النائبة حياة الكبير على رأس مصرف تونس الخارجي

in A La Une/Economie/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مسؤولة بوزارة المالية ان الاعلان عن تعيين السيدة حياة الكبير على رأس بنك تونس الخارجي ومقره فرنسا بات وشيكا

وان حياة الكبير النائبة عن حركة نداء تونس وعضو لجنة المالية والتخطيط والتنمية ستقوم بسحب ترشحها لمنصب رئيس مدير عام باحد البنوك العمومية وذلك في اطار المناظرة التي فتحتها الوزارة لاختيار مديرين عامين للبنوك العمومية الثلاثة عبر مكتب استشارات مستقل عن الحكومة

ويذكر ان حياة الكبير عملت في القطاع البنكي لمدة ربع قرن تدرجت في مختلف المسؤوليات ببنك تونس العربي وبالاضافة الى هذه التجربة الكبيرة فان السيدة حياة الكبير تجيد اللغة الانقليزية بطلاقة وهو ما أهلها الذي المنصب الذي يتطلب اجادة عدة لغات

و جاء الاختيار على حياة الكبير بعد ان بلغ الدير العام الحالي وهو السيد صلاح الدين العجيمي الذي ادار هذه المؤسسة العمومية التي تعاني من عدة مصاعب هيكلية وتنظيمية اضافة الى وجود شبهات فساد وسوء تصرف

ففي أفريل 2013 و نتيجة تورط إدارة مصرف تونس الخارجي  انذاك في الفساد المالي قررت  المصالح المالية المختصة ببنك فرنسا تخطئة بنك تونس الخارجي بملبغ قيمته 700 ألف يورو لمخالفته الصريحة لواجباته في المراقبة الداخلية والتنظيم المحاسباتي

وفي جويلية  2013 تم الإعلان عن مجموعة من الاجراءات تتعلق بوضعية مصرف تونس الخارجي وذلك في إطار جلسة عمل وزارية
. وأوصت الجلسة بالموافقة على رسالة الضمان الموجهة  من قبل المساهمين إلى سلطة الرقابة الحذرة الفرنسية وطمأنتها بخصوص التزامهم المادي والمعنوي ومساندتهم للبنك، قصد توفير شروط إنجاح برنامجه التصحيحي بما يضمن المحافظة على البنك كأداة لمساندة الجالية التونسية بالخارج ولخدمة الاقتصاد التونسي
وأوصت الجلسة بوضع وإنجاز المخطط التصحيحي العاجل بكل مكوناته خاصة ما يتعلق منها بتدعيم مقومات الحوكمة ومنظومة مراقبة المخاطر وتركيز المنظومة المعلوماتية الجديدة وتطعيم البنك بالموارد البشرية والكفاءات العالية والقادرة على إنجاز برنامجه الإصلاحي وإعطائه الديناميكية المرجوة
ودعت الجلسة سلطة الإشراف إلى وضع خطة استشرافية لإصلاح البنك وتطويره بدراسة كل الفرضيات الممكنة والكفيلة بإعطائه الدفع اللازم، استئناسا بالتجارب المقارنة والناجحة في المجال بما في ذلك إمكانية دخول مستثمر استراتيجي وذلك في ضوء استراتيجية تطوير القطاع البنكي التونسي ككل

ويساهم في راس مال هذا البنك الخارجي كل من البنك المركزي وبنك الاسكان والشركة التونسية للبنك

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.