  ، أنها رفضت شكوى تقدم بها تنظيم الإخوان المسلمين الذي ينتمي إليه الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، بغرض فتح تحقيق في جرائم ضد الإنسانية.
وقالت المحكمة في بيان ان عريضة “تهدف إلى قبول أهلية المحكمة الجنائية الدولية للنظر في (قضايا) مصر، قد رفضت”.
وأوضحت المحكمة ان الشكوى التي تقدم بها حزب الحرية والعدالة الواجهة السياسية للإخوان في مصر، لم يتم تقديمها باسم “الدولة المعنية” اي جمهورية مصر العربية، وبالتالي لا يمكن قبولها.
وكان حزب مرسي تقدم في ديسمبر 2013 بشكوى يطلب فيها فتح تحقيق في جرائم مفترضة ضد الإنسانية ارتكبت بداية من غرة جانفي  2013
وتقول أرقام مصدرها أساسا جماعة الإخوان المسلمين ان أكثر من 1400 متظاهر من أنصار مرسي قتلوا منذ الثالث من جويلية  2013 تاريخ عزله، كما تم توقيف أكثر من 15 الفا آخرين، بحسب منظمات دفاع عن حقوق الإنسان، وأكثر من 23 ألفا بحسب أرقام الإخوان.
وكون مصر لم تصادق على معاهدة روما التي نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية، فإن فتح تحقيق دون تقديم طلب من جهة رسمية لا يمكن ان يمر الا عبر مجلس الأمن الدولي.
واعتبر محامو حزب مرسي ان شكواهم يجب ان تقبل انطلاقا من مبدأ ان إدارة مرسي لا تزال في رأيهم الحكومة الشرعية لمصر. غير ان رفض المحكمة للقبول بالنظر في الدعوى يعني أول ما يعنيه أنها لا تتبنى مقولات الإخوان عن الانقلاب وعن استمرار الشرعية في حكم مرسي.

وكالات الانباء

ايرباص تختار التونسي الحبيب الفقيه لمواجهة بوينغ

in A La Une by

لمواجهة المنافسة الشرسة  لشركة بيونغ الامريكية قامت شركة ايرباص الأوروبية  بالاعتماد على خبرة التونسي الحبيب الفقيه  الذي حقق طوال سنة عمله بهذه المؤسسة  عدة نتائج ايجابية في بيع الطائرات التجارية والخاصة  اذ تمكن من التغلب على شركة بيونغ وذلك بالفوز بأغلبية  شركات الطيران الخليجية وخاصة الامارات والكويت وقطر. 

وانطلقت رحلة الفقيه مع عالم الطيران سنة 1977 مباشرةمع شركة الخطوط  التونسية ليحتل على التوالي منصب مدير عمليات تطوير المنظومة المعلوماتية  كما كلف بتطوير وتنظيم التصرف في أسطول الخطوط التونسية كما وضع فيما بين سنتي1984و1985 خطة لاعادة هيكلة الناقلة التونسية .

ومنذ أفريل 1986 انطلقت رحلة الفقيه مع عملاق الطيران الأوروبي ايرباص ليكلف في البداية  بخطة مدير مبيعات بالجزائر والمغرب ومصر وفي سنة 1988 اصبح نائب للرئيس المكلف بالمبيعات  لمنطقة الشرق الأوسط  وفي تلك الفترة قفز نصيب مبيعات ايرباص في منطقة الشرق الأوسط من 10 بالمئة الى 65 بالمئة  وبداية من عام 1999 سمي نائب رئيس المبيعات  والتطوير على مستوى العالم وفي جوان 2002 أنشأ ولفائدة ايرباص  ولتنفيذ خطة لتنويع الخدمات شركة تاسك للخدمات الذي بقي يشرف عليها الى حدود سنة 2006 وفي ذلك التاريخ عين رئيسا لواحدة من اهم اربعة  فروع عاملية لايرباص وهذا الفرع مقره دبي الذي بقي يشرف عليه الى حين تعيينه على راس فرعين جديدين مما يعني اشرافه على نصف السوق الذي تستحوذ عليه ايرباص على المستوى العالمي وهكذا يصبح  الرجل الاهم في ايرباص بعد الأمريكي جون ليهي . والسيد الحبيب الفقيه هو واحد من مؤسسي المنتدى الاقتصادي المغاربي .

 

Go to Top