ليبيا عشرات القتلى في تفجير انتحاري

in A La Une/International by

أعرب مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا مارتن كوبلر عن صدمته من الهجوم الذي استهدف أحد مراكز التدريب الأمني في زليتن صباح اليوم الخميس.

ودان كوبلر في بيان له وزعته البعثة الأممية، مساء اليوم، «بشدة الاعتداء الإرهابي في مدينة زليتن الليبية»، قائلاً: إن «ليبيا لا تحتمل البقاء منقسمة في مواجهة الإرهاب».

وأضاف كوبلر: «لقد صدمت بهذا الاعتداء الإرهابي الشنيع. وأتقدم بأصدق التعازي إلى أسر الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين».

واعتبر المبعوث الأممي إلى ليبيا أن «هذا العمل الشنيع يبيّن مرة أخرى الحاجة إلى تحقيق تقدم سريع نحو تشكيل حكومة الوفاق الوطني، وتفعيل قوات الأمن الليبية وإعادة بنائها». مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة تتشاور مع السلطات الصحية المحلية لضمان توفر الإمدادات الطبية المطلوبة.

وحث كوبلر في ختام بيانه الليبيين على تنحية خلافاتهم جانبًا والاتحاد لمواجهة آفة الإرهاب، قائلاً: «يأتي هذا الاعتداء في وقت لا يزال فيه القتال دائرًا حول المنشآت النفطية في السدرة. ولن تتحمل ليبيا البقاء منقسمة في مواجهة هذا التهديد الإرهابي الخطير».