L'actualité où vous êtes

نيويورك تايمز تتبنى رواية سيمور هيرش حول مقتل بن لادن

in A La Une/International by

عادت صحيفة نيويورك تايمز مجددا للنبش في الرواية التي قدمتها الادارة الأمريكية حول مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن

الصحيفة طرحت  أمس عدة اسئلة واستنطقت العديد من الخبراء والضباط المتقاعدين وذلك بمناسبة الانتهاء من تصوير  فيلم جديد حول العملية

الصحيفة عادت الى رواية  سيمور هيرش الصحفي الأمريكي المخضرم الحائز على جائزة بوليتزر،التي اكدت  إن الإدارة الأمريكية قدمت للرأي العام معلومات خاطئة حول مقتل زعيم تنظيم القاعدة « أسامة بن لادن ».

وقال هيرش في مقالة نُشرت على الموقع الإلكتروني لصحيفة الكترونية انقليزية  إن بن لادن لم يكن فارًا عندما قتل عام 2011، إنما كان محتجزًا من قبل الاستخبارات الباكستانية منذ عام 2006، وقام أحد مسؤولي الاستخبارات الباكستانية بكشف موقعه للمخابرات الأمريكية، مقابل الحصول على 25 مليون دولار، وإن عناصر الاستخبارات الباكستانية غادروا المكان الذي كان بن لادن موجودًا به، قبل بدء العملية الأمريكية
وأشار هيرش في مقالته إلى استمرار البيت الأبيض في القول إن عملية قتل بن لادن كانت أمريكية بالكامل، وإنه لم يتم إحاطة قادة الجيش الباكستاني والمسؤولين في الاستخبارات الباكستانية، علمًا بالعملية قبل تنفيذها.
وينقل هيرش عن مسؤول متقاعد من المخابرات الأمريكية، قوله إن بن لادن لم يُقتل أثناء اشتباك، حيث لم يندلع أي اشتباك مع بن لادن خلال العملية، ويُكذّب هيرش إعلان الإدارة الأمريكية أن هدف العملية كان القبض على بن لادن حيًا.
وكذّب هيرش الرواية الأمريكية حول إلقاء جثمان بن لادن في البحر، قائلًا: « إن أجزاء جثمان بن لادن، الذي قُتل برصاصة في الرأس، وضعت في كيس للجثث، وألقيت من مروحية فوق جبال هندوكوش »

Latest from A La Une

Go to Top