وزارة الداخلية تدعو الارهابيين الى تغيير مواعيد عملياتهم

0
180

عندما تعلن وزارة الداخلية ان لديها معلومات بضرب اهداف في شارع بورقيبة يمكن ان تستخدم فيها سيارات متفجرة وتحدد مواعيد هذه العمليات التي قالت انها ستكون فاصلة ما بين 12 و14 سبتمبر بحجة ان هذين الموعدين لهما رمزية خاصة للارهابيين فالاول هو ذكرى استهداف برجي التجارة بنيويورك والثاني ما سمي بغزوة السفارة الامريكية
وبعد ذلك التاريخ سيفتح شارع بورقيبة امام العموم وبالتالي فانه بهذا الاجراء قد أحبطنا مخططات الارهابيين لاننا حرمنهام من تنفيذ عملياتهم في يومين مهمين لهما
لا يعتقد اي عاقل ان هذه الجماعات  تفكر بهذه البساطة فقد شاهدنا ولمسنا تخطيطاتها وضرباتها التي جاءت في مواعيد لم تكن في الحسبان وفي اماكن كان يفترض ان تكون اكثر امانا فندق ومتحف وهجوم على منزل وزير الداخلية
فهل يعني ان هذه الجماعات لا قدر الله ستتوقف عن استهدافنا قبل 9 سبتمبر الذي مر بسلام او من بعد 14 سبتمبر اليوم الذي  سيعاد فيه فتح الشارع الرئيسي بالعاصمة
الارهاب صحيح انه أعمى لكنه يضرب في مواقع لا يمكن ان نتصورها وفي مواعيد لا تضبط مسبقا
وصحيح أيضا  ان غالبية الدول الان في حالة استنفار قصوى مع اقتراب موعد 11 سبتمبر ولكن هذا الاستنفار لا يتوقف عند يوم او يومين او اشهر
علينا ان نفهم كيف يفكر اعداؤنا ثم نخطط بعد ذلك