خيب أمال مشجعيه اللاعب الدولي الجزائري براهيمي يلعب ضد فريق ماكابي الاسرائيلي

in A La Une/International by

شارك، أمس، الدولي الجزائري، ياسين براهيمي، وسط ميدان نادي بورتو البرتغالي، في المباراة التي جمعت بين نادي بورتو الذي يلعب له براهيمي ونادي ماكابي تل أبيب الإسرائيلي، لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات لرابطة أبطال أوروبا لكرة القدم، وسجل هدفا في د 41.

في الوقت الذي انتظر فيه الجزائريون مقاطعة اللاعب الجزائري ياسين براهيمي المباراة التي جمعت فريقه، نادي بورتو، بفريق ماكابي الإسرائيلي، في ظل الانتهاكات الصهيونية للمسجد الأقصى، واشتداد وقع الانتفاضة الفلسطينية التي قابلتها قوات الاحتلال الفلسطينية بالقمع والقتل، خضع براهيمي لأوامر مدربه، جوليان لوبيتيغي، الذي أقحمه، ضمن التشكيلة الأساسية التي واجهت  النادي الإسرائيلى، بعد أن وضعت قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ياسين براهيمي نجم نادي بورتو البرتغالي، في موقف حرج بسبب وقوع فريقه في نفس المجموعة مع فريق إسرائيلي.

وكان براهيمي وقع في نهاية نوفمبر 2012 رفقة أكثر من 61 لاعبا على عريضة نشرها الموقع الشخصي للدولي المالي السابق فريديريك عمر كانوتيه، تندد بالقصف والحصار الإسرائيلي غير الإنساني لقطاع غزة، وتؤكد على التضامن مع الفلسطينيين.

ولم يفوّت اللاعب أي مناسبة لإظهار مساندته للفلسطينيين على غرار زملائه في كتيبة “محاربي الصحراء”، في حين تبرع اتحاد الكرة الجزائري بمائة ألف دولار من إجمالي مكافآت مشاركة الخضر في مونديال 2014 في البرازيل، لصالح أطفال غزة.