L'actualité où vous êtes

ليبيا حفتر يحذر من اعلان البيان رقم 1

in A La Une/International by

حذر قائد الجيش الليبي الفريق خليفة حفتر من مغبة المضي قدما في الاتفاق السياسي الذي قال إنه يخدم أولئك الذين دعموا الإرهاب في ليبيا.

وأعرب حفتر عن تمسكه بالولاء لمجلس النواب المنتخب، لكنه أكد في بيان صدر عنه اليوم الاثنين أنه “لن يقف مكتوف اليدين اذا استمرت الأطراف السياسية في المضي قدما، تحت الإملاء الغربي والضغوط الخارجية لتشكيل الحكومة التي تطلق على نفسها اسم الوفاق، ولكن في الواقع منحازة لداعمي الإرهاب في ليبيا “.

وقال حفتر وفقا لموقع “ليبيا هيرالد” الناطقة باللغة الأنجليزية إن “الجيش سيذهب إلى كل عش للإرهاب في كل ركن من ليبيا. لن يهدأ لنا بال حتى تتم استعادة الأمن في بلدنا الجريح”.

وأكد حفتر أيضا أن روسيا والدول “الصديقة الأخرى” وعدت بـ “التعاون ضد الإرهاب” والمساعدة في تشكيل جيش وطني يكون قادرا على مواجهة التحديات والتهديدات التي تواجه ليبيا.

وفي مؤشر على حجم الضغوض التي يواجهها معسكر طبرق لتمرير الاتفاق، قال وزير خارجية الحكومة المعترف بها دوليا اليوم الاثنين في تصريح لوكالة الأنباء الليبية إنه: “طالما نادينا بتسليح الجيش لمساعدته في محاربة الإرهاب، لكن المجتمع الدولي وعلى رأسه كل الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، وبينها روسيا والصين، تشترط التوصل إلى وفاق وطني وحكومة واحدة قبل تقديم أي دعم”.

وتخوض حكومة طبرق صراعا على السلطة مع فصيل منافس يعرف باسم فجر ليبيا يسيطر على العاصمة  طرابلس ويرتبط بعلاقات وثيقة مع متشددين.

من جهة أخرى قال شاهد عيان، اليوم الثلاثاء، إن طائرات حربية نفذت ضربات بمدينة سرت الليبية مستهدفة مناطق يسيطر عليها مقاتلون موالون لتنظيم داعش.

ولم ترد أي أنباء فورية عن خسائر في الأرواح أو الممتلكات نتيجة الضربات التي وقعت أمس الاثنين.

وكانت قوات من الحكومة الليبية المعترف بها دوليا قد قصفت من قبل أهدافا تابعة للإسلاميين المتشددين. لكن لم يتسن الاتصال بأي من المسؤولين للتعليق على هجوم سرت.

واتخذ التنظيم من سرت قاعدة له في ليبيا

Latest from A La Une

Go to Top