الانتخابات الرئاسية : لجان حماية الثورة المحظورة تقدم برنامج حملتها لدعم المرزوقي

0
227

كشف موقع بزنس نيوز اليوم الاثنين في تقرير صحفي له ان العديد من  أعضاء لجان حماية الثورة التي وقع حلها  إضافة الى مجموعات متطرفة عبروا خلال ال48 ساعة الماضية عن مساندتهم للمنصف المرزوقي

وحسب الموقع فقد لوحظ ان هذا الدعم رافقته سلسلة من الشتائم لرئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي

وحسب بزنس نيوز فان ابرز الوجوه التي تزعم هذه الحملة نجد كل من عماد دغيج وريكوبا

وفي وقت لاحق اليوم قامت  ما تسمى برابطة حماية الثورة بالكرم التي تعد العمود الفقري لهذه المجموعات بنشر تفاصيل برنامجها لمساندة المرزوقي وقد تضمنت العديد من الخروقات التي يعاقب عليها القانون  وحسب واضعي هذا البرنامج الذي وضع عنوان مراحل  الحملة الشعبية لمساندة الرئيس المنصف المرزوقي فان الحملة ستستمر لثلاثة أسابيع تنتهي بمليونية تتجه الى قصر قرطاج

وهذه تفاصيل البرنامج ننشرها كما جاءت على صفحة المجموعة على الفايس بوك
– الأسبوع الأول : الاكتفاء بالكتابة عالجدران في كل الأماكن العمومية ( السوق ، المرشي ، المدارس و المعاهد ، في الأنهج و الشوارع و حتى الزناقي ، على الحافلات و القطارات …. )
– الأسبوع الثاني : توزيع المطويات و صور المرزوقي على كل المنازل و الحديث معهم و شرح اسباب اختيار المرزوقي ، يجب تغطية كامل المعتمديات و طرق كل الأبواب و الحديث مع النساء و كبار السن ، و هذا بعض ما يجب شرحه للشعب ( المرزوقي يحب الزوالي ، و يدافع على حق الشعب ، و ضد الديكتاتورية و القمع ، و كي لا يتغول التجمعيين في الحكم ، المرزوقي يجمع كل التونسيين و لا يميز بينهم ، المرزوقي محترم عند دول العالم و خاصة فلسطين ، المرزوقي ضمان للحريات و سيتصدى لعودة الاستبداد … ) :
الأسبوع الثالث : مواصلت زيارة المنازل و تنظيم اجتماعات يشرف عليها ابناء الحي و تنظيم مسيرات شعبية تجوب كل المناطق .
– في البرنامج مسيرة المليون الى القصر الرئاسي قبل انتهاء الحملة و سنعلن عن توقيتها و مكان الانطلاق.
اتركوا الفايسبوك و تحملوا المسؤولية و انزلوا الى الشوارع ، هي ثورة و ليست حملة ، هي معركة بين الحريات و القمع ، بين العدل و الظلم ، معركة وفاء لما نادينا به ابان اسقاط الديكتاتور .
انشر على اوسع نطاق و اغلق الحسوب و اخرج اجمع شرفاء الحومة متاعك و لا تحقر مجهوداتك ، لا تنتظروا الحملة الرسمية ان تقوم بدور كبير بل انتم وقود الشارع