خلال زيارة الغرسلي لباريس : فرنسا تمنح تونس وحدة لرصد المتفجرات

0
146

اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الاربعاء ان بلاده “ستعزز” تعاونها مع تونس على صعيد مكافحة الارهاب وستزودها خصوصا وحدة لرصد المتفجرات فضلا عن تدريب وحدات تدخل

وقال كازنوف اثر لقائه في باريس نظيره التونسي نجم الغرسلي ان تونس “باتت هدفا” للارهابيين “لانها نجحت في انتقالها الديموقراطي (…) هذا الامل يجب ان يبقى”

واكد الوزير الذي وقع “مذكرة نيات” الاربعاء مع الغرسلي ان “التعاون يتقدم” ويجب “ان يتسارع” و”يتكثف”

واوضح كازنوف انه اعتبارا من سبتمبر ستضع فرنسا في تصرف تونس وحدة لرصد المتفجرات وسيقوم عناصر نخبة في الشرطة والدرك الفرنسيين بتدريب وحدات تدخل تونسية

واكد “عزم” فرنسا على “تعزيز” التعاون، واصفا هذا الامر بانه “واجب سياسي وامني” لان تونس “قريبة من حدودنا”

من جهته، اعلن الغرسلي ان “بلادي اصبحت ديموقراطية” وهي “مهددة” بالارهاب، مضيفا “نحن عازمون على الدفاع عن القيم نفسها (…) مع حلفائنا الاوروبيين والاميركيين. لدينا الاعداء انفسهم والاهداف نفسها” وثمة ارادة “لبناء مرحلة جديدة من التعاون” مع فرنسا

وتواجه تونس منذ ثورة 2011 تصاعدا للتيار الجهادي الذي قتل عشرات من عناصر الجيش والشرطة منذ نهاية 2012

وبلغ الخطر الارهابي ذروته منذ الهجومين الداميين في سوسة الشهر الفائت والذي اسفر عن مقتل 38 سائحا وفي متحف باردو في مارس والذي خلف 22 قتيلا بينهم 21 سائحا. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية هذين الهجومين