Accueilالاولىأبهذه الخزعبلات سنقاوم الارهاب

أبهذه الخزعبلات سنقاوم الارهاب

يبدو ان الرسالة لم تصل والعديد منا مازال لم يفهم طبيعة المرحلة وخطورتها التي تحتاج الى كل انتباه ووعي يبعدنا عن نشر الخرافة والاوهام التي يترعرع فيها الارهاب

لقد تحول موضوع الارهاب ومقاومته لدى البعض الى مشروع تجاري ليس الا فهناك من مارس الاستشهار فوق بركة دماء جريمة سوسة الارهابية

وهناك من حول الامر الى  مشروع للرفع في عدد المشادين والمستمعين والقراء وشاهدنا وسمعنا وقرأنا في اكثر من مناسبة عمليات تبييض صريحة وصارخة للارهاب

واليوم حين قررت الحكومة ضمن خطة واسعة لتجفيف منابع الارهاب  من بينها احكام السيطرة على المساجد المارقة التي تحولت منابرها الى منصات للدعوة للارهاب والاقتتال

اليوم نجد احدى الصحف التي تربينا على سطورها وكلماتها  تقوم بنشر مقال  هو عبارة عن شعوذة   اذ يتحدث عن انطلاق صوت الاذان من دون مؤذن من داخل مسجد قررت السلطات غلقه مؤقتا لاسباب تدركها

رجاء رجاء رجاء الوضع لم يعد يحتمل وامن البلاد والعباد لا مجال فيه لاي سبق صحفي مهما كان

Jamel Arfaoui
Présentation
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة