العالم سنة 2040 جزر ستختفي وعدد السكان سيتجاوز ال9 مليار نسمة

in A La Une/International by

أوضح الباحث والإعلامي الفرنسي جون كرستوف فيكتور، المختص في العلاقات الدولية، أن تداعيات التغيير المناخي ستكون وخيمة على العالم، مشيرا خلال ندوة فكرية نشطها  بالمركز الثقافي الفرنسي، إلى أن ما تشهده المدن الغربية للولايات المتحدة الأمريكية من حرائق للغابات هو جزء من “الاحتباس الحراري” الذي سيؤدي في السنوات القريبة القادمة إلى اختفاء عدة جزر خصوصا في الهند والصين، ويدفع إلى حدوث حركة كبيرة في المجتمعات والحضارات، وذلك مع ارتفاع معدل النمو السكاني العالمي، حيث يتوقع الخبراء، حسب مؤسس ومدير المركز العلمي الفرنسي “ليباك”، أن يصل عدد سكان الكرة الأرضية إلى 9 ملايير نسمة بحلول العام 2040.

وحسب المحاضرة، فإن هناك عدة عوامل اقتصادية وديموغرافية تلعب دورا كبيرا في التأثير على ظاهرة الاحتباس الحراري التي ترتبط أيضا بالمستوى الاقتصادي والطبقة الوسطى. وتقطع الجزائر في هذا الإطار ضمن الحيز الجغرافي الذي سيشهد أولى تداعيات الاحتباس الحراري، كما قال الباحث الفرنسي إن الصين أول دولة تتعرض للمخاطر، بالإضافة إلى حيز دول البحر الأبيض المتوسط، وذلك بعدما أدت موجة الحر بسبب السلوك الاستهلاكي للإنسان في القرن الواحد والعشرين إلى انخفاض مستوى الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي.

كما أوضح مدير المركز العلمي، عبر رسوم بيانية وخارطة التقطت عبر الأقمار الاصطناعية، كيف أن هذه الظاهرة ستدفع إلى زوال عدة جزر بعد أن تغمرها المياه. وأكد الباحث أن النظام الاقتصادي وارتفاع مستوى التبذير في الاستهلاك، حيث لا يستغل الإنسان أقل من 50 بالمائة من الاستهلاك، بينما هناك ارتفاع كبير للتبذير، يؤثر على العوامل المناخية للكرة الأرضية في ظل ارتفاع معدل السكان.