tunisair-top-header
Accueilالاولىوادي الليل : الصمت المطبق يخيم على مسكن الارهابيين ومخاوف من قوات...

وادي الليل : الصمت المطبق يخيم على مسكن الارهابيين ومخاوف من قوات الامن على مصير الطفلين

خيم صمت مطبق داخل المنزل الذي يحتمي بداخله الارهابيون وبدأ القلق يدب في صفوف القيادات الأمنية حول مصير الطفلين اللذين حولهما الارهبيان الى درع بشري  حتى انهما وضعهما على مرمى اطلاق النار حتى ان السلطات الأمنية قامت باحضار الإسعافات اللازمة في حال تم انقاذ حياة الطفلين اثناء الهجوم

ويخشى ان يكون الإرهابيين قد تعمدا وضع متفجرات بالقرب من الطفلين البالغين من العمر ثلاث وسبع سنوات

علما بان محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية تحدث في وقت سابق عن وجود متفجرات داخل المنزل مما يؤكد ان الإرهابيين سيذهبان الى النهاية في مواجهتمها لقوات الامن

ويبدو ان سيناريو مدينة رواد اين قضي على كمال القضقاضي ومجموعته يعود الى الاذهان لكن هذه المرة في ضل وجود طفلين حولهما والدهما الى درع بشري دون مراعاة لما يمكن ان يتعرضا له اثناء عملية مداهمة المنزل وقد لعب القناصة دورا حاسما في أنهاء العملية التي تواصلت لما يقارب عن ال24 ساعة 

و علم موقع تونيزي تيليغراف أن المفاوضات مع الإرهابيين وصلت الى طريق مسدود خاصة وانهما رفضا الاستسلام بل انهما واصلا في محاولتهما تسجيل إصابات جديدة في صفوف قوات الامن

وحسب مصادر مطلعة فان القرار بالقيام بعملية انزال تقوم به القوات الخاصة سيتم الليلة

علما بان في المنزل الذي تحصن به الارهابيان يوجد طفلين وأربعة نساء عدد منهن كن يستعدن للتحول الى سوريا في اطار ما عرف بجهاد النكاح

وكانت خلية الازمة التي اشرف عليها رئيس الحكومة مهدي جمعة قد نبهت في بلاغ صدر عقب اجتماعها الخميس بقصر الحكومة بالقصبة الى أن العناصر الارهابية المتحصنة بالمنزل المحاصر بوادي الليل تستخدم أطفالها كدروع بشرية . وأضافت خلية الازمة في نفس البلاغ أن هذه العناصر تمتنع عن تسريح الاطفال الموجودين داخل المنزل رغم الجهود الامنية والقضائية المبذولة في المفاوضات الجارية معها. من ناحية أخرى أعلنت خلية الازمة أنها تلقت ببالغ الاسى نبأ استشهاد عون الحرس الوطني والمؤسسة الامنية أشرف بن عزيزة الذي طالته رصاصات الغدر صباح اليوم الخميس في عملية وادى الليل وفق نص البلاغ. ودعت خلية الازمة في بلاغها بقية قوات الامن الداخلي والجيش الوطني والديوانة الى مزيد البذل والعطاء في سبيل الوطن مثنية على النجاحات الامنية

Facebook Notice for EU! You need to login to view and post FB Comments!
Jamel Arfaoui
Présentation
Articles Similaires
- Advertisment -

articles récents

error: Content is protected !!