L'actualité où vous êtes

Tag archive

مهدي جمعة

الأحد المقبل بقصر هلال مهدي جمعة يطرح مشروعه للاستحقاقات الانتخابية القادمة

in A La Une by

بعد سلسلة من التحركات الميدانية والزيارات الجهوية التي قام بها في الفترة الأخيرة يشرع مهدي جمعة الرئيس المؤسس لحزب البديل التونسي و رئيس الحكومة السابق في عقد سلسلة من الاجتماعات الشعبية المباشرة استعدادا للاستحقاقات الانتخابية القادمة . 

وفي هذا الإطار يعقد الحزب يوم الأحد 28 أكتوبر بمدينة قصر هلال من ولاية المنستير اجتماعا شعبيا بحضور أكثر من ثلاثة ألاف شخص من منخرطيه و ضيوفه من مختلف ولايات الجمهورية فضلا عن حضور عدد من الشخصيات الوطنية والسياسية والخبراء والناشطين في المجتمع المدني وتم الاختيار على قصر هلال اعتبارا لرمزية المكان ولتاريخ الجهة السياسي والنضالي.
وسيلقي مهدي جمعة بالمناسبة كلمة حول مستقبل تحالفات الحزب السياسية وتوجهه نحو التجميع حول مشروع سياسي واقتصادي واجتماعي بديل للتونسيين عن منظومة الحكم الحالية وعن استعداداته لخوض غمار الانتخابات القادمة وخارطة وبرنامج التحضير لهذه المواعيد الهامة وتحفيز التونسيين والناخبين على عدم العزوف عليها وقلب موازين القوى والغير فقط عبر صناديق الاقتراع.


وسيتناول جمعة بالمناسبة رؤية الحزب للخروج من الأزمة السياسية الراهنة وتصوراته للإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي تحتاجها البلاد وحاجتها إلى تنقية المناحات وتجاوز التجاذبات السياسية وتهيئة الإطار التشريعي والإجرائي والسياسي والاجتماعي الملائم لانجاز المواعيد الانتخابية في أجالها المحددة.

مهدي جمعة يعود الى الحياة السياسية ويطلق حزبا جديدا

in A La Une/Tunisie by

أعلن رئيس الحكومة الأسبق مهدي جمعة، خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الإربعاء بالعاصمة، عن تأسيس حزب جديد تحت إسم « البديل التونسي ».
وأفاد جمعة، بأنه أودع صباح اليوم مطلبا رسميا للحصول على تأشيرة لحزبه الجديد، الذي قال إنه سيكون « وسطيا واقعيا ووطنيا ديمقراطيا »، حسب تعبيره.
وكشف عن نية حزبه المشاركة في كافة المواعيد الإنتخابية المستقبلية، نافيا في المقابل، أي نية في « الوقت الراهن » للدخول في تحالفات مع أحزاب أخرى.
وبرر إختياره تأسيس حزب جديد، في ظل وجود أكثر من 200 حزب سياسي، برغبته في تكوين « حزب قوي يكون بديلا للأحزاب الحالية »، التي ركزت على النجاح في الإنتخابات دون أن تكون لها رؤية لمستقبل البلاد، وقدرة على إنجاح مرحلة الإنتقال الديمقراطي وإستكمال إرساء المؤسسات الدستورية، وفق تقديره.
وصرح بأنه إختار بناء سياسيا مختلفا عما هو سائد، عندما قام بتأسيس مركز للدراسات أطلق عليه « تونس البدائل »، مشيرا إلى أن فريقه عمل طيلة السنتين الماضيتين على زيارة كافة مدن البلاد من أجل إيجاد حلول واقعية لمشاكل المواطنين.
وبخصوص حزبه الجديد، أكد جمعة أنه سيعتمد الحوكمة في كافة مؤسسات الحزب، والإنتخاب كمبدأ بديل عن التعيينات المسقطة، مع إعتماد فكرة تجميع كافة التونسيين حول رؤية مستقبلية مبنية على القيم.
وقد ضمت قائمة الأعضاء المؤسسين لهذا الحزب 16 إسما، تضمنت عددا من أعضاء حكومة مهدي جمعة، على غرار نضال الورفلي (شغل خطة الوزير المكلف بالتنسيق ومتابعة الشؤون الإقتصادية)، ومنير التليلي (شغل منصب وزير الشؤون الدينية)، وكمال بن نصر (شغل منصب وزير الصناعة والطاقة والمناجم)، ورئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار محمد علي التومي، بالاضافة إلى بعض الوجوه الجديدة من الشباب.
وقد شهد حفل الإعلان عن إطلاق الحزب الجديد، حضور عدد آخر من أعضاء حكومة مهدي جمعة، على غرار لطفي بن جدو (شغل منصب وزير الداخلية)، وفتحي الجراي
(شغل منصب وزير التربية)، بالإضافة إلى الهادي عباس (شغل خطة كاتب دولة مكلف بالشؤون الأمريكية والآسياوية في حكومة حمادي الجبالي).
يذكر أن مهدي جمعة، ترأس الحكومة الثالثة بعد إنتخابات المجلس الوطني التأسيسي والسادسة بعد الثورة في 26 جانفي 2014، على إثر إختياره من قبل المشاركين في الحوار الوطني من أحزاب ومنظمات وطنية.
وقد كون جمعة حكومة تكنوقراط لإدارة الفترة الإنتقالية خلفا لحكومة علي العريض، بعد أزمة حكومية اندلعت في تونس على خلفية إغتيال النائب بالمجلس الوطني التأسيس محمد البراهمي في 25 جويلية 2013 . وقد ضمت حكومته آنذاك 21 وزيرا ووزيرة و7 كتاب دولة من الكفاءات التونسية غير المتحزبة.
كما أسس مهدي جمعة عقب إنتهاء مهامه على رأس الحكومة، مركزا للدراسات أطلق عليه « تونس البدائل » وذلك في صائفة 2016.

مهدي جمعة يعلن عن تفرغه للعمل الحزبي

in A La Une/Tunisie by
جمعة

أ

علن مهدي جمعة رئيس الحكومة السابق  و الرئيس المؤسس لمركز التفكير والدراسات الإستراتجية تونس البدائل اليوم لدى إشرافه على أشغال ورشة عمل حول  » التحولات الرقمية  » وتزامنا مع الذكرى الأولى لتأسيسه عن استقالته رسميا من رئاسة المركز الذي أسسه منذ سنة رفقه عدد من الكفاءات و الخبرات الوطنية تكريسا لمبدأ التداول على المهام و للتفرغ للعمل السياسي و الإعلان قبل نهاية شهر مارس الجاري عن تفاصيل مبادرته السياسية الجديدة مؤكدا أنها تهدف إلى مصالحة التونسيين مع مستقبل أفضل .

و استعرض جمعة بالمناسبة أهم الدراسات التي أنجزت صلب مركز التفكير في مختلف المجالات الحيوية من ذلك الإصلاح التربوي و الإنتاجية و التنمية الجهوية و اللامركزية و الإدماج الاجتماعي و التحولات الرقمية و غيرها من المواضيع الرامية إلى بلورة السياسات العمومية و رسم الاستراتجيات معتبرا انه اختار بدا العمل السياسي عبر التمكن من المضامين والمحتوى لبلورة الرؤية و التوجهات الأساسية التي تحتاجها تونس معبرا عن أمله في استمرار مركز التفكير في العمل و البحث و تجسيم الأهداف التي احدث من اجلها.

مهدي جمعة تونس قادرة على الخروج من الأزمة برؤية مستقبلية تشاركية

in A La Une/Tunisie by
في إطار جولة يقوم بها منذ أشهر في مختلف ولايات الجمهورية حل مهدي جمعة رئيس الحكومة الأسبق اليوم في ولاية المنستير حيث استهل زيارته الجهوية بتلاوة الفاتحة على روح الزعيمين الحبيب بورقيبة و الهادي نويرة .ثم اشرف على اجتماع حضره اكثر من 300 شخصية ممثلة عن مكونات المجتمع المدني و السياسي و النخب الفكرية و الثقافية وعدد من مواطني الجهة واكد جمعة بالمناسبة ان تونس قادرة على الخروج من الازمة الراهنة اذا انخرطت في رؤية مستقبلية تأخذ بعين الاعتبار كل الإمكانات و القدرات الداخلية و تعلي مفهوم الدولة و العقلية التشاركية في خدمة تونس .
واستعرض جمعة رؤيته وتصوره لتونس المستقبل معتبرا ان منهجية اثراء هذه الرؤية تقوم على الانصات لكل الأطراف والجهات والقطاعات واخذ مقترحاتها في أمهات القضايا التي تهم واقع البلاد ومستقبلها.
هذا وقدم جمعة الخطوط العريضة لمشروعه السياسي الوطني الذي يستعد لإطلاقه ويقوم أساسا على طرح بديل حقيقي يجيب على الأسئلة الحارقة للتونسيين ويسهم في تطوير واقعهم المعيشي وفي تعزيز مكانة تونس واشعاعها الإقليمي والدولي.
كما استمع وأجاب على أسئلة الحضور في نقاش عميق وصريح اتى على اهم مشاغل الجهة والبلاد وتقرر بالمناسبة تركيز خلية عمل تحضيرية جهوية لهذا مشروع الوطني. 
و سيواصل مهدي جمعة سلسلة زياراته الجهوية التي اخذته الى 20 ولاية كانت أولها تطاوين منذ أربعة اشهر. و زار الاحد الفارط ولاية سوسة و اشرف على اجتماع كبير حضره عدد هام من ممثلي الجهة و الشخصيات الوطنية من بينهم عبد الكريم الزبيدي وزير الدفاع الأسبق .

حركة النهضة تطالب بالكشف عن منفذي « اغتيال » مهندس محسوب على الحركة

in A La Une by

طالبت حركة النهضة صاحبة أكثرية المقاعد في البرلمان التونسي السلطات بالكشف عن منفذي « اغتيال » المهندس محمد الزواري  محسوب على الحركة قتل بالرصاص الخميس في ولاية صفاقس
وقالت الحركة في بيان ان « عملية الاغتيال التي (..) ذهب ضحيتها المهندس والمخترع محمد الزواري (..) تهدّد أمن التونسيين واستقرار تونس » داعية « المصالح الأمنية إلى الكشف عن ملابسات العملية وعن الجناة والجهة التي تقف وراءهم ».
والخميس، عُثر على محمد الزواري (49 عاما) مقتولا بالرصاص داخل سيارته وأمام منزله بمنطقة العين من ولاية صفاقس، بحسب وزارة الداخلية.
وقالت الوزارة في بيان ان الزواري كان « يعمل مديرا تجاريا بشركة خاصة » من دون اضافة تفاصيل.
وذكرت وسائل اعلام محلية ان سبق للزواري الانتماء الى حركة النهضة.
وصرح متحدث باسم النيابة العامة في صفاقس لإذاعة « موزاييك إف إم » هي مبدئيا قضية حق عام، وإضفاء الصبغة الارهابية عليها هو حديث سابق لاوانه ».
وأضاف ان الشرطة اوقفت اربعة مشتبه بهم وحجزت « مسدّسيْن وكاتم صوت » استعملها الجناة.
واوضح ان جثة القتيل استقرت بها ثماني رصاصات من جملة « أكثر من عشرين اختراقا (رصاصة) » أُطلقت عليه.
وتابع ان المحققين يحللون حاليا أشرطة فيديو للجريمة سجلتها كاميرا مراقبة.
وشهدت تونس في 2013 عمليتي اغتيال أودتا بحياة المحامي اليساري شكري بلعيد والنائب العروبي في البرلمان محمد البراهمي.
وكان بلعيد والبراهمي معارضين بارزين لحركة النهضة التي قادت حكومة الترويكا وسيرت البلاد من نهاية 2011 وحتى مطلع 2014.
وقد فجر اغتيالهما ازمة سياسية حادة في تونس انتهت باستقالة الترويكا التي تركت مكانها لحكومة غير حزبية برئاسة مهدي جمعة.
ونهاية 2014، تبنى اغتيال بلعيد والبراهمي جهاديون تونسيون التحقوا بتنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

مهدي جمعة تونس تحتاج رؤية واضحة وكفانا تنظيرا وايديولوجيات

in A La Une/Tunisie by
مهدي جمعة

اكد مهدي جمعة رئيس الحكومة الأسبق ان تونس تحتاج الى رؤية واضحة لملامح تونس المستقبل في كل الجهات و القطاعات ,و السياسات الاقتصادية و الاجتماعية ترسم بالعمل و باستباق الحلول و التصورات لا بالتنظير و الخطابات الأيديولوجية وحسب جمعة فان البلاد تعيش اليوم ازمة رداءة حقيقة لابد من الحد منها و من تداعياتها من خلال الانصهار في العمل و الإنجاز بعيدا عن كل اشكال الاستقالة و التملص من تحمل المسؤوليات في إعادة انعاش الاقتصاد الوطني و المشاركة الفعلية في الرؤية المستقبلية لتونس .

