tunisair-top-header
Accueilالاولىلأول مرة رئيس وزراء ليبيا يعترف بوجود داعش وبوكو حرام في...

لأول مرة رئيس وزراء ليبيا يعترف بوجود داعش وبوكو حرام في عدة مدن ليبية

 

في حوار أجرته معه قناة الوطنية الليبية في سهرة ليلة الاحد كشف رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني عن وجود تنظيم داعش في عدة مدن ليبية وكذلك منظمة بوكو حرام النيجيرية

وفي رده عن سؤال حول حقيقة وجود تنظيم الدولة الإسلامية في لبيا قال الثني ” نعم  هناك مجموعات متواجدة في مدينة درنه وباقي المدن الليبية وفي سرت أيضاً وحتى مجموعة بوكو حرام من نيجيريا متواجدة والإرهاب ليس له مكان محدد وعلينا إدراك خطورة وجود هذه المجموعات لزعزعة أمن البلاد بدعم التيار الذي يدعون أنه الإسلامي حتى تنهار الدولة وتصبح ليبيا مقسمة لشتات وهذا لا يمكن أن يتحقق بفضل الليبيين الذين يدركون خطورة ما تواجهه البلاد”

وحول الوضع في طرابلس وما اذا كانت هناك خططا للحكومة الليبية لانهاء مظاهر التسلح وانهاء وجود المتطرفين قال الثني ” أطمئن الشعب الليبي بأن طرابلس سيتم تحريرها بإذن الله وأن كل ما أتمناه ان الشباب في طرابلس ان يهبوا وكل مواطن ليبي حر غيور لا يرضى بالذل والاستبداد والحياة هي كرامة إما نعيش فوق الأرض بكرامتنا أو نموت واقفين خير لنا من حياة الذل فأتمنى من الجميع ان يعد نفسه وان يستعد ويلتحم مع الجيش لتحرير العاصمة من هؤلاء المجموعات الإرهابية التي خلقت الدمار وشتت العائلات وأوقفت الدراسة في المدارس والجامعات وأحرقت المطار بالكامل ودمرت المدن كاملة 

من جهة أخرى عبر الثني عن رفضه للفتاوى التي يصدرها مفتي ليبيا صادق الغرياني واعتبرها فتاوى متطرفة خاصة فتواه الأخيرة التي أجاز فيها القتل ”  نحن بكل تأكيد عندما نتكلم عن الفتاوى فهي تصدر عن شخص واحد وهو الدكتور الصادق الغرياني والذي للأسف وهو رجل يبلغ من العمر 70 وما فوق والشيب يغزو شعر رأسه ولكنه لا يستحي من إصدار فتاوي حتى الشخص غيرالمتعلم وغير الفقيه بالدين يعلم بأن هذه الفتاوي لا تمت للدين الإسلامي وفتاوي تخدم أغراض سياسية محددة والحمد لله الشعب الليبي واعي ومدرك وهذه الفتاوي لا يوجد أي مواطن ليبي يعتد بها ولا تعنيه على الإطلاق فهي تعنيه هو شخصياً والمحيطين به وأي شخص يصدر مثل هذه الفتاوي سيتحمل وزرها يوم القيامة لأن هذا بهتان وظلم لم نسمع على الإطلاق في العالم بمفتي دولة يفتي بعملية قتل ولم تحصل ابداً في التاريخ وهذا السيد الصادق الغرياني يفتي بفتاوي أمام الملأ وحتى من لا يعلم شيء في الدين لا يمكن أن يقبلها ولا يصدقها وبالتالي فتاويه مردودة عليها والشعب الليبي يعرف الحق من الباطل وهو مسلم بطبيعته وعلى مذهب الإمام مالك وكلهم سنة وليس لدينا أي طوائف أخرى لكي يفتينا بفتاوي أخرى

Jamel Arfaoui
Présentation
Articles Similaires
- Advertisment -

articles récents

error: Content is protected !!