الانتخابات التشريعية والتخلي عن بطاقة السوابق العدلية : سيناريو نواب الكيف يتهدد البرلمان القادم

0
504

قررت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن التخلي على شرط الاستظهار ببطاقة عدد3  على كل مترشح لللانتخابات التشريعية  وذلك بسبب ضيق الوقت

وخلف هذا الطلب استغراب العديد من المراقبين للشان السياسي في تونس وعززت المخاوف بوصول عدد من النواب أسوأ من نواب بالمجلس الوطني التأسيسي تجاوزوا كل الاعراف والمحرمات

واستندت الهيئة في قرارها اللى استحالة حصول مرشحين يقيمون بالخارج  على بطاقة عدد 3 التي تثبت خلو سجلهم القضائي من اية جرائم من شانها ان تمنعهم من الترشح لعضوية مجلس النواب

ولاحترام مبدأ المساواة قررت الهيئة ان يشمل قرار التخلي عن شرط الاستظهار ببطاقة السوابق العدلية على جميع المترشحين بالاخل كم بالخارج

وفي انتظار ما ستقرره الهيئات المتخصصة في المجالين القانوني والدستوري ينتظر ان يرتفع الجدل حول القرار الذي اتخذته هيئة شفيق بوصرصار  حتى ان هناك من عاد بالاذهان الى ما حدث خلال سنة 1987 بمجلس الشعب المصري

الذي كان ان يحل بسبب انفجار قضية ما يعرف بنواب الكيف في اشارة الى عدد من تجار المخدرات الذين تمكنوا من الوصول مجلس الشعب رغم جرائمهم ورغم عجزهم عن القراءة والكتابة وذلك بفضل المال الذي وزعوه لشراء ذمم الناخبين