و أضاف جمعة اليوم بمناسبة حضوره كضيف شرف المنتدى السنوي للمدرسة الوطنية للمهندسين تحت عنوان  » المهندس التونسي في ظل التحولات العالمية « أكد مهدي جمعة رئيس الحكومة الأسبق أهمية التحولات العالمية الكبرى التي تشهدها القطاعات الاستراتيجية الواعدة المتميزة بمحتواها التكنولوجي و ذات العلاقة بمجال الهندسة مما يدفع المهندسين الى مواكبتها اليوم والاستفادة من الثورة التكنولوجية العالية في اكتساح سوق الشغل , مشيرا الى القدرة التي يتمتع بها المهندس التونسي على استيعاب التطورات التكنولوجية و التفاعل مع مختلف التقلبات والتحديات الاقتصادية في العالم اليوم وذلك  استنادا الى عديد المؤشرات منها المنتدى الاقتصادي العالمي  بدافوس.

ومهدي جمعة هوخريج المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس سنة 1988 وبدا مسيرته المهنية في شركات عالمية بالخارج استعرض تفاصيلها بذات المناسبة اليوم.

 

 

 

وزير الخارجية السابق مجموعة مهدي جمعة ستتحول الى حزب سياسي

in A La Une/Tunisie by
مهدي جمعة

أكد وزير الخارجية السابق المنجي الحامدي ان مجموعة التفكير التي  أعلن عن تأسيسها  الاسبوع الماض يرئيس الحكومة السابق مهدي جمعة ستتحول الى حزب سياسي في نهاية المطاف

وقال الحامدي اليوم الاربعاء في برنامج برايا تايم الذي تبثه يوميا اذاعة راديو ماد للزميلين سفيان بن فرحات وحسان همالي ان الفريق الذي يضم مجموعة التفكير او الثينك تانك تضم خيرة القيادات في تونس  وانهم سيقدمون الاضافة للبلد

الا انه وخلافا ولما تسعى  اليه المجموعة المؤسسة من التاكيد انها ليست مشروعا حزبيا ولا علاقة لها بعالم السياسة  الا ان الحامدي وهو وزير سابق في حكومة جمعة اكد ان مجموعة التفكير   » تونس البدائل  » ستتحول في النهاية الى حزب سياسي مشيرا الى انه لن ينظم اليها فهو يفضل الحفاظ على استقلاليته

من جهة اخرى كشف الحامدي  انه  بعد إنهاء مهمته بنجاح في مالي قال أنه  أن تم دعمه من تونس سيكون مرشحا نهاية السنة ليتولي منصب آمين عام مساعد لمنظمة الأمم المتحدة وشدد على انه يبقي على ذمة تونس في حالة ترشيحه لتولي منصب حكومي .

وتقول مصادر ديبلوماسية رفيعة  المستوى في تونس ان الحامدي يتطلع لمنصب المستشار الديبلوماسي لدى رئيس الجمهورية خلفا للسيد  خميس الجهيناوي الذي اصبح وزيرا للخارجية

نصفها من النساء مهدي جمعة يطلق مشروع تونس البدائل

in A La Une/Tunisie by
مهدي جمعة

أعلن مساء اليوم الخميس السيد مهدي جمعة رئيس الحكومة السابق عن ايداع الملف القانوني لمجموعة التفكير  » ثينك تانك  » التي اطلق عليها اسم تونس البدائل

وحسب مصادر قريبة من المشروع فان هذه المجموعة تضم حوالي 20 شخصية بين وزراء  سابقين وباحثين ونصفها من النساء العاملات في عدة مجالات اقتصادية ومالية وتنموية

وتهدف هذه المجموعة لتقديم تصورات مستقبلية لما ستكون عليه تونس الغد في مختلف المجالات

ومن بين الاسماء المطروحة نجد كل من  السادة الهادي العربي توفيق الجلاصي وكمال بن ناصر والياس الجويني و الحبيب الفقيه ورضا صفر ..

وقد كتب مهدي جمعة على صفحته الخاصة الليلة معلنا عن هذا المشروع ما يلي  » على بركة الله أودعنا مشروع تونس البدائل .. مشروع يختزل إرادة للبناء وعزيمة للإصلاح وتمشيا نحو مسار مستقبلي يختزل أملا نحو تونس الجديدة. …هذه الأرض الطيبة التي تنادينا جميعا لرعايتها لحفظ حقوق مواطنيها وحفظ أمنها وضمان استقرارها… وتعول علينا جميعا …دو استثناء أو إقصاء تونس لن تنهض إلا بشبابها وكفاءاتها. .وفي هذا المشروع مجموعة نيرة من أبناء تونس وبناتها .. آلوا على أنفسهم .. بالفكر الطموح والعزيمة الصادقة من أجل الدفع بالوطن نحو العزة والكرامة وبمواطنيه إلى العمل والبذل في أطر سليمة، تونس أرضنا ولن ندخر جهدا لخدمتها في كنف المودة والتسامح والتضامن … ومشروعنا منفتح على كل نفس إصلاحي ومبادرة طيبة قوامها الصدق والالتزام.
تونس … التي رعتنا…وجب علينا رعايتها وأعطتنا فوجب علينا العطاء لأجلها وفي انتظار الانطلاقة الفعلية لتونس البدائل ..استودعكم الله الذي لا تضيع عنده الودائع لنلتقي في موعد قريب مع بدائل لا بديل لها عن حب تونس  » 

ومنظمات التفكير او خلايا التفكير هي فكرة جديدة في تونس الا ان تاريخها مرتبط بالولايات المتحدة الامريكية ومن بعدها اليابان

هي منظمات  في العادة تكون غير ربحية  معناها أن يكون هنالك مجموعة من الخبراء يجلسون على طاولة وتكون أمامهم مشكلة ويقوموا بوضع حلول لها  وتستعملها الحكومات هنالك لتطوير التنمية والتخلص من المشاكل.

وعرفت هذه المؤسسات  باسم  مراكز الدراسات والأبحاث، ولكن أثناء الحرب العالمية الثانية استخدمت عبارةbrain boxes ) ) أو (صناديق الدماغ أو المخ) باللغة العامية في الولايات المتحدة للإشارة إلى think – tanks وفي زمن الحرب استخدم مصطلح (brain boxes) باللغة العامية الأمريكية للإشارة إلى (الغرف التي ناقش فيها الاستراتيجيون التخطيط الحربي).

ويرجع أول استخدام مدون لعبارة think – tanks  إلى السبعينيات، إذ تمّ استخدم هذه العبارة بشكل عام للإشارة إلى مؤسسة راند وإلى المجموعات الأخرى التي ساعدت القوات المسلحة.

في الوقت الراهن تستخدم العبارة  بدرجة كبيرة للإشارة إلى مؤسسات إعطاء النصح، وبذلك فإن عبارات (مراكز الأبحاث والدراسات أو صناديق الفكر أو مراكز التفكير) تشير إلى شيء واحد معروف باللغة الانكليزية بـ think- tanks.

طرح الأفكار والآراء الجديدة، واقتراح السياسات البديلة، خلال المدة التي تسبق مباشرة انتقال السلطة من إدارة إلى أخرى ، أو بعد حدوث حوادث كبرى أو بروز ظواهر جديدة أو مستجدات ( مثل 11 سبتمبر، وقضايا الإرهاب)، وذلك كي تكون تلك الأفكار والمقترحات تحت تصرف صانعي القرار السياسي الجدد، ومن الأمثلة على ذلك قيام كل من معهد بروكينغز ومعهد دراسات الشرق الأوسط بنشر دراستين عن أزمة الشرق الأوسط خلال السنة الأخيرة لفترة رونالد ريغان الثانية تحت عنوان (نحو سلام عربي- إسرائيلي) والثانية كانت بعنوان (مصالح الغرب وخيارات السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط) فبراير /1988 ، ومن الجدير بالذكر، أنّ ستة من الأشخاص الذين شاركوا في هذه الدراسات دخلوا الحكومة في عهد الرئيس بوش الأب في مراكز حساسة، أهمهم كان( لورانس إيغلبرغر نائب وزير الخارجية، و دينيس روس رئيس  قسم التخطيط السياسي في الخارجية، وريتشارد هاس مدير قسم الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي).

ـ تزويد الإدارات المتتابعة والأجهزة المختلفة بالخبراء.

ـ تقديم المشورة والنصح لأجهزة مؤسسات الدولة أحيانا بناءً على طلب تلك الأجهزة.

ـ تدريب جيل جديد من القيادات الفكرية والسياسية ليكون جاهزاً لتسلم الإدارات السياسية العامة للدولة.

ـ التأثير في الرأي العام وفي صانع السياسة والقرار السياسي من خلال عقد الندوات والمؤتمرات ونشر الكتب والدراسات، و إصدار النشرات والمجلات ونشر التقارير وإعداد البرامج الإذاعية والتلفزيونية وتقديم التحليلات، لتبرير سياسات معينة أو نقدها أو لترويج أفكار جديدة وتعميمها، وبذلك تتعزز المكانة الأدبية لمراكز التفكير والمفكرين.

ـ إمداد وسائل الإعلام وبرامجها بالخبراء والمحللين القادرين على تحليل الأحداث والتنبؤ بها، خاصة في أوقات الأزمات

وأقدم مجموعة تفكير احتضنتها  مؤسسة “كارنيجي الخيرية للسلام العالمي” (1910)، والتي أنشأها قطب صناعة الفولاذ كارنيجي في مدينة بيتسبيرغ، تليها مؤسسة “هوفر” حول الحرب والثورة، والسلام (1919)، والتي أنشأها الرئيس الراحل هربرت هوفر، وكذلك ”مجلس العلاقات الخارجية” (1921)، وهو مؤسسة تطورت من نادي عشاء شهري لتصبح إحدى أكثر مؤسسات السياسة الخارجية التي تحظى بالاحترام في العالم. وبدأت في ما بعد مؤسستا فكر ورأي أخريان هما، “معهد الأبحاث الحكومية” (1926)، الذي اندمج لاحقاً مع مؤسستين أخريين لإنشاء “مؤسسة بروكينغز” (1927)، وهذه الأخيرة تعتبر أيقونة في واشنطن، ثم “معهد المشروع الأمريكي لأبحاث السياسة العامة” (1943)، وهو مؤسسة فكر ورأي محافظة تحظى بأهمية كبيرة، ركزت بمرور الزمن اهتماماً كبيراً على تشكيلة واسعة من القضايا الخارجية.

 

حكيم بن حمودة لا علم لي بحزب مهدي جمعة

in A La Une/Tunisie by

نفى حكيم بن حمودة وزير المالية السابق اي علم له بأي حزب قد يعلن عنه السيد مهدي جمعة حتى يكون أحد قيادييه وقال بن حمودة في تصريح لموقع تونزيزي تيليغراف انه حاليا خارج أرض الوطن ولم تطرح امامه فكرة تاسيس حزب من قبل رئيس الحكومة السابق مهدي جمعة الذي يخطط للاعلان عن مجموعة تفكير في الاسابيع القادمة وحسب مصادرنا فان اسم مجموعة التفكير لم يحدد بعد الا انها ستضم العديد من رجالات الفكر والاقتصاد والاعمال  من غير المتحزبين . وكانت وسائل اعلام محلية تحدثت عن عزم مهدي جمعة عن الاعلان عن حزب جديد الاسبوع القادم يضم في صفوفه وزير المالية السابق حكيم بن حمودة

هذه الأسماء ستنظم اليه مهدي جمعة يطلق مجموعة تفكير

in A La Une/Tunisie by
مهدي جمعة

علم موقع تونيزي تيليغراف أن رئيس الحكومة السابق مهدي جمعة سيطلق قريبا مجموعة تفكير – ثينك تانك – تضم عددا من رجال ألاعمال والباحثين ووزراء سابقون من أجل وضع خطط وتصورات لتونس في العقود القادمة

المجموعة ستضم أسماء كبيرة من مشارب فكرية مختلفة لكن أعضاؤها لن يكون لهم أي انتماء حزبي

ومن بين الأسماء التي ستنضمن اليها نجد كل من السادة الهادي العربي توفيق الجلاصي وكمال بن ناصر والياس الجويني و الحبيب الفقيه

وتأخر الاعلان عن هذه المجموعة لأسباب مادية بحتة خاصة وان جمعة يعاني من صعوبات مادية بعد مغادرته لمؤسسة طوطال و قبوله برئاسة الحكومة

ومن المتوقع ان يكون اسم هذه المجموعة الذي لم يتحدد بعد مقترنا بقرطاج .

والتقى مهدي جمعة مساء أمس برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي دون الكشف عن تفاصيل هذا اللقاء .

 

1 2 3 5
Go to Top