L'actualité où vous êtes

محورها بلحسن الطرابلسي مواجهة مفتوحة بين نسمة وموزاييك

in A La Une/Tunisie by

اتهمت قناة نسمة في بيان لها اليوم السبت مدير  اذاعة موزاييك أف أم بفركة قضية ضد اعلامييها والادعاء بوجود خطر يداهمه والحال ان الامر وفق بيان القناة لا يتعدى مهمة صحفية كانت القناة تقوم بها في اطار تحقيق تعده حول المصالحة الوطنية والاطراف المعنية بها بما في ذلك مدير الاذاعة نورالدين بوطار

وجاء في البيان انه على إثر ما تم تداوله من قبل مختلف وسائل الإعلام نقلا عن إذاعة موزاييك تحت عنوان  » محاولة الاعتداء على حرمة بيت مدير عام إذاعة « موزاييك » وما جاء في مقال الإذاعة المذكورة من ادعاء بأن المدير العام لإذاعة « موزاييك » نور الدّين بوطار تفاجأ بسيارة من نوع « برلنقو’ على متنها 4 أشخاص لا تحمل أيّ علامة منجمية،

 وجاء في البيان انه  » يهم الإدارة
في إطار مشروع قانون المصالحة وما أثاره من ردود أفعال داخل الرأي العام تحول الصحفي أمين مطيراوي رفقة فريق من قناة نسمة على متن السيارة الإدارية الحاملة للرقم المنجمي:1214 تونس 157، للقيام بتحقيق استقصائي حول علاقة الطرابلسية ببعض رجال المال والأعمال في البلاد، وكان بحوزته إذن بمهمة حيث سعى للاتصال بالسيد نور الدين بوطار باعتباره أحد شركاء بلحسن الطرابلسي للاستفسار حول موقفه من قانون المصالحة ومعرفة الوضعية الراهنة للمؤسسات التابعة لشركاء الطرابلسية.
ولكن ما راعنا إلا أن سارع السيد بوطار إلى إعلام السلط الأمنية مع الادعاء بالباطل وكيل الاتهامات جزافا إلى فريقنا الصحفي واستعمال إذاعته الخاصة كوسيلة للتشويه حيث طلب من السلط المعنية إيقاف الصحفيين وحجز معدات عملهم وطالب بسجنهم باستعمال مختلف الأساليب للضغط .
وعليه فإن قناة نسمة:
– تدين هذا السلوك العدواني وغير المسبوق تجاه حق الصحفيين في البحث عن المعلومة و إنارة الرأي العام في إطار الالتزام بالقانون والمراسيم المنظمة للقطاع بعيدا عن الترهيب والتضييقات وبث المغالطات كالإدعاء بأن الفريق الصحفي أراد التطرق إلى حياة نور الدين بوطار الخاصة وتهديد أمنه والاعتداء على حرمة بيته.
– تعبر القناة عن تمسكها بالدفاع عن حرية الإعلام والتعبير وإنارة الرأي العام والتصدي لمثل هذه الممارسات التي نستغربها في دولة المؤسسات والقانون.
– تؤكد قناة نسمة على تمسكها بمواصلة هذا العمل الصحفي  في إطار ما يخوله لها القانون وأنها لن ترضخ للضغوطات والتضييقات.

من جهتها أصدرت اذاعة موزاييك بيانا للرأي العام أوضحت فيه ملابسات ما حدث وفق روايتها الرسمية وفي مايلي نص البيان

تبعا للبيان التوضيحي الذي أصدرته إدارة قناة نسمة بتاريخ 28 نوفمبر 2015 والذي برّر اعتداء عدد من المنتسبين إلى هذه القناة على حرمة بيت مدير عام إذاعة موزاييك، يهم الإذاعة أن تقدّم التوضيحات التالية:

أولا– إنّ الأشخاص الأربعة الذين كانوا صباح اليوم على متن سيارة  »برلينقو » كانوا أمام بيت مدير عام إذاعة موزاييك يترصّدون ويراقبون توقيت خروجه ودخوله بعد استيقاء معلومات من جيرانه، مما تسبب في حالة من الذعر لدى أفراد عائلته خاصة أنه سبق للمدير العام للإذاعة أن تلقى تهديدات لحياته مضمّنة في محاضر وشمل التهديد أيضا بعض العاملين في الإذاعة.

