Accueilتونسمصادر من عائلته تؤكد ما جاء في صحيفة المحور الجزائرية : بن...

مصادر من عائلته تؤكد ما جاء في صحيفة المحور الجزائرية : بن علي رفض العودة الى تونس مقابل الصمت

أكدت مصادر عائلية  للرئيس بن علي ما نشرته اليوم صحيفة المحور الجزائرية  بان الرئيس السابق زين العابدين بن علي رفض العودة الى تونس مقابل قبوله بالاقامة الجبرية  والتزام الصمت

وقالت مصادر تونيزي تيلغراف وهي مقربة جدا من الرئيس السابق ان الدولة التونسية هي من قدمت هذا العرض وليس دولة كبرى كما جاء في الصحيفة الجزائرية

مقابل ذلك رفضت سيرين بن علي ابنة الرئيس السابق تأكيد الخبر أو نفيه  وقالت لموقع تونيزي تيليغراف “أنا في وضع لا يسمح لي تأكيد أو نفي هذا الخبر ”

وكانت المحور قالت ان بن علي  رفض  وساطة دولة كبرى كما وصفتها الصحيفة تقضي بقبوله بالإقامة الجبرية في تونس في مقابل التزامه الصمت وعدم الخوض في تفاصيل الأحداث التي أدت إلى سقوط نظامه وبداية الأحداث في عدد من الدول العربية الأخرى، وضمان إسقاط الملاحقات والمضايقات القضائية التي يتعرض لها حالياً، وفق ما أكد مصدر مطلع للصحيفة

وأضافت الصحيفة أن مخابرات دولة أجنبية كبرى “لها باع وذراع في (الربيع العربي) ودورٌ حاسمٌ في إسقاط أنظمة عربية سابقة، وتصعيد أنظمة أكثر ولاءً” اتصلت ببن علي بين ” آخر 2012 وبداية 2013 ثم بعد قطيعة عشرة أشهر تقريباً كثّفت هذه المخابرات الاتصالات معه لتعرض عليه في  الأخيرى العودة إلى تونس وخضوعه للإقامة الجبرية تحت حراسة أمنية في مسقط رأسه ووضع حدّ للملاحقة القضائية وفق صيغة مثالية

وحسب الصحيفة فان الجهات التي تقوم بالوساطة اشترطت على بن علي أن يلتزم بشكل مطلق بالصمت “وعدم الحديث عن أسرار تعرفها هذه الدولة جيداً ويعرف بن علي أدق تفاصيلها، حول الأحداث التي عاشتها البلاد سواء فترة حُكمه و خفايا مغادرته لتونس وغيرها من الأحداث التي شهدتها تونس قبل 14 14 جانفي 2011
وأكد المصدر للصحيفة أن بن علي رفض المقترح على أساس “تمسكه بعدم مسؤوليته عن سقوط شهداء أيام الثورة، وبعد مغادرته البلاد، كما تمسك برفض إسقاط الملاحقة لبراءته من الاستيلاء على أموال البلاد بعد تأكيد جلّ الدول عدم امتلاكه لأموال على أراضيها”،

Jamel Arfaoui
Présentation
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة