للمطالبة باطلاق القطاري والشورابي مسيرة نحو الحدود الليبية

in A La Une/Tunisie by

بعد انتظار تواصل لأكثر من سنة قررت والدة سفيان القطاري القيام بمسيرة يوم الاربعاء تنطلق من مدينة قفصة مسقط رأس القطاري في اتجاه الحدود الليبية مشيا على الأقدام دعت اليها زملاء القطاري وسفيان الشورابي وكذلك نشطاء المجتمع المدني للتنديد بما اعتبرته صمت السلطات التونسية على قضية ابنها

وتتالت خلال الاسابيع الماضي تصريحات رسمية صادرة عن وزير الخارجية الطيب البكوش حول وصول انباء مطمئنة حول صحة الاعلاميين المفقودين منذ سبتمبر 2014  الا ان وزير الخارجية المح في اخر تصريح له حول القضية انه قد يكون تعرض الى الابتزاز

ويوم أمس حذر الائتلاف المدني للدفاع عن حرية التعبير  من التلاعب بملف الاعلاميين واستخدامه لتحقيق اهداف اخرى

وجاء في البيان ان الإئتلاف  يتابع باهتمام بالغ ملف الصحفيين منذ إختفائهما، ويؤكد أن لا جديد في هذا الموضوع منذ إنقطاع أخبار الصحفيين في 08 سبتمبر 2014 ، فإنّه:

*يذكّر بأنّ إختفاء القطاري  والشورابي مأساة إنسانية في المقام الأولى تكتوي بها في الأساس عائلتا الزميلين اللتين تعيشان أوضاعا نفسية قاسية نتيجة التباطؤ الحكومي في معالجة الموضوع وتواتر نشر أخبار مغلوطة و متناقضة.

*يهيب بالسياسيين ورجال الأعمال الذين يريدون تحقيق مكاسب سياسية و شخصية من خلال التلاعب بهذا الملف، والصحفيين الذين ينشرون المغالطات حول الموضوع ويغلبون السبق الصحفي المغشوش على الدقة والموضوعية والمسؤولية الإعلامية، أن يضعوا في الحسبان هذه المأساة.

*يدعو رئاسة الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها كاملة في التخبط والتردد الذي تتعامل فيه مع الملف، والتعجيل بإصدار أمر بتشكيل « اللجنة الوطنية المشتركة لكشف الحقيقة في اختفاء الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري » التي وافق رئيس الجمهورية على تشكيلها في 08 سبتمبر الماضي، وأعلنت رئاسة الحكومة عن قرار مشابه بتأسيسها في اليوم نفسه