مصنع المروحية ابنته ملازم اول بجيش الطيران

in A La Une/Tunisie by

خلف قرار ايقاف  السيد عمار الدرويش صاحب ورشة الميكانيك ببن عروس جدلا واسعا بين عموم التونسيين خاصة وان تهمته محاولة تصنع مروحية بمقعدين

ولكن وزارة الداخلية والناطق الرسمي باسم الادراة العامة للحرس الوطني سرعان ما كذبوا هذا الخبر بحجة ان السيد درويش أطلق سراحه فيما تم الاحتفاظ بابنه  المورط في خلية لتسفير المقاتلين الى كل من سوريا وليبيا وبالتالي فان تحرك السلطات لوضع اليد على مشروع هذه المروحية له مبرراته الامنية ولا يدخل في عملية محاربة الابتكار والتصنيع

فللسيد درويش ابن قتل في سوريا  خلال تنفيذه لعملية انتحارية

اما ابنه الذي مازال رهن الايقاف لدى فرقة مكافحة الارهاب فان خطيبته مورطة الى حد كبير في الدعاية للجماعات التكفيرية

والاهم من هذا كله فابنة السيد درويش تعمل ملازما اول بجيش الطيران بمدينة صفاقس وبالتالي فان المحاذير التي اتخذتها الفرق المختصة بالحرس الوطني هي محاذير منطقية وعملية استباقية لاي فعل يمكن ان يؤدي  الى ما لا يحمد عقباه