خاص – قضية التحرش الجنسي بالبنك المركزي التونسي : المتضررات تهددن بالكشف عن تسجيلات خطيرة اذا ما اغلق الملف اداريا

0
521

 

في متابعته لقضية الموظفات بالبنك المركزي التونسي اللواتي اتهمن احد المديرين بممارسة التحرش الجنسي عليهن علم موقع تونيزي تيليغراف ان الادارة العامة اصرت على احالة الملف على مجلس التأديب فيما اطراف نقابية بالمؤسسة تسعى لغلقه لكن المتضررات اكدن على حقهن في كشف الحقيقة ومحاسبة المسؤول على التحرش بهن وهددن بالكشف عن تسجيلات تؤكد ادعاءهن

يذكر انه خلال يوم 27 جوان الماضي أصدرت  مجموعة من موظفي وموظفات بالبنك المركزي التونسي عريضة حصل موقع تونيزي تيليغراف على نسخة منها ينددون فيها بممارسات لا أخلاقية لاحد المديرين بالمؤسسة الذي اردنا ان نشير اليه بالاحرف الاولى لاسمه ولقبه – ص-ص

وجاء في العريضة ان موظفات بقسم الدراسات والتعاون الدولي يتعرضن للتحرش الجنسي من قبل هذا المسؤول

وقد اكد الموقعون على العريضة على ملاحقته ومحاسبته اداريا  » والا فان الأمر سيصل الى القضاء « 

وعلم موقع تونيزي تيلغراف ان هذا المسؤول استنكر هذه العريضة مدعيا بانه هو من تعرض للهرسلة من قبل عدد من الموظفات وقد استجلب معه الى مقر البنك محاميا مهددا باحالة الامر الى القضاء

 ومنذ امس الخميس تتواصل الاجتماعات بين الاطراف المتنازعة لايجاد حل يرضي الجميع ولتطويق الازمة التي لا تشرف

مؤسسة كبرى مثل البنك المركزي التونسي التي وعدت ادارتها متابعة القضية بكل جدية خاصة وان الضحايا لديهن ادلة مادية من بينها 40 مكالمة هاتفية لاحدى ضحاياه خلال يوم واحد