وثائق بنما والحالة التونسية

0
211

تنتظر وسائل الاعلام المحلية بشغف كبير الكشف عن قائمة الاسماء التونسية التي وردت في فضيحة ما يسمى بوثائق بنما

و ولئن اعلنت عدة حكومات ودول انها ستتابع وتحقق في المعطيات التي تخص مواطنيها  فانه من المستبعد جدا أن تقوم السلطات التونسية بأي تحرك خاصة وان التسريبات الأولية تتحدث عن رؤوس كبيرة في مختلف المجالات قامت بما كنا نعرفه بالتهرب الجبائي والاستيلاء على المال العام

الاسماء التي سيتم الكشف عنها تعلم جيدا أنها ستكون في منأى من أية مساءلة قضائية او سياسية .. اما من النحاية الاعلامية فلن يتجاوز أمر الخوض فيها سوى اسبوع بالكثير ثم تنطلق في البحث عن فرقعة جديدة

ولكن ما يحيرنا هو تعمد هذه الشخصيات من نقل أموالها خارج تونس بحثا عن جنات ضريبية والحال ان بلادنا أصبحت على رأس القائمة لكن بلا فائدة فالجنات الضريبية مثل بنما أو جزر الكايمان وغيرهما تحصل على عائد من هذه العمليات الفاسدة ولكن في تونس التي تحولت الى مغسلة عملاقة لتبييض الأموال حصيلتها صفر .

فتونس البلد الوحيد في العالم التي يبلغ حجم الاقتصاد الاسود فيها نحو 52 بالمئة .. وتونس البلد الوحيد التي يتحرك فيها اصحاب القطاع الخاص للمطالبة بالتهرب الضريبي .

لا نحتاج الى وثائق بنما حتى نعرف ما يجري .. فمعرفة مصدر الفساد في بلادنا يكفينا التفاتة صغيرة لما يدور من حولنا …. فرجالات القانون ورجالات الدولة يقطعون أشجار الغابات …