ثانيا- إنّ اتصال مدير عام الإذاعة بأقرب مركز شرطة كان على إثر استرابته في أمر السيارة التي لا تحمل أي علامة تشير إلى أنّها تابعة لقناة نسمة إلى جانب أنّ الأشخاص الأربعة المنتسبين للقناة لم يستظهروا إلا في مركز الشرطة فقط ببطاقات مهنية داخلية وليس بطاقات احتراف، ولم يكن لديهم أي إذن للقيام بمهمة التحقيق الصحفي كما ادعت القناة ولذلك اضطرت إدارة القناة لإرسال إذن بمهمة لاحقا بعد مثولهم أمام السلطات الأمنية.

ثالثا– إنّ ادعاء قناة نسمة بأنّ الأشخاص المنتسبين إليها الذين حاولوا اقتحام حرمة بيت مدير عام الإذاعة كانوا بصدد انجاز تحقيق استقصائي إدعاء كاذب إذ لم يقع الاتصال بتاتا بإدارة الإذاعة أو بمديرها للقيام بتحقيق استقصائي وأنّ أي تحقيق في مسائل تهم الإذاعة مرحّب به مهما كان نوعه شريطة الاتصال بالإذاعة وليس بترصّد تحركات مديرها أمام منزله الخاص ونشر الرعب بين أفراد عائلته.

رابعا– إنّ مدير عام إذاعة موزاييك نور الدين بوطار هو صحفي بالأساس وليس رجل أعمال كما تدّعي قناة نسمة وقد سبق لإذاعة موزاييك منذ سنة 2011 أن قدّمت التوضيحات اللازمة بأنّ صهر الرئيس السابق بلحسن الطرابلسي كان يملك نسبة 13 بالمائة من أسهم الإذاعة ، وأعلمت إدارة الإذاعة لجنة المصادرة بهذه الأسهم وقامت بجميع الإجراءات القانونية لتسليم الأسهم إلى الدولة وهي الآن على ملك الدولة التونسية.

خامسا– يهم إذاعة موزاييك أن تطلع الرأي العام الوطني أنّ ما قامت به قناة نسمة التلفزية يندرج في إطار التحريض على إذاعة موزاييك وعلى العاملين فيها ومحاولة يائسة للضغط عليهم والتأثير على خطها التحريري المهني الحريص على توخي الحرفية والمهنية والحياد في التعاطي مع الأحداث، وقد سبق لإدارة موزاييك أن تلقت اتصالات هاتفية لمحاولة الضغط على أسرة التحرير المستقلّة تماما عن الإدارة داخل الإذاعة .

سادسا– تحمّل إذاعة موزاييك المسؤولية الأخلاقية والمهنية والقانونية كاملة والجزائية لقناة نسمة وللسلطات والجهات الرسمية لأي محاولة للنيل من المدير العام للإذاعة وحياته الخاصة أو النيل من أي فرد من العاملين بالإذاعة ، وليس لأحد أن يعطي لإذاعة موزاييك دروسا في حرية الصحافة والتزام المهنية ويعلم القاصي والداني مدى احترامها لجميع الصحفيين المحترفين الذين يقومون بعملهم من أجل المهنة بعيدا عن التوظيف السياسي وعن الممارسات المخلّة بقواعد العمل الصحفي وعن الأجندات الخاصة والحسابات الضيّقة، وترفض موزاييك مطلقا الدخول في مهاترات من شأنها أن تحيد بالخط التحريري عن التوازن والمهنية والحرفية.

وتؤكّد إذاعة موزاييك أنّ  القصد من وراء هذه المحاولات هو الضغط النفسي والمعنوي على العاملين فيها من أجل تركيع الإعلام الحر والعودة به إلى مربع التبعية والرضوخ بعد أن تحرّر بفضل نضالات الشعب التونسي وبدماء شهدائه.

Latest from A La Une

Go to